recent
أخبار ساخنة

رواية عندما يكون العوض جميلاً الفصل العاشر 10 بقلم نور محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عندما يكون العوض جميلاً الفصل العاشر 10 بقلم نور محمد

رواية عندما يكون العوض جميلاً الفصل العاشر 10 بقلم نور محمد

رواية عندما يكون العوض جميلاً الفصل العاشر 10 بقلم نور محمد


عمر :بابا كنت عايز اتكلم معاك في موضوع 
محمد : اتفضل 
عمر : بابا انا عايز اسيب البيت
محمد بصدمة وفرحه: اللي في دماغي حصل ؟
عمر بص للارض بحزن : للاسف 
محمد : للاسف ليه انت مش مبسوط 
عمر : هتبسط ازاي وانا مش هقدر اتجوزها 
محمد بدهشه : ليه 
عمر : ترضى ان رحمة تتجوز دلوقتي 
محمد : لا دي لسه في تالته ثانوي تشوف مستقبلها الاول
عمر : يبقى ازاي عايزيني اتجوز ياسمين 
محمد : ياسمين عرفت مستقبلها فين ممكن تعمل خطوبه وبعدين كتب كتاب والفرح لما تتخرج او قبل ما تتخرج بسنه مثلا
عمر : لا انا مش.عايزها تفكر في حاجه غير التعليم مش عايزها تتشغل باي حاجه تاني بقلم Nour Mahmoud 
محمد : طب هتفضل سبع سنين بعيد عن البيت هتقعد فين
عمر : : هقعد عند صاحبي لحد ما اعمل طلب نقل من المستشفى اللي انا فيها لفرعها التاني وهبقى انزل اجازات 
محمد : طب وافرض ان ياسمين شافت حد تاني واعجبت بيه هتعمل ايه ساعتها
عمر بعصبيه : لا مستحيل تحب غيري ده انا اقتله
محمد :  البعيد عن العين بعيد عن القلب وبعدين هي بتحبك انت اساسا  عشان تحب غيرك ؟
عمر : لا هي اكيد مش هتتجوز الا لما تخلص تعليم ده حلمها
محمد : طب خليك هنا لحد ما اطلب بتاعك يتقبل بلاش تمشي فجأة كدا عشان متحسش بحاجة
عمر بتفكير : ماشي ...انت عرفت ازاي اني بحبها من غير ما اتكلم
محمد بضحك : ده انا ابوك بردوا ..فاكر اليوم اللي ابوها كان.هنا فيه 
عمر : وده يوم يتنسي يوم ما كانت عايزه تنتحر
محمد : يومها لما قولتلك بتحبها قولتلي يوم ما هحبها هسيب البيت عشان الشيطان ميضحكش عليا واعمل حاجه تغضب ربنا 
عمر : ياااه فاكر لحد دلوقتي 
محمد : فاكر لان يومها شوفت حبها في عينيك بس كنت بتكابر فقولت اسيبه يحدد مشاعره ويقرر
عمر : طب ليه مقولتش من ساعتها يمكن كنت قدرت الحق نفسي بقلم Nour Mahmoud 
محمد : تلحق نفسك من ايه الحب مش بإيدك تتحكم فيه ده حاجه ربنا زرعها جواك من غير ما تحس وفضلت تكبر لحد ما بقيت حاجه كبيرة ساعتها شوفتها وحسيت بيها 
عمر : معاك.حق 
ثريا دخلت : يلا يا عمر الاكل جاهز 
عمر : ماشي 
محمد : نادي ياسمين تاكل هي كمان ما اكلتش 
ثريا : ناديتها قالت انها زعلانه منك ومش هتاكل عشان مش موافق انها تشتغل
محمد : البنت دي عناديه اووي مش عارف اعمل فيها ايه 
عمر : انا مش عارف ايه اللي طلع فكرة الشغل في دماغها
محمد : انا هروح اصالحها 
ياسمين قاعدة عالسرير هتموت من الغيظ ورحمة وهدى قاعدين ساكتين 
ياسمين : مش عارفه مش راضيين اني اشتغل ليه ... ايه اللي هيحصل يعني لو اشتغلت ....البنات كلها بتشتغل اشمعنى انا ...(بصوت عالي ) انا بكلم نفسي متردوا عليا 
رحمة : انتي بقالك ساعة بترغي في موضوع فاضي شغل ايه اللي هتشتغليه حد يلاقي الراحة ويقول لا 
ياسمين : بت انتي يا تقولي كلمة عدله يا تسكتي 
هدى : طب بالراحه كدا انتي عايزه تشتغلي ايه 
ياسمين : مش.عارفه 
هدى ورحمة : نععععم 
رحمة : يعني كل الدوشه دي وانتي مش.عارفة هتشتغلي ايه 
ياسمين : بتكلم عالفكرة من الاساس وبعدين ابقى ادور على شغل بعدين بقلم Nour Mahmoud 
رحمة : انا قايمة اشوف مذاكرتي احسن ما اضربها 
ياسمين : ايوا امشي انتي اساسا متقدريش تعملي حاجه 
رحمة : كدا طب اهو 
ضربتها بالمخده وبدأت حرب المخدات بينهم لحد ما سمعو خبط عالباب فياسمين عملت نفسها زعلانه تاني 
محمد : بتعملوا ايه 
رحمة : ولا حاجه ..انا رايحة اذاكر بعد اذنك
محمد : ربنا يقويكي ...وانتي ياسمين مش راضيه تتطلعي تاكلي ليه 
ياسمين : انا مش بكلمك.على فكرة 
محمد : وانا بكلمك وانتي المفروض تردي عليا زعلانه ليه 
ياسمين : ليه رافض اني اشتغل 
محمد : انتي عايزه تشتغلي ليه 
ياسمين : انا بقالي معاكوا حوالي سنتين اهتمتوا بكل حاجه تخصني اكل وشرب ودروس ولبس المفروض اشيل نفسي بقا وشكرا ليكوا لحد كدا واللي عملتوه معايا ده جميل عمري ما هنساه بقلم Nour Mahmoud 
محمد بزعل : جميل وشكرا طب يستي العفو 
قام خرج وهو زعلان بجد
ياسمين : انا شكلي عكيت الدنيا 
هدى بصتلها بحزن : ايوا 
قامت مشيت هي كمان
ياسمين قامت تعتذر لمحمد ولقيته في البلكونه
ياسمين بصوت هادئ : بابا ؟
محمد لا رد 
ياسمين بصوت مخنوق بالبكاء: بابا
محمد لا رد 
ياسمين ببكاء: بابا انا اسفه 
محمد بحزن : كنت عارف ان اليوم ده هيجي بس متوقعتش انه قريب كدا ... انا عمري ما حسيت اني قليل كدا انتي حسستيني اني عملت كدا عشان حاجه معينه عشان يبقى ليا فضل عليكي مثلا او عايز منك حاجه ...انا يوم ما جيبتك هنا  وانا اعتبرتك بنتي وعشان عارف اني لما اموت مش هتورثي مني حطيت مبلغ في البنك باسمك لاني ممكن اموت فجأة
ياسمين قعدت قدامة عالارض: بعد الشر عنك انا والله ما اقصد
محمد : انتي النهارده اثبتيلي انك لانتي بنتي ولا انا والدك
ياسمين بدموع : والله يا بابا انت اغلى عندي من بابا الحقيقي انت كنت احن عليا منه انت اللي اشتريتني لما هو باعني ..انا اسفه سامحني 
محمد بص بعيد ومردش 
ياسمين : والله ما اقدر على زعلك سامحني بالله عليك انا اسفه والله بقلم Nour Mahmoud 
محمد : هسامحك بس بشرط
ياسمين مسحت دموعها: انا جاهزة لاي حاجه ايه هو الشرط
محمد : متفكريش في الشغل ابدا لحد ما تلخصي 
ياسمين : موافقه 
محمد : وتعمليلي قهوة حلوه كل يوم 
ياسمين : من عنيا 
محمد : خلاص مسامحك 
ياسمين : مش زعلان مني
محمد : مش زعلان منك
ياسمين قبلت يده : ربنا يخليك ليا 
محمد : ويخليكي ليا....قومي بقا ذاكري عايزينك تبقي اشطر دكتوره 
ياسمين : حاضر 
خرجت ياسمين ودخلت ثريا معاها الشاي 
ثريا : الشاي 
محمد : تسلم ايدك 
ثريا : تسلم ...كان مالها ياسمين كانت خارجه شكلها معيطه
محمد حكالها اللي حصل : بس وخلاص مش هتفكر في الشغل تاني 
ثريا : متزعلش منها اي حد في مكانها كان هيفكر كدا 
محمد : مش زعلان منها دي بنتي اللي مش من صلبي انا بس كلامها اثر فيا بقلم Nour Mahmoud 
ثريا : معلش هي اكيد مكنتش تقصد 
محمد : عمر طلع ؟ 
ثريا : ايوا اكل وطلع على طول 
محمد : ربنا يصلح له الحال
ثريا : امين 
مر الليل سريعا في الصباح على مائدة الافطار
محمد : هنوصل ياسمين ازاي والعربيه عطلانه 
عمر : انا ممكن اوصلها في طريقي 
ياسمين : مفيش داعي فرح وروضة ساكنين قريب هيعدوا عليا ونروح سوا ونرجع سوا 
محمد : خلاص على بركة الله بس خلي بالك من نفسك
ياسمين : حاضر 
عمر : لو احتاجتي حاجة كلميني 
ياسمين : ماشي ...اهي روضة بترن عليا اكيد تحت انا نازلة سلام 
محمد : مع السلامه
ياسمين : صباح الخير 
فرح وروضة : صباح النور 
روضة : يلا بسرعة متأخرين 
ياسمين : ايه اللي اخركوا كدا
فرح : ست روضة هي اللي اخرتنا 
روضة : راحت عليا نومه والله يدوب صحيت وصليت ولبست ومفطرتش حتى 
ياسمين : خلاص حصل خير يلا نركب 
ركبوا ووصلوا لقيوا ان الدكتور اعتذر عن المحاضرة الاولى 
فرح : ياربي يعني احنا جايين جري عشان تتلغي في الاخر
روضة : احسن انا اساسا لسه مفوقتش وعايزة اشرب قهوة 
ياسمين : تعالي افطري وبعدين نشرب قهوة سوا 
راحوا شربوا القهوة وبعدين اخدوا المحاضرات وكانوا نازلين السلم كان فيه مياة عالسلم وياسمين اتزحلقت ووقعت رجلها اتلوت بقلم Nour Mahmoud 
 فرح بخضة : ياسمين خدي بالك 
ياسمين : آآآه رجلي 
روضة : مش تاخدي بالك رجلك شكلها اتلوت هنعمل ايه دلوقتي 
ياسمين ببكاء: اعملوا اي حاجه رجلي بتوجعني اوي 
فرح : لازم ناخدها المستشفى
ياسمين : مش هقدر امشي 
روضة : تعالي ننزل السلم بس وبعدين نركب تاكسي
سندوها ونزلوها في المستشفى
الدكتور : متقلقوش رجلها اتلوت بس هربطهالها برباط ضاغط  وتقدروا تاخدوها بس تفضل اسبوع في السرير
فرح : ماشي 
روضة : ياسمين ادينا رقم حد من اهلك نكلمه
ياسمين : بلاش نقلقهم هروح عادي مفيش حاجه 
فرح : ايوا احنا كدا كدا هنوصلك بلاش نخوفهم 
روضة : ماشي 
الدكتور : انا خلصت دي الادوية اللي هتاخدها واهم حاجه الراحه
فرح : تمام شكرا 
الدكتور : الشكر لله 
روضة : يلا 
فرح : يلا 
سندوا ياسمين ونزلوا اخدوا تاكسي للبيت 
في البيت كله كان رجع ما عدا ياسمين طبعا 
هدى : انا رايحة اعمل نسكافيه حد عايز
عمر : ايوا اعمليلي معاكي وهاتيه البلكونه
هدى : ماشي 
عمر راح البلكونه محمد كان هناك
محمد : عملت ايه في الشغل
عمر : قدمت طلب النقل ولسه مستني يتوافق عليه 
محمد : ربنا يسهل 
عمر بصدمة : ايه ده بقلم Nour Mahmoud 
محمد : دي ياسمين صح ؟
عمر : ايوا اصحابها مسندينها ليه 
محمد : اكيد تعبانه 
عمر جري عليها ونزل بسرعة 
عمر بلهفه : ياسمين مالك ؟ مالها رجلك
ياسمين بتعب : مالهاش اتلوت بس 
روضة : ممكن تشيلها تطلعها
ياسمين : هركب الاسناسير 
روضة : مكتوب عليه انه عطلان
ياسمين : ما كان شغال الصبح 
فرح : خلاص اخوكي هيشيلك 
ياسمين : مش اخويا ده ابن عمي 
عمر : كان واقف متكتف مش قادر انه يقرب يشليها ولا يفضل بعيد 
فرح : خلاص احنا هنسندك لحد فوق التالت مش بعيد 
ياسمين : ماشي بس يلا 
ساعدوها البنات لحد ما طلعت ودخلت اوضتها 
ثريا : مالها رجلك اتلوت ازاي 
فرح : كان في مياة عالسلم ووقعت فيها 
ثريا : مش على مهلك حلو كدا 
ياسمين : اهو اللي حصل بقا 
روضة : الف سلامه عليكي احنا لازم نمشي بقا عشان اتأخرنا 
ثريا : طب استنوا اشربوا حاجه
فرح : معلش والله لازم نمشي المفروض نكون في البيت دلوقتي 
ياسمين : شكرا يا بنات تعبتكوا معايا 
روضة : ولا تعب ولا حاجه خدي العلاج بتاعك اهو 
ياسمين : ماشي 
روضة : سلام عليكم 
ياسمين : عليكم السلام 
يتبع.....
لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية بريئة حطمت غروره للكاتبة ميرا أبو الخير
google-playkhamsatmostaqltradent