recent
أخبار ساخنة

رواية الشقي كان اسماً على مسمى الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية الشقي كان اسماً على مسمى الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل

رواية الشقي كان اسماً على مسمى الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل

رواية الشقي كان اسماً على مسمى الفصل السادس 6 بقلم حنين عادل


اتسحبت نور ورجعت التليفون مكانه وراحت عملت نفسها نايمه.
ماجد صحي من النوم وقعد يفتكر كل اللي حصل معاه اد ايه أن صعب كان أسوأ يوم مر في حياته قام متصعب ودخل علي نور ونور عامله نفسها نايمه
ماجد: انتي يا ست هانم
نور بتستمر في التمثيل 
ماجد: لو ما قمتيش حالا انا هاعمل اللي المفروض كان يتعمل امبارح
فهمت نور وخافت وقامت وبجراءه مصطنعه
نور: نعم عايز ايه
ماجد: وليكي عين تتكلمي 
نور: بطل تجريح لو سمحت
ماجد: نااام معاكي
نور: ايوه
 طاااخ راح ضربها بالقلم جامد 
بصتله وقالتله: ايوه وبحبه طلقني وارحمني بقا
ماجد: واحده رخيصه زيك ما ينفعش تبقي علي زمتي بس اللي مكتفني صاحبي اللي أخته هتدفنه بالحياة بس وخبط أيده بالحيطه ونزلت دم وسابها ومشي قعد في البلكونه
نور فضلت طول اليوم في الأوضه وماجد طول اليوم بيشرب سجاير ولا نور أكلت ولا ماجد 
طلعت نور تروح الحمام لقت ماجد نايم استغلت الفرصة واخدت التليفون ودخلت الاوضه وكلمت عاصم
نور: حبيبي يا عاصم 
عاصم: ايوه يا نور عينى
نور: ماجد مش راضي يطلقني انا هاهرب واجيلك يا حبيبي
عاصم: هههههههه تي ايه يا بت
نور: بتتكلم ليه كدا يا عاصم وبتضحك علي ايه
عاصم: أد ايه انك بنت ساذجه 
نور: ساذجة عشان حبيتك واديتك كل حاجه
عاصم: افهمي بقا يا غبيه انا كنت بكسر ضهر اخوكي بيكي بس عاوزه يتذل وكرامته تتبعتر في الأرض وبس ههههه
نور: انت بتقول ايه 
عاصم: ههههه دي الحقيقه يا نور عيني
نور ببكاء: منك لله يا عاصم ربنا ينتقم منك
عاصم: هههههه ما تيجي تقابليني بره اهو نتسلي
نور: يا سافل يا زباله
عاصم: امسكي لسانك يا بت ان كنت أنا سافل وزباله انتي تبقي ايه دا انتي تستحقي القتل
قفلت نور السكه ورزعت التليفون في الأرض وقعدت تبكي بشده وبعد كدا راحت حطت التليفون مكانه ورجعت اوضتها تفتكر اللي حصل من عاصم 
وتفتكر اد ايه ماجد كان حنين وراجل
ماجد صحي ما أكلش حاجه وعمال يشرب في السجائر والشاي والقهوة وبس
نور نفسها يكلمها اي كلمه عشان تعتزرله بس ازاي ونظره الاحترام والحب اللي كان بيبصهالها بقت استحقار وارف 
وناموا وصحت الصبح مالقتوش في الشقه وفضلت مستنياه مجاش الا الساعه 1بالليل وجاي تعبان..
نور: اتأخرت كدا ليه
ماجد مش بيرد 
ونام علي الكنبه
نور دخلت الأوضه وقعدت تعيط وتقول: يا ريتني معرفتك يا عاصم ويارتني حافظت علي نفسي وماضحكش عليا عالأقل كنت هابقي كويسه في نظر نفسي يارب سامحني يارب 
ونااااامت
ولما صحت قامت أخدت شاور وجهزت الفطار وراحت تنده لماجد وتحاول تكلمه وبتصحي فيه
نور: ماجد ماجد اصحي ماجد
ماجد مش بيصحي
نور: ماجد ماجد وتبكي بشده..
يتبع....
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent