recent
أخبار ساخنة

رواية بنتين من الصعيد الفصل الرابع عشر 14 بقلم إسراء القاضي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية بنتين من الصعيد الفصل الرابع عشر 14 بقلم إسراء القاضي

رواية بنتين من الصعيد الفصل الرابع عشر 14 بقلم إسراء القاضي

رواية بنتين من الصعيد الفصل الرابع عشر 14 بقلم إسراء القاضي


"تعليم البنات غلط، حاجه فاشله اساسا انك تعّلم بنت هتضيع فلوسك وعُمر بحاله وف الاخر اول ما هتوصل للسن القانوني هتقعد في بيتها وهتبقي مسئوله من عيله هتتجوز ف الاخر وآخرها هتقعد في المطبخ تقطع بصل وتتفرج علي التلفزيون  ف ليه البنات تتعلم اصلا؟ موضوع  فاشل ومينفعش البنات اساسا مش كدا ؟؟ "كنت دايما بسمع الكلام ده من اهل البلد لحد ما في يوم جبت اخري
_كده كتيييير قوي يانور بجد الموضوع زاد عن حده واناا زهقت مينفعش كده لازم نعمل حاجه
_ انتي هبله يامريم في ايه مالك داخله عليا بتولعي نار ليه كده
مريم بتاخد نفسها_اناا عايزه افهم سؤال واحد عندي هما ايه مشكلتهم في تعليم البنات ايه العائق؟اصل مش كل شويه حد يقولي البنت مكانها الطبخ ما اه فعلا انا هقف في المطبخ واقف في اي مكان المطبخ او الكليه او المدرسه اي مكان اناا حره ليه بقي كل شويه تتقال نفس الجمله!؟
_ ده الفرق يادكتوره بصي هما فاهمين انهم كده بيقللو من قيمة البنت لما يقولو انها مكانها المطبخ بس انتي شايفاه شئ عادي لان انتي من حقكك تقفي في اي مكان صح  ، كان سامح اللي بيتكلم
نور_سامح معاه حق يامريم انتي اصبري لما تعرفي عمك مخبي ايه عليكم وبعدين نشوف اللي هيحصل
_ماتبطلي أكل يانور وفكري معايا شويه بدل ما انتي نازله اكل اكل كده ومش مبطله
_ياشيخه حسبي الله يعني انا لسه راجعه من كليتي وهموت من الجوع والتعب وانتي مش عايزاني ارتاح حسبي الله بجد مش فاهمه انتي جايبه منين صحه تقفي تتخانقي كمان ده انا برفرف هنا!  
مريم _لا انا مش هقدر استحمل اكتر من كده بجد انا هاروح لعمي واعرف ايه اللي حصل زمان واللي يحصل يحصل بقي 
نور وهيا بتجري وراها_يابنت المجنونة استني عندك
(في بيت العمده) 
دخلت البيت وانا مصممه اني لازم اعرف ايه اللي حصل زمان  يخلي عمي يرفض تعليم البنات يمكن  انا كنت هديت شويه  لما سمعت كلام حسن بس كلام الناس المرادي دايقني جامد دخلت الفرانده وواريا نور وسامح ولقيت الكل متجمع مكنش ناقصهم غير صفيه 
_ ع عمي لو سمحت احنا لازم نتكلم
_مالك يابتي بتنهجي إكده ليه لقيته بص علي نور وسامح باستغراب _خير ياولاد حوصل ايه عاد 
سامح بتوتر_احم مفيش حاجه ياعمده بس الدكتوره عايزة تقولك علي حاجه  نسيت اعرفك انا سامح عز الدين اخو نور
_اهلا اهلا يبني نورت البلد
كانو بيتعرفو علي بعض وانا في عالم تاني كان بلال وحسن بيبصو عليا وكأنهم فهمو انا هقوله ايه نظرات بلال خوفتني شويه بس لاء انا هعمل اللي جيت عشانه.
_عمي ممكن نتكلم 
_ماشي يابتي تعالي ورايا جوا
_احم لا خلينا هنا الموضوع ده لازم كلنا نعرفو
قعدت جمب بلال وزينب وعمي قعد قصادي كانت لحظه صعبه اوي بالنسبالي احساس ان كل مااتخيل ان عمي هيرفض الموضوع تاني كان بيقتلني انا مش عايزة غير المساواه بس ده اللي انا عايزاه 
_اتكلمي يامريم عتقولي ايه
_بص ياعمي حضرتك انا صُبرت كتير اوي بس انا من حقي اعرف واعتقد جه الوقت اننا نعرف انا كل اللي عايزاه منك تفهمني ايه اللي حصل لعمتي صفيه الله يرحمها وايه سبب منعك لتعليم البنات
وقف عمي بعصبيه_تاني يامريم تاني يابتي ليه مصممه إكده مش انتي اتعلمتي انتي وصاحبتك وخُلصنا مالكيش صالح بالباقي بقي
_لا ياخالي مش هتسكت ولا انا هسكت انا كمان اعتقد من حقي اعرف امي ماتت ازاي وايه سبب التعليم في موتها.. 
_الله يسامحك ياحسن الله يسامحك ياولدي علي اللي انت عملته فيا دلوقتي، اسمعيني يامريم يابتي واسمعوني كلكو انا ياولاد مش ضد تعليم البنات انا بعمل بوصية جدكو الله يرحمه، بعد ما امك يازينب اتعلمت يابتي مكنش جدك يعرف باللي حوصل كنا خايفين نقوله جدك مكنش هيكره في حياته قد البنات علشان كده حط تقاليد ان البنات متتعلمش ابداا ولا تقول رأيها والرأي رأي الراجل وبس لحد ما في مره كان في مشكله بين اخوات علي الورث وساعتها كنا هنحلها في المندره كان جدك مصمم ميديش للبنتين ورثهم والراجل هو اللي هياخد الورث ويبقي تحت يدهم هما بس صفيه الله يرحمها سمعت حُكم جدك ودخلت المندره وسط الناس
_مفيش بِنيه واحده هتاخد من الورث الورث كله هيروح لأخوكو 
_لع طبعا يابويا الي هتعمله ده ميرضيش ربنا ده حرام الشرع قال ان البنتين هتاخد نص الورث يبقي ازاي هتحرمهم منهم
_وانتي عرفتي ازاي بقي وانتي هتتدخلي ليه اساسا
_ انا بتعلم يابويا وحافظه كتاب ربنا وليا الحق اني اقول رأيي طالما هشوفك بتغلط كده
جدك سمع كلامها ده ياولدي وراح مسكها وحبسها في اوضه لوحدها من غير لا أكل ولا شرب وكأن صفيه حططت النار جمب البنزين وخلت جدك يكره البنات اكتر واللي هو ازاي تكسفني وسط اهل البلد واكن صفيه اختي الله يرحمها جابتله العار وساعتها حكم عليا ووصاني ان معلمش اي بنت ولا ومش هيتعلم غير الرجاله، ساعتها مختار فضل وراه وكل مايحاول امعاه يسيب صفيه كان هيقوله يطلقها او يفضل سايبها محبوسه لحد ماجه اليوم اللي امك ماتت كان تعبانه ومحدش فينا كان يعرف وزاد عليها قلة الأكل والشرب فضل معاها اليوم ده مختار وام مريم وحسن كنتي ساعتها قد ليلي يازينب يابتي كُنا هنجبولها الحكيم بس جدك مرضاش ومنعنا نجبولها اي حد يكشف عليها
مختار_الله يرحمك ياصفيه، ساعتها وصتني عليكي انتي وحسن يازينب قالتلي اعلمك واخليكي حاجه كويسه تشرف يابنتي ف مكنش قدامي حل غير اني اخدكو واسافر برات البلد بعد ما ماتت علشان مظلمكيش هناا
 مريم بدموع_يعني انا عمتي ماتت بسبب جدي.! 
نور بصدمه_ دي حكايه ولا الف ليله وليله، ده لو كان قلبه حجر مكنش هيعمل كده في بنته. 
_سامحوني ياولاد مكنش زنبي ولا كان باليد حيله
زينب بجمود_  بابا انا عايزه امشي من هنا.
_تمشي ايه دي بتهزر اكيد مانا مش هسيبها كده المرادي تمشي بالسهولة دي استحاله يازينب ده انا ماصدقت شوفتك تاني.
_مش هقدر يا مريم مش هقدر اقعد في المكان اللي ماتت فيه امي
العمده_ سامحيني يازينب بس خليكو يابنتي ده احنا ما صدقنا نشوفكو تاني بعد العمر ده كله
مختار_خلاص ياعمده سيبها براحتها جهز نفسك ياحسن علشان نمشي الصبح.
_السؤال الاهم يا عمي 
=خير يا مريم يا بتي تاني
_جدي اللي كان مانعك وجدي مات ليه فضلت ماشي في الحوار ده وانت عارف انك كده ظالم يا عمي 
بلال بزعيق_مريم اظبطي في الكلام مع ابويا عااااااد لاما اظبطك انا 
بصتله بحزن وخذلان 
لاقيت عمي بيقول
_ هي مغلطتش يا ولدي عااااد بس مكنش ينفع يا بتي بعد ممشيت في سلسال اقطعه هطلع عيل قصاد اهل القريه  انما من جوايا مش رافض 
قفلي علي الموضوع ده يا مريم بقي 
_هقفل عليه دلوقتي يا عمي  بس لينا عوده 
كنت محتاجه انهي الحوار كنت اتخذلت من بلال سبت الكل وطلعت اوضتي محتاجه انهار محتاجه احكي لبابا حزني 
_بلال عايزك 
_نعم يا حسن 
_انت غلطت في مريم قصادنا كلنا يا بلال
_غلطت ازاي يا حسن بتغلط في ابويا وهسكتلها عاد
=مريم مغلطتش يا ولدي
_ابوي
_ايوه ابوك مريم كانت بتوصف اللي حاصل مريم عتحبني بس معرفتش تعبر ومريم معاها حق انا ظالم بس مش بيدي مش بيدي 
_لا بيدك يا خال 
اسكت يا حسن.وكفياك عااااد اطلع يا بلال يا ولدي اطلع راضي مراتك ومتسيبهاش يبني 
عند مريم كانت ماسكه صوره باباها
_هو ده بلال يا بابا هو ده بلال اللي هتطمن عليا معاه هو ده مع كل موقف بتخذل منه 
يمكن عشان باباه يمكن لو مكانه مش هسمح انه يعمل كده بس هو حافظني وفاهمني ليه يا بابا سبتني ليه سبتني وحيده يابابا اااااااه 
حسيت بحد بيلفت وشي نحيته 
بصتله ودموعي نازله علي خدي 
لاقيته حضني وابتدي يعيط هو التاني 
_مكنش قصدي والله ما قصدت يتقطع لساني قبل مازعلك او اسيب دموعك تنزل سامحيني
_هتفضل كل مره كده يا بلال
_والله اسف يا حبيبتي اسف وسامحيني
 حضنته وانا بعيط واكني بشكيله من قسوته عليا بدموعي  لاقيته همسلي
عينًاك 
لقلبيّ
وقلبي
 لغيرّ 
عيناك 
لا ينحّنيٍ🤍✨
تحت عند العمده 
معلش ياخالتي فاطمه بس انا معنديش نفسيه استني هنا في المكان ده تاني احنا لازم نمشي او علي الاقل لفتره 
- مين دول اللي هيمشو!؟ 
""نحن مصنوعون من الفناء .. ولا ندرك الأشياء إلا فى لحظة فنائها...
نشعر بثروتنا حينما تفر من يدنا.. 
ونشعر بصحتنا حينما نخسرها...
ونشعر بحبنا حينما نفقده..
فإذا دام شئ فى يدنا فإننا نفقد الإحساس به...🖤"
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحببته بعد زواجنا للكاتبة هند الحجار
google-playkhamsatmostaqltradent