recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت منحرف الفصل السادس 6 بقلم رشا محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت منحرف الفصل السادس 6 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف الفصل السادس 6 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف الفصل السادس 6 بقلم رشا محمد


آدم : مش هسيبك يا غرام عايزة تطلقي عشان تتجوزيه 
وطلع علي السرير وقرب منها أكتر وهيا تعيط أكتر 
غرام : أرجوك يا آدم سيبني وابعد عني 
آدم : عايزاني أسيبك وأبعد عنك عشان تروحيله يا فاجرة 
غرام : فوق يا آدم وأعرف أنت بتكلم مين أنا مش كدا وعمري 
هبقي كدا 
آدم : قلع قميصه ورماه ع الأرض 
غرام بعييط : أنت بتعمل ايه يا آدم ارجوك بلاش تهور أرجوك 
يا آدم
آدم لم يرد عليها وقلع حزام البنطلون 
غرام بتعيط أكتر : لا يا آدم أرجوك أبوس رجلك لا يا آدم 
آدم نظر إليها نظرة طويلة وقال : لاءاااا أنا مش هخلي الزمن 
يعيد نفسه تاني ومسك الحزام وقعد يضرب غرام علي جسمها 
العاري بكل قوته ويقول : كلكم كدا مش بتحبوا حد كلكم 
واطيين ويضربها بالحزام بدون وعي ويقول أنا مش هسيبك 
تمشي أنا هقتلك لو مشيتي وسيبتيني لحد م غرام أغمي 
عليها وهو أول م لقاها بطلت عييط وأغمي عليها هدأ ورمي
الحزام من ايده وراح مسكها من وجهها وقال : غرام ردي عليا
خبطها ب ألم بسيط وقال غرام فوقي يا غرام راح جري ع 
الحمام بداخل الغرفة وجهز لها البانيو بالماء الدافئ حتي 
يضعها فيه وراح عشان يشيلها نظر علي جسمها والذي أصبح 
لا يري من كثرة الكدمات وعيونه دمعت وقال ليه يا غرام 
تخليني أعمل فيكي كدا ليه عايزة تمشي وتسيبيني 
وشالها ودخلها الحمام وقعدها ف البانيو وحط المايه علي 
وجهها وقال : فوقي يا غرامي 
غرام بدأت تفوق وفتحت عيونها لقت آدم ف وشها خافت 
جدا واتخضت وعيطت وقالت : ابعد عني أرجوك ابعد عني 
آدم : متخافيش يا غرام أنا بس هساعدك 
غرام : أرجوك ابعد عني وعيطت كتير 
آدم : خلاص يا غرام أنا هخرج ولو احتاجتي حاجة اندهيلي
غرام نظرت لآدم نظرت استغراب وقالت : أنت ازاي كدا !!
آدم : كدا ازاي مش فاهم 
غرام : ازاي كنت بتموتني من شوية و دلوقت بتساعدني !!
آدم : أنت كنت محتاجة تعرفي أنك مرات آدم الدمنهوري 
وأنا عرفتك مين هو آدم الدمنهوري 
غرام : يا سلام !! 
غرام : وهو أنا لما اضحك واتكلم مع ابن عمي اللي مربيني 
أكون مش عارفة متجوزة مين !!
آدم بغضب : لو جبتي السيرة دي تاني متلوميش غير نفسك 
غرام بعييط : أرجوك أنا مش قادرة ابعد عني مفيش ف 
جسمي حتة سليمة 
آدم نظر علي جسمها بخبث وقال : مش محتاجة مساعدة 
غرام : ايه دا ياسافل أنت !! اطلع برا ياسافل 
آدم غمز بعينه وقال : لو احتجتيني أنا مستنيكي برا 
غرام بصوت عالي : اطلع براااا 
آدم ضحك وخرج من الحمام وقفله وراه وقعد ع السرير 
وسرح وافتكر الماضي 
Flash back ...
آدم كان ف سنة تانية ثانوي صحي علي صوت والده بيزعق
مع والدته 
محمد : أنت ايه اللي أنت بتعمليه دا وايه اللبس دا أنت لا 
مراعيه الراجل اللي أنت متجوزاه ولا مراعيه سنك ولا حتي 
مراعيه ابنك اللي بقي طولك 
علا : أنت عايز تدفني بالحيا ولا ايه وفيها ايه لما اروح النادي 
أفطر ولا أتغدي مع أصحابي اجرمت يعني ولا كانت الدنيا 
اتقلبت !! 
محمد : ماهو مش معقول كل يوم فطار وغدا وعشا مع 
اصحابك واهملتي بيتك وجوزك وابنك كمان اللي تقريبا 
معتش بيشوفك
علا : بقولك ايه كلام الفلاحين دا أنا مليش فيه وحاسب يالا 
عشان أنت أخرتني وسابته وخرجت
محمد : أنا مش عارف ما زوجة وأم ازاي أنا ايه اللي عملته 
ف نفسي دا 
Flash back....
يعود آدم بذاكرته للحاضر عندما يسمع صوت غرام 
غرام : يا آدم لو سمحت 
آدم : عيونه  ... وراح فتح باب الحمام ودخل وقال بخبث : 
ايه محتاجه مساعده 
غرام : من فضلك هاتلي أي حاجة البسها لأن مفيش عندي هنا
لبس خالص 
آدم غمزلها وقال : ومين قال ان محتاجين هدوم الدنيا حر 
أوي النهارده 
غرام : أنت منحرف وقليل الأدب 
آدم ضحك وقال : م أنا عارف مفيش جديد 
غرام : من فضلك لو سمحت هاتلي أي حاجة من الدولاب 
آدم : خلاص متزعليش نفسك هجيبلك وخرج من الحمام 
وراح فتح الدولاب يدور علي حاجة لغرام تلبسها قعد يدور 
لحد م لقي هوت شورت وعليه بادي حمالات حرير بالون 
الأسود متداخل معهم دانتيل وصفر وقال هو دا اخده ودخل 
لغرام وقال اتفضلي ياستي 
غرام : ايه اللي أنت جايبه دا !! 
آدم : مش أنت قولتي اجيبلك أي حاجة عشان تلبسيها !!
غرام : أيوه أي حاجة بس مش كدا 
آدم : وهو أنا جايبه من عندي ولا دا من دولابك !!
غرام : أيوه من دولابي بس !!
آدم : لا بس ولا بتاع لو مش عاجبك البسيه واخرجي هاتي 
أنت أي حاجة تانية 
غرام : خلاص ماشي اتفضل أنت عشان البس 
آدم : ماشي ياستي وسابها وخرج برا 
غرام لبست اللبس اللي اداهولها آدم ونظرت لنفسها ف المرايه
وقالت : ايه قلة الأدب دي أنا هخرج قدامه كدا ازاي 
غرام : ندهت علي آدم 
آدم : قلبه 
غرام : من فضلك دور وشك لحد م اعدي
آدم مندهش : نعم !!
غرام : لو سمحت دور وشك 
آدم : حاضر خلاص دورته
غرام فتحت باب الحمام وبتدور علي آدم فين أحسن يكون 
شايفها بس مش لقياه 
غرام لنفسها : أومال راح فين دا !! أكيد خرج برا واطمنت 
وخرجت من الحمام ولسه هتخطي سمعت صوت صفارة من
وراها وآدم بيقول : هو في كدا والنبي !! 
غرام اتخضت عااا ولسه هترجع ع الحمام شدها آدم وحضنها 
وقال : علي فين !!
غرام : من فضلك ابعد عني 
آدم : مش قادر ابعد عنك يا غرامي 
غرام : لم تنطق بشئ وحطت وشها ف الأرض 
آدم : بصلها وحضنها جامد وباسها بوسة طويلة حنونة 
غرام تاهت ف دنيا تانية شالها آدم ونيمها ع السرير ... 
وكدا بقي نسيبهم عشان عييييب 🙈😁
يتبع.....
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent