recent
أخبار ساخنة

رواية الشقي كان اسماً على مسمى الفصل السابع 7 بقلم حنين عادل

الصفحة الرئيسية

 رواية الشقي كان اسماً على مسمى الفصل السابع 7 بقلم حنين عادل

رواية الشقي كان اسماً على مسمى الفصل السابع 7 بقلم حنين عادل

رواية الشقي كان اسماً على مسمى الفصل السابع 7 بقلم حنين عادل


نور بتصحي ماجد مش بيصحي نور قلقت 
نور: ماجد ماجد اصحي ببكاء
نور حطت ايديها علي وشه سخن جدا وعرقان  
راحت جابت البرفن تصحيه ورشت علي وشه مايه مفيش فايده
نور وهيا منهاره اتصلت بأدهم
نور: الحقني ياأبيه أدهم ماجد تعبان ومغمي عليه ومش بيفتح ولا بيرد عليا
ادهم: ايه طيب انا مسافه السكه استر يارب
نور حضنت ماجد وقعدت تعيط وتقول: كل ده بسببي سامحني انا عارفه اني جرحتك 
أدهم بيخبط عالباب
نور راحت فتحتله ومنهاره وحضنته 
ادهم: هيبقي كويس ما تخافيش 
وحاول يفوقه بس مفيش فايده
ادهم شال ماجد ونزل حطه في العربيه وراحوا لأقرب مستشفي
نور منيمه ماجد علي رجلها وبتعيط وبتدعيله بالشفاء
وصلوا المستشفى 
ادهم: دكتور دكتور بسرعه
وحطوا ماجد علي السرير ودخل الدكتور يفحصه
ادهم ونور برا الغرفه واقفين قلقانين علي ماجد ونور بتعيط
ادهم: في ايه يا نور
نور بتوتر: قصدك اي يا ابيه
أدهم: انتوا كويسين مع بعض
نور : ايوه يا ابيه 
ادهم: بس........ 
ويخرج الدكتور من الأوضه
ويروح ادهم ونور يسألوه بسرعه عن حاله ماجد
الدكتور: هوا كان مغمي عليه وضغطه واطي جدا وعنده ضعف حاد كأنه بقاله كام يوم مش بياكل 
انا علقتله محاليل وان شاء الله هيبقي كويس 
ادهم : وهوا فاق يا دكتور
الدكتور: ااه الحمد لله كان ممكن يموت فيها
دخل ادهم ونور يطمنوا علي ماجد
نور: حمد الله على السلامه
ادهم: حمد الله علي سلامتك يا ماجد
ماجد: الله يسلمكوا 
نور برقه: حاسس انك احسن
ماجد: الحمد لله
ادهم بيلاحظ نظراتهم لبعض كأن في حاجه
ادهم: في ايه يا ماجد انت عمرك ما حصل معاك حاجه زي دي
ماجد وهو بيبص لنور نظرات لوم وعتاب: مفيش حاجه يا عم انا كويس اهو بس انت عارف الضغط محدش بيعرف يتحكم فيه
ادهم: الزعل بيتحكم فيه نور زعلتك في حاجه قولي
ماجد: لا احنا كويسين
ادهم: ماشي طالما مش عايزين تتكلموا 
الدكتور اجي بعد ما ماجد خلص المحاليل وفحصه 
ادهم: هو عامل ايه يا دكتور
الدكتور: بقي كويس بس عايز رعاية سيبوه يوم او اتنين عشان نتابعه
ماجد: لا انا همشي مش بحب جو المستشفى انا عايز اروح بيتي
ادهم: خليك يوم عشان نطمن
ماجد : لا انا عايز امشي 
الدكتور: بس تاخد العلاج في ميعاده وتاكل كويس عشان ميتكررش الموضوع تاني
ردت نور: حاضر يا دكتور
استغرب ماجد من الرد
سند ادهم ونور ماجد وركبوا العربيه ومشوا ووصلوا البيت ودخلوه عالسرير 
ادهم: سلامتك يا بطل شد حيلك
ماجد: الله يسلمك يا ادهم
ادهم: انا هامشي عشان الوقت أتأخر واحنا من الصبح في المستشفي وهابقي اجي اطمن عليك
ماجد: ماشي يا ادهم خلي بالك من نفسك
مشي ادهم ونور طلعت وراه توصله للباب
ادهم: نور في ايه ادهم عمره ما حصلوا كده وهوا عاقل ايه اللي حصل وصله للدرجادي
نور: مفيش حاجه يا ابيه
ادهم: انتي صحيح اختي بس هوا صاحبي ولو عرفت انك سبب اللي حصل معاه ده انا مش هعديهالك
نور بخوف: ماعملتش حاجه يا ابيه
ادهم: طيب هحاول اصدقك خلي بالك منه سلام
ومشي ادهم ونور متوتره وقلقانه علي ماجد
نور دخلت تشوف ماجد ولقته نائم نامت جنبه وقعدت تبصله وتعيط ومشت أيدها علي وشه وعلي شعره ماجد ضعف واخدها في حضنه وقعد يحضن فيها ويبوسها .
وقامت علاقه ما بينهم وقضوا الليله كزوج وزوجه
صحي ماجد تاني يوم قبل نور وافتكر اللي حصل قام خاد شاور وجهز نفسه ومشي وساب لها ورقه ومشي.
نور صحيت من النوم وافتكرت اللي حصل و ابتسمت وحست أنها حبته بس مالقتوش جنبها قعدت تدور عليه ما لقتوش ولقت الورقه وجنبها فلوس واتصدمت من اللي كاتبه ليها.......
يتبع....
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية اغتصبت خطيبة أخي للكاتبة مهرائيل ماجد
google-playkhamsatmostaqltradent