recent
أخبار ساخنة

رواية الفراق الفصل الخامس 5 بقلم نور الشامي

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية الفراق الفصل الخامس 5 بقلم نور الشامي

رواية الفراق الفصل الخامس 5 بقلم نور الشامي

رواية الفراق الفصل الخامس 5 بقلم نور الشامي


نظرت نازلي اليها بصدمه وجاء لتتحدث ولكن مَجأه تلقت صفعه قويه علي وجهها وتحدثت والدتها بصراخ مردفه:  انتي حااامل الله يلعنك عملتي اكده كييف ومين ابوه جااسر صوح
نازلي بدموع: ماما انا
صفيه بصراخ:  جاسر صوح هو ابو الطفل انا هجتله والله ما هسيبه عايش حتي لو موت بعدها وهجتلك معاه
نازلي ببكاء:  جاسر معملش حاجه انا حامل من ظافر
صفيه بغضب:  ظاافر مين ال اختك حاكتلي عنه
نازلي ببكاء:  ظافر دا يبجي كنان خطيب اميره
انفزعت صفيه من مكانها ثم تحدثت بصدمه مردفه : انتي بتجولي اي
اخذت نازلي هاتفها ثم جعلت والدتها تشاهد بعض الصور التي كانت تجمعهم في الاماكن العامه ثم تحدثت مردفه : جاسر ملوش ذنب ال عمل اكده كنان ولما جاسر عرف هو قرر يتجوزني علشان يساعدني
نظرت نازلي اليه بغضب شديد ثم صفعتها بغضب وتحدثت مردفه:  انتي بتجولي اي عاد الله يلعنك ويلعنه حسبي الله ونعم وكيل فيكم ربنا ينتجم منكم تعالي معايا
نازلي ببكاء:  علي فين بس
نظرت صفيه اليها بغضب شديد ثم سحبتها من يديها بقوه وذهبوا اما عند كنان كان يقف امام سيارته وامام احدي العمارات بعدما اتصلت به صفيه واخبرته انها تريد التحدث معه في امر خاص وضروري ثم وجدها تنزل من التاكسي وهي تمسك يد نازلي بغضب فأقترب منها وتحدث مردفا:  في اي
صفيه بغضب : طلعنا شجتك علشان نتكلم فوج
نظر كنان الي نازلي ثم صعد الي الاعلي وخلفه نازلي وصفيه ودخل احدي الشقق وعندما دخل دفعت صفيه نازلي بقوه فوقعت علي الارض واقترب منها كنان بلهفه وتحدث مردفا : نازلي
صفيه بغضب : اكتب كتابك عليها دلوجتي
نظر كنان اليها بصدمه ثم الي نازلي التي نهضت بفزع مردفه:  لع يا ماما بالله عليكي بلاش اكده هندمر حياه اميره
صفيه بغضب:  اوعي تنطجي اسم اختك علي لسانك تاني اكتب كتابك عليها وافسخ خطوبتك من بنتي وخدها وامشي من اهنيه ولو دا محصلش دلوجتي جسما بالله هجتلها واجتل نفسي
بعد مرور ساعتين ذهب المأذون والشهود نظرت صفيه اليهم بعصبيه ثم تحدثت بغضب مردفه:  جومي معايا هنروح ولما جاسر يجي بليل انا هجول اني مش موافجه وانتي تجولي انك متجدريش تخالفي كلامي وانت تيجي بليل تفسخ خطوبتك ببنتي
نظرت نازلي الي كنات بدموع ثم تحدثت مردفه : انا بكرهك
تنهد كنان بضيق فسحبت صفيه نازلي وذهبت وبعد فتره وصل احمد وجلس بصدمه مردفا:  يعني اتجوزتها
كنان:  ايوه اتجوزتها دا ال انا كنت عايزه اصلا بس مش بالطريجه دي امها مش طايجه تبص في وشها
احمد بضيق:  وهي هتبص في وشها ازاي بعد ال حوصل بس متعرفش هي عرفت ازاي
كنان بنفي:  لع هي جالتلي اتجوزها وانا بصراحه كنت مستني اللحظه دي واتجوزتها وخلاص بس مش عارف بجا هي هي هتيجي معايا ازاي ولا اي ال هيوحصل بليل
في المساء اقتربت اميره من نازلي وتحدثت مردفه:  انتي زعلانه اكده ليه مش كنتي مبسوطه الصبح 
نظرت نازلي الي اميره بحزن ولم تجرأ علي الكلام ختي دخلت والدتها وطلبت منهم الخروج وجلسوا جنيعا ولكن كان يبدوا علي وجه جاسر الضيق الشديد فهو علم بكل ما حدث بالتفصيل الممل وعندما اتصل بنازلي اكدت له شكوكه فتحدث والد جاسر مردفا:  انت اي رأيك يا حج موافج
صفيه بضيق:  معلش اني بندخل بس انا مش موافجه وشايفه ان البنت لسه صغيره
نظر طاهر واميره الي باستغراب شديد وجاء ليتحدث ولكن قاطعه جاسر مردفا:  ال انتي عايزاه يا حجه انا هستني وهتجدم تاني
تحدثوا الجميع لبعض الوقت ثم ذهبوا وجاء طاهر ليتحدث ولكن وصل كنان وجلس وهو يشعر بالضيق ثم تحدث مردفا:  عمي انا جاي بصراحه علشان اجولك اني مش هينفع اكمل مع اميره 
نظر طاهر واميره اليه بصدمه ثم تحدث مردفا:  ليه يا ابني هي بنتي غلطت معاك في حاجه لو غلطت جولي وانا هتصرف معاها
كنان بضيق:  لع بالعكس انا ال المشكله مني مش هينفع اظلمها معايا
اميره بدموع وصدمه:  انت بتجول اي يا كنان هتسيبني
كنان بضيق:  والله علشان مصلحتك مينفعش افضل معاكي اكتر من اكده ابوي وامي هيجوا بكره ان شاء الله ينهوا كل حاجه رسمي زي ما دخلنا
القي كنان كلماته ثم ذهب فنظرت اميره الي الفراغ بصدمه لم تستوعب ما حدث فاقتربت منها والدتها وارتمت اميره بين احضانها وهي تبكي بشده اما امام بيت كنان كان جاسر ينتظره وعندما وصل ونزل من السياره اقترب جاسر وتحدث بغضب شديد مردفا:  فاكر انك اكده كسبت انسي يا كنان نازلي جالتلي انها هتطلج منك وانها مش عايزاك
كنان بحده:  تجول ال هي عايزه مين جال اني هطلجها انا عارف انها بتحبني وهتفضل تحبني لاخر يوم في عمرها
جاسر بسخريه:  هنشوف اي ال هيوحصل ومين فينا ال هيكسب في الاخر 
القي جاسر كلماته ثم ذهب فركل كنان بقدمه علي السياره ثم ذهب الي الداخل فوجد والده ووالدته ينتظروه وعندما دخل تحدث مصطفي بغضب مردفا:  انت اي ال عملته دا
كنان بحده : بووظت خطوبتي وجولتلك جبل اكده اني مش هكمل في الخطوبه دي وهتجوز البنت ال بحبها
مصطفي بغضب:  مش هيوحصل
كنان بصراخ:  هيوووحصل وهاخد حاجتي واروح اجعد في شجتي لحد ما اسافر
القي كنان كلماته ثم صعد واخذ اشياءه وذهب من البيت بأكمله اما عند اميره كانت طوال الليل تبكي بشده وفي الصباح خرجت نازلي وذهبت الي الشقه وعندما طرقت الباب فتح كنان وهو عاري الصدر ويبدوا علي وجهه انه مازال تحت تأثير النوم ثم تحدث مردفا:  اهلا بمرتي الحلوه وحشتك صوح
نازلي بغضب : احنا اتجوزنا اهه يبجي طلجني بجا انا مش عايزاك
مسح كنان علي وجهه بغضب ثم تحدث بعصبيه مردفا:  علشان تروحي تتجوزي جاسر صوح انتي غبيه ولا مجنونه نسيتي حبك ليا بسهوله اكده
نازلي بصراخ وبكاء:  ملمش صالح بيا ابعد عني بجا كفايه ال اختي فيه حرام عليك احنا السبب في كل ال بيوحصلها
تنهد كنان بضيق ثم تحدث مردفا:  دا الصوح ال كان لازم يوحصل من زمان ولا عايزاني اتجوزها وانا كنت معاكي اصلا انتي مجنونه صوح
نظرت نازلي اليه بدموع وتأنيب ضمير وغضب ثم فتحت الباب وجاءت لتخرج ولكن وجدت اميره امامها التي نظرت اليها باستغراب عندما وجدتها هي من تفتح الباب وجاءت لتتحدث ولكن انصدمت عندما وجدته يخرج من الغرفه وهو عاري الصدر فتجمدت مكانها وتخدثت مردفه:  هو في اي
نظرت نازلي الي كنان بارتباك ثم الي اميره وجاءت لتتحدث ولكن قاطعها كنان ببرود مردفا:  انتي هتجولي اي اختك شافت كل حاجه مفيش داعي نضحك عليها اكتر من اكده
اميره بصدمه:  انت بتجول اي تتضحكوا عليا في اي
كنان بعصبيه:  انت بتجول اي اسكت خالص
كنان ببرود:  اسكت ليه هي شافتنا انتي هتتبرري ليها الموقف دا ازاي بجا ان شاء الله
اميره بصراخ:  ما تجولوا في اي بالظبط
كنان بضيق:  بصي يا اميره انا فركشت خطوبتي بيكي علشان بحب نازلي ومن زمان وانا وهي اتجوزنا 
نظرت اميره الي نازلي بصدمه ثم صفعتها علي وجهها بغضب شديد فأقترب كنان منها بلهفه وتحدث بعصبيه مردفا: اميييره متنسيش انها مرتي ومسمحش لحد يمد ايده عليها
اميره بصراخ وبكاء:  مررتك ... انتوا للدرجادي اوساخ ... دا اختك بجا تعملي فيا اكده تخطفيه مني وانت مش كنت بتجول انك بتحبني ولا عي لعبت بيك بكلمتين
كنان بغضب:  اميره انا مراغي شعورك بس كلمه زياده وهعنل تصرف مش هيعجبك
نظرت اميره الي نازلي ثم تحدثت مردفه:  ربنا ينتجم منك من دلوجتي لا انتي اختي ولا اعرفك
القت اميره كلماتها ثم ذهبت فوقفت نازلي بصدمه حتي شعرت بألم رهيب اسفل معدتها ونزيف وفجأه وقعت علي الارض فأقترب كنان منها بلهفه وتحدث مردفا:  نازلي مالك يا حبيبتي في اي
نازلي بألم ودموع:  ابني يا كنان
نظر كنان اليها بصدمه وووو
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent