recent
أخبار ساخنة

نوفيلا عشقت نقابها الفصل الثالث عشر 13 بقلم لقى محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 نوفيلا عشقت نقابها الفصل الثالث عشر 13 بقلم لقى محمد

نوفيلا عشقت نقابها الفصل الثالث عشر 13 بقلم لقى محمد

نوفيلا عشقت نقابها الفصل الثالث عشر 13 بقلم لقى محمد


دخلت عند روقية لقيت وشها جايب الوان كان شكلها يخض لوهلة حسيت بخوف 
لقيتها جاية عليا وعينيها بطلع شرار وماسكة سكينة بتاعت الفواكة في أيدها وبتقول 
_ قولتلي بقى بنت خالتك صح 
قولت بتوتر ملحوظ ورعشة في قلبي 
_ اه 
صرخت فيا وحطت السكينة على رقبتي وقالت 
_ كفاية كدب بقى كفاااااييييااااا 
قولت وانا بحاول أهديها واشيل السكينة 
_ كدب ايه اهدي بس اوعي السكينه دي 
قالت بعصبية وبكاء
_ بكرهك وبكره كذبك انت ايه يا اخي 
قولت بدموع متحجرة
_ طب اهدي طيب وفهميني في ايه بس 
قالت بصراخ
_ عايز تفهم صح لا لا لا انت بتستعبط 
بعدت عني وجريت جابت الفون وكان عليه صور مبعوته ليها
قولت بتبرير
_ روقية أنتِ فاهمه غلط انا 
قاطعتني بصراخ 
_ بااااااس كفاااااييييااااا كدب بقااااا 
قولت وانا بحاول أهديها واشرح لها 
_ يا روقيه اهدي بس و انا والله هقولك كل حاجه لكن بلاش تعيطي 
قالت بضحك هستيري 
_ هههههههه ايه هتضحك عليا تاني هههههههه اه ما انت شايفني مغفلة بقى هههههههههه
فجأة ضحكتها اتحولت لبكاء هستيري 
حاولت اقرب منها لكن بعدتني بإيدها وهي بتحذرني 
_ اوعى تقرب ساااااامع بكرههههك
قولت بدموع حاولت اخبيها
_ يا روقية افهميني 
قالت من بين شهقاتها
_ اسمي ميجيش على لسانك ******** ده ساااااامع
قولت بعصبية وصوت مهزوز
_ كفاااااييييااااا بقااااا واسمعيني 
قالت بهدوء وهي بتمسح دموعها بضهر أيدها زي الاطفال
_ طلقني والمرادي مش هتنازل زي كل مره يا .. يا ليث باشا
قولت ببكاء مقدرتش اكتمه 
_ ارجوكي يا روقية علشان خاطر اغلى حاجه عندك اسمعيني
ضحكت ضحكة تحمل كل معاني الالم والوجع والخذلان وقالت 
_ مبقاش في حد غالي عندي يا ليث باشا ودلوقتِ انا بطلب الطلاق 
قولت وانا بمسح دموعي بهدوء 
_ بس انا إستحاله اطلقك يا قلب ليث
قالت بهدوء وصوت حازم ممزوج بالسخرية 
_ يبقى نتقابل بقى في الحكمة  
قولت وانا بمسك أيدها بوجع 
_ ارجوكي يا روقية متعمليش انت ِ كمان فيا كده والله انا بحبك وكدبت علشان متزعليش 
قالت وهي بتلبس نقابها بسرعة وبتذيح ايدي 
_ اللِ ذيك استحالة يحبوا ويبقوا اوفياء اللِ ذيك بيخونوا ويكذبوا وينافقوا وبس 
خدت شنطتها وخرجت أما أنا كنت واقف مصدوم هي .. هي دي روقية اللِ انا حبتها ، ضحكت بسخرية على تفكيري وقولت 
_ يعني كنت مستني منها أي بعد كل الوجع اللِ سببته ليها ده انت دمرتلها حيتها 
خرجت بخوف عليها انا عارف انها مش هتروح لأهلها .. طب هتروح فين دي ملهاش صحاب غير واحده ومتخانقين 
روحت البيت بصيت عليه بعد ما اتجدد تماماً ، بس ناقصة روقية كانت مدياله روح ، حسيت أن البيت مطفي وضلمة رغم كل الانوار اللِ فية ، كل ركن في البيت كانت سايبة في بصمه 
دخلت الاوضه مستحملتش اقعد في البيت اكتر من كده روحت المسجد اللِ تقريباً مروحتهوش غير لما روقية تعبت دخلت بقلب وجسد بيرتعشوا ، عارف اني مقصر اووي في حق ربنا دخلت اتوضيت وبصيت للناس اللِ بتصلي بدموع وانا جاهل في الصلاة ، بعدين بدأت اقلدهم لحد ما اتعلمت الصلاة ، قعدت اصلي لمدة معرفش قد اية ، بس اللِ تعرفة اني كنت محتاج اصلي ، وارجع لربنا اووووووووي ، قعدت أسبح واقلد الشيخ اللِ كان بيسبح واتعلمت أن ( لما تسبح على ايدك كل عُقلة مرتين لحد ما تسبح على الخمس صوابع ثلاث مرات تاخد 100 حسنه والحسنه ب عشرة أمثالها "سُنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم " يارب اكون عرفت اوصل المعلومه 🧘 ) 
لقت الشيخ قرب مني وهو مبتسم وقالي 
_ انت جديد هنا 
قولت بإحراج وتوتر 
_ احمم لأ بس اول اجي المسجد هنا 
قالي بهدوء وإبتسامة بشوشه تُذهِب الهموم
_ قولي بقى أية مزعلك 
قولت بصدمة 
_ انت عرفت مين اني زعلان من حاجة 
ابتسم زيادة وقال 
_ عينك فضحاك يا ابني 
لهنا وانفجرت في البكاء 
_ بتقولي هتسيبني ، شهقة ، هتسيبني بعد ما حبيتها ، حبيتها كنت بحسها امي اختي و بنتي وكل ما ليا قسيت عليها كتير وهي تستاهل كل حنية العالم استحملتني ، واستحملت إهانتي ليها ، عارف اني تستاهل كل حاجه تحصل فيا بس والله تُبت خلاص كنت .. كنت هجيبلها حقها والله .. بس بس معرفش طلعتلي منين المصيبة التانية دي معرفتش اعمل ايه غير اني اكذب .. خفت اقولها الحقيقة تكرهني اكتر .. بس خلاص هي كرهتني ومش عايزاني ولا عايزه تشوف وشي 
ابتسملي بأسى على حالتي وقالي 
_ بص يا ابني شكلك جرحتها اووي بس البنات بتروح بكلمة وبتيجي بكلمة طيبين بس هما في الاول والاخر بشر زينا ليهم طاقة ومسير الطاقة دي تنفذ 
قولت ببلاها 
_ يعني اعمل ايه طب انا عايزها تسامحني 
قالي بإبتسامة صافية
_ يبقى تعارف لحد اخر نفس فيك ومن كلامك هي طيبة يبقى هتسامحك بإذن الله بس انت خلي املك في ربنا كبير ومتستسلمش 
ابتسمت بأمل وانا بدعي جوايا إنها تسامحني ، شكرته وقومت علشان ادور عليها ، و وعدته أننا نتقابل على صلاة المغرب
__________________________________
سبحان الله ( ثلاث مرات )
الحمدلله ( ثلاث مرات ) 
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ( ثلاث مرات ) 
استغفر الله العلي العظيم و اتوب اليه ( ثلاث مرات )
الله اكبر ( ثلاث مرات ) 
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد ( ثلاث مرات ) 
___________________________________________$$$
خرجت من المستشفى و انا حاسه اني تايهه بصيت على الطريق وانا عارفة وحهتي قاطع كل تفكيري فرملة العربية اللِ كانت  عتخبطني 
قولت بغضب ولكن مازلت متماسكة 
_ استغفر الله العلي العظيم  
نزل من العربية بنت عسولة وقالت بسرعه وهي بتتفحصني بخوف عليا
_ انت ِ كويسة
قولت بهدوء
_ اه .. عن اذنك بقى
قالت بسرعه وهي بتسحبني جوه العربية
_ انا اسفة والله 
قولت بمجاملة
_ ولا يهمك بس انا مش هركب
قالت بإبتسامة 
_ بس انا عايزه اوصلك 
قولت بإبتسامة من تحت النقاب
_ شكرا بس انا مش هينفع اركب
قالت بهدوء وإبتسامة
_ يا ستي اعتبري أنه اعتذر عن سيبان الأعصاب اللِ سببته ليكِ
قولت بإبتسامة طلعت بصعوبة 
_ بس انا حابة اتمشى
قالت بمرح
_ يبقى اتمشى معاكِ 
قولت بإحراج
_ ماشي بس مش حابه اتعبك معايا
قالت بإبتسامة صافية
_ تعبك راحه يا قمر انتِ
سابتني وراحت تركن العربية وجت تاني علشان نتمشى
مشينا بصمت قاتل فقالت بمرح 
_ احم انا قمر وأنتِ 
قولت ببلاها 
_ بسم الله ماشاء الله
ضحكت وقالت 
_ لأ انا اسمي قمر 
قولت وانا بضرب راسي بأيدي ببلاها 
_ انا روقية 
قالت لتذكير 
_ احم طب هو احنا رايحين فين كده 
قولت بإبتسامة
_ رايحين عند حبيبي
قالت بهدوء
_ ومين حيبيك يا قمر انتِ
قولت بدموع متحجرة
_ نهر النيل 
فتحت بوقها ببلاها وقالت 
_ هااا
قولت بتوضيح 
_ احم اصل انا مبستريحش غير هناك 
قالت بتفهم 
_ اهااا فهمت 
بعد فترة قصيرة كنا وصلنا مكاني المفضل قدام نهر النيل 
قعدت ولقيتها بتبص للمكان بإنبهار وبتقول 
_ الله .. حلو المكان اووي يا روقية 
قولت بهدوء 
_ تسلمي 
رفعت النقاب لأن المكان ده مفهوش حد خالص 
لقيتها بتبص ليا ببلاها وبتقول
_ ده أنتِ اللِ قمرررررررر فعلاً 
قولت بخجل بسيط
_ ده من ذوقك.
قالت بإستفهام
_ بس أنتِ مش عارفة لحد يشوفك وانتِ منقبة وكده 
قولت بإبتسامة طلعت بصعوبة
_ لأ المكان ده ميعرفهوش غيري وا واحده صحبتي وأنتِ دلوقتِ
اومأت وقالت 
_ اهاااا ماشي 
قعدت جمبي وقالت يتسائل
_ مالك بقى وشك حزين كده ليه 
قولت بزهول
_ وأنتِ عرفتي منين
قاطعناا .........
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول النوفيلا : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية روز الأحمد للكاتبة مريم
google-playkhamsatmostaqltradent