recent
أخبار ساخنة

رواية أصبحت ملجأي الفصل الثامن 8 بقلم شهد أحمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أصبحت ملجأي الفصل الثامن 8 بقلم شهد أحمد

رواية أصبحت ملجأي الفصل الثامن 8 بقلم شهد أحمد

رواية أصبحت ملجأي الفصل الثامن 8 بقلم شهد أحمد


محمد: غيرت رأيي اي بس دا انا ما صدقت أنك اتكلمتي كنت مستني الكلام دا من زمان من زمان اوي 
غزل انتي انتي البنت الوحيده اللي قلبي حبهاا كنت بحلم بيكي ع طول و انتي لابسه الابيض 
و انا مسافر كان كل ما اتعب كنت اتخيلك معايا و جمبي بطمنيني
و كمل بدوع انتي كنتي وحشاني اوي و لما جيت و حسيت انك مغصوبه عليا قلبي وجعني اوي و قولت يارتني ما رجعت مع اني كنت بحسب الوقت بالدقايق و الثواني و أقول امتي ارجع لغزلتي
غزلتي اللي هموت تبقي حلالي و اخدها ف حضني 
غزلتي اللي فضلت اكتر من شهر و انا تعبان ف سريري لما عرفت ان عمي و والدتك اتوفوا 
تعبي دا كان ليه 
عشان عارف انك اكيد تعبانه و مقضياها عياط و مفيش حد جمبك
كنت بتمني اجي و اطبطب عليكي و أقولك انا جمبك
انتي انتي وجعتيني اوي لما حسستيني انك مبتحبنيش بس ولا يوم حبي ليكي اقل و لا يوم والله ولا يوم دا كان بيزيد
كان محمد بيتكلم و الدموع نازله من عيني زي الشلالات
محمد: دموعك غالية عليا أوي ياغزلتي 
انا بدمووع: ان انا انا اسفه اوي ب بس كان صعب عليا اتقبلك و أتأقلم مع الوضع أنا عشت أبشع تلت سنين ف حياتي و انا لوحدي مفيش حد جمبي حضن أمي اتحرمت منه بدري بدري اوي بابا اللي دايما يشجعني و يقول المهندسه راحت المهندسه جت اخواتي اللي مش موجودين أصلاً كنت محتاجه ليهم حتي صحاب معنديش
و حتي عمي اللي المفروض يبقي ف مقام والدي كان بيعاملني بقسوة و والدتك كانت دايما بتحبطني و تجرحني بكلامها
بس انت جيت عوضتني عن دا كله 
انت بقيت العوض الجميل اللي كان لازم اصبر و استحمل دا كله علشان اوصل ليه
انت بقيت ملجأي و كل حاجه حلوه ف حياتي
انا انا حبيتك حبيتك من كل قلبي
محمد خدني ف حضنه تاني و قال اطمني طول ما انا جمبك طول ما انا معاكي مفيش اي حاجه من دي تااني بحبك ياغزلتي
انا: و انا كمان 
محمد بغمزه: وانتي كمان اي
انا: و انا كمان اازاي
انتي كمان راجل يعني والا اي😂😂
ضربته ف كتفه تاني😂😂
والله انت رخم و جريت ع العربيه
محمد: ااه يامجنونه والله ما هسيبك النهارده و جاب رقية و ركبوا العربية
بقا انتي بتجري مني انا هوريكي الجري
و سااق العربية بسرعة كبيرة 
انا: م م محمد سوق بالراحه والنبي
محمد: لا
انا: يابني هنموت ب براحه حاااسب
محمد: قوليلي انتي كمان اي و انا هسوق براحه
انا: تصدق انت فعلاً رخم و ع فكرة بقا مش هقول
محمد: هه براحتك و زود السرعه
انا: يلاااااهوتاااااي خ خلاااص هقول
محمد: هاا يلاا مستني
انا: انا كمان ب ح ب ك تبقي اي
محمد: عفاف😂😂
انا:  استظراف😒
محمد: والله انتي حره هزود السرعه اكتر هاا
انا: لا خلاص والنبي
انا كمان بحبك ارتحت
محمد: لا من غير ارتحت دي
انا: انا كمان بحبك هه
محمد: لا من غير هه دي
انا: اااااه هعيط يااانااسس براحه بالله عليك ي شيخ
محمد: لا قولييي
انا: انا كمان بحبك 
عشان خاطري براحه بقا و حااااسب و هووووب ضغط فرامل فجأه
و انا غمضت عيني و تخيلت ان احنا خلاص قد وقعنا ف الفخ و موووتناااااا
محمد: فتحي عينك ي جبانه احنا وصلنا
انا: بجد يعني لسه عايشين
محمد: لا احنا ف الجنه دلوقتي 
انا: نينينينينينيني و نزلت من العربيه و طلعت جري ع اوضتي وقفلت الباب بالمفتاح 
محمد بيخبط 
لاا احنا هنلعب من اولها جهزي هدومك يايت و انقليها الاوضه التاني
انا:لا انا بحب انام هنا و بعدين عيب أقعد مع واحد راجل ف اوضته
محمد: واحد راجل😒 صبرني ياااارب
هو انا مش جوزك ياهبله
انا:😂😂تصدق نسيت
محمد:الطم
انا:لا هات لطاامه بالكهربا اوفر😂😂😂
محمد:اه يا ظريفه
دا كله و انا بكلمه من الاوضه و انا بلم هدومي اصلا بس لازم اطلع عينه😂😂
طلعت من الاوضه و انا معايا الشنط فيها هدومي و ف نفس الوقت كانت رقية بتفتح الباب لعمي و مراته
مرات عمي بخضه:اي دا انتي ماشيه(الخضه عشان لسه متنازلتش )
محمد:لا تمشي اي ياحاجه كدا استهدي بالله
مرات عمي بارتياح:طيب الحمدلله تعالي يامحمد عيزاك انا و أبوك علي انفراد
انا:طيب عن اذنكم اعمل حاجه تشربوها
محمد و والده و والدته لوحدهم
مرات عمي:ها مضت والا لسه
محمد بعصبيه لا و مش هتمضي و لو سمحتي يا أمي مش عايز الموضوع دا يتفتح تاني
عمي:يعني اي ميتفتحش اومال انا جوزتك ليها ليه عشان اجمع عصافير الحب و اطلع انا من المولد بلا حمص
محمد:و انت محتاج اي او اي اللي ناقصك قووولي 
و انا هوفرلك كل اللي تحتاجه بس الا اني اخلي مراتي تمضي علي حاجه
مرات عمي:حتي لو قولتلك انك لو منفذتش كلامنا اقرأ علي السنيوره الفاتحه
محمد بفزع:ااااه هي وصلت لدرجه دي 
عمي:اه وصلت و دا أخر كلام
محمد:قام و حاول يبين انه هادي و قال طيب انا هخليها تمضي(مجرد مُساسيه ف الكلام لكن مش هيعمل كدا)
مرات عمي:و تطلقهاا
محمد:لاااا دي بقا مستحيل
مرات عمي: اي دا اللي مستحيل هي لحقت تأكل بعقلك حلاوه 
محمد:امي لو سمحتي انا مش صغير عشان تقولي الكلمتين دول و مع السلامه دلوقتي
عمي بتحذير:اخر مره هكلمك ف الموضوع دا و خرج و رزع الباب
خرجت علي صوت الباب و قولت لمحمد هو في اي 
ليه مشيوا فجأه
اي اللي حصل
محمد:غزل مش عايزك ترتبي الحاجه بتاعتك ف اوضتي
غزل:هاا انت بتقول اي فهمني
محمد:مفيش وقت للكلام جهزي نفسك انتي و رقية عشان هنسافر
انا:علي فين و ليه 
محمد: امريكا هنرجع امريكا و ليه هبقي افهمك بعدين
انا:طيب و الج الجامعه بتاعتي و مدرسة رقية 
محمد:يوووه لما نوصل هكلم ناس صحابي و هتبعت الورق و ننقل كل حاجه هناك
انا:بس...
محمد:مفيش بس عشان خاطري يلا و بعدين هتفهمي كل حاجه
طلعت و جهزت انا و رقية كل حاجه و هو حجز التذاكر
محمد:الطياره كمان 3 ساعات تمموا علي الحاجه عشان نمشي
انا:طيب ممكن تفهمني حصل اي
محمد:قرب مني و باس راسي و قال
لما يجي الوقت المناسب بس خليكي واثقه فيا و اني بعمل كل دا علشانك
انا بهدوء:حاضر
و بعدين ركبنا العربيه و اتجهنا للمطار ثم إلي الطياااره
اي رأيكم ف الجمداان دا😂♥♥
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent