recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتك منذ الطفولة الفصل الخامس 5 بقلم سلمى سعيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببتك منذ الطفولة الفصل الخامس 5 بقلم سلمى سعيد

رواية أحببتك منذ الطفولة الفصل الخامس 5 بقلم سلمى سعيد

رواية أحببتك منذ الطفولة الفصل الخامس 5 بقلم سلمى سعيد


اياد:"سما" انااا
سما:انت ايه يا ابيه
اياد:"سما" بطلي تقوليلي يا ابيه
سما:مش انت اللي مبتحبش اناديك بأسمك 
اياد:انا في حاجة عايز اولهالك
سما:حاجة ايه
اياد:دلوقتي هتعرفي
رجع "اياد" يسوق العربيه وانا مش فهمة حاجة كالعادة...بس انا عايزة افهم مش عايزة افضل سكته كدا وقلبي كل يوم يتعلق بيه اكتر واكتر ..انا هعترفله واللي يحصل يحصل بقاا مليش دعوا..
وصلنا برج القاهرة !!؟
سما:انت جايبني هنا ليه
اياد:هنطلع البرج
سنا:بس انت عارف انا بخاف الاماكن العاليه
اياد:متخفيش يا "سمسم" انا معاكي 
هزيت راسي ونزلت من العربيه..مسك ايدى ودخلنا البرج وطلعنا اخر دور ..كنت خايفة اوي بس كنت بطمن نفسي ان "اياد" معايا
سما:اهو وصلنا ..في ايه بقاا
اياد:سما بصيلي
بصتله لقته بيبص جوا عيوني ومسك ايدي وقالي
"اياد"
خلاص انا هقول كل حاجة مش هخلي حاجة في قلبي لازم اعترفلها بكل حاجة
اياد:"سما" انا بحبك
"سما"
اول لما سمعت "اياد" بيقول بحبك مكنتش مصدقة نفسي هو دا حقيقة ولا انا بحلم...
اياد:انا عارف انك مصدومة بس هي دي الحقيقة انا بحبك من وانتي لسه بيبي صغير انا اللي كنت علطول بشيلك ومبخليش حد يلمسك غيري..وكل يوم بتكبري فيه قدام عنياا حبك بيكبر هو كمان في قلبي لدرجة الهوس..انا عارف انك مصدومة خصوصأ وانا بقالي كام سنة بحاول ابعد عنك وبعملك وحش بس كان لازم ابعد عنك...احنا في فرق ما بينا "١٠سنين" يعني انا كبير عليكي اوي وانتي تستهلي حد في نفس سنك....بس انا مش قادر افضل ساكت كدا انا بعشقك لدرجة الهوس ومش قادر اتقبل فكرة انك ممكن تحبي حد او تبعدي عني علشان كدا قررت اعترفلك واعرفك كل اللي في قلبي علشان ارتاح 
"سما" كانت بتسمعه وحاسة انها بتحلم معقول "اياد" بيحبها زي ما هي بتحبه..!!
اياد:"سما" بصيلي
بصيت جوا عنيها ملقتش منها اي رفض للي انا بقوله قربت منها اكتر ومسكت وشها بين ايديااا
اياد:انا بعشقك ومهوس بيكي يا سما ..فكرا لما كان في ولد معاكي في المدرسة وكان معجب بيكي وسعتها قولتي ل" ملك" انه عايز يصحبك وعلطول بيديقك 
هزيت راسي ب ايوااا
اياد:انا ساعتها كنت هتجنن مكنتش شايف قدامي من غيرتي عليكي..روحت بيت الولد داا وهددته لو قرب منك هموته وخليته يغير المدرسة...وحطيت عليكي حراسة من غير ما تعرفي واي حد كان بيحاول يقرب منك كنت بخلي الحراسة تجبهولي ..."سما" انتي عشقك بيجري في دمي عارف انك ممكن ترفضي حبي بسبب السن بس صدقيني لو انتي مش عايزة الارتباط دا انا مش هقدر اجبرك وهقول للعيلة اني مش موافق علي الجوازة دي...
"اياد"
كانت واقفة تسمعني وسكته ومبتعملش اي رد فعل ودا اللي خوفني...حسيت اني ضغط عليها جامد ..غبي مكنش لازم اعترفلها بحبي ليها اديها هتبعد عني وتخاف ....استنتها تتكلم بس مفيش اي حاجه..واضح انها رفضاني 
اياد:خلاص يا "سما" ..اعتبريني مقلتش حاجة و اوعدك من النهاردة احنا ولاد عم وبس وانا "ابيه اياد" ..يلا علشان اتأخرنا...جيت علشان امشي لقتها مسكت ايدي .....بصتلها لقيتها بتعيط ووشها كله احمر...قربت عليها بلهفه وخضنتها جامد ..وهي صوت عيطها بقاا اعلا..
اياد:"سما" مالك يا حبيبتي انتي كويسة..طب ممكن تبصيلي .."سما" متخوفنيش عليكي
"سما"
مكنتش عرفة اقول ايه الراجل الوحيد اللي حبيته وقلبي عشقة هو كمان بيحبني محستش بنفسي غير وانا بنهار مالعياط ..حضني وانا بقت اعيط بس بعيط من كتر الفرحة ...انا مش عايزة حاجة من الدنياا غيره هو وبس "اياد"حب عمري..بعت عن حضنة علشان اتكلم بس هو سبقني واتكلم
اياد:"سما" حبيبتي مالك...هو انتي بتعيطي من الكلام اللي انا قلته طب انا اسف ..خلاص هبعد عنك بس ارجوكي متعيطيش عياطك بيجوع قلبي 
سما:"اياد" اناا
اياد:اششششش..خلاص متقوليش حاجة اهدي الاول وبعدين نتكلم...شكلك تعبانة يلا نروح ونبقاا نتكلم بعدين
"سما"
مقدرتش اتكلم كانت اعصابي كلها سيبة ومش عرفة اعمل ايه..كنت عايزة اعترفلة بس هو مدنيش فرصة اقول حاجة خالص...روحت البيت وانا زعلانة اوي اني معرفتش اعترفله بحبي ليه بسبب عياطي والتوتر اللي كنت فيه ..بس خلاص بكرا الصبح اول حاجة هعملها اني اروحله الشركة واعترفله اد ايه انا بحبه...ايوا الصبح هروح اقله كل حاجة
-----------------------------------تاني يوم الصبح
"ملك"
كانت رايحه الجامعة علشان معاد المحاضرا وخصوصأ ان اول محاضرا بتاعت "دكتور عمر"..بس قبل ما تدخل لقت "عمر" بينادي عليها
عمر:ملك...ملك
ملك:نعم يادكتور  في حاجة
عمر:كنت عايز اقعد معاكي في اي حتة بعد المحاضرات اللي وراكي
ملك:افندم
عمر:ايه يا "ملك" عايز اتكلم معاكي المحاضرات
ملك:انا اسفة يا دكتور بس انا مش هينفع اقعد مع حضرتك
عمر:ليه يعني
ملك:علشان غلط..انت متقربليش حاجة علشان نتقابل ونقعد ونتكلم .....عن ازنك
سابيته ومشيت وهو وقف بيبص علي مكان ما مشيت ب ابتسامه عبيطة اوي 
----------------------------------------
"سما"
صحيت وجهزت نفسي علشان اروح ل "اياد" الشركة وانا مقررة اقله علي كل اللي في قلبي ......وصلت الشركة ووصلت مكتبه بس ملقتش السكرتيرة برا..قررت ادخل علطول ....بس اتصدمت لما دخلت 
اياد:"سما" انتي بتعملي ايه هنا.......!!!!؟

يتبع.....

لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا

نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد

google-playkhamsatmostaqltradent