recent
أخبار ساخنة

رواية خطأ أفقدني عذريتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم ميساء عنتر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية خطأ أفقدني عذريتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم ميساء عنتر

رواية خطأ أفقدني عذريتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم ميساء عنتر

رواية خطأ أفقدني عذريتي الفصل الرابع عشر 14 بقلم ميساء عنتر


في بيت هارون 
هارون بصوت عالي: هشام هشام 
هشام:ايواا 
هارون:مين انجي دي 
هشام بصدمه:ايييي 
هارون بجمود:انا عرفت كل حاجه وانت لازم تتجوزها 
هشام بصدمه:عرفت اي 
هارون:عرفت وخلاص و هتتجوزها وساابه ومشي 
هشام لنفسه:اتجوز مين دي اخرها اقضي معاها ليله ولا اتنين اي الهبل دا 
***
في بيت اسماعيل 
مي لسي هترد قاطع كلامها صوت حاجه دبت علي الارض 
ايهم بصدمه:عميييي 
مي بصرااخ:بابا 
اسماعيل وهو يسلب أنفاسه الاخيره:لي ي مي لي تعمل كدا 
مي عيطت بصوت عالي 
ايهم واقف مصدوم مش بيتكلم 
اسماعيل بصلهم بخذلان وغمض عيونه 
مي بصرااخ : باااااباااااا وفقدت الوعي 
ايهم جري عليها وحاول يفوقها 
هناء وعصام طلعوا علي صوتهم 
هناء وهيا بتخبط ايديها علي صدرها😂:يالهوووي هو في اي 
وجريت علي مي 
هناء:جسمها متلج 
عصام بصوت عالي:اطلب اسعاف بسرعه 
وفعلا ايهم اتحرك وطلب الإسعاف واخدوا مي وإسماعيل علي المستشفى
*****
هشام نزل من البيت زهقان بسبب ال حصل 
هشام لنفسه:ياترا انتي السبب ي انجي ولا حد تاني بس ومالو نتأكد 
ومشي راح علي بيت انجي 
هشام بصوت عالي:انجي انجي 
انجي بفرحه:هشااام 
هشام قرب منها وبكل غل وعصبيه شدها ليه وباسها بكل الغل ال جواه
(يالمنحرف)
انجي زقته وبعدت:ااه في اي ي هشام 
هشام بص للدم ال علي شفايفها وبصلها شويه وسابها ومشي 
***
في شقه ادم ورحمه 
ادم:رحمه انا هنزل الشغل ساعتين كدا 
رحمه:ربنا معاك ي حبيبي 
ادم:يارب يروحي يلا سلام انا بقي 
رحمه بابتسامه:سلام
ادم نزل ورحمه شردت في الذي مضي 
FLASH BACK
رحمه بتوتر:احم دكتوره انا روحت كشفت وعرفت أن انا مش بنت وكنت عاوزه اعرف انا مش كدا ازاي 
الدكتوره بشك:انتي كنتي بتعملي حاجه في نفسك 
رحمه بخجل من كلامها:احم اه عملت مرتين 
الدكتوره بنصح:دا السبب ي حبيبتي بنات كتير بتواجههم المشكله دي
رحمه بدموع:طب اعمل اي 
الدكتوره:ربنا معاكي في ال جااي بس مفيش حل غير العمليه 
رحمه بخوف وعيااط:شكرا وسابتها ومشيت
End Flash
رحمه بعيااط:يارب انا ال عملت في نفسي كدا واديني اهو خايفه لادم يلمسني في اي وقت مش عارفه هقوله اي 
قاطعها صوت ماسدج 
رحمه فتحت المسدج وانصدمت.....
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايتي في الثانوي للكاتبة إسراء ابراهيم
google-playkhamsatmostaqltradent