recent
أخبار ساخنة

رواية عريس الغفلة الفصل العاشر 10 والأخير بقلم آلاء فرج

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عريس الغفلة الفصل العاشر 10 والأخير بقلم آلاء فرج

رواية عريس الغفلة الفصل العاشر 10 والأخير بقلم آلاء فرج

رواية عريس الغفلة الفصل العاشر 10 والأخير بقلم آلاء فرج


مسك البوص المسدس وضرب نار ناحيه..........
بصت ناهد على اللي اضرب بالنار بصدمه وفضلت تصوت جامد
كان أريان مرمي في الأرض وسايح في دمه
(محدش يتوقعني صح 😂)
فاق حازم وبص علي أريان بصدمه وبص للبوص بشر
البوص بخبث :تؤتؤ ما تبصليش كده انا كده ازعل
ضرب البوص نار بالمسدس بتاعه في كتف حازم
ناهد بصريخ : يلهويييي يلهويييي عاااااااااااااا الحقونا سيبهم بالله انقذهم هما الاتنين وخدوني انا
(ملحوظه بس انا قولت هنا بالله مش ونبي عشان لا يجوز الحلفان بغير الله انا دايما كنت بقول كلمه ونبي بس عرفت انها حرام وحبيت اقولكم ♥️)
حازم بوجع :انت عايز اي ليه بتعمل كده
البوص بغل : مزاجي كده انا عايز اشوفك انت وصاحبك وانتوا بتتعذبوا بس عشان فكرتوا تلبعوا معايا واللعب مع الأسد بموته وانتوا بقا هتموتوا اما بقا العسل ناهد هتصرف فيها هههههه
مره واحده النور قطع ودخل ناس بس مش باينين وبيضربوا نار 
البوص بزعيق :شوفوا اي اللي حصل يا بهاااااايم
حست ناهد ان فيه حد بيسحبها من ايدها والحديد اتفك من علي ايدها
في نفس الوقت حد شال أريان اللي اغم عليه وحازم اللي صاحي بس كتفه متصاب
بعد دقايق
خرجوا من الباب الخلفي لقوا عربيات بوليس كتييير وعربيه إسعاف ومعاهم رنا
رنا بأبتسامه : حاولت اعمل حاجة صح
فلاش باك
في عربيه أريان
وقف أريان قصاد المخزن ونزل من العربيه تحت اعتراض رنا
اول لما نزل أريان من العربيه ودخل المخزن راح الشاب اللي واقف على المخزن حط المسدس على دماغه ودخله بالغصب
شافت رنا اللي حصل ونزلت في العربيه من تحت واتصلت بسرعه بالبوليس وفضلت مستخبيه تحت في العربيه عشان ما حدش يشوفها
عوده من الفلاش باك
حازم بتعب :انت مين
رنا :مش مهم المهم دلوقتي يلا بسيعه *بسرعه نيوح*نروح المستشفى عشان كتفك وعشان أييان*اريان 
ركبت رنا مع أريان في عربيه الإسعاف
وناهد وحازم في عربيه إسعاف تانيه
والبوص والشاب اللي معاه اللي هو ابنه وكل رجالته راحوا في البوكس بعد ما رنا سلمت ليهم كل المعلومات اللي توديهم الي حبل المشنقه
تسريع للأحداث
بعد ٥ أيام 
قدروا ينقذوا أريان بس رنا اتبرعت ليه بدم كتير بدل اللي فقده، وبدأ أريان يحب في رنا 
وناهد فضلت مع حازم الايام اللي كان فيها في المستشفى
ام ناهد عملت عمليه القلب ونجحت بس ما تعرفش اي حاجة عن بنتها ولا ناهد تعرف حاجة عن امها 
خرج حازم واريان من المستشفى ومعاهم ناهد ورنا وركبوا الطياره عشان يرجعوا مصر
في الطياره
كانت قاعده ناهد جمب حازم
ووراهم رنا واريان
حازم بأحراج :احم ناهد انا قررت اتعالج
ناهد بسعاده :بجد حقيقي مبسوطه اوي على فكره مش عيب انك تتعالج العيب انك تتكسف من مرضك إن شاء الله هتخف وهترجع زي زمان اه صح هو اي سبب ان بقا عندك انفصام في الشخصيه 
حازم :بصي هو الانفصام في الشخصيه مالهاش سبب معين او سبب محدد بس انا كنت سليم بس من سنه لما كان عندي ٣٤ سنه كان عليا ضغط كبير في الشغل وكمان السنه اللي بابا وماما اتوفوا فيها واريان كمان في السنه دي بعدنا عن بعض واتخانقنا خناقه كبيره
بسبب كل الصدمات دي عقلي خلق ليا شحصيه تانيه واللي هي عصبيه جدا وممكن توصل ان اقتل حد وبس يا بنتي هي دي الحكايه بس بعدين انا واريان اتصالحنا وعرف بعدها ان انا عندي انفصام في الشخصيه وفضل يقول انا السبب ولحد دلوقتي مقتنع انه السبب في مرضى
بس ده قدر ربنا وإن شاء الله خير وهتعالج وما حدش عرف من مركز الشرطه لان أنا كنت الفتره البي فاتت بسافر من بلد لبلد وبطلع مهمات بس هي دي الحكايه
مسكت ناهد ايده وابتسمت وقالت : أنا جمبك ومش هسيبك
حازم بسعاده : ولا انا هسيبك برودا هفضل معاكي العمر كله
ابتسمت ناهد وحطت رأسها علي كتفه ونامت
* كيف لي انا اكرهك وقلبي لايعرف الرجال الا انت ♥️*
عند أريان & رنا
أريان بأحراج :أنا آسف يا رنا انا ما كانش قصدي اجرحك بس انت ما تعرفيش مكانه حازم عندي قد اي
رنا بتمثيل :لأ انا زعلانه ما تكلمنيش تاني
أريان بضحك : طيب اوعي كده من جنبي اتفلقي
رنا بضحك :انت لما صدقت خلاص مسمحاك و
اريان بغمزه :تتجوزيني
بصتله رنا بصدمه هي بتحبه بس ما كانتش تعرف انه بيحبها
رجعت رنا على أريان من الصدمه
أريان بزعيق : يا معفننننه اي رده الفعل الغريبه دي بقولك عايز اتجوزك طب لو قولت بحبك هتعملي اي الله يقرفك يا بعيده
رنا بصدمه :انت بتحبني وعايز تتجوزني
أريان بغضب : مش عايز خلاص رجعت في قراراي
كل ركاب الطياره فضلوا يضحكوا عليهم وحازم وناهد ميتين من الضحك وقام أريان بغضب من على الكرسي ودخل الحمام
بعد ساعات وصلت الطياره معلنه وصولها الي ارض مصر
نزلوا من الطياره وركبوا العربيه وراحوا علطول على شقه ام ناهد
اول لما وصلوا هنام لقوا ام ناهد قاعده على السرير ومعاها اخوها
اول لما دخلت ناهد الشقه اترمت في حضن امها وفضلت تعيط وكان حازم فرحان علي فرحتها
وأم ناهد أصرت انهم يعيشوا معاها في الشقه لحد ما حازم يتعالج ويرجع شقته هو وناهد ولحد ما أريان ورنا يتجوزوا
عدت الايام وبدأ حازم يتعالج الأمر كان صعب في الأول بس بعدين بدأ يتحسن وبدأ يخف تدريجياً واريان ورنا اللي دايماً بيتخاتقوا ويتصالحوا في نفس الثانيه وخال ناهد لقى شريكه حياته واتجوز وما اهتمش لسنه بالرغم من انه ٤٠ سنه بس ما اهتمش لكلام الناس
*اصل اللي عايز يتجوز يتجوز واللي مش عايز ما يتجوزش ما فيش حاجة اسمها انت كبيره على الجواز ربنا كاتب لينا كل واحد نصيبه اصبروا اكتر تلاقوا الأحسن ♥️*
بعد ٦ شهور
اتعالج حازم تماماً وبقا طبيعي والبوص وابنه اتحكم عليهم بالإعدام ورنا واريان جهزوا لفرحهم ومرات خال ناهد  بقيت حامل وناهد كمان بقيت حامل بس قالت هتعملها مفأجأه لحازم يوم خروجه من المستشفى هو هو يوم زواج رنا واريان
يوم فرح أريان ورنا
وقفت ناهد قدام المرايه وهي بتبتسم بسعاده مين كان يصدق ناهد اللي بترفض في العرسان اتجوزت وربنا شال الخوف من قلبها من ناحيه الجواز وبقيت حامل وهتكون عائله
لفت ناهد الطرحه اتحجبت ناهد بعد ما رجعوا من تركيا وقررت تنتظم في صلاتها وتقرب من ربنا اكتر
اقترب من ربنا يقترب منك كل شئ جميل *
خرجت ناهد وماسكه في ايدها رنا اللي كانت لابسه فستان ابيض وحاطه مكياج بسيط ولابسه الطرحه وعليه التاج كانت شبه الأميرات
خرجت ناهد وفي ايدها رنا وبعدين مسكها خال ناهد عشان يسلمها لعريسها كأنه ابوها
في الفرح
بنت الجيران شغلالي انا عنيا 🎶
وانا في المكان في خلق حواليا🎶
مش عايز حد ياخد باله من اللي انا فيه🎶
شوفت القمر سهرني لياليه🎶
وهموت عليكي رب العليم بيا🎶
سيبي شباكك مفتوح ليه ليه تقفلي🎶
بهوااااااايا انت قاعده معايا عنيكي ليا مرايه يا جمال مرايه العين🎶
كان الفرح مليان بهجه وسعاده والكل بيرقص وفرحان من قلبه والكل بيدعيلهم بالخير ورنا واريان كانوا في قمه الجنان وكانوا فرحانين اوي وناهد كانت بترقص بسيط لأنها حامل
وبعدين جاء رقصه سلو
انت يا اللي خدت قلبي من الزمان ومن اللي فيه🎶
 اخذت قلبي لدنيا تانيه احلى من اللي حلمت بيه🎶
 احلم عمر انا عيشته جمبك🎶
اتكلمت ناهد في ودن حازم وقالت :حازم انا حامل
بصلها حازم بصدمه وبعدين ابتسم بسعاده وشالها وفضل يلف بيها
حازم بصريخ :ناااااااهد حاااااامل هبقي اب هبقي اب هييييييييييصه هييييييصه
خلص الفرح وكان فرح بسيط بس كان مليان حب وسعاده
قفلت ناهد تفتر المذكرات بتاعتها وبصت لقيت بنتها بتنادي عليها
لارا :ماما انا رايحه الكليه عايزه حاجة
ناهد بأبتسامه :عايزه سلامتك في رعايه الله يا حبيبتي ربنا معاكي متتأخريش
لارا :سلاام يا ماما، سلام يا بابا
سلمت لارا عليهم ودخل حازم الاوضه ونص شعره ابيض
ناهد بأبتسامه :ياااااه يا حازم عارف كنت بقرأ المذكرات بتاعتي دلوقتي وافتكرت فرح أريان ورنا اللي من ٢١ سنه العمر بيجري اوي
حازم بحنان :المهم انك معايا انت ولارا وكارما ومصطفى وعلى ربنا يخليهم دول نعمه من ربنا وأنت جنه ليا على الأرض انا بحبك اوي يا ناهد انت مثال للست الاصيله اللي بتستحمل زوجها
ناهد بأبتسامه :ربنا يخليكوا ليا 
اما عنه فكأنه نصفي ومنصفي وحظي في الحياه وليتي يكن خليلي في الجنه
اوعي تيأس من حياتك كلنا حلوين وقلوبنا جميله بس الحياه هي اللي بتغيرنا اوعي تسيب نفسك للدنيا ومشاكلها اتحمل شويه واصبر وعلى قد الصبر يأتي الجبر وخلف الصبر اشياء جميله تنتظر
استنى اللحظه اللي هتبص فيها للسماء وتقول معقول يارب انا فعلآ فرحان كده!
تمت

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحببت رئيس العصابة للكاتبة آلاء فرج
google-playkhamsatmostaqltradent