recent
أخبار ساخنة

رواية أصداف الفصل الثامن 8 بقلم مريم خليفة

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أصداف الفصل الثامن 8 بقلم مريم خليفة

رواية أصداف الفصل الثامن 8 بقلم مريم خليفة

رواية أصداف الفصل الثامن 8 بقلم مريم خليفة


تالين:انا مبقتش فاهمه حاجه بجد!
نايف بص قدامه:ولا انا........ ولا اقولك انا طالع انام
تالين بتلقائية:لا استني خليك قصدي خليك محدش هينام دلوقتي وبعدين لسه مفرجتكش علي الزرع بتاعنا والورد خليك وكمان بليل انا نازله مع فيروز شويه
نايف ميل رأسه:فيروز وقتها ده؟
تالين:كل الزمن يسمحلها فيه هي الوحيده الي لو احتاجتني في ايه وقت بكون موجوده وهي نفس الكلام
نايف:اوعدنا يارب
تالين وهي بتشد نايف من علي الكرسي:مش بهزر يلا نصلي العصر وارجع اوريك الجنينه 
نايف:حاضر يا ست تالين وكمان انا عايز أحسبك علي حاجه كده
تالين:حاجه ايه؟
نايف بتضيق عين:والله
تالين بضحكه:ايه بس 
نايف:يلا نصلي بس 
*بعد الصلاه 
تالين:صوتك حلو اووي يا نايف ومشاء الله التجويد حلو انت كنت ازهري
نايف:لا بس درست تجويد وانا خاتم المصحف الكريم ثلاث مرات قبل كده وناوي علي الخاتمه الرابعه
تالين بفرحه:مشاء الله مشاء الله بجد 
نايف: طب مش يلا ننزل نشوف الورد يا ورد
تالين بضحكه بسيطه: يلا
نايف وهو بيطبق المصليه:بس بجد شكلك حلو جدا في الحجاب يارب تلبسيه
 تالين:يارب يا نايف
*في الجنينه
تالين بفرحه:دي وردتي بابا زرعها يوم ما اتولدت وسماها توتي دلعي يعني 
نايف بمقاطعة:مش توتي ده كان كرتون باين
تالين وهي بتضربه علي صدره:بعد اذن الروح الحشوره الي جواك ممكن لما اتكلم متقطعنيش
نايف بضحكه:طب والله يسال بجد بس خلاص كملي
تالين بتكمله:بابا زرعها يوم اتولدت وكان كل يوم يسقيها لحد ما كبرت وبقيت انا الي اسقيها عارف بحسها بجد بتفهمني وبتعرف تسمعني هي مش بتقولي حلول ولا بتديني في نصايح ولا بتعمل حاجه اصلا بس مجرد اني بصلها برتاح وبطمئن بحس بأمان هي صحبتي
نايف حط أيده علي كتفها: طب ومين بيسقيها دلوقتي؟
تالين بحزن: انا وصيت بابا عليها وكأنها بنتي 
نايف:طب مش ممكن نخدها معانا اكيد انتي بتفتقدي وجودها صح؟
تالين:صح بفتقد وجودها بس هي اتزرعت هنا واتسقت هنا وكبرت واحلوت هنا مينفعش اشيلها من مكانها الموضوع عامل زي بيتك كده مينفعش تمشي منه مهما كان
نايف:طب ما تعتبريني زي الورده واحكيلي
تالين بضحكه باهته:قولتلك دي مش بتدي نصايح ولا حلول بس انت هتعمل كده 
نايف:مش ممكن اديكي حلول بس ممكن اديكي حضن مثلا
تالين بضحكه:بس يا نايف
يسري:الله الله اتعرفت علي وردتها 
نايف بهيام:اه ويا زين الورد
يسري ضربه علي كتفه براحه:بتعاكس بنتي قدامي؟
نايف بستعباط:قصدي الورده توتي يا عم يسري
تالين بضحكه:اه يا بابا قصده علي الورده
يسري:ماشي هعديها بمزاجي  
تالين:طب بعد اذنكوا انا هروح ألبس واقابل فيروز
يسري:متتاخريش 9 تكوني هنا
نايف: وقبل تسعه كمان هوصلك ولما تخلصي هاجي اجيبك
تالين في سرها*خلصت من مصيبه وقعت في مصيبه اكبر*:حاضر طب اطلع يا نايف البس عشان منتاخرش
نايف:حاضر
*بعد ساعه/في الكافيه
تالين:اهلا بست الي ديما متاخره
فيروز بخنقه:اذيك
تالين:ايدا مالك في ايه؟
فيروز:مفيش اتخنقت مع ماما قبل ما انزل
تالين بضحكه:ما احنا ياما بنتخانق يستي روقي كده المهم عامله ايه
فيروز:جعانه اووي
تالين:وانا وحشتني الرمرمه اووي
فيروز:ياااه سندوتشات الكبده من عم سيد
تالين:ااااه والطحينه الكتيره
فيروز:اكاد من فرط الجمال اذوب والله
تالين:يلا نطلب 
فيروز:نطلب ايه انتي هبله دي عربيه كبده مش محل انتي هبله يا تالين؟
تالين:يبنتي احترميني احترميني
فيروز:المهم مش ناويه تيجي دروسك بقا يا هانم؟
تالين:يااااه انا نسيت أن في دروس والامتحانات خلاص كلها شهر 
فيروز بتريقه:ايوه صح مش مهم سنه وغارت المهم عايزه بقا تحكيلي كل حاجه حصلت من ساعه من دخلتي بيت نايف ونايف ايه مميزاته وعيوبه
تالين:اقولك ايه ولا ايه يخربيته مفيش ميزه واحده
فيروز بضحكه:طب يلا احكي عشان هتروحي طبعا بدري 
تالين:اه ما سندريلا فعلا
*بعد ساعه
تالين:وبس يستي ده كل الي حصل
فيروز:انا مفهمتش منك كده في التليفون ده كله فعلا وراه حكايه وحدوته
تالين:انا في نار مش عارفه هو بيعمل معايا كل حاجه تخليني احبه بس بجد انا مش عارفه ولا هعرف أحبه ابدا هو مش عشان مثلا طويل وعنده عضلات جامده وكريزمه وكل لبسه حلو اووي مش....
فيروز حطت أيدها علي خدها:وايه كمان؟
تالين بتستوعب الي قالته:قصدي يعني هو فيه كل المواصفات الحلوه ومستحملني وببيحاول بقدر الإمكان يفرحني استحمل كلام ماما وبابا الي زي السم عشاني 
فيروز بجديه:هو انتي ممكن تحبيه؟
تالين فضلت ساكته خمس دقائق:معرفش بس الاكيد اني بحترمه 
فيروز:كفايه احترامك ليه اكيد مش كفايه؟
تالين:يوووه معرفش بقا
فيروز:هقولك حاجه واسمعيها كويس نايف بيحبك وده الي انتي حاسه ومتاكده من جواكي بيه بس مكدبه نفسك وبتحاولي توهمي نفسك أنه وحش عشان اتجوزك بالطريقة دي بس الاكيد أنه كويس الاكيد أنه بيخاف عليكي لما زعلك انهارده صالحك في وقتها ومهنتيش عليه واظن دي الحاجه الي طول عمرك بتتمنيها في شريك حياتك وبعدين انتي مش هتضحكي علي نفسك انتو خلاص اتجوزتوا يعني خلاص كده حاولي تدي نفسك وتديه فرصه وانا عارفه ان مش تالين الي كلام حد ياثر عليها حتي كلامي بس متاكده أن تالين مش بتكدب علي نفسها ومش بتكسر حد ولا بتاذي حاولي تشوفي الموضوع من كذا زوايه شوفي مين الي بينصح التاني 
تالين بتفكير:بس الي متاكده منه في كل اني لسه مش بحبه ولسه زعلانه منه بس بحب وجوده دمه خفيف حتي لو بيقول نكت بايخه بس بضحك بيعرف مني المعلومه بدون مجهود 
*تليفون تالين رن
نايف بجديه:انا في الطريق
تالين:استني بالله شويه يا نايف
نايف:يا تالين انتي بقالك ساعتين معاها خلاص بقا
تالين:والله لسه وحشاني يا نايف عشان خطري
نايف:انتو بجد بتلاقه كلام منين قاعدين ساعتين بتتكلمو ولسه عايزه تقعدي؟
تالين بضحكه:والله يا نايف الكلام بيجيب بعضه
نايف بضحكه:طب يا ستي انا هاجي وهقعد علي ترابيزه بعيده عنكوا عشان تاخدوا راحتكم وتقعدي حبه ونمشي اتفقنا؟
تالين:اتفقنا سلام
فيروز:في ايه؟
تالين:هيجي يقعد في ترابيزه تانيه عشان نقعد احنا حبه مع بعض ونروح هو اصلا في الطريق
نايف:اهلا
تالين بخضه:يالهووي في ايه انت بتيجي امتي؟
نايف:هو انا عادتي كده اجي مره واحده
فيروز:لا لا لا ايدا في ايه ده انت لسه قافل معاها
نايف بضحكه:انا اصلا مروحتش 
تالين:مروحتش ده ليه اكيد بتراقبني بتشكك فيا يا استاذ
نايف:خدي صحبتك يا فيروز عشان مقتلهاش يشك في مين يا هبله؟
تالين:اومال واقف ليه يا استاذ؟
نايف:عشان لو حد دايقكوا الحق الموقف ولا ايه؟
تالين:خلاص حسابنا في البيت يلا نروح
نايف:انتي مش قولتي هتعقدي شويه 
تالين:لا خلاص يلا نروح يلا سلام يا فيروز نبقي نتقابل في الدروس
*في العربيه
تالين:عندي درس كيمياء بكرا
نايف:يبقي يلا بينا اسكندريه دلوقتي
تالين:انا بقول كده باردو بس البس 
نايف:يستي نبقي نشتري من هناك احنا مش هنطول هما يومين اسبوع كده ونرجع 
تالين:طب وبابا وماما هنقول ايه؟
نايف:علي فكره انتي ملزومه مني لأن خلاص احنا متجوزين يعني نروح في ايه حتي مع بعض عادي مش لازم إذن بابا وماما
تالين:حاضر
*بعد ثلاث ساعات/في شقه قديمه
كانت شقه بسيطه واثاثها بسيط وشيك جدا وراقي ونضيفه جدا 
نايف بحزن:الشقه دي انا عيشت فيها اجمل ايام عمري كل لما اكون مدايق بجري علي  هنا هنا كانت كل الايام مفيهاش زيف ولا خداع كانت كل الايام حلوه 
تالين:هي فعلا شكلها حلو وروحها حلو مكنش قلبي مقبوض اول ما دخلت ودي حاجه نادره جدا أن قلبي ميتقبضش وانا داخله مكان جديد بس انت ليه زعلان وانت بتتكلم عنها؟
نايف:عشان...عشان كانت كل حاجه بتتغير مفيش حاجه علي شكلها ولا طبيعتها لحد ما جه يوم ال....
تالين:يوم ايه؟
نايف بغضب حزين:يوم يوم وخلاص يا تالين*خبط علي حيطه من الحيطان
اوووف مش قصدي حقك عليا خشي ممكن تلاقي عبايه أو حاجه غيري هدومك وانا كمان هغير هدومي
تالين:حاضر يا نايف بس متزعلش 
*طلعت تالين وهي لابسه عبايه طويله لونها اسود وفردت شعرها الطويل
تالين وهي بتخبط علي باب الاوضه:نايف انت كويس ممكن ادخل؟
نايف وهو قاعد علي طرف السرير:اتفضلي
تالين وهي بتشده:يلا بينا نعمل فشار ونتفرج علي فيلم كارتون يلا
نايف:خلاص يا تالين بكرا نبقا نعمل كده الساعه داخله علي 12 
تالين:علي أساس بتنام بدري وكدا يلا نايف اخلص
نايف:حاضر وامري لله  
تالين:يبقي يلا نعمل الفشار بس هو في اصلا؟
نايف:كل حاجه موجوده هنا
تالين:طب يلا علي ما اعمل فشار انت نقي كرتون حلو
نايف بحزن:حاضر
تالين وهو ماسكه أيده:ما تفك يا نايف كده مالك بس انت لو مدايق نمشي بس متفضلش كده عشان خطري
نايف باس راسها:لا يا بابا مش مدايق وعشان خطرك هجيب كرتون بحبه اووي 
تالين بفرح:يلا طيب
*عملت تالين الفشار وجاب نايف كرتون مولان واقعدوا علي الكنبه واتفرجوا 
*في الكرتون ومولان كانت في المعسكر:دول مقرفين
لا دول رجاله 
تالين فضلت كاتمه الضحكه
نايف:اضحكي اضحكي براحتك
تالين بضحكه عاليه:مش قادره والله بس عندها حق!
نايف:ما احنا مش بنعرف نعمل حاجه من غيركوا فعلا 
تالين برفعه حاجب:غيركوا؟
نايف:قصدي غيرك مبعرفش اعمل حاجه من غيرك انتي 
تالين وهي بترجع تبص للتليفزيون:هعديها بمزاجي خد بالك
*خلص الكرتون وفضلت تالين تصور الفشار ونايف والكرتون وتقول اهداف العلاقه ودخل كل واحد نام
*في حلم تالين:هي شايفه نفسها علي السرير الدنيا سواد حواليها بس في شعاع نور بسيط وشايفه نايف مربوط بجنازير ومضروب ومش قادر يقوم يساعدها صوت نفسها بدأ يزيد ودقات قلبها بدأت تعلي في ضل اسود حاوط السرير بدأت ايديها تتربط حد بيضربها جامد علي جسمها وعلي أيدها بالذات صوت حد مرعب بيقول ليه السرير بدأ يلف بيها شعاع النور بيختفي الدنيا بتسود اكتر الصوت المرعب بدأ يزيد في رعب مش فاكره هي كلمه لا اله الا الله وايه الكرسي بدأ تقرا فيها أيدها بدأت تتفك واحده واحده الصوت المرعب بدأ يخف وشعاع النور بيزيد صحيت من نومها هي بتصوت
تالين وهي بتعيط:لااااااااااااااا
نايف جري علي اوضتها وبيفتح النور: في ايه في ايه؟
تالين وهي بتحضنه وبتعيط:حلمت حلم وحش*كل ده بيتقال بشحتفه
نايف بص بغضب وقال بصوت عالي:مش دي مش دييييي؟
تالين فضلت تعيط مش مستوعبه كلامه فضل نايف حضنها ويهدي فيها لحد ما هديت
نايف:احكيلي يا بابا شوفتي ايه فاكره الحلم؟
تالين وهي بتاخد نفسها:اه فاكره ومرعوبه منه
نايف حضنها:لا يا حبيبي متخفيش انا هنا احكيلي براحه شوفتي ايه؟
تالين:*بدات تحكي الي حصل
نايف بغضب حزين:انا هتصرف المهم نامي دلوقتي وبكرا يحلها الحلال
تالين:لا خليك جمبي نام جمبي انهارده انا خايفه انام
نايف قعد جمبها علي السرير وحضنها وفضل يقرأ لها قرآن
*تاني يوم
تالين بدات تفتح عينيها براحه لقت......
يتبع....
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أنتِ لي للكاتبة سمية عامر
google-playkhamsatmostaqltradent