recent
أخبار ساخنة

رواية نور وسط الظلام الفصل الثاني عشر 12 بقلم هنا سلامة

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية نور وسط الظلام الفصل الثاني عشر 12 بقلم هنا سلامة

رواية نور وسط الظلام الفصل الثاني عشر 12 بقلم هنا سلامة

رواية نور وسط الظلام الفصل الثاني عشر 12 بقلم هنا سلامة


نور : ايه جاي تتهزق و لا ايه؟!
مروان بنرفزه : ما تتلمي بقى يا بت انت
نور : بت لما تبتك.. انا دلوقتي نور هانم حرم آدم آدم آدم الهواري اقولها كمان مره و لا ايه
مروان باستفزاز : غريبه القمر ده يتجوز واحد اعور
نور بعصبيه : انت قليل ألاد..
ادم يقطعها : نور ملكيش دعوه انت ممكن
مروان : صباحية مباركه يا عريس
آدم : اولا نور معدتش حره بقت متجوزه ثانيه القلم الحلو إلى خدته على وشك دلوقتي عشان تفتكر كل ما تبص في المرايه آدم  الهواري و تحترم نفسك مع مراتي و بعدين مجيتك مش عاوزينها يا سيدي يلا اطلع بره بقى
مروان بعصبيه رايح يضرب آدم بالقلم
نور مسكت ايده بسرعة و قالتله بصوت عالي  : ايدك.. ايدك.. جمبك و متطولش على اسيادك و اطلع بره بقى كفاية عليك كده
ادم بضحك : نور انت رداحه يا حبيبتي؟!
نور : و الله ماما و ريم دايما ببقولولي كده
آدم : صحيح مين ريم؟!
نور بضحك و بتقلد آدم : كل حاجه بتتعرف في وقتها يا أدم.. مش كده
آدم : ماشي يا ستي
نور : بهزر معاك.. ريم دي صحبتي و زي اختي من ايام ١ اعدادي و تقريبا متربيين مع بعض.. تصدق لسه معرفتش أن انا اتجوزت.. انا هروح اكلمها
آدم : طيب.. عمال ما تكلميها هروح اكلم الشركة اشوف أخبر الشغل ايه و ابلغهم بجوازنا بالمره
نور : ماشي يا حبيبي
في قوضه نور و أدم 
نور : الو.. الو يا ريم.. وحشتيني اووي يا بت انت..
ريم : و انت اكتر يا نور يا حبيبتي.... نفسي اجيلك.. لكن اعمل ايه مينفعش عشان المكان مش بتاعك و قلت ذوق أن انا اجي
نور بضحك : لا ما هو خلاص بقى بيتي و الشركه بقت شركتي كمان
ريم باستغراب : طيب ازاي؟!
نور : انا اتجوزت آدم يا ريم
ريم بفرحه : الف مبروك الف مبروك يا حبيبتي.. تستهلي كل خير.. المهم طلع بيحبك؟!
نور بفرحة : اها يمكن اكتر مني كمان... انا مبسوطة اوووي يا ريم.. كان الدنيا بتعوضني عن كل حاجه في حياتي وحشه... آدم جيه و صلحها... ربنا يخليه ليا
ريم بضحك: يا عم الرومانسي
نور بضحك : شوفتي اتغيرت ازاي.. المهم لازم تيجي النهارده بقى.. هبعتلك اللوكيشن
بقلم هنا سلامه
* الحرامي إلى بيسرق روايتي إلى بقلمي شيفااك*
آدم في مكتبه في نفس الثانية إلى دخلت فيها نور قوضتها
آدم بعياط : معرفش بعيط فرح و لا حزن... فرحان أن نور بقت معايا و بقت مراتي و ملكي و ان عمايا بقى ليه لزمه.. بس زعلان أن انت مش موجود في حياتي.. انا من غيرك ضهري مكسور.. يا رب ريحة في قبره يا رب يا رب انت....
نور تقاطعه و تدخل القوضه عليه و تقول : ايه يا أدم بتكلم نفسك للدرجه مش مصدق ان احنا اتجوزنا و لا ايه
جت نور قدامه و قعدت على ركابها على الأرض لقت فيه دموع
نور بخضه : مالك يا أدم.. ايه الي حصل يا حبيبي.. في حاجة في الشغل طيب..
آدم بلجلجه : لا.. لا.. ابدا يا حبيبتي.. مش مصدق انك معايا بس.. دموع فرحه
نور باستغراب : آدم انا اه معرفكش اووي لكن دموعك دي دموع حزن... في ايه..؟!
آدم : و الله مفيش يا حبيبتي.. يلا علشان نتغدى بقى
نور بيأس : ماشي يا سيدي
آدم : انت زعلتي؟!
نور : لا.. بس انت المفروض سرك يكون معايا مش كدة يعني...
ادم : معلش يا حبيبتي.. موضوع قديم و الله
نور بتمثيل : ايه افتكرت حبيبتك القديمه... قول ان انت حزين عليها قول.. انا هعيط و الله
آدم بضحك : انت هبله و لا هبله
نور : أيهما أقرب
آدم : طيب يلا عشان الاكل يلا
بقلم هنا سلامه
على السفره
نور : الباب بيخبط.. دي اكيد ريم
آدم : طيب هفتح انا
نور: لا خليك مرتاح
نور فتحت الباب بس حصلت حاجه مكنتش على البال و لا على الخاطر : ايه ده.. انت مين؟! اه صحيح.. افتكرت.. انت..
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايتي في الثانوي للكاتبة إسراء ابراهيم
google-playkhamsatmostaqltradent