recent
أخبار ساخنة

رواية مفتونها (فتون) الفصل السادس عشر 16 بقلم ماهي أحمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية مفتونها (فتون) الفصل السادس عشر 16 بقلم ماهي أحمد

رواية مفتونها (فتون) الفصل السادس عشر 16 بقلم ماهي أحمد

رواية مفتونها (فتون) الفصل السادس عشر 16 بقلم ماهي أحمد

فتون اول ماشافت امير داخل عليها وفي ايده اسيل قلبها دق جامد ياعيني لدرجه ان الكاس وقع من ايدها واتكسر وبقت متنحه امير ضحك ضحكه سخريه اللي هو ههه 
فتون بصت للكاس المكسور وقالت 
فتون : انا .. انا اسفه مش عارفه الكاس وقع مني ازاي اناا 
امير : بالراحه يامدام فتون مش كده انا شايف ان جسمك كله  بيترعش مالك انتي تعبانه ولا شوفتي عفريت قدامك 
عصام : والله المفروض انا اللي اسألها السؤال ده يا امير مش انت خالص 
صاحب الصفقه : ايه ياجماعه حصل خير ده مجرد كاس ووقع مش حاجه يعني 
الويتر جه بسرعه وشال الكاس االلي اتكسر 
فتون : بعد اذنكم انا لازم ادخل الحمام عشان انضف الفستان 
فتون قامت وجريت علي الحمام وراحت وقفت قدام المرايه وفتحت الحنفيه  وغسلت وشها وبقت تبص للمرايه وهي مش قادره تمسك دموعها اول ما شافت امير كل كيانها اتحرك وأكن السنين اللي عدت دي كلها ولا حاجه قعدت في الارض وضمت رجلها ونزلت وشها في الارض وفضلت تعيط 
بقلمي مآآهي آآحمد
عصام مسك دراع اسيل وقربها منه وبكل غيظ قلها 
عصام : انتي بتعملي ايه مع البني ادم ده يامتخلفه 
اسيل : نزل ايدك ياعصام 
امير مسك ايد عصام بكل غيظ ورفع ايد عصام من علي اسيل وقاله 
امير : ايدك ماتتمدش مره تانيه علي حاجه تخصني انت فاهمني 
امير من كتر ما هو ماسك ايد عصام بغل وغيظ كان هيكسر ايد عصام في ايده 
صاحب الصفقه : ايه يا امير اللي بتعمله ده اهدي شويه احنا هنا في مكان عام ارجوك اقعد 
امير ساب ايد عصام وبقي عصام يتوجع من كتر الالم اللي في ايديه 
بقلمي مآآهي آآحمد
امير قام وقال بعد اذنكم انا داخل الحمام 
امير مشي من هنا وقال لعصام
صاحب الصفقه : اسمعني كويس ياعصام انت لازم علي قد ما تقدر تصلح علاقتك بأمير انت اللى محتاجله مش هو .. وبعدين هو الوحيد اللي يقدر ينقذك من اللي انت فيه انتوا وضعكم المالي دلوقتي مدمر حرفيا ومحدش راضي ابدا يحط ايده في ايديك دي نصيحه مني ليك وانت حر 
عصام : امير ده اخر واحد ممكن يكون عايز يساعدني ده عايز يدمرنا 
اسيل : لاء مش عايز يدمرنا ولا حاجه امير حكالي علي كل حاجه وهو نسي كل حاجه ياعصام خلاص هو لو كان عايز يعمل حاجه كان عمل من ساعه ما وصلت انت والسنيوره بتاعتك 
عصام  افتكر السنيوره  ( فتون ) 😳 عصام سابهم وقام بسرعه 
بقلمي مآآهي آآحمد
صاحب الصفقه : انت رايح فين وسايبنا واحنا بنكلمك 
عصام : فتون هناك لوحدها لا يعمل فيها حاجه 
عصام سابهم وراح يشوف فتون بسرعه
( في نفس الوقت ) 
فتون ابتدت تفوق لنفسها وتمسح وشها عشان ماتبانش انها معيطه بترفع وشها و بتبص في المرايه لاقيت امير وراها وبيبصلها وفي عنيه نظره كره ليها لفت وشها بسرعه بتبص مالقيتش حد وقتها اتنهدت وحطت ايديها علي صدرها واخدت نفس  وعرفت انها بتتخيل وان امير مش وراها ولا حاجه فتحت الباب وهي طالعه في الطرقه بتبص لقت امير في وشها كان داخل الحمام امير وقف قدام فتون وبص في عنيها ولقي الف ريأكشن علي وشها ريأكشن سعاده انها شيفاه وخوف منه في نفس الوقت ملامح وشها وهي مشتقاله وملامح خيبه ويأس من اللي شايفه امير وصلوا وبقي عليه 
امير ( في نفسه ) : اول مره معرفش اقرا اللي جواكي يافتون
فتون : ( في نفسها ) نظره الحقد والغل اللي شيفاهه في عنيك دي ياامير انا استحقه 
امير : ( في نفسه ) زي مايكون كل حاجه حصلت ما بينا كانت امبارح مش عدي عليها خمس سنين 
فتون : ( في نفسها ) وحشتني اوي ياامير نفسي اترمي في حضنك زي زمان واشكي منك ليك زي ما كنت بعمل ودموعها نزلت منها من غير كلام من غير حتي ماترمش كانت بتبص في عنيه وبس  
امير : ( في نفسه ) دموعك مابقيتش تهزني يافتون ومره واحده من غيظه داس علي سنانه والغل بان علي وشه وقبض ايده فتون اول ما شافت قبضت ايده حست انه ممكن يضربها وكانت موافقه حتي انه يمد ايده عليها لانها واثقه ان دي حاجه من حقه 
 بقلمي مآآهي آآحمد
امير وفتون كان بينهم نظره طويله كل واحد كان بيقول اللي جواه بس من غير ما شفايفه تنطق عنيهم كانت فضحاهم 
ومره واحده عصام جه وكسر الصمت الرهيب ده 
عصام : فتون واقفه بتعملي ايه هنا 😳
فتون كانت لسه بتبص لامير ومابتردش 
عصام : فتون انا بكلمك ردي عليا بتعملي ايه هنا 
فتون : ولا حاجه ياعصام 
عصام مسك فتون من ايدها واامير شاف عصام وهو  بيلمسها ويمسكها بقي متغاظ اكتر 
فتون مشيت مع عصام 
عصام : قومي يا اسيل احنا لازم نمشي 
اسيل : بس انا مش همشي معاك ياعصام 
صاحب الصفقه : انت مجنون ياعصام ازاي تمشي واحنا لسه مخلصناش كلامنا 
عصام : انا مش عايز الصفقه دي لو هخسر اخر مليم معايا مش عايز امير يتحكم فيا 
اسيل : يبقي انت اللي اخترت ياعصام
عصام : اسيل امير ده عدونا 
اسيل : عدوك انت مش انا .. لكن امير بالنسبالي يبقي خطيبي 
فتون : بصت كده وتنحت امير هيتجوز 😳
امير جه من ورا فتون وهمس في ودنها وقلها مفاجئه مش كده 
فتون بلعت ريقها واتنهدت وقالت انا لازم امشي 
اسيل: ايه المفاجأه كانت كبيره عليكي 
فتون : بعد اذنكم 
وسابتهم ومشيت عصام مشي ورا فتون وقال لاسيل بكره تندمي انك بعتي اهلك عشان واحد زي ده يا اسيل 
اسيل : انا عارفه مصلحتي كويس 
امير كان بيتلذذ بعذاب فتون قدامه كان عايز يشوف نظره الندم علي وشها انها اختارت عصام ومختارتهووش هو .. 
كان عاوز يشوف الدموع علي وشها والحسره ماليا قلبها 
فتون اول ما روحت دخلت اوضتها وجت تقفل باب الاوضه عليها عصام حط رجله وزق الباب 
عصام : ايه للدرجه دي مش قادره تنسيه للدرجه دي ده انتي شويه وكان هاين عليكي تبوسيه من بوقه 
فتون : ابعد عني مش طايقه اسمع صوتك مش طايقه اشوف وشك وقفلت الباب في وش  عصام وفتحت سوسته ونزلت الحمالات  فستانها ووقع منها كله علي الارض وبعدها بقت عريانه زي ما امها ولدتها ووقفت قدام المرايه وبقت تلمس جسمها بايديها ومره واحده بقت تضرب  وشهابالقلم قلم مع التاني لحد ما وشها كله بقي احمر والكحل ساح من عنيها ومن كتر العياط عنيها وجعتها واخيرا طلعت علي سريرها ونامت عليه وضمت رجليها وحضنت رجليها بأيديها وبقت نايمه وضع الجنين وبعد كده 
 ماكنتش بتعمل حاجه غير انها بتشرب  ليل ونهار عشان تنسي مكانتش بتفتح اوضه النوم بتاعتها ولا الستاير الدنيا دايما ضلمه وكل ما عصام يخبط عليها ماتفتحلهووش 
واخيرا ساره واميره جم عشان يشفوها ولقوا الاوضه بتاعتها ضلمه كحل وازايز الخمره في كل مكان وتحت عنيها اسود 
اول ما شافت اميره جريت عليها وحضنتها وبقت تبكي في حضنها هي وساره 
اميره : ليه عملتي في نفسك كده يافتون 
ساره : كلنا عارفين انك مابتحبيش عصام ايه اللي خلاكي تدمرى نفسك كده يافتون احنا عارفين انك مش بتاعت فلوس 
فتون : انا مش عايزه اتكلم في اللي فات ياساره انا مبسوطه انكم جيتوا النهارده انا بقالي في مصر اكتر من اربع شهور وماحدش منكم جه زارني ينفع كده
اميره بصت علي الباب وقالتلها ( بهمس ) : حاولنا نجيلك والله اكتر من مره بس عصام كان مانعنا بس هو اللي اتصل بينا دلوقتي وقلنا تعالوا ماصدقنا  لبسنا وجينا علي طول 
فتون : طيب احكيلي انتي عامله ايه 
اميره : انا بطلت شغل من زمان وعايشه دلوقتي مع كمال اكل وشرب وفلوس 
فتون : كده من غير جواز 
اميره: هو اللي زينا بيتجوز يافتون انا بحمد ربنا انه معيشني معاه 
فتون : لا ماينفعش قوليلوا يتجوزك
اميره : مابيرضاش ابدا وكل مره احاول ابعد عنه يجيبني من تحت الارض هو عايزني معاه بس مش عايزني مراته وانا عذراه ومعاه حق 
فتون : ماتزعليش يا اميره
اميره : مش زعلانه انا عارفه حدودي مع كمال ايه وكفايه انه رحمني من الشغل وقرف الزباين 
فتون: وانتي ياساره 
ساره : انا زي ما انا بس سيبك مني انا عرفتي ان خطوبه امير واسيل كمان ٣ ايام 
اميره خبطت ساره في كتفها 
فتون:  بتخبطيها ليه يا اميره يعني هو انا مش عارفه ربنا يسعده 
اميره : هتحضري الخطوبه 
فتون : مش هقدر احضرها لو شوفته وهو حاطط ايده في ايد واحده تانيه ممكن اموت فيها 
----------------------------
اسيل : عصام انا هعمل خطوبتي هنا في الفيلا 
عصام : انتي بتقولي ايه
اسيل : دي فيلتي زي ما فيلتك بالظبط ومش عايزه كلام كتير امير لو اتجوزني وقتها وضعنا المالي هيبقي احسن وحتي لو انت مش عايز خلاص براحتك بس اكون انا طلعت من القرف ده 
عصام : انتي حره بس انا نبهتك من امير وخلاص 
وجه يوم  الخطوبه
وفتون شايفه الناس بتصمم للخطوبه في الجنينه من شباك اوضتها عصام دخل لفتون 
عصام : مش هتلبسي ولا ايه 
فتون : انا مش هنزل 
عصام مسكها من دراعها وقلها 
عصام : لاء هتنزلي وهتعرفي الكل انه مش في دماغك انتي فاهمه يافتون ولا لاء عصام كان بيقرص علي كتف فتون اوي ودراعها وجعها 
عصام: انتي فاهمه يافتون ولالاء 
فتون : خلاص .. خلاص فاهمه 
عصام : هنبين قدام امير ان احنا اسعد زوجين واي حاجه هتبان غير كده انتي عارفه انا هعمل معاكي ايه 
---------------------- 
في فيلا عصام 
حجازي ابو امير : انا مش عارف انت ازاي هتخطب اسيل 
امير : ايه بحبها 
ابو امير: سييك من الكلام ده انا عارف انت بتعمل كده ليه 
امير : انا حر وسيبني بعد اذنك عشان اكمل لبس 
امير كلن باصص للمرايا وبيلبس بدلته كمال دخل عليه 
كمال : ياعريس الف مبروك ياعريسنا 
امير : ايه ياعم داخل بظيطه كده ليه 
كمال : الاااه مش فرح ده ولا ايه 
امير : انت عارف هتعمل ايه 
كمال : حصل ياكبير 
امير : ماشي بس اهم حاجه الورقه توصل لعصام وقت الخطوبه 
كمال : ياعم اعتبره حصل 
امير: تمام يلا بينا 
فتون جهزت والعروسه جت وامير حط ايده في ايد اسيل 
فتون واميره كانوا واقفين جنب بعض فتون كان قلبها بياكلها  من الغيره علي امير وبالذات واسيل حطه ايدها في ايده امير بقي يبص لفتون ولقاها غصب عنها دمعه نزلت منها 
ساره : همست في ودن فتون وقالتلها 
امسكي نفسك يافتون مش كده 
امير اول ما شاف دموع فتون وهي بتبص عليهم وهما بيلبسوا الدبل ابتسم وجت ورقه لعصام فيها انهم حجزوا علي كل اموالهم من كتر الديون اللي عليهم حتي الفيلا اللي هما فيها دي بقت ملك للبنك 
بقلمي مآآهي آآحمد
وبعدها اسيل قربت من امير وراحت باسته في بوقه بعد ما لبسوا الدبل وقتها فتون ماتحملتش الموقف ووقعت اغم عليها عصام طلع يجرى عليها هو وساره واميره وامير اول ما شافها ان اغم عليها ووقعت في الارض قلبه دق مره تانيه ليها وبحركه لا اراديه منه جرى عليها 
يتبع.....
لقراءة الفصل السابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايتي في الثانوي للكاتبة إسراء ابراهيم
google-playkhamsatmostaqltradent