recent
أخبار ساخنة

رواية عشقت امبراطور الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة رضا

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عشقت امبراطور الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة رضا

رواية عشقت امبراطور الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة رضا

رواية عشقت امبراطور الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة رضا


شخص تالت لفها ليه وراح مديها بالقلم ..

ريتال : اول ما بصتله اتصدمت و فضلت تعيط و تقول أنا ..انا ....

فهد : و لا كلمه قدامي علي جوه ..

صفيه : واقفه قدام السلم و بتفكر زمان فهد عمل اي مع ريتال ..

ريتال : داخله بتعيط و مش موقفه ..

فهد : مسكها من دراعه و قال من أمتي و أحنا بتفكر في الحاجات دي هاا انطقي ..

ريتال : حاولت تتكلم بخوف انا أنا و لكن كلام فهد نزل زي الصاعقه عليها ...

فهد : خساره تعب مرات عمي في تربيتك و الله ضحت بشبابها عشانك لكن طلعتي و لا تستاهلي الكلام الي بتقوله عليكي و سابها و مشي ....

صفيه : بتقرب منها و بتقول قولتلك نهايه ده وحشه و لو حد عرف هتروحي في داهيه ...

#منه_رضا

ريتال : ذقتها لدرجه ان هي خبتطها في الكنبه و قالت ده كله بسببك انتي الي روحتي و قولتي لفهد مش كده انتي مالك بحياتي و فضلت تزعق ...

صفيه : انا عملت كده عشان مصلحتك عشان بتحبي واحد اصلا مش عايزك في حياته واحد بيفكر في ست تانيه ..

ريتال : انتي كدابه قاسم مبيحبش حد ..

صفيه : طلعت من تليفونها صور لقاسم مع واحده و كانوا واقفين مع بعض علي الكورنيش و شكلهم كانوا في حفله ..

ها صدقتي خلاص صدقتي انو مش عايزك و بيفكر في ست تانيه ...

ريتال : الكلام ده مش صح و انتي جبتي الصوره دي منين ...

صفيه : من علي حسابه علي الانستجرام ...

ريتال : ذقتها و قالت و انتي ازاي عنده من غير ما انا اعرف ..

صفيه : انتي مالك و بعدين انتي تقربيله اي غير بنت عمه و بس و كانت بتأكد علي اخر كلمه قالتها ...

ريتال : انا البنت الي هيتجوزها و هتشوفي قريب ..

صفيه : بتضحك و بعدين قالت و ده هيحصل ازاي يا ريتال هانم ..



#منه_رضا

ريتال : اضحكي حلو بس عايزه اشوف ضحكتك دي بعدين في فرحي كده ان شاء الله و سابتها و مشيت ...

قاسم : بعد ما خلص التليفون الي كان بيعمله دخل القصر و شاف صفيه قاعده علي أول كنبه في الصاله و بتعيط ...
قرب منها و حط أيده علي كتفها و قال مالك ..

صفيه : انتبهت لوجوده بعدين مسحت دموعها و قالت ها.. لأ مفيش انا بس عيني وجعاني شويه أو باين دخل فيها حاجه ..

قاسم : طب وريني كده و مسك وشها في أيدو و ب الايد التانيه بدأ يفتح عينيها و ينفخ  فيها ...

صفيه : خافت لحد يشوفهم و ياخد فكره غلط راحت قالت خلاص انا بقيت تمام دلوقتي عن أذنك هطلع أنام عشان الوقت أتأخر ...

قاسم : تمام بعدين قال تصبحي علي خير ..

صفيه : و انت من أهل الخير ..

ريتال : قاعده علي حرف السرير و شغاله تقطع صورها هي و صفيه بكل غل ..
و بتفكر ازاي هتخلي قاسم يتجوزها ...

فهد : دخل الاوضه و شاف ماسه لسه نايمه و في دموع

 علي خدها بعدين راح مسحها و اخد الاب توب بتاعه و
 ‏
 ‏ قعد علي الكنبه يشتغل عليه لكن عذاب الضمير مكنش
 
 ‏ مخليه عارف يعمل حاجه بيفكر اد اي الي عمله معاها
 ‏
 ‏ كان غلط هي متستهلش كل ده منه رغم أن هي ملهاش
 ‏
 ‏ اي علاقه ب الي حصل معاه و بعدين هي في الاول و
 ‏
 ‏ الآخر مراته و المفروض يحترمها مش يقلل منها بعدين أتعهد مع نفسه انو هيحاول يتغير عشانها ...

*عند الباشا *

الوزير : كان واقف و باصص من الشباك و بينفخ سيجاره من النوع الفخم و بيقول للباشا احنا دلوقتي مش هنقدر نعمل حاجه عشان البوليس عينه علينا ..

الباشا : احنا لو معملناش دلوقتي مش هنقدر نعمل بعدين فهد لو رجع زي الاول مفيش مخلوق هيقدر يوقفه ..

الوزير : نفخ دخان السيجاره و قال تبقي غبي لو عملت حاجه دلوقتي و مين قال ان مفيش حد هيقدر يوقفه انت نسيت انا مين ..

الباشا : هتكون مين يعني ايد الريس الكبير * عاصي الحلواني  *

الوزير : كويس أنك لسه فاكر و متنساش انك من غيري و لا حاجه ..

الباشا : بصله و قال تؤ انتو الي من غيري و لا حاجه لأن لو حد عرف الحاجات التانيه الي معايا هتروحوا في داهيه ..

الوزير : لسه غبي زي ما انت الورق ده لو وصل للحكومه هتكون نهايتك معانا و لا أي ..

الباشا : و دي حاجه تفوتني انا عملت كل احتياطاتي و أمنت نفسي يا وزير و كان بيقول اخر كلمه بنبره سخريه ...

الوزير : اول مره اعرف انك ب الوساخه دي 

الباشا : ده انتو الي يشتغل معاكم يبقي حكم علي نفسه بالموت و بعدين فيها أي لما أضمن حقي و اخاف علي نفسي مش ممكن تحصل لحظه غدر و كل حاجه تبوظ ..

الوزير : سابه و مشي و كان بيقول جواه و الله و لعبتها صح يا باشا ..

سالي : دخلت الاوضه الي فيها الباشا و كانت لابسه فستان  بيكشف اكتر ما بيغطي من جسمها ...

و بعدين اتكلمت بدلع و قالت اي يا باشا مش هنام بقا و لا أي ..

الباشا : روحي نامي انتي انا مش فايق دلوقتي ..

سالي : طيب عايز حاجه ..

الباشا : لأ تصبحي علي خير..

سالي : و انت من اهل الخير...

*عند فهد *

الساعه تقارب 3 الفجر و كان فهد لسه مخلص شغل و نام مكانه علي الكنبه 

ماسه : حست بقلق فصحيت من النوم و استغربت لما بصت في الساعه و ملقتش فهد جمبها..
قامت من علي السرير و راحت تشوفه لقته نايم علي الكنبه و الاب توب محطوط علي رجله راحت شالته و عدلت نومته و جابت بطانيه خفيفه  من الدولاب و حطتها 
عليه لأن الجو كان برد شويه ...

بعدين رجعت نامت تاني ..

فهد : فتح عينه بعد ما أتأكد أن هي خلاص راحت علي السرير و قال وعد مني هخليكي تعيشي ملكه صح انا مبحبكيش بس هحاول اعوضك فقدان الاب  الاخ و الام 

الجد : بيكلم قاسم اي يا بني مفيش عروسه  و لا أي عايز افرح بيك قبل ما اموت ..

قاسم : بعد الشر يا جدي و بعدين انا لقيت العروسه ناقص موافقه أهلها و هي ...

الجد : طب متقول فين أو بنت مين يمكن نعرفهم أو نعرف البت ...

قاسم : لأ ما انتو تعرفوها كويس يا جدي 

الجد : قول يا واد و بلاش شغل المتهات ده ..

قاسم : صفيه بنت عمي ..

ريتال : كانت خارجه بالصنيه بتاعت الاكل و لما سمعت الاسم وقعت منها في الأرض ...

الجد : خير يا بنتي انتي كويسه . 

ريتال : اه يا جدي الحمد لله..

الجد : امال مالك كده مش مظبوطه..

ريتال : هاا .. لأ أنا بس حسيت بشويه دوخه ...

قاسم : طب ما تطلعي تستريحي فوق ...

ريتال : كاتمه الدموع الي في عينيها و قالت حاضر و سابتهم و مشيت قبل ما دموعها تنزل قدامهم ...

الجد : ها ..يا بني كنا بنقول ..

قاسم : ضحك كنا بنقول اني عايز اطلب ايد صفيه بنت عمي ..

الجد : انا لو علي رأي معنديش لأنك نشير  أخوها و أمها 
الاول ...

رانيا : بصت لابنها بقرف و قالت و هما يطولوا ينسبوا ابني ..

قاسم : ماما ممكن بلاش كلامك ده و بعدين دي بنتهم و ليهم الحق يعرفوا مين الي هيتجوزها مش يرموها لأي حد و كان بياكد علي كلامه ..

رانيا : انت برضوا بتحاول تلمح لنفس الموضوع مش كده بس اسمع بقا انا أهلي مرمونيش ابوك الي حارب الدنيا عشان يتجوزني ..

قاسم : قام و وقف في وشها و قال الكلام ده تقوليه لحد غيري عشان انا عارف كل حاجه و سابها و خرج ..

الجد : خد يا بني مش هتفطر ...

قاسم : مليش نفس يا جدي ...

*عند فهد *

ماسه : ماسكه قام في أيديها و بتشك بي فهد في أيدو ..

فهد : اتخض و قام متعصب بعدين قال في أي ...

ماسه : متزعقليش و قوم يلا عشان جدك عايزك ..

فهد : انتي مجنونه يا بنتي عايزه تسمميني ..

ماسه : علي فكره الاقلم مفهوش سن و ده قلم رصاص أصلا ..

فهد : زعق و قال ماسه قومي من قدامي بدل و الله العظيم اديكي بوكس اخليكي متنفعيش تاني ..

ماسه : بصتله و قالت ربنا يسهل و قامت تاخد شاور ...

فهد : مسك دماغه و قال كل ما اقول هتتعدل ترجع تاني ..

ماسه : خلصت الشاور و طالعه بالروب بتاع الحمام ..

فهد : بصلها و قال  حلو الهانم مبقتش تكسف و كان بيقرب منها ...

ماسه : سابته و مشيت ..

فهد : جاي مسك أيديها زقته..

ماسه : ممكن متلمسنيش و دخلت الأوضه الي فيها الهدوم ..

فهد : بص علي خيالها و دخل الحمام ..

ماسه : واقفه قدام الدولاب و مش عارفه تلبس اي ..

بعدين قررت تلبس فستان  ..

شويه و طلعت و كانت لابسه فستان لونه ابيض و في خطين اسود من الجمب و لحد الركبه و لبست شوز أبيض ...

قاسم : قاعد في الصاله و شاف ماسه و هي نازله نده عليها ..

ماسه : صباح الخير امال فين الباقي ..

قاسم : جدك في المكتب و الباقي في المطبخ تعالي اقعدي عشان في اخبار حلوه ..

ماسه : قعدت جمبه و قالت قول الواحد بقاله كتير مفرحش ...

قاسم : انا هتجوز ..

ماسه : بتضحك احلف و بعدين مين سعيده الحظ ..

قاسم : صفيه بنت عمك ..

ماسه : قامت وقفت بعدين حضنته و قالت الف مبروك يا عم و في الوقت ده كان فهد نازله ..

فهد : كان مستحلف ليها بس مستني يطلعوا الأوضه و بعدين قال في أي ما تفرحونا معاكم ..

ماسه : قربت منه و قالت قاسم هيتجوز ..

فهد : الف مبروك و ربنا يسعدك يابني عشان متبقاش زي كده ..

ماسه : سمعت كلامه و بعدت عنهم و فضلت تعيط عشان هي متستهلش ده كله منه ..

الجد : مالك يا بنتي ..

ماسه : مسحت عينيها و قالت مفيش بعدين طلعت علي الأوضه ..

قاسم : نده علي الكل عشان يقولهم الخبر ده و يطلب أيديها من امها ..

فهد : كان واقف و بيدور بعنيه علي ماسه لكن مشفهاش ..

*عند الباشا *

الباشا : بيكلم سالي الي كانت نايمه علي صدرو و بيقول بعد الي هعمله انهارده ماسه عمرها ما تسامح فهد خالص هتكرهه و كده ابقا اخدت جزء من حقي ..

سالي : هو انت ناوي علي اي 

الباشا : ناوي علي كل خير و قومي يلا عشان الوزير جاي و عايزين نقعد معاه ..

سالي : حاضر و قامت تلبس ...

الباشا : نفخ اخر نفس من السيجاره الي في أيده و قال نهايتك قربت يا امبراطور الصعيد ..*فهد *

*عند ماسه *

ماسه : كانت قاعده علي السرير بتعيط و بعدين في مسج جالها علي التليفون فتحتها و اول ما شافت الي في اتصدمت و قامت وقفت و حتط أيديها علي بوقها و فضلت تشهق ..

فهد : دخل الاوضه شاف حاله ماسه اتخض قرب منها و بعدين قال مالك ..

ماسه : ضربته بالقلم و فضلت تعيط و تقول انت كنت عارف مش كده 

فهد : كنت عارف اي ..
ماسه : رمتله التليفون و قالت خد شوف 

فهد : أول ما شاف الي في التليفون عينه احمرت و رمي التليفون في الأرض و لسه يتكلم مع ماسه راحت اغمي عليها ...
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية بريئة حطمت غروره للكاتبة ميرا أبو الخير
google-playkhamsatmostaqltradent