recent
أخبار ساخنة

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الحادي عشر 11 بقلم أمل السيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الحادي عشر 11 بقلم أمل السيد

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الحادي عشر 11 بقلم أمل السيد

رواية حبيتك رغم فرق السن الفصل الحادي عشر 11 بقلم أمل السيد


ادهم: هتعمل ايه يعني 
الشاب: هاعمل كده مطلع مسدس من جيبه
رامي: ازاي يسمحوا لك تدخل بمسدس الكليه 
ريم كانت بتعيط 
ادهم: انت فاكر انتهت هددني بالبتاع ده 
الشاب: انا مش بهدد انا بنفذ في ثواني كانت الطلقه دخله في صدري ادهم 
.... ريم ادههههههههم 
كان الجميع مصدوم مين اللي بيشوفوه هي فعلا حياه الانسان رخيصه كده ما لهاش ثمن عند حد
طلقه واحده ممكن تنهي حياتنا بسهوله كده ولا اللي ليه سلطه يقدر يعمل اللي هو عايزه
بس نسوي ان في حد بيشوفنا هو الذي لا يغفل ولا ينام هو حاكم الكون باكمله هو الله
حط نفسك مكان انسان مش متعلم مش قاعد في مكان كده حط نفسك مكان مريض حط نفسك مكان واحد مش لاقي ياكل تخيل لو لحظه دي هتحس بايه ان فعلا البني ادم رخيصه كده وانه نموته عشان نرضى غرورنا او كبريائنا وبعد ما تعمل كده هتبقى فرحان انك خليته يختفي من الحياه او تكون سعيد وانت شايف الدم بينزل منه وبعد ما تاخد اللي انت عايزه ممكن تسيبها ويجيء وقت وتندم على كل حاجه بس ساعتها ندم مش هينفعك لانك خسرت كل حاجه 💔 بس خليك فاكر اللي بيضحك في الاول بيبقى في الاخر بس خلي عندك ضمير عشان تقدر تتحكم 
ريم: ادهم متغمضش عينيك والنبي 
ادهم: كان بيحاول يبقى قوي بس مش قادر اتحكم في ضربات قلبه او جسمه لحد ما فقد الوعي بالكامل 
ريم: ادهم ادهم رد علي ادهم فتح عينيك 
رامي: هو كده فقد وعي بالكامل من كتر النزيف لازمن الحقوا قبل الوقت ما يفوت 
ريم: وهي تمسح دموعها ماشي يلا بسرعه 
رامي: شال ادهم وراح بالمستشفى 
 روايات امل السيد 
في المستشفى 
في الطوارق 
الممرضه/لازم نعمل محضر 
رامي: نعم انا اللي هاعمل فيك محضر لو مات هو بيموت اصلا تخلصي كل ده كان بزعيق جاء الدكتور 
الدكتور: قاس النبض حضري لي اوضه العمليات بسرعه النبض المنخفض 
ريم: ماسكه ايد ادهم وتبص عليه فجاء حست ان يديها بتنسحب من يده بتبص لقيت الممرضه بتاخد ادهم 
الدكتور بصلها: ما تخافيش هيبقى كويس بس لازمن نلحقوا كل دقيقه بتمر صعب اصعب من اللي قبلها عن اذنك 
رامي؛ ادهم هيكون بخير اقعدي ترتاحي 
ريم: قعدت وتخيلي كل حياتها مع ادهم اول مره شفت فيها ادهم  
ريم: انا اسفه على التاخير يا دكتور 
دكتور عادل: بص من فوق لتحت انتي طالبه هنا عايزه احد 
ريم: ايوه انا طالبه هنا 
الدكتور عادل: بصلها بقرف: ودي منظر طالبه في كليه الظاهر مابثتيش في المرايه 
ادهم: دكتور عادل المحاضره خلصت ودلوقت بتاعي احد يزعق لبنت حلوه كده وغمز لها 
ريم: بصت في الارض 
دكتور عادل: حلوه 
ادهم: حلوه وحشه احنا جايين نعلم وبس مش نحكم على الناس ثم مالها شكلها بسيطه وحلوه ولا انت عاجبك دي شاور على بنت قاعده في المجرد لابسه فستان قصير يا ريت ما تحكمش على احد انت مش عارف ظروفه انت هنا بتقضي واجب وبتاخد فلوسه فا تدخلش في حاجه تانيه
الدكتور عادل: اسف يا دكتور ادهم عن اذنك 
ادهم: هتفضل واقفه كده والوقت يعدي وتيجي ساعه الامتحان تقولي ما بيشرحش 
قاعده تتذكر كل موقفها معه ادهم 
ادهم: تتجوزيني يا ريم 
ريم: بس انا 
ادهم: انا ما يهمنيش الفلوس يهمني انك تكون محترمه وبنت ناس انا مش من الناس اللي بتفكر ان البنت الفقيره ما لهاش مكان بيننا بالعكس بيكون لها مكان كبير في قلبنا 
ريم: موافقه 
ريم تذكرت لما خرجت مع ادهم  
ادهم: تحبي تروحي فين 
ريم: اي حته 
ادهم: اركبك حمار 
ريم: نعم حمار 
ادهم: ههههههههههه مش عاجبك خلاص هاوريك الزرافه 
ريم: مش عايزه اشوف حاجه 
ادهم: انتي حره يلا نروح 
ريم: ضربته في كتفه ما ليش دعوه هات لي شيبسي 
ادهم: حلو الشيبسي اوفر 
فجاه سمعت صوت الدكتور 
ريم: ادهم كويس 
الدكتور: انا اسف بس 
ريم: ادهم مات 
الدكتور: اغمض عينيه 
ريم: انا عايزه اشوفه 
الدكتور: اهدي بس 
يتبع..
لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent