recent
أخبار ساخنة

رواية أسير ليلى الفصل العاشر 10 بقلم آلاء أسامة

الصفحة الرئيسية

 رواية أسير ليلى الفصل العاشر 10 بقلم آلاء أسامة

رواية أسير ليلى الفصل العاشر 10 بقلم آلاء أسامة

رواية أسير ليلى الفصل العاشر 10 بقلم آلاء أسامة


-عمار:اعرفك بنفسي انا الرائد ادم محمد ابن اللواء محمد صديق والدك(اللي مش فاكرينه ده صاحب اسر)
-‏ليلى:عمو محمد!!
-‏عمار بابتسامه:ايون
ف مكان اخر
-ليليان لعز الدين:عرفت حاجه عنهم؟!
-‏عز:لا لسه محدش رد عليا
-‏ليليان:هيكونم فين يعني؟!
-‏عز:ان شاءالله هيكونم بخير
-‏ليليان:يارب
ف اثناء حديثهم دخلت ليلى
-ليلى:ماماااا
-‏ليليان ببكاء:ليلى بنتي ابوكي فين،وانتي كنتي فين؟!
-ليلى:‏اقعدي وانا هحكيل..
-‏خالد بمقاطعه:اهلا ببنت الخاله
-ليلى بخوف:انت؟!!
-‏ليليان:مالك ي ليلى؟!
-‏ليلى:ها لا مفيش انا هطلع ارتاح
-‏ليليان:مش هتحكيلي ايه اللي حصل وابوكي فين؟!
-‏نظرت ليلى بخوف لخالد الذي ينظر لها بتحذير:بابا فشغل بره مصر طلعله ضروري
-‏ليليان:طب مقلليش ليه؟!
-‏ليلى:قال هتزعلي وكده فمرضيش يقللك
-‏ليليان:طب وانتي كنتي فين؟!
-‏ليلى بكذب:كان عندي مشروع تبع الجامعه وسهرت اعمله عند صاحبتي
-‏ليلى بداخلها:(يارب سامحني ع الكذب ده،،ربنا ينتقم منك ي خالد الكل*ب
-‏ليليان:طب ومتصلتيش ليه؟!
-‏ليلى:تليفوني كان فصل شحن ومكنتش حافظه رقمك
-نظر لها خالد بانتصار:سيبيها ي خالتو ترتاح اكيد تعبانه ولا ايه ي ليلى
-‏ليلى:اه فعلا هطلع ارتاح
صعدت ليلى لغرفتها وهي تفكر فيما يحدث لها ثم تذكرت ما قاله والدها
-Flash back
-‏مراد:اوعي تحسسي ممتك بحاجه ي ليلى وقوليلها اني ف شغل بره مصر،،وحاولي توقعي خالد ف شر اعماله،،اتصلي بالرائد اسر وبلغيه بس تتاكدي ان محدش بيراقبك ولا بيسمعك
-Back
تذكرت ليلى ع الفور وقامت بالاتصال باسر
ف مكان اخر:
-اسر بعصبيه:ملهاش اثر وكان الارض كلتها
قاطعه صوت الهاتف وقام بالرد
-اسر بلهفه:ليلى
-ليلى:اسر باشا
-اسر بسرعه:ليلى،،ايه اللي حصل وكنتي فين؟!
-ليلى:لحظه بس،،ثم قامت بفتح الباب ولم ترى احدا 
-ليلى بصوت منخفض:هحكيلك ثم روت له كل ما حدث
-اسر:الكللللب والله م هرحمه،،طب ادهم وادم دلوقتي فين
-ليلى:مع بابا لان خالد اكيد بيدور عليهم ولو لقاهم مش هيتردد لحظه انه يقتلهم 
-‏اسر:طيب اقفلي انتي ومتحسسيش ممتك باي حاجه وانا هتصرف
-‏ليلى:ماشي
ف اثناء ذلك سمعت صوت طرق الباب
-الداده:ليلى هانم ليليان هانم عوزاكي تحت
-‏ليلى وهي تفتح الباب:قلنا ايه ي داده ليلى بس
-‏الداده:ربنا يجبر خاطرك ي بنتي انزلي بقى شوفي والدتك عشان عوزاكي ضروري
-‏ليلى باستغراب:عوزاني غريبه،،نزلت ليلى وجدت خالد مازال موجود
-‏ليليان:صلي ع النبي
-‏ليلى:عليه افضل الصلاة والسلام
-‏ليليان:بصي بقا بما اني اتطمنت عليكي ي ليلى عاوز..
-‏خالد بمقاطعه:انا اسف ي خالتو ممكن انا اللي اقللها؟!
-‏ليليان:اتفضل ي ابني
-‏ليلى:ف ايه ي جماعه
-‏خالد:ليلى انا يشرفني اني اطلب ايدك،،تتجوزيني؟!(ده انت بجح صحيح)
-‏ليلى بصدمه:نععععم؟!
يتبع.....
لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايتي في الثانوي للكاتبة إسراء ابراهيم
google-playkhamsatmostaqltradent