recent
أخبار ساخنة

رواية بحر الزين الفصل الحادي عشر 11 بقلم أمنية الجزار

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية بحر الزين الفصل الحادي عشر 11 بقلم أمنية الجزار

 رواية بحر الزين الفصل الحادي عشر 11 بقلم أمنية الجزار

 رواية بحر الزين الفصل الحادي عشر 11 بقلم أمنية الجزار


بحر لسه هتسلم علي جدها بس ابوها ضربها بالقلم علي وشها الكل أنصدم 
اولهم بحر لان دي اول مره ابوها يضربها اه هو بيعملها وحش بس عمره مضربها 
جدها اول واحد اتكلم بعصبية 
انت اتجننت ي محمد بتضرب بنتك ليه 
عمر 
ايه ي عمي بتضربها ليه 
محمد بصوت عالي وغضب 
انت تخرص خالص بقي هي طالعه تشتغل معاك ولا طالعه 
تتسرمح الهانم المحترمه 
مصاحبه واحد وكانت قاعده معاه انهارده في الوقت الي المفروض تكون فيه في الشغل 
كلهم مصدومين ومش مصدقين لأنهم عارفين بحر وأخلاقها 
الجد 
انت اتجننت خلاص بحر مستحيل تعمل كده 
محمد بعصبيه 
لا عملت اهو  ووراه صورتها مع زين وهما مع بعض 
كمل بصوت عالي لما الي جدها ساكت حتي هي متكلمتش خالص 
سكت ليه حفيدتك المحترمه بتستغفلنا والي بيسعدها ابن عمها 
علشان كده رفضتي الخطوبه 
عمر لسه هيتكلم بس قاطعه ايه عايز تقول ايه دي كمان من بجحتها مصاحبه شريك الي معاها في الصوره مصاحبالي اتنين ويتري بقي بتروحي الجامعة تتعلمي ولا تتسرمحي
 وكمل بعصبيه اكبر وصوت عالي انا قلت انك لازم تموتي قبل ما تتولدي بس جدك الي منعني اديكي حطيتي راسنا في الطين ورايح يخنقها 
بس اخوه منعه 
ايه الي انت هتعمله ده انت اتجننت احنا عارفين بحر كويس مستحيل تعمل كده اكيد الصور دي مش حقيقيه 
كل ده بيحصل وولا بحر ولا عمر اتكلموا 
محمد باستهزاء
لأ ي اخويا حقيقه انت عارف مين الي جايبلي الصوره دي والي قالي كمان 
سمر بنتك هي الي ورتلي الصوره وهي الي قالت إنها مصاحبه صاحب الجدع الي في الصوره  
سمر خافت لما لقت الكل بيبصلها بغضب خصوصا عمر وريم وبحر 
ابو عمر سكت وعمر حاول يتكلم ويوضح الحقيقه بس بحر بصتله أنه يسكت
بحر اخيرا اتكلمت فعلا الصوره حقيقية 
الاب اتعصب اكتر وهي كملت بس انت متعرفش حاجه انت صدقتها براحتك وانا مش هحاول ابرر حاجه طالما صدقتها 
وبصت لسمر 
انا كنت عارفه انك بتكرهيني بس عمري متصورت انك تعملي كده 
بصت لجدها وابتسمت 
انت مصدق أن بحر تعمل كده ي جدي 
جدها بابتسامه 
ابدا بحري متعملش حاجه غلط 
بصت لأمها بغضب وحسره لأنها محولتش تتكلم وتدافع عنها 
وانتي ي أمي مصدقه كده علي بنتك 
سكتت 
تمم 
وبصت لعمر 
عمر لو سمحت وديني عند رحمه 
جدها اتكلم 
انتي بتقولي ايه ي بنتي هتسيبي بيتك 
بحر بحزن ورجاء
معلش ي جدي  ارجوك سبني على راحتي لو سمحت 
جدها وافق
 وأبوها اتكلم 
ايه عايزه تسيبي البيت علشان تتسرمحي براحتك 
بحر بصاله وساكته 
عمر اتكلم 
بحر مش هتخرجي من هنا 
بحر بصتله بضعف وكسره
عمر لو سمحت هتيجي توصلني ولا اروح لوحدي 
جدها أتكلم 
وصلها ي عمر سيبها علي راحتها ولما تيجي ابقي تعالالي عايزك 
عمر اخد بحر وخرج يوصلها لرحمه 
وأهله واقفين مش عارفين يتكلموا من الي بنتهم عملته 
ريم بتعيط علي بنت عمها سمر خايفه من رد فعل عمر وجدها 
عند بحر وعمر وهما ماشيين
بحر انتي ليه مخلتنيش اتكلم او انتي ليه متكلمتيش ووضحتي الموضوع 
ابتسمت بألم وحزن 
أوضح ايه المفروض ابويا الي لو حتي متأكد اني مش كويسه يقف قصاد اي حد يتكلم عليا 
إنما ده صدق مش هوضحله حاجه 
ولو سمحت خلي ريم تلم هدومي وكتبي وابقي هتهم عند رحمه 
لسه هيتكلم قاطعته 
خلاص بقي الموضوع خلص فضلوا ساكتين طول الطريق 
لحد ما وصلها لرحمه وسبها ومشي 
عند سمر 
ريم بتكلمها بصوت عالي
انت ايه ي شيخه حرام عليكي هي عملتلك احنا عارفين انك بتكرهيها بس توصل بيكي الدرجه انك تشوهي صورتها قدمنا حرام عليكي اهي سبتلك البيت ومشيت 
عمر جه وراح لجده 
احكي ايه حكايه الصور دي ي عمر 
عمر حكاله الي حصل لما راح وشاف زين وأنه فضل معاها لأنها كانت منهاره وبتعيط حتي قاله علي فكره جاسر 
وعرفه أن جاسر فعلا بيكلمهم بس عادي مافيش حاجه وقاله أنه عايز يتقدم لريم 
وبعدين سابه وطلع فوق دخل لريم وسمر الاوضه لقي ريم بتزعق لسمر 
اتكلم بهدوء بس صوته كان باين عليه الغضب 
انتي معدش ليكي كلام معايا نهائي لحد ما تبقي بحر تسامحك غير كده ممنوع تكلميني والا انتي الجانيه علي نفسك وسابهم وخرج واقفه مش مستوعبه الي قاله وريم قالتلها نفس الكلام وسبتها 
عند رحمه فتحت الباب لقت بحر 
اول ماشفتها اترمت في حضنها وعيطت رحمه اتخضت ودخلتها جوه وولدتها كانت نايمه
رحمه بتحاول تهديها 
اهدي بس ايه الي حصل وجيتي لوحدك ازاي 
وبحر بتعيط رحمه اخدتها في حضنها لحد ما هديت 
حاجه حلوه لما تلاقي حد في حياتك ركن هادي تقدر تبين ضعفك قدامه 
ها مالك ي بحري 
بحر حكتلها الي حصل كله 
رحمه بغضب 
سمر تعمل كده وانتي ازاي متتكلميش 
اتكلم خلاص ابويا مصدق اني مصاحبه زين وجاسر كملت بحزن ده ضربني ي رحمه ده عمره ما عاملها اه كان معاملته مش كويسه بس عمر أيده ما اترفعت عليا 
وكملت بحرج 
معلش ي رحمه انا هفضل عندك شويه علي مظبط اموري 
رحمه بحزن علي صاحبتها 
معلش ي قلبي بكره يعرف الحقيقة 
وبحده خفيفه 
بت انتي هبله البيت بيتك وكده كده انا هنا انا وماما بس وانتي عارفه يبقي ايه لازمته الكلام ده 
وكملت علشان تخرجها من حزنها 
اسكتي مش جاسر اقترح علي عمر ياخد الدور الي فوق المطعم ويبقي الكافيه وهيبقي عمر وزين وجاسر شركاء 
اتكلمت بفرحه متناسيه الي حصل 
بجد طب كويس والله وكملت بحزن انا مش. هاجي المطعم بكره ابقي طمني عمر علشان كان معارض اني أخرج من البيت ممكن 
حاضر ي حبيبتي يلا نقوم ننام قاموا ناموا 
عند والد بحر 
الام 
حرام عليك ليه تعمل فيها كده 
الاب بغضب 
انتي تخرسي خالص البت دي انا اصلا مكنتش عايزها لولا ابويا اهي غارت ماشيه علي حل شعرها داهيه تاخدها 
وسبها ومشي 
تاني يوم عند رحمه 
بحر ورحمه صحيوا وحكوا لوالده رحمه علي الي حصل 
وهي زعلت عليها ورحبت بيها ورحمه نزلت الشغل وطمنت عمر 
وجاسر كان كلم زين علي الكافيه وهو رحب بالموضوع وفرح لنا 
جاسر قاله أنه هيخطب البنت الي بيحبها (ريم) وأنها اخت عمر 
وجاسر جه يقوله أن عمر يبقي ابن عم بحر وزي اخوها 
وهو قاله أنه عارف وحكاله الي حصل
عمر دخل المكتب بحزن علشان يتفقوا 
زين بتساؤل 
مالك ي عمر انت تعبان 
عمر بنفي 
لا بس شويه مشاكل كده 
جاسر اتكلم
طب اعتبرنا اخواتك ولو حابب تحكي احنا موجودين واتأكد أن محدش هيعرف حاجه 
زين بقلق  
عمر هي بحر كويسه هي مجتش ليه 
عمر 
كويسه بس مش هتيجي انهارده 
لسه زين هيتكلم جاسر قاطعه
طب يلا علشان نشوف العقود ولا ايه 
بعد فتره كانت كل حاجه خلصت وعمر بقي شريكهم 
وهو خارج من المكتب بعد ماكان شغال عندهم بقي شريكهم 
بس زين وجاسر وقفوه 
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
 نرشح لك أيضاً رواية بريئة حطمت غروره للكاتبة ميرا أبو الخير
google-playkhamsatmostaqltradent