recent
أخبار ساخنة

رواية العزف بشغف على الأوتار الفصل العاشر 10 بقلم رقية محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية العزف بشغف على الأوتار الفصل العاشر 10 بقلم رقية محمد

رواية العزف بشغف على الأوتار الفصل العاشر 10 بقلم رقية محمد

رواية العزف بشغف على الأوتار الفصل العاشر 10 بقلم رقية محمد


تعلثمت وتوترت ولم تعرف ماذا تقول ولكن ما جعلها تنصدم حقا عندما قال آسر: ابنها 
داليا بدهشة : ابن مين 
شغف باندفاع: ابنها ابن ف... فيروز أيوة ابن فيروز 
نظرت لها داليا بشك : بس فيروز مش متجوزة 
شغف بكذب: طلعت متجوزة ومش قايلة علشان الحسد 
حينها كانت سارة تصعد الدرج ووقفت بصدمة عندما رأت داليا : داليا 
داليا: مالك يا سارة .
سارة: الصراحة احنا خبينا علشان ...
قاطعتها شغف : علشان الحسد فيروز خبيت أنها متجوزة علشان الحسد .
وسحبت سارة من يدها إلي غرفتها وهي تقول : اسكتي خالص دلوقتي علشان هتفضحينا 
وبعد أن أغلقت الباب سألتها سارة : ليه قولتي انه ابن فيروز 
شغف: امال كنت عايزاني اقول ايه مش أحسن ما أقول ابني 
سارة  بعدم فهم : ابنك 
شغف كانت تقصد ما كان سيتسبب فيه آسر 
شغف لآسر بعد أن أخرجت له ما يرتديه: روح الحمام غير هدومك يلا ولا عايز مساعدة 
آسر وهو ينتشل الملابس من يدها: لأ كده عيب قليلة الأدب 
سارة بسخرية: ههههه يخرب بيتك عسل 
شغف بعد تأكدت من دلوف آسر المرحاض: أنا عايزة اعرف مل حاجه
سارة : تقصدي ايه يعني 
شغف : انتي فاهمة كويس أنا أقصد ايه 
سارة : أنا معرفش كل حاجه... وتر لو حكالك هيبقي أحسن 
شغف : يعني عايزة تقنعيني انك متعرفيش 
سارة :والله ما أعرف غير أنها خليته يغلط معاه وهو سكران وحملت منه 
شغف بصدمة  : تقصدي آسر ابن ...
سارة مقاطعتااياها: آسر ايه الجمال ده 
لكنه لم يرد عليه وذهب نحو شغف وقال : حلو كده يا شغف 
حملته علي قدماها وقبلت خده وهي تقول : أحلي واحد في الدنيا كلها 
ابتسمت سارة لحنان شغف وفجأة صرخت : طب وفيروز 
شغف بانتفاضة: يخرب بيتك خضتيني.... اتصلي بيها خليها تيجي علشان تاخد آسر 
سارة: تاخده فين ده ابننا انتي اتهبلتي 
شغف بغضب: أقصد قدام داليا و تروحوه لهبة 
سارة : اوك 
اتصلت سارة بفيروز وكانت ستخبرها ولكن فيروز قالت لها أنها بالطريق لها وهبطت للأسفل نحو مكتب وتر واخبرتهم بما حدث 
وتر : هي اتجننت إزاي تقول كده 
حنان بدفاع عن شغف: امال عايزها تقول ايه 
وتر : أي حاجه بس كده الدنيا باظت
سارة : ليه سهلة فيروز تيجي علي أساس أنها أمه وتاخده وحد يروح معاه لبيت هبة سهلة 
مراد : هبة ماتت يا سارة 
سارة بصدمة : ايه 
وقبل أن تتحدث استمعوا لأصوات غريبة بالخارج. 
داليا : يعني آسر مش ابنك 
فيروز بإحراج : آسر مين 
سارة بعد أن سمعت الحديث: يوووه يا سارة داليا مننا وعلينا يا حبيبتي 
قالت وهي تغمز لها فصمتت فيروز 
داليا : غريبة اوي يعني يا فيروز شكلك ميقولش انك خلفتي
فيروز وعي مازالت تحت تأثير الصدمة : سبحان الله 
داليا : اوك ... أنا لازم امشي 
ورحلت داليا وتنفست سارة الصعداء بينما جاءت شغف ومعها آسر وخلفه وتر ومراد وحنان 
فيروز : شغف أنا طلعت ام 
شغف : معلش أنا قولت كده علشان يعني مش عايزاها تعرف 
فيروز : تعرف ايه 
سارة : مش مهم 
وتر :هاتي آسر يا شغف 
آسر وقد بدأ بالبكاء: لأ لأ أنا عايز ماما .
شغف بحنان : هو هيوديك عند ماما .
وتر بصراخ: بطل عياط 
ليزيد نحيب الطفل بينما صرخت حنان  بوتر: وتر بطل اللي بتعمله 
مراد : هتعملوا ايه 
قام وتر بسحب آسر وخرج به من القصر تحت صراخ آسر ومناداة شغف الغاضبة وعندما استقل السيارة وجد شغف تصعد بجانبه 
وتر : شغف اطلعي بره 
شغف : مش طالعه يا وتر وهات الواد 
وتر: ملكيش دعوة بيه ده مش ابنك 
شغف : مش انت اللي تقول وهفضل معاه لحد ما أوديه لأمه
وتر : مش هينفع علشا.....
بدأ وتر بستوعب مشاهدة آسر للحديث فأعطاه لها واتجه نحو منزل قريب وعندما دلفوا المنزل 
آسر : ده مش بيتنا 
وتر: اخرس خالص هو ده البيت ومفيش ماما تاني سامع 
شغف: ايه الطريقة دي 
وأخذت آسر وابتعدت عنه وبدأت في البحث عن أي غرفة للجلوس بها لكنها وجدت غرفة واحدة فقط يبدو أنه كان يأتي عنا بمفرده 
شغف : متزعلش يا آسر من بابا هو متعصب شوية 
آسر : أنا مش بحبوه 
وتر : آسر 
اختبأ آسر في أحضان شغف بخوف بينما نظرت له شغف بغضب وعي تقول : في ايه بالراحة علي الواد 
وتر: ده ابني وأنا حر
شغف : يوووه .. ابنك ابنك دلوقتي بقي ابنك ما من يومين مكنتش أعرف أنك عندك ابن أصلا 
وتر: شغف اتكلمي معايا عدل 
شغف : وتر أنا مبحبش الطريقة دي 
وعندما نظرت لآسر وجدت أنه نام علي صدرها فحملته للفراش وبعدها ذهبت نحو وتر 
شغف : وتر 
وتر: نعم 
شغف : اتجوزتها ليه 
وتر: ملكيش دعوة 
شغف : لو سمحت بطل طريقتك المستفزة أنا تعبت منك 
وتر : يبقي سبيني 
كان سيرحل ولكنها أمسكت يده وهي تقول : مالك يا وتر امبارح بس كنت عايز تبررلي وعايز فرصة 
وتر: ياااه امبارح... حاجات كتير اتغيرت من امبارح
شغف : ايه اللي اتغير 
وتر : ام ابني ماتت وابني شخص انطوائي مبيتكلمش مع حد والمفروض اني اربيه علشان يبقي آسر القاسم ولي عهد امبراطورية القاسم .
شغف : وفيها ايه ما انت أصلا.... ثانية واحدة انت قولت ماتت 
وتر: أيوة ماتت النهاردة 
شغف بحزن: ربنا يرحمها ... طب وأنت هتعمل ايه 
وتر : هقولك هعمل ايه أولا هروحك بكرة الصبح وبعدين هربي ابني بطريقتي 
شغف : بس أنا مش عايزه امشي 
وتر : ليه مش ده كان طلبك 
شغف: في الأول بس دلوقتي أنا عايزة اسمع منك 
صمت وتر قليلا لا يجب أن يضيعها من بين يديه جلس علي الأريكة وجلست هي قبالته.
وتر : عايزة تعرفي ايه 
شغف : كل حاجه ... من الأول خالص 
وتر : كان بابا لسه متوفي وأنا ٢٠ سنة لسه مكنتش خلصت جامعه اتضطريت اسيبها علشان الشغل كان مراد وسارة صغيرين وكان عدو العيلة الدمنهوري أجدادنا كانوا أعداء والموضوع توارث كنا بنهاجم بعض ونسرق صفقات من بعض لحد من سبع سنين زق هبة عليا كنت سكران في ليلة وحصل اللي حصل وبعدها جت وقالت لي أنها حامل 
صمتت قليلا ولم تتحدث شغف حتي لا تضغط عليه 
واستكمل حديثه: مصدقتهاش اتضطريت استنا لحد  متولد علشان اعمل تحاليل وفعلا طلع ابني كتبت عليها بس في السر قصاد أنها تربي ابني 
شغف بتساؤل: طب وداليا .
وتر: جواز مصلحة هديها الفلوس واسم عيله قصاد علاقة عيلتها ومكانتهم داليا السويسي بنت اكبر رجل أعمال في مصر 
شغف بتوتر : وأنا 
وتر: شوفتك كنتي بتأكلي قطة في الشارع من أكلك حبيت طيبتك وبرائتك بدأت أراقبك في كل تصرفاتك
شغف : كنت تعرفني من قبل الجواز 
وتر : من وانتي عندك ١٦ سنة 
شغف : بس إزاي 
وتر : كل حاجه كانت مترتبة وباباكي كان رافض بس ضغطنا عليه فخاف عليكي واتضطر يوافق 
شغف : وطريقة معاملتك ليا 
وتر : علشان تكرهيني وتيجي منك فالبتالي  متعلقش بيكي وعالعموم القرار دلوقتي قرارك 
 وخرج من الغرفة تاركا إياها بدوامة من الافكار فهي أحبت ذلك الآسر هو آسر بحق أما عن وتر فهي لم تعد تعلم ما شعورها اتجاه لكن ما تعلمه أنها يجب ألا تتركه الآن .
_________^^^ في صباح اليوم التالي ^^^________
استيقظ من نومه على صوت صراخ ففزع وعندما خرج من غرفته وجد زوجته اللطيفة تحاول إعداد الطعام 
آسر : هههه ده بيض 
شغف بضيق: مش عاجبك تعالي اعمل انت مش هيبقي انت وابوك 
وتر: ماله ابوه 
انتفض آسر ولكنه ظل مكانه أما شغف فقامت بسحب وتر وأجلسته بجانب آسر الذي نظر له بخوف 
شغف : يلا ساعد آسر في السلطة 
بدأ وتر في تقطيع السلطة قطع صغيرة جدا  وعندما التفت شغف شهقت بصدمة : ايه ده يا وتر 
وتر : سلطة 
شغف : لا والله ... دي سلطة دي بزمتك دي سلطة يا آسر 
آسر بتلقائية: دي عصير 
انفجرت شغف ضاحكة بينما ابتسم وتر لآسر 
شغف وهي تحاول كتم ضحكاتها: علي رأيك انتوا ملكمش لازمة اطلعوا بره 
آسر وهو يخرج: كده كده كنت خارج 
كانت تنظر لآسر وفجأة اقترب منها وتر وهو يقول بغمز: أنا مليش لازمة 
شغف بتوتر: مين قال كده 
وتر : أنا . ...
شغف : يا آسر  
        ________في غرفة مراد _________
كان يرتدي ملابسه متوجه لبيت ياسمين بعد علمه برجوعهم القاهرة و استقل سيارته وذهب لمنزلها وطرق الباب وعندما فتحته شهقت بصدمة 
ياسمين: مراد .
يتبع.....
لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent