recent
أخبار ساخنة

رواية بنت قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم منة العدوي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية بنت قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم منة العدوي

رواية بنت قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم منة العدوي

رواية بنت قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم منة العدوي


اما في الجانب الاخر كانوا جميعا يسيروا خلف خالد حتي يصلوا الي الكتاب في اسرع وقت الي ان جاء ذلك اليوم عندما وصلوا وقلبت الموازين..
توقف خالد وقال..وصلنا للمكان
_نظرت فيروز حولها باستغراب.. وصلنا..طيب فين الكتاب..والمنطقة دي باين عليها معمورة وفيها ناس
انحني ماثيو وقال باحترام وهدوء..سمو الملك هذا ليس مكان تواجد كتاب الاسطورة لقد عدنا مجددا الي نقطة البداية..اذا سيرنا الي الامام قليلا سوف نكون بجانب السولجان الملكي الخاص بجلالتك 
"أما ايسل فكانت تنظر حولها وهي تحاول ان تتذكر شئ لكن فجاة نظرت لهم بصدمه وهي صامته الي ان تحدثت بغضب موجه حديثها لخالد..لحظة احنا رجعنا لنقطة البداية اللي هو السولجان ده اللي فيه صورنا ولو مشينا شويه ناحية الجهة اليمين هنكون في القصر..صح..لم تجد منه ايسل رد فصرخت به بغضب اكبر وهي تقول..انطق كلامي صح
اوماء خالد بهدوء وكاد ان يتحدث لكن..
"وضعت ايسل يدها امامه وهي تقول بغضب..اسكت..اسكت متتكلمش..عايزني بعد اللي حصل دا واصدق انك والدي..ثم صمتت قليلا وقالت بسخرية..دا من رابع المستحيلات..انت واحد كداب ومخادع ومحتال..ثم هدات قليلا وقال..عايزة اعرف حاجة واحدة بس..انت عايز مننا اي..هتستفاد اي..ابويا منين انت واحد انا لا عمري شوفتك ولا شوفت دي..واشارت علي صفية..هاا جايب بقي كل الثقة دي منين اننا بناتك..هتستفاد اي..طيب محروم من الخلفة  عشان كدا عايز اننا نكون بناتك..بص لو انت محروم خليني ارجع ارضي لعيلتي وهبعتلك بنات من الملجأ ربيهم واعتبرهم بناتك..بس انت واحد ***..ثم اكملت بغضب..انت خسارة فيك الحياة اساسا..اهو هنعيد تاني وناخد شهر ولا اتنين لحد لما نوصل..بس عارف لو فعلا طلعت انا بنتك فعلا..فتاكد اني عمري ما هحبك ولا هعتبرك والدي
ايسل..فيروز
التفتت ايسل وفيروز خلفهم بسرعة علي ذلك الصوت الذي يعرفونه جيدا ثم ابتسموا بفرحة كبير..
_ابتسمت فيروز بفرحة عارمه وتلالات الدموع في عيناها وهي تقول..
********************************
كان وسيم في القسم فجاة رن هاتفه..الو..ايوا يا- اياس..خير..بجد طيب تمام اوي علي بليل هكون في المكان مع العساكر..طيب تمام..بس امن نفسك كويس هشام مش سهل..ماشي مع السلامه..انهي وسيم مكالمته واغلق معه الخط ثم اسند راسه براسه للخلف وتنهد وهو يبتسم..ياااه واخيرا هرجعلك حقك..ثم شرد قليلا وهو يبتسم..من اول يوم شوفتك فيه وانا حبيتك..بس ان شاء الله اول ما اخدلك حقك هعترفلك بحبي..لكن فجاة انتفض وهب من مقعدة بفزع
بتحب مين يا برنس
-نظر له وسيم بغضب وقال..خضتني يا مازن الزفت
ضحك مازن وقال..سلامتك من الخضة يا نحنوح
-تحدث وسيم بغيظ..غور يلا من هنا..ثم هدا قليلا وقال باستغراب..بس جيت ليه
ظل مازن صامت برهه الي ان قال بهدوء..انا عارف اننا حمل عليك واسفين علي الازعاج اللي حصل امبارح وانهاردة..بس يعني مش هيتكرر كدا تاني وانا هاخد وعد ومراتي وهنمشي ناخد اي مكان تاني
-ابتسم وسيم وقال..تمشي فين بس ولا عامل ازعاج ولا حاجة.. وبعدين اعتبرني اخوك يا عم..ولا مش قد المقام..وثانيا بقي مينفعش انهاردة خالص هشام ممكن يعرف وده مش ممكن ده مؤكد ولو عرف انك اخد وعد ومراتك ممكن يقتلكم
ابتسم مازن..لا طبعا دا انا ليا الشرف اني يكون ليا اخ زيك..ثم تنهد وقال..طيب هنفضل كدا لحد امتي مينفعش نفضل اكتر من كدا في بيتك
-رغم اني معترض علي كلامك..بس خلال انهاردة وبكرا كل الامور هترجع لطبيعتها وهشام هياخد جزاءة وحق وعد ووالدها هيرجعوا خلال انهاردة وبكرا
ابتسم مازن له وقال بامتنان..بجد مش عارف من غيرك كنا هنعمل اي بجد شكرا ليك بفضل ربنا ثم انت حق وعد ووالدها هيرجع..بجد شكرا ليك
-وسيم بابتسامه..متقولش كدا دا حقكم انا معملتش حاجة دا واجبي والمفروض حق وعد وابوها كان جه من زمان
عم الصمت لوقت قليل قاطعة حديث مازن وهو يغمز لوسيم ويقول..مين بقي دي سعيدة الحظ اللي حبيتها
-ابتسم وسيم وقال بشرود..واحدة خطفت قلبي من اول نظرة..وحدة قلبي دقلها..واحدة طيبة اوي وحنينه وعفويه
ضحك مازن وقال..العب بقي سيادة الرائد وسيم حب..وقعت ومحدش سمي عليك..ايوا بس مين برضه
-ضحك وسيم ثم قال..هتعرف في الوقت المناسب بقي
وهاا قد حل الليل قام وسيم بالاستعداد واخذ معه العساكر وانطلق في طريقة الي ذلك المكان الذي قال له اياس عليه..ولكن فجاة عندما وصل..
اما علي الجانب الاخر..
_كانت فيروز تبتسم بفرحة عارمه وتلالات الدموع في عيناها وهي تقول..بابا..ثم قامت بالركض له واحتضنته بسعادة..بابا وحشتني اوي
ابتسم لها عصمت وشدد من احتضانها وهو يقول..وانتي كمان وحشتيني يا روح بابا..ثم رفع وجهه ونظر الي ايسل بابتسامه الواقفة تنظر له وهي تبكي وتبتسم..فتح لها زاعة وقال بابتسامه..ايسل..تعالي يا روحي واقفة ليه موح..لكن لم يكمل كلامه عندما وجد ايسل تركض له واحتضنته بسعادة
"احتضنته ايسل بسعادة وهي تقول..وحشتني اوي اوي اوي يا حبيبي
شدد عصمت من احتضانها وقال بابتسامه..وانتي كمان وحشااااااني
بعد مرور وقت ابتعدت عنه ايسل وفيروز وكل منهم قبلوا يده وراسه..
اما عن الاخرين كانوا ينظروا لهم بصدمه..
اما خالد وصفية فكانوا ينظروا لهم بصدمه وهما يبكون بقهر وحزن..فتحدث صفية وهي تبكي..بناتي بيكرهوني..عصمت نجح انه يكره بناتي فيا..عصمت قدر يدمر حياتنا
ذهب لها خالد واحتضنها بلهفة وهو يحاول تهدئتها..صفية اهدي يا حبيبتي..اهدي واوعدك ان بناتنا هيرجعوا لحضننا..صفية..لم يجد منها رد فاخرجها من احضانه ونظر الي وجهها ولكن..
اما ايسل وفيروز كانوا قد نسوا كل شئ وظلوا يضحكوا ويتحدثوا مع عصمت
_الي ان قالت فيروز باستغراب..بس يا بابا انت جيت هنا ازاي وعرفت مكانا ازاي
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية صغيرتي أنا للكاتبة سهيلة السيد
google-playkhamsatmostaqltradent