recent
أخبار ساخنة

رواية عشقتك أيتها المتمردة الفصل الرابع عشر 14 بقلم منة رضا

 رواية عشقتك أيتها المتمردة الفصل الرابع عشر 14 بقلم منة رضا
رواية عشقتك أيتها المتمردة الفصل الرابع عشر 14 بقلم منة رضا

رواية عشقتك أيتها المتمردة الفصل الرابع عشر 14 بقلم منة رضا

نرمين : اول ما شفته عيتط و فضلت ترجع لورا ..
حور و ريماس صوتوا و جريوا عليها لأنها كانت خلاص هتقع من الصدمه ...
عثمان  : بص وراه شاف اخوه إبراهيم واقف قدام بابا الفيلا ..
إسلام  : اي الي جايبك هنا يا راجل انت ..
إبراهيم  : أنا جاي أتكلم مع بنتي أنت مالك ...
عثمان : لف ليه و قال دي مش بنتك يا إبراهيم دي بنت محمد الهواري ..
إبراهيم  : بلع ريقه بتوتر و قال مين قال كده دي بنتي أنا ..
سعيد  : جاي من ورا بنتك بصفته اي يا إبراهيم ..
إبراهيم  : أنا الي ربتها بعد ما انتوا رمتوها ..
ريماس  : قربت منوا و قالت اه بنتك الي بعتها مش كده أنت ملكش بنات هنا و يلا علي بره ...
نرمين  : بصت لإسلام و قالت هو ده أنا فاكره شكله هو ..
محمد  : قرب منها عملك أي و اي الي مخليكي خايفه  كده ..
نرمين  : فاكر من 3 أيام لما إسلام جابني هنا عشان أنا الوحيده الي كنت اعرف ابو حور  و أنا معرفتش ارد لأن أنا قولتلكم أن قبل ما امشي من هنا اتعرض لأغتصاب ...
محمد  : أيوه و ده ماله بالراجل ده ..
نرمين  : هو ده الي عمل فيا كده ..
محمد  : قرب من إبراهيم و سحبه من ياقه قميصه و ضربه كام بوكس ..
حور  : كفايه يا بابا هيموت في إيدك و فضلت تسحب في لورا ..
محمد  : أنا عايزه يموت ده واحد عديم التربيه أزاي يفكر يعمل كده ...
حور  : بعد عدده محاولات راحت لإسلام و سحبته من أيدو عشان يحوش أبوها ..
و بالفعل إسلام بعد محمد عن إبراهيم و طلب البوليس ..
إسلام  : عايز تضيع بقيت عمرك في السجن بسبب شخص ما يستهلش..
بعد شويه من الزعيق و الاسف من عثمان لحور و أهلها اخد مراته و مشي ..
الشرطه جت و أخدت إبراهيم معاهم بسبب تهمه التعدي علي إمرأة و خطف بنت ...
عدي أسبوع علي من الحادثه الاخيره و كان خلاص أهل حور رجعوا بيت محمد و حور فضلت مع إسلام الي حياتهم بقت خلاص أحسن و بدأت حور تتقبل جوازها من إسلام و قررت تديله فرصه ...
وليد  : خلاص قرر يعترف لريماس بحبه انهارده لأن هو طلب منها تروح معاها الفرح بتاع صحبه الي العروسه تبقي صحبه ريماس المقربه كمان ..
رن وليد علي ريماس عشان تنزل لأن هو خلاص وصل و مستنيها تنزل ...
شويه و نزلت ريماس و كانت لابسه فستان طويل و بكم من اللون الاسود مع لمعه بسيطه و لابسه جزمه من نفس لون الفستان و كانت فرده شعرها علي ظهرها ...
وليد : كان واقف تحت البيت مصدوم من جمالها الي كان كفيل دائما يسحره ..
أي القمر ده ..
ريماس  : أتكسفت و ركبت العربيه و بعدين قالت وليد بقولك اي أنا مبحبش الكلام ده فبلاش منه أحسن ...
وليد  : ضحك ضحكه رجوليه و قال لي بتتكسفي ياختي و فضل يضحك عليها..
ريماس  : تصدق انك عيل رخم و انا غلطانه اني جايه معاك و كانت لسه هتفتح الباب راح هو سحب أيديها و قال خلاص يا مجنونه بهزر ..
ريماس  : أنا قولتلك اكتر من مره متهزىش معايا كده ..
وليد  : خلاص يا ستي حقك عليا و مشي وليد بالعربيه بتعته ...
♡__________عند ندا اخت إسلام _________♡
كانت ندا راجعه حوالي الساعه 8 و نص من بره و مكنتش واخده العربيه بتعتها معاها و شويه و حست أن في حد ماشي وراها كانت خايفه اوي بس قررت تكمل من غير ما تبص وراها ..
شويه و لقت الصوت بيقرب اوي منها بعدين لقت حد كتفها و لفها لي و قال 
راحه فين يا حلوه دلوقتي لوحدك ..
ندا  : وسع إيدك دي و سبني الشخص ده فضل يتقرب منها بطريقه قذره لحد اول ما شافت هي عربيه ماشيه فضلت تنده علي الي في العربيه و تصوت ...
صاحب العربيه راح عشان يشوف في أي و مين ده  و لي ماسك البنت دي كده ..
ندا  : فضلت تزعق و تزق إيده بعيد عنها ..
صاحب العربيه  : في أي و انت ماسك البنت دي كده ...
الشاب  : و انت مالك انت ..
ندا  : جريت استخبت ورا صاحب العربيه و هي بتعيط ..
ده أنسان قذر كان بيحاول يتعدي عليا لولا أن حضرتك جيت ..
صاحب العربيه   : ضرب الشاب و خد ندا معاه عشان يوصلها ..
ندا  : متشكره جدا يا باشا ..
صاحب العربيه : ممكن افهم الي ما مشي واحده زيك في شارع زي ده بليل ....
ندا  : كنت خارجه مع صحابي و نسيت اخد عربيتي و ملقتش عربيه عشان اركب فيها ...
صاحب العربيه : انتي رايحه فين عشان اوصلك بدل ما تمشي لوحدك ..
ندا  : فيلا إسلام الهواري لو تعرفها ..
خالد  : اي ده أنا كمان كنت رايح هناك 
ندا  : جاي عندنا في حاجه و لا اي  
خالد  : بنت عمي ساكنه هناك ..
ندا  : بنت عمك مين اصل اول مره اشوفك و كده ..
خالد  : حور تبقي بنت عمي أو بالأصح تبقي البنت الي عمي رباها ...
ندا  : ابتسمتلوا و قالت خلاص و صلنا ..
نزلت ندا و معاها خالد و دخلوا جوه 
اول ما دخلوا لقوا حور و إسلام قاعدين جمب بعض و حور نايمه علي كتف إسلام ..
ندا  : علي فكره يا إسلام حور نايمه ..
إسلام  : خت بالي أنا كنت لسه هطلع دلوقتي..
شال إسلام حور و طلع بيها فوق كان مخنوق لأن. 
خالد شاف حور و هي لابسه شورت بيتي و عليه توب من فوق بنص كم و شفاف ...
دخل إسلام الاوضه و حط حور علي السرير و غطاها و نزل عشان يشوف خالد عايز اي و جاي في الوقت ده لي ..
ندا  : طلعت هي كمان غيرت هدومها و نزلت هي كمان عملت قهوه ليهم هما التلاته و راحت قعدت معاهم ..
و بدأو بتكلموا كتير و في أخر الكلام خالد كان عايز أن حور يتعملها فرح لان هي مفرحتش زي اي بنت في سنها و بالفعل إسلام وافق أن هو يعمل فرح 
شويه و قام خالد عشان يروح بعد ما ساب رقمه لندا عشان هما الي هينظموا الفرح ..
♡_________عند وليد و ريماس __________♡
وصل وليد هو ريماس الفرح و دخلوا مع بعض 
ريماس  : كانت ماسكه في ايد وليد و ماشيه براحه لأن الفستان بتاعها كان طويل و بيضايقها في المشي ..
دخلوا القاعه و كانت ريماس مبسوطه جدا أن هي خلاص هتشوف البست فرند بتعتها 
دخلت ريماس و قابلت صحبتها و كان الجو مليان اغاني و فرح 
جه وقت أن هما يرقصوا سلوي ..
وليد  : قرب من ريماس و قالها تسمحيلي بالراقصه دي ..
ريماس  : قربت منو و قالت موافقه  و بدأو يرقصوا ..
اول ما الاغنيه خلصت ..
وليد  :  نزل علي الارض قدام الناس و قال تقبلي تتجوزيني بعد ما طلع من جيب الجاكت بتاعه علبه فيها دبله... 
ريماس  : كانت متوتره جدا و بعدين قالت.....
يتبع......
لقراءة الفصل الخامس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent