recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت صعيدية الفصل السابع 7 بقلم هناء عادل

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية أحببت صعيدية الفصل السابع 7 بقلم هناء عادل

رواية أحببت صعيدية الفصل السابع 7 بقلم هناء عادل

رواية أحببت صعيدية الفصل السابع 7 بقلم هناء عادل


محمد بعصبية: عيب عليك ياولد البلد لما واحد من البندر يغلبك غور من هناه جبت لينا العار
فهد بنصر: هااا يارجاله مين بقا اللى من البندر هههههه
ابراهيم : وه يا فهد دا انت طلعت ليك في عادات الصعيد 
فهد : مش معنا انى اتربيت في البندر يبقا مش عارف اي عادات وتقاليد اى مكان 
الجد : بارك فيك ياولدى 
راح فهد نحيت الجد وباس أيده وقال أنا برضو مش ناس أن لازم نبوس. على ايدك علشان انت كبيرنا وجدنا مهما كان
الجد : عرف يربي محمد 
______
رنا: شوفتى ياابت يارهف جوزك عمل اى
رهف بلهفه : عمل اي احكى بسرعه
رنا : الله اتكثفي ياابت شويه 
رهف : مفيش حاجه بينتنا تتخبه هههههه
رنا : طيب ياستي وحكت ليها ماحدث في الخارج
رهف بإعجاب : مش معقول بتحكي بجد 
رنا : هو انا هضحك عليك طلع الواد فهد زينه الرجاله ويبختك بيه 
رهف : بس ياابت 
_____
هو القمر بيطلع في النهار ولا اي 
زى ماهى ماشيه متكلمتش 
راح مسكها من أيدها انا بكلمك يبقا تردي عليا مفهوم 
رنا : وه يابوي يالههههوتى 
ادم بخضه : حط أيده على بؤقها بس اسكتى هتفضحينى
رنا مش قادره تتكلم من أيده 
راح شالها وقالت بسرعه انت عايز مني اي
ادم: اصلا خساره الجمال دا كله يروح 
رنا : يافضحتى يابوى اتحشم ياولد عيب عليك
ادم : هو انا قولت ليكى تعالى الغرفه 
رنا : يالهههوتى وتلطم فوق راسها وبعدين جريت
ادم : والله مهاسيبك ادينا بنتسله لحد مانسافر 
_______ 
شوفت ياولد ابوي رجعت البلد ومعاها تلات رجالها 
زياد: ماهو مفيش رجاله هنه هربت وجابت لينا العار وكمان دايره على حل شعرها احنا لازم نوقفها عند حدها
حسين: ماهو مينفعش بنت الحته تجيب لينا واحد وتتجوزه واحنا قاعدين كده زى قلتنا 
زياد: انا عندي حل وهنفذه الليله دى 
حسين : جول ياولد ابوي
زياد:٠٠٠٠٠٠٠
حسين: هههه وكده مفيش فرح وهنهجم عليهم 
-----------
فهد ؛ تعرفي أن بكره الفرح 
رهف : ماانا عارفه اى الجديد يعنى 
فهد : هو ياابت محدش قالك لما تيجى تكلمى جوزك تحترميه
رهف : وه يابوى جوزى مين ياابنى انت 
فهد : اهو قلبنا على شكل صعايده 
رهف : واقلبلك هندى كمان لو مش عاجبك 
فهد : لا عجبنى وااوى كمان وبيقرب نحيتها.
رهف: ف فهد هو محدش قالك أن مينفعش تقرب وبالذات هنا في الصعيد 
فهد :  دا كلامى انا وبعدين لا محدش قال 
رهف: طيب انا قولتلك اهو
فهد : طيب ماتجيبي بوسه 
رهف بصدمه: يالهههوتى انت قليل الحيه ابعد عنى كده
فهد : حسابك معايا يارهف لما اكتب الكتاب
رهف : متقدرش تعمل حاجه وطلعت لسانها وجريت
فهد بيجز على سنانه ويكور أيده ويضربها على الحيطه 
__________
جاء يوم الفرح ودا اهم يوم (😂😂 )
حمزه : وه يا فهد اى الحلاوه دي ياواد 
فهد : اومال ياض الجامد مبيحكيش عن جمدانه 🙂😂😂
حمزه : الجلابيه والقفطان هياكلوا منك حته 
فهد : دى عادات الصعيد وهما دايما جامدين حته في لبسهم
اومال فين ادم
حمزه : تلاقيه في مكان هنا ولا هناك
وبدأء في تجمع كل العائلات وصوت الزغريط والطبول والرقص والغناء
ومنساش ضرب النار لتحي الليله 
-------
مرات عن رهف (صفيه)  بحقد : اتجوزت الزبا٠٠٠٠له ودمرت حياه بنتى منك لله 
ناهد : خلاص يامرات عمى هو دا نصيبها وربنا يسعد بنتك 
صفيه : لا انا مش هسكت ودينى لادمر حياته 
ناهد: هتعملى اي اوعى يكون اللى في راسك 
صفيه : بس ياابت انتى مالك بكلام الكبار قومى شوفي يمكن عايزين حاجه
ناهد: حاضر اهو
صفيه : والله ماهسيبك تتهني بزواجك هههههه
______
رهف : قاعده بكثوف
رنا : اي القمر دا  سرحانه في أي ياابت
رهف : ولا حاجه بس متوتره شويه
رنا : متوتره من اى احكيلى اصلي انا خبره ههههه
رهف خدودها احمرت  ضربت رنا برحها على كتفها  بس بقا اتكثفي هههههه
رنا : بسم الله ماشاء الله قمر ربنا يحفظك  خايفه عليكى من العين اكمنى في واحده هنا عينها تودى القبر علطول 
رهف : هى لسه عايشه مامتش  ههه
رنا : دا هتموت الحاره كلها وهى هتقراه ليهم الفاتحه 
رهف ورنا  ههههههههه
---------
___جه المأذون يا جدي يله ياعريس 
بداء المأذون في الكتابه 
المأذون  : موافق ياعريس 
فهد : موافق 
النسوين لولولولى (🙂😂😂😂)
نادوا العروسه 
رنا تعالى ياابت يله 
رهف : طيب اهو وتنزل بالفستان الابيض وجمالها كالقمر 
رنا : اي الجمال ده كلها صلاه النبي عليكى من العين
رهف: ماهو طالعه ليكى ياقمر انتى ياصغنن ياجميل
رنا : الله بتعكسي اتحشمى ياابت 
رهف :ههههه
فهد فتح بؤقه تلاته متر 😂😂
حمزه : فهد فهد 
فهد مش مستوعب  : اي 
حمزه : رحت فين يلااا
فهد : اهو موجود
حمزه: طيب اقفل بؤقك,🙂😂😂
فهد : كان مستخبي فين الجمال ده كله 
وقعدت رهف جنب فهد والمكان به السكوت والسكون 
المأذون : هااا ياعروسه موافقه 
رهف : 
وفجاه سمعوا ضرب نار 
--- العروسه مش هتتجوز من بره الحته 
الجد : وانت مين علشان تقول هتتجوز مين ولا لا
زياد : انا اللى هتجوزها مش معقول الجمال دا كلها ياخده ابن البندر ونتفرج عليه 
فهد بعصبية ومسك زياد وضربه بكف أيده نزل زياد دم من بوقه
ضرب فهد قلم تانى وقالها علشان تعرف تتكلم على مرات فهد الكيلانى
زياد أمر الرجاله ومسكوا فهد 
فهد سيبنى ووجهنى راجل لراجل 
زياد: لو على الرجوله يبقا انت ملقش مكان فيها ههه
فهد : مكالمه بس وانت هتشوف  والله هتندم 
زياد : انا مش بخاف وأمر الرجاله 
فسبوه
مسك فهد الموبايل واتصل برقم ولما يتم من انتهاء المكالمه 
وقف الجميع في صدمه  من تلك العربيات الذي ينزل منها بودى جارد  كلهم يلبسوا نفس البدله واللون وفي يديهم مسدسات
يقفوا خلف فهد 
فهد  وفى يده مسدس ومصوب نحيه زياد 
هااا قولت انك من الرجاله ورينى بقا الرجوله ههههه
زياد مش انا اللى اخاف من واحد زيك 
هناك شخص يتربص المكان ويخرج من خلفه مسدس ويصوب اتجاه فهد 
ورهف تنظر له فكيف سوف توقف هذه المصيبه 
رهف وهى تجري نحيه فهد 
تم أطلق الرصاص ووقفت أمامها رهف
 واصيبت ثم وقعت مغشي عليها 
فهد : رررررهف 
الجد
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عنيد غير حياتي للكاتبة لبنى عبدالعزيز
google-playkhamsatmostaqltradent