recent
أخبار ساخنة

رواية صعيدي خطف قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم حنين محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية صعيدي خطف قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم حنين محمد

رواية صعيدي خطف قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم حنين محمد

رواية صعيدي خطف قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم حنين محمد


مهران قرب منها وبعدين بص في عينيها 
وهي فضلت مركزه في عيناه شويه 
وبعد كده همس في ودنها وقال : 
هو انا حلو للدرجة دي لدرجة انك مش قادرة تشيلي عينك من عليا....... 
وهو بيتكلم معاها سحب صينية الدقيق من غير ما تشوفه وملأ ايديه دقيق وبعدين حط على وشها دقيق 
هي بعدت عنه وقالت : ايه ده.... انت مجنون؟!!!
مهران ضحك وقال : دلوقتي اخذت نص حقي منك وانتي كمان بقيتي ميرا بالدقيق.....
 انا هكتفي  كده 
يا اما........
 صدقيني كان ممكن دلوقتي اوريكي مين هو مهران بجد بس هسيبك يا حلوه ......
بس حسابنا مخلصش..... 
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون)
وبعدين مهران مشي
 وميرا قاعده على السرير تضحك وكل ما تفتكر شكل مهران....... 
مهران دخل اوضته وقعد هو كمان على السرير ولاول مره يضحك بجد من قلبه: مجنونة..... بجد مجنونة.... 
وه..... ايه يا مهران......حوصل ايه إياك...... احنا مش حمل وجع جلب ثاني.....
 انت جولت خلاص هتقفل جلبك عاد.....
ومش هتفتحه واصل ....
بس مش خابر عاد الصحفية دي عملت فيا ايه؟!!!!!
مهران اخذ شاور وغير هدومه ...
ونام .....
وميرا نفس النظام.......
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون)
-------------------------------------------------------------
جاء الصباح ☀️☀️☀️
مهران لبس ونزل ....
وهكذا ميرا .....
نزلت على الفطار وكان الكل موجود فيما فيهم مهران....
 مهران بصلها باصة عصبيه ووعيد كده وكمل فطار...
 وهي قعدت على الفطار متضايقه من النظره العصبيه دي.....
 المهم كله خلص الفطار وكده.......
مهران : يلا يا حودة بينا يا خوي..... نفوتك بعافية يا جدي.....
محمود : يلا يا خوي.... فوتك بعافية يا جدي.... 
المهم مهران ومحمود ماشيين 
ميرا ندهت على محمود..... 
ميرا : حودة تعالى ثانيه واحده بس.......
مهران اتعصب جدا وقال : يلا يا محمود علشان منتاخرش عاد......
محمود : ثانيه بس يا اخوي هشوف ميرو عايزه ايه....؟!
مهران بعصبية اكتر وزعيق لما سمع محمود بيقولها ميرو : جولت يلا يا محمود......
محمود اتنفض من مكانه وقال : 
يلا.... معلش يا ميرو....نتحدت لما اجي بقي.... 
ميرا : OK... هكلمك فون..... 
محمود لسه هيرد 
.مهران زعق ومسكه من أيده ومشي..... 
ميرا : يلهوي على مهران البارد ده..... اوف يا ربي..... 
ميرا طلعت اوضتها وشغلت اغنية( let me love you)
 وبدأت ترقص زومبا وتردد الاغنية لانها بتحبها جدا....... 
وفي نص الاغنية بدات تردد بحماس : 
(Don't you give up, nah-nah-nah
I won't give up, nah-nah-nah
Let me love you
Let me love you
Don't you give up, nah-nah-nah
I won't give up, nah-nah-nah
Let me love you)
وبعدين ميرا : oh my goodness..... خلاص كدة مش قادرة..... بس كدة طلعت كل كبتي وعصبيتي... 
اما اقوم اخد شاور بقي وبعدين اكلم محمود.... 
قامت أخدت  شاور 
ولبست جينز ابيض بس عليك تيشرت اوفر سايز ورفعت شعرها ذيل حصان...
 وبصت لنفسها في المرايه:
طب والله انا عسل في نفسي...... ايوه...
 انا اساسا ملكه جمال مصر....بس ربنا يزيد من تواضعي بقي 😂......
وميرا مسكت الموبايل ورنت على محمود 
ميرا : هالو يا برو.....ايه الأخبار ؟!!!
محمود : زين الحمد لله يا ميرو.....انتي كيفك ؟؟؟
ميرا : ماشي الحال.... بقولك يا حودة هاتلنا اندومي وانت جاي النهاردة.... نعمله كدة.... وهسمعك اغاني للبوي باند اللي انا بعشقهم وهخليك تدمنهم زيي.... 
محمود : تمام.... معلش يا ميرو النهاردة الصبح.... 
ميرا : متكملش متكملش.... انا عارفة كويس المشمهندش مهران المغرور ده.... 
أني واي..... يلا روح كمل تدريبك علشان مزعجكش يا برو..... 
محمود : لا بصراحه ازعجتيني... هتدفعي كام بقى؟!😂
ميرا : بطل رذالة يا بارد.... يلا سلام.... 
محمود : سلام..... 
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون)
-------------------------------------------------------
مهران قاعد بيشتغل 
مهران : أباي عليك يا مهران نسيت الورق في الدار.... 
مكنتش عايز ارجع علشان منساش حاجة..... لازم اعاود ضلوك...... 
المهم مهران رجع البيت طلع اوضته ياخد الورق وهو طللع من باب اوضته كانت ميرا على السلم.... 
ميرا : مهران..... 
مهران: عيونه..... احم... احم.... قصدي عايزة ايه.... 
ميرا : انت قولت ايه دلوقتي؟!!!
مهران: عايزة ايه ؟!!
ميرا : لا اللي قبلها... 
مهران : قصدي.... 
ميرا : اللي قبلها بقي.... 
مهران : احم... احم.... 
ميرا : انت انسان غشاش.... 
مهران وهو بيقرب منها : ما انا عارف....
وهي جاية تبعد كانت هتقع من على السلم.... 
مهران شدها ليه 
.مهران : خلي بالك يا حلوة.... عدي الجمايل اهو اديني انقذتك مرة.... يلا سلام يا ميرو على رأي محمود.... 
وسابها ومشي...... 
ميرا : يا اخي يخربيت جمال أسم ميرو وانت بتقوله... 
لا اجمد كدة يا ميرا.... في ايه..... اجمد يالا..... 
المهم جاءوقت الغدا وميرا نزلت تتغدى ومحمود جاه والكل أتغدي وكده ....
وبعدين بعد ما الكل ناموا......
محمود وميرا عملوا  الاندومي وقاعدوا ياكلوه وكده وبعدين و هما بياكلوا...........
ميرا : تعال يا برو بقى لما اعرفك على البوي باند.......
محمود : عرفيني يا ست ميرو..... 
ميرا : بص هما دول ده بقى قلبي هشام جمال ❤
وده قلبي الثاني محمد جمال 💛
 اما ده بقى الحته الشمال فؤش (محمد فؤاد) حبيب قلبي ده❤
محمود :ايه العيال الملزقة  دي!!!!!!
ميرا : ملزقة في عينك لا مسمحلكش دول قلوبي.... طب تعال اسمع اغنيه من بتاعتهم بس وهتحبهم  هسمعك اغنيه 
عايز اغنيه محن رومانسي ولا شبابي وفرفشه.......
محمود : سمعيني الاول شبابي و فرفشه.....
ميرا : يبقي اغنيه انا حابب نفسي يلا......
وبدأت الاغنية وميرا بتدندن معاها لحد ما جات الحتة اللي بتحبها وعليت صوتها 
وقالت مع الاغنية : 
(بسمع مزيكا بصوت عالي..... 
عمري ما بشغل بالناس بالي.....
كل الموضوع بالنسبالي....
اني اعمل كل اللي عاجبني....
انا عايش وانا ليا طريقتي.....
والحتة بتاعتي ومنطقتي....
و محدش ليه انه يقولي....
انا هعمل ايه ويحسبلي....
الدنيا بسيطة وكله تمام
طول منا مبسوط مش فارقة كتير
كبرت دماغي وعرفت انام
وهفكر ليه تصبحوا على خير👋)
(جماعة انا بعشق الاغنية دي 😂😂)
محمود : بس تصدقي عجبوني..... 
ميرا : شوفت بقي قولتلك هتحبهم تعالي بقي اسمعك رومانسي اغنية "حبيبتي وصاحبتي وبنتي "
يلهوي علي جمالكم..... بحبكم..... ❤❤
محمود : لا بس حلوين البوي باند دول..... 
ميرا : شوفت بقي قولتلك..... يلا بقى هروح انام علشان فصلت.......تصبح على خير..... 
محمود : وانتي من اهله .......
المهم ميرا راحت اوضتها غيرت هدومها بس حست أن النوم راح من عيناها 
ميرا : هو في ايه ما النوم لسه كان في عيني اما اشوف روايه كدة اقرأها...... 
بدأت تقرأ رواية "الاسود يليق بك "
وجات عند حتة في الرواية بتقول
(أجمل لحظة في الحب هي قبل الإعتراف به. كيف تجعل ذلك الارتباك الأول يطول. تلك الحاله من الدوران التي يتغير فيها نبضك وعمرك أكثر من مرّة في لحظة واحدة.. وأنت على مشارف كلمة واحدة....)
وبعدين ابتسمت ونامت....... 
وكل ابطالنا الحلوين ناموا...... 
جاء الصباح ☀️☀️☀️
ميرا فتحت عيناها الصبح بأبتسامتها اللي كالعادة بتأخذ العقل وبس اول ما فتحت عيناها وجاية تقوم من على السرير... 
ميرا: عاااااااا....... ألحقوني........
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية روز الأحمد للكاتبة مريم
google-playkhamsatmostaqltradent