recent
أخبار ساخنة

رواية انتقام الأخوة الفصل الحادي عشر 11 بقلم منة وائل

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية انتقام الأخوة الفصل الحادي عشر 11 بقلم منة وائل

رواية انتقام الأخوة الفصل الحادي عشر 11 بقلم منة وائل

رواية انتقام الأخوة الفصل الحادي عشر 11 بقلم منة وائل


فهد بصدمه:هو انتي معاكي صورة لمامي
خديجة:اها
فهد:طب وريني كدا 
خديجه:نو مامي قالتي محدش يشوف صورتها
فهد:طب مش انا صاحبك 
خديجه:نو 
فهد بزعل:كي خلاص انا زعلان منك 
خديجه بدموع:انا عاوزه اروح لمامي
فهد بهدوء:طب بتعيطي لي 
خديجه:عشان انت زعلان مني 
فهد بحنان مبالغ:لا ي حياة قلبي مش زعلان 
خديجه:طب اشتلني عشان اروح لماما
فهد بحب:ماشي ي ديجه بس انتي دلوقتي صحبتي صح 
خديجه بطفولية:اه انا صحبتك انت اسمك اي 
فهد:اسمي فهد 
خديجه بنبهار:واو انا برضوا بابا اسمه فهد 
فهد بصدمه حاول اخفائها:طب يلا روحي ي خديجه لماما عشان متزعلش 
خديجه:ماشي واسندها فهد لحد مدخلت البلكونه بتاعت اوضتها 
فهد بهدوء:متشعمش نفسك ي فهد صدفه عادي ممكن تكون صدفه والله متعشمش نفسك انت بكرا تروح تسلم علي الجيران الجداد و ب المره تتأكد انك صح ودخل علي اساس هيعرف ينام ولاكن لم يستطيع يريد الصباح بسرعه 
#######
غزل بتعب:هتقفل المطعم ي عم احمد 
احمد بحنان:اه ي بنتي كدا خلاص جبرت الحمد الله الزبائن كانت كتير وكمان الاوردرات كانت كتير
غزل:ربنا يزيدك 
احمد:طب روحي انتي بقا نامي عشان تصحي بكرا الصبح بدري 
غزل:حاضر
وبالفعل غزل ركبت تاكسي وراحت علي شقتها للي انتقلت ليها بعد وفاة ولادها واصبحت تعمل في مطعم ماكدونالدز وبتوصل اوردرات 
######
صباح يوم جديد
فهد لبس ترنج رياضي ونزل يجري شوية وهو جاي وقف عند فيلا خديجه تقدم خطوات بتوتر شديد ورن الجرس
ونوح فتحله ونظر له بصدمه وجمود كأنه راجل كبير وكأنه لم يبلغ يبلغ من العمر سنتين ونص 
فهد بحنان:ازيك ي حبيبي 
نوح بجمود:انت مين
فهد بستغراب:انا جاركم هنا 
نوح:ايوه 
فهد:فين ماما وبابا 
نوح:في حاجه 
وفجأة ظهرت حرورية الفهد 
روح بصدمه وخوف وشوق ازاد وسامه نعم هو حبيبها فهد التي باتت أن تقسي علي. قلبها أن لا تحبة ولكن ليس بيدها  
فهد بصدمه:روح 
روح بخوف مسكت ايد نوح ووقفته وراها 
روح بخوف:عاوز اي وعرفة مكاني الزاي 
فهد علم أنها خايفه منه:انا ساكن في الفيلا للي جمبكم دي 
روح:نوح روح نادي علي يونس 
فهد بغضب:يونس مين 
روح بغضب:انت مالك اي للي خلالك تظهر في حياتي انا كنت ارتحت
فهد بغضب:انتي مراتي فهمه 
روح بغضب:هطلق منك ي فهد 
فهد اشتاق لسماع اسمه من بين شفتاها 
فهد بهدوء:روح استهدي بالله 
روح:لا اله الا الله هو انت تعرف ربنا ي خائن ي زباله دا انت بتعمل كل حاجه من الكبائر كل حاجه حرمها ربنا 
فهد بغضب:انا سكتلك عشان انتي اكيد اعصابك تعبانه بس مش معني كدا انك تقلي ادبك عليا واكمل بغضب فهمه 
يونس بجمود:انت مين وبتعمل اي هنا 
فهد بغضب من روئية يونس يقف بجانب روح التي تتماسك به
فهد بغضب وغيره:انت للي بتعمل اي هنا دي مراتي 
يونس بغضب:من امتي مراتك من امتي ها قولي أجبرتها أنها اتجوزك وخدت هدفك روحت خونتها وبتقتل انت اسم اي انت راجل عشان تقول عليها مراتك ولما هيا مراتك كنت فين انت من تلت سنين ها قولي كنت فييين انت لما هيا سافرت واعتمدت علي نفسها وصرفت علي ولادها للي هما ولادك ها كنت انت هنا في مصر بتتسرمح مع كل واحده شوية عرفت أن هيا حامل طب كنت بتعملها معامله حلوه انت كنت بتعملها زي الخدامه م انت خدت غرضك خلاص واكمل بغضب شديد صح 
فهد بصدمه:ولادي اي 
يونس بسخرية:اه نسيت أنك متعرفش أصل انك عندك اولاد 
نوح بغضب:دا مش بابايا انا أمي دي هيا بابا وماما 
فهد نظر إلي صغيره بصدمه هل ينكر أن هو ولاده 
فهد بصدمه:مقولتيش لي انك حامل
روح:اقولك اني حامل عشان تجبرني اعيش معاك لحد م أولد وتخدهم وتسبني انا زي الكلية 
فهد بصدمه من كلامها:افتكري اي حاجه حلوه عملتهالك 
روح بصراخ:انت معملتيش حاجه حلوه خالص انت اذتني بس 
فهد:بس انتي مراتي 
روح:انا هرفع قضية عليك وهطلق منك 
فهد بهدوء:مش هسيبك ي روح ومش هضيعك من ايدي تاني فهمه وكويس انه مش عايش في نفس الفيلا عشان كنت هرتكب جريمه وتركها وذهب وهو يحمل الكثير  من المشاعر ولكن لحظه هل ستبقي بعيده عن اعينه هكذا وابتسم بخبث نعم إنه الفهد وذهب الي الفيلا ليخبر الجميع 
تماره يغضب:كل دا بتجري فهد 
فهد:روح رجعت 
تماره بلهفه:بجد عرفت منين 
فهد بفرح:وكمان مرجعتش لوحدها رجعت ومعاها ولادي 
عدي بصدمه:ولادك 
فهد بفرحه:اه والله عندي ولد نوح وبنت خديجه 
تماره بدموع:تبارك الرحمن انا عاوزه اشوفهم 
حسن بفرحه:وانا كمان عاوز اشوفهم
عاصم بهدوء:براحه ي جماعه اقعد ي فهد 
فهد بهدوء:بصو ي جماعه انا بحب روح اوي من اول م شوفتها ولما بعدت عني كان غصب عني ومكنش في أيدي حاجه اعملها هيا دلوقتي مفكره أن السنتين للي فاتو كنت انا بلعب وهيا برا مع عيالي متحمله كل حاجه ودي حاجه افضل اشكرها عليها العمر كله أنها حافظت عليهم واحده غيرها كانت نزلت عيالي وعاشت حياتها بس مش دي روح خالص روح انسانه بريئة من جوه ومن برا جميلة اوي وجمالها دا خاص بيا لوحدي أنا لما شوفتها النهارده روحي رجعتلي عشان هيا خدت روحي وهيا ماشية أو اصلا دي روحي شوفت في عينيها اشتياقها ليا ولسه عندي امل أنها ترجعلي انا جرحتها حرج لو هفضل طول العمر اتأسف ليها مش هتسمحيني انا غلطان انا مشيت ورا شيطاني وخونتها وهيا شفتنيخب عينيها فدا جرحها واعترف اه انا كنت وحش اوي زمان كنت شيطان كنت بعمل كل حاجه حرمها ربنا بس انا ملقتش حد يقولي دا صح ودا غلط فتحت عيني علي الدينا لقيت واحد بيعمل كل حاجه من الكبائر زي م روح قالتي كدا ف عملت زية بس هرجع واقول انا غلطان وهتحمل نتيجة غلطي دي وهخليها ترجعلي عشان انا محتاجها جمبي 
تماره بدموع:انا اسفه ي حبيبي 
فهد:لا محدش لية ذنب انا كل الذنب عليا انا وانا الي هصلح غلطي
عشق:انا هساعدك
فهد:هبقي محتاج مساعدتك 
عاصم وعدي في ان واحد:واحنا كمان 
حسن:ربنا يخليكو لبعض ي حبايبي 
فهد لعشق:عشق عاوزه تروحي اقعدي معاها مش عاوزه تجيبي سيرتي 
عشق:يعني مقولهاش أن انا بنت خالتك 
فهد:اكيد مش هترضي تدخلك لا قولي ليها انك بنت خالتي بس متتكلميش عني قوليها انك قاعده لوحدك بس زهقتي روحتي قعدتي معاها 
عشق:تمم مش مهم اجي معاك ي عدي المستشفي يوم تاني 
عدي:تمم واي مساعده مني انا جاهز 
عاصم:وانا كذالك 
فهد:لا لسه انتم بعدين 
عاصم:طب يلا ي بابا عشان نروح الشركه 
فهد:استنو هغير هدومي واجي عشان عندي عميل مهم جاي النهارده
عدي:وانا هقوم اروح المستشفى عندي جراحه النهارده
وغادروا جميعا وعشق راحت ل روح 
########
احمد:غزل 
غزل:ايوه ي عم احمد 
احمد:الاوردر دا ل شركة حسن الشرقاوي
غزل:تمم لمين هناك 
احمد:روحي وهما هيقولك في الدور الثاني
غزل:تمم واخدت الاوردر وركب الاسكوتر بتاع الشكل وراحة علي شركة حسن 
غزل:لو سمحت اطلع الدور التاني منين 
الشخص:في اسنسير وفي سلم 
غزل:فين الاسنسير 
الشخص:للي هناك دا وشورلها علية 
غزل:تمم شكرا وهيا ماشية واحده زقتها وشخص مسكها قبل متقع علي الارض 
غزل:اسفه ويتفرع وشها عشان تشوفه 
عاصم بصدمه:غزل 
غزل بتوتر:اسفه وراحت وقفت عند الاسنسير
عاصم راح وقف بجانبها
عاصم بشوق:مش عاوزه تشوفيني 
غزل بجمود: لو سمحت انا مش عاوزه اتكلم 
عاصم بهدوء:بس انا عاوز اتكلم وحشتيني
غزل بدموع:لو سمحت كفاية كلام 
ودخلت الاسنسير هيا و عاصم 
عاصم حصارها في الحيطه 
عاصم بحب:وحشتيني اوي ي غزل كنتي فين 
غزل بدموع: قولتيلك مش عاوزه اتكلم في أي حاجه 
عاصم بغضب:لي ي غزل عملت اي 
غزل:معملتش حاجه انا للي عملت حلو كدا صح 
عاصم:عشان انا معملتش حاجه 
غزل بغضب:معملتش حاجه ي عاصم معملتش حاجه خالص معملتش فيا حاجه لما اتصلت بيك مره واتنين وتلاته وعشره كنت في اسوء ايامي فاهم يعني اي ابويا مات سندي راح مني وقولت معايا سند تاني انت بقا اي كل دا كنت فين ارن التلفون مغلق انت اكتر انسان حبيته بس انت كسرتني ي عاصم والله وانا مش طايقه اشوف وشك انا بكرهك ي عاصم 
عاصم بعيون دامعه:لي مش عاوزه تسمعيني ي غزل لي مش عاوزه 
غزل خرجت من الاسنسير وراحت السكرتيره 
السكرتيره:عاصم بية انت طلبت اوردر
عاصم هو ينظر إلي غزل:اه 
غزل بغضب:اتفضل وهات الفلوس 
عاصم دخل مكتبة وتركها
غزل السكرتيره:عاوزه فلوس الاوردر 
السكرتيره بخوف:عاصم بية مأمرنيش اني ادفع الفلوس
غزل بغضب من كلامها:انتي غبية عشان تخلي واحد زي دا يتحكم في حياتك متبقيش غبية فهمه ومفيش حاجه اسمها يأمرك الأمر الله من قبل ومن بعد انتي فهمه ودخلت لعاصم مكتبة 
غزل بغضب:هات الفلوس عشان أغور من وشك 
عاصم بغمزه:بس انا عاوزك قاعده معايا 
غزل بغضب:عاصم انا مش بهزر 
عاصم بحب:يقلب عاصم انتي 
غزل بغضب:يعني مش هتجيب الفلوس 
عاصم:انتي شايفه اي 
غزل:تمم وتركت المكتب وخرجت برا الشركه 
عاصم بحب:لسه قصتنا مخلصتش ي غزل واكمل عمله ولم يستطيع غير التفكير فيها اخذ عربيته ومشي وراها
########
عشق بهدوء:دول ولادك 
روح بأبتسامه:اه 
عشق:مشاء الله جمال جدا 
روح:تسلمي ي حببتي
عشق: يسلملك الخير 
روح بتوتر:هو انتي قريبت فهد 
عشق:اه 
روح:الزاي دا انا للي اعرفه انه مقطوع من شجره وبلطجي ووخاين وبيعمل كل حاجه حرام 
عشق بهدوء:بكل هدوء عرفتي منين كل دا انتي عيشتي معاه كام يوم اسبوع صح عرفتي عنه كل دا الزاي 
روح:شكلة بيعطي كدا وبعدين انا شوفته بعيني بيخني
عشق:طب موجهتهوش لي 
روح:بقولك خاني
عشق:طب للي اعرفه انكم متجوزين غصب اي بقا للي مضايقك حتي لو خانك 
روح بتوتر:يحترم وجودي 
عشق:مش خايفه ليطالب بعياله هما عيالة زي مهما ولادك 
روح بغضب:مش هيعرف يلمسهم 
عشق:انتي لحد للحظه دي مراته ممكن يروح يطلبك في بيت الطاعه 
روح:هرفع علية قضية طلاق 
عشق:طب عيالك دلوقتي صغيرين مش عارفين يعني اي ام ويعني اي اب لما يكبروا هتعرفي تسيطري علي الوضع لوحدك 
روح:هعرف 
عشق:ارجعيلة محتجلك
روح:كان دور عليا قلب عليا الدنيا بس هو شكلة كان مستنيتي لما اجي انا
عشق بغضب من كلام روح:علي فكره للي انتي متعرفهوش ان فهد كان في غيبوبة من سنتين
روح:هصدق انا كدا 
عشق بغضب:مش مطلوب منك تصدقي وعلي فكره فهد قالي متفتحيش معاها اسمي في الكلام بس انا فعلا بوظت الدنيا وانتي اتغيرتي انا للي بسمعه من فهد عنك انك طيبة وخجوله وبتخافي تجرحي حد ب الكلام وقلبك طيب لكن انتي اتغيرتي ولازم فهد يعرف انك مبقتيش زي الاول للي بتعملية دا غلط ي روح انتي كدا بتقضي علي حياتك انتي والادك 
روح بدموع:دلوقتي انا للي بقيت غلطانه 
عشق:بصراحه والله مش عشان هو ابن خالتي بس انتي غلطانه كنتي واجهي كل مشاكلك متهربيش منها كنتي اقفي بس حتي شوفي هو في واعية ولا لاء ولا انتي شوفتية وطلعتي تجري مفكرتيش لي ان للي بعتلك الرساله ان لي مصلحه ف انك تشوفية ب المنظر دا انا مش هقولك أن فهد ملاك مفيش حد ملاك ولا حد كامل بس اقعدي معاه سبية يتكلم اعرفي ماله أو اي للي خلاه يعمل كدا اعرفي ماضية وانا مش عوزاكي تزعلي مني ولا تقولي لفهد اني اتكلمت معاكي علية انا هقوم امشي عشان تماره مستنياني اه تماره دي مامت فهد للي لسه عرفه أنه ابنها مش سنتين ونص سلام
وتركت عشق روح في غوامة ماضيها تتستعجب من حديث عشق 
نوح:مامي انتي زعلانه مني 
روح بحنان:لا ي حبيبي بس مينفعش تكلم باباك كدا 
نوح:بس هو مش بابا 
روح بغضب:عيب ي نوح دا ابوك زي م انا مامتك وعلمتك تحترم الكبير ولية احترام زي زية فاهم 
نوح بدموع:سوري مامي 
روح:يلا روح علي اوضتك 
خديجه بدموع:مامي انتي بتزعقي ل نوح لي 
روح:عشان مش بيحترم الكبير 
خديجه:بس هو معملش حاجه 
روح:لا عمل بيكلم باباه بطريقه وحشه 
خديجه بطفولية:هو بابي جه من السفر.
روح:اه ي نور عيني 
خديجه:انا عاوزه اشوفه 
روح:حاضر بس انتي روحي يلا صالحي نوح 
وقعدت تفكر هتعمل اي في حياتها 
######
غزل بصراخ وهيا واقفه عند البحر:ظهر لي تاني ليييييييي انا كنت ارتحت وبحاول ااقلم قلبي علي أنه يعيش بقا من غيره لييييييي بيحصل فيا كدا انا تعبت والله العظيم تعبت يارب عرفني اعمل اي طب دلوقتي اكمل في الطريق للي انا ماشية في ولا اي مينفعش ارجعله لو حتي هشيل قلبي واحطه تحت رجلي دا انا كنت فكراه سندي بعد م ابويا مات سبني في عز احتياجي لية سهله اوي يسيبني في أي وقت اعمل اي يارب 
عاصم بغضب ودموع من خالفها:متعمليش ي غزل متعمليش حاجه خالص انا هتقل نفسي عشان مش عاوز اعيش في دنيا انتي كرهاني فيها انا مش عاوزك تكرهيني انا عاوزك تحبيني اسمعيني حتي عملت كدا لي افهميني طب كنتي سبتيلي رساله عرفتيني انتي فين أو روحتي فين كنت هقلب عليكي الدنيا عشان القيكي بتعملي فيا كدا لي تعالي نرجع زي الاول أنا ملحقتش اتهني بيكي والله ملحقت مصايب ورا مصائب تعبت اوي والله ي غزل وقعد علي ركبته زي الاطفال وحط وشه بين كفه ك المعتاد يبيكي ويتنحي
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent