recent
أخبار ساخنة

رواية حمقاء في الموساد الجزء الثاني الفصل السابع عشر 17 بقلم بنت الصعيد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية حمقاء في الموساد الجزء الثاني الفصل السابع عشر 17 بقلم بنت الصعيد

رواية حمقاء في الموساد الجزء الثاني الفصل السابع عشر 17 بقلم بنت الصعيد

رواية حمقاء في الموساد الجزء الثاني الفصل السابع عشر 17 بقلم بنت الصعيد

سيف دخل عند عدنان وملك فضلت ماشية في المستشفي لمحت اوضة مفتوحة ومتعلق فيها صورة حد هي تعرفه كويس فكرت بعقليتها المحدودة 
ملك...بفرحة ....اه لو اللي ف دماغي صح دا يبقي اسعد خبر في حياتي 
استنت لغاية الممرضة ما خرجت وبعدها دخلت الأوضة بس اتفاجئت بإياد اللي اول ما لمحها جري عليها ومسك في رقبتها وفضل يخنق فيها ملك اول ما شفته وقبل ما يخنقها صرخت وقالت 
ملك .....اعاااااااااا يا سييييف الحقوني يا بشرررررررررر 
بس بعد كده ما قدرتش تصرخ لانه كان خنقها ..
أما عند سيف
سيف بمجرد ما دخل اوضة عدنان افتكر أنه اوضة إياد في نفس الدور وأنه ملك عندها حب استطلاع قاتل فخرج بسرعة لانه قلق من تصرفات ملك وفعلا سيف وصل عند اوضة إياد ولقي ملك تقريبا هتموت في أيده 
واياد بيقول ...هتقتلك يا ملك يا مجرمة قتلتي بدر أنا عايز بدرررررر
جري سيف بسرعة وزق إياد واخد ملك وخرج وقفل الباب ملك كانت بتاخد نفسها بالعافية وسيف غضبان لأقصى درجة ومرة واحدة ملك اتكلمت 
ملك ...ببكاء....سيف كان هيموتني 
بس اتفاجئت بحتة كف محترم من سيف وقعها الأرض وسابها واقعة ومشي ..ملك انصدمت دي اول مرة سيف يمد أيده عليها هو ديما اللي بيحميها ويحتويها ويمسح دموعها ...فضلت ع الأرض فترة وبعدها وقفت ومسحت دموعها وراحت اوضة عدنان بس ما لقيتش سيف هناك
فضلت قاعدة ساكتة بعكس طبيعتها 
وعدنان شارد ومش مركز معاهم 
والدة عدنان جهزت كل حاجة خاصة بيهم لانهم خلاص عدنان هيخرج من المستشفي 
نوال(والدة عدنان )...عدنان حبيبي قوم راح نمشي ع البيت متل ما انت بدك 
عدنان ...يااااااه البيت فعلا واحشني اوي يلا يا ماما 
نور ...واحنا كمان يلا نمشي يا ملك 
عدنان ...لا تمشي تروحي فين ..وبعدين قال لمامته ...ماما أنا البت دي عجباني عايز أخدها معايا البيت وتجوزهاني بقي ماشي
مامته ونور بصوا لبعض بس ما اتكلموش وملك كانت بتفكر في سيف واللي عمله ومش مركزة 
الدكتور اخد والدته ووالده وخرجوا ...
الدكتور ..أنا قلتلكم أنه ممكن يفتكر وينسي من غير سبب بس هيتحسن بشكل ملحوظ مع العلاج ما تقلقوش
والد عدنان ووالدته اخدوه وخرجوا وملك ونور كمان خرجوا ولقول سيف مستنيهم في العربية ..ملك بصت لسيف بنظرة عتاب بس هو كان لسة زعلان من تصرفاتها الطايشة دور وشه الناحية التانية والبنات  ركبوا وهو ساق 
وصلوا البيت 
نور  دخلت شقة والدتها وسيف وملك طلعوا شقتهم 
في الشقة 
سيف ما كلمش ملك دخل ياخد شاور من سكات وبعدين خرج اتفاجئ بملك 
ماسكة شرشف سرير ابيض مطوي وعليه سكينة ( للتوضيح كأنها بتقدم كفنها زي الصعيدي لما يكون عليه تار وعايز يتصالح مع  اهل القتيل فبيمسك كفنه علي أيده ويقدمه لاهل القتيل )
سيف ابتسم بس حاول يداري ابتسامته ..ممكن افهم بتعملي ايه 
ملك ...بقدملك كفني مش انت مش عايز تصالحني..اقتلني بقا 
سيف اخد نفس عميق ....انتي عارفة لو ما ماكنتش افتكرت أنه اوضة إياد قريبة من اوضة عدنان كان ممكن تموتي 
ملك ...بدموع...عارفة بس والله ما كان قصدي لما شفت صورة بدر افتكرت أنه ممكن يكون لسة عايش ودي أوضته أنا بحب بدر اوي يا سيف 
سيف حضنها وباس راسها ...بس خلاص انا مش بحب اشوف دموعك دي ابدا 
ملك لسة بتعيط...انت فاكر اني سامحتك لا انا مش ناسية انك ضربتني كف 
سيف باس  خدها ...اهو أنا اسف يا قلبي 
ملك ....مش هو دا الخد اللي ضربته علي فكرة 
سيف باس خدها التاني ...ولا تزعلي يا ستي وادي التاني 
وباس شفايفها ...ودي اعتذار مني لاحلي ملك ف الدنيا 
ملك....سيفو عيب كده في حد شيفنا 
سيف باستغراب ...حد ..هو في حد معانا ف الشقة 
ملك...اكيد طبعا البيبي شايفنا اوعي تعمل كده تاني لغاية البيبي يشرف 
سيف ضحك ...والله متجوز هبلة بس بعشق ام الهبل اللي انتي فيه دا وباسها تاني (ماخلاص يا عم سيف انت ما صدقت ولا ايه😂😂)
&&&&&&&&&
في الصبح سيف وملك صحيوا صلوا وفطروا وسيف لبس واتفاجئ أن ملك كمان لبست 
سيف...انتي رايحة فين 
ملك...هاروح الشغل 
سيف ...ملك احنا مش اتفقنا أنه دي كانت اخر عملية ومش هتشتغلي تاني في المخابرات وكفاية اوي لغاية كده 
ملك....بتنزن زي العيال الصغيرة.سيفو عشان خاطري يا سيفو بالله عليك اشتغل أنا حبيت الشغلانة دي اوي وحبيت مغامراتها 
سيف بيفكر...ملك عنيدة ولو منعتها هتحب الشغل وتتمسك بيه اكتر ماشي يا ملك طالما انتي مش عايزة تسيبي الشغل بكرامتك أنا هخليكي تترفدي منه 
وبعدين قالها ....امري لله قدامي يا ستي 
وراحوا الشغل 
في المخابرات 
سيف خرج من اوضة حازم عشان قاله حاجة ..وراح يحقق مع واحد من تنظيم دا..عش كان معاه متفجرات 
وبعدين قال لملك ...ملك انا بحقق مع واحد جوه وزميله التاني في الأوضة دي ادخلي حققي معاه اوك 

ملك بفرحة....الله احقق مع مجرم دي حاجة جامدة اوي تحت امرك يا كابتن سيف وأدت تحية الشرطة بتاعة تمام يا فندم دي.
ملك خرجت وسيف ضحك عليها ودخل هو كمان يحقق مع الإرهابي 
عند ملك 
ملك ..انت يا جاسوس 
الشاب ...أنا مش جاسوس 
ملك....اومال انت ايه 
الشاب ...أنا مظلوم يا اختي هما اخدوني بالغلط صدقيني ..أنا ماليش ذنب..ونفسي اروح اشوف امي قبل ما تموت ومراتي بتولد
ملك ..بحزن علي حالته ....يا حرام طب وايه اللي وقعك في ايدين حازم اللي ما بيرحمش دا دا راجل صعب اوي 
الشاب ...ظروفي اعمل ايه يا اختي 
ملك...خلاص انا هاشوف الحوار دا مع سيف ولو لقيناك برئ نمشيك هنحبسك ليه دا حتي حرام ...وفجأة سمعهوا اذان الضهر
الشاب ....لو تسمحيلي يا اختي اقوم اصلي يبقي بارك الله فيكي 
ملك بتردد...بس اوعي تهرب ولا اقولك أنا هاجي اوقفلك علي باب المسجد تحت بسلاحي اهو شايف السلاح دا أي حركة ندالة منك هافرغه في دماغك 
الشاب....لا ندالة ايه عمري ما اعمل حركات ندالة معاكي يا اختي 
ملك ...طب قوم بينا بالراحة عشان سيف لو شافنا هنتنفخ أنا وأنت ..انت صحيح اسمك ايه 
الشاب...صادق عشان مش بكدب ابدا 
ملك.همستله ....طب يلا يا صادق اتسحب بالراحة 
 نزلوا في مسجد ملحق بالمخابرات في الدور الارضي ودخل يصلي بس ماخرجش لانه هرب 
ملك بعد شوية دخلت تشوفه لقت المسجد فاضي 
ملك...ياليلة سودة يا لهوووي دانا هاتنفخ دا مش بعيد حازم المفتري يحبسني بداله اعمل ايه اعمل ايه بس مافيش غير سيف حبيبي ومنقذي 
وجريت عند سيف 
ملك ..بتعيط ...سيف الحقني المتهم هرب 
سيف بيمثل الصدمة...ايه هرب يخرب بيتك هرب ازاي دا حازم باشا هيقتلك 
ملك....خليك جمبي يا سيف وصيتك ابني 
سيف ...ابنك هيتقتل معاكي يا ملك يلا نروحله 
سيف وملك راحوا عند حازم 
حازم....بيمثل الغضب ...يعني ايه هرب ..هرب من مين فيكو 
سيف ...مني انا يا فندم
حازم خرج مسدسه وصوبه ناحية سيف
ملك...انصدمت وجريت علي سيف وقفت قدامه ..وصرخت حاااااازممممم استني المتهم هرب مني انا اوعي تقتل سيف وعيطت بجد وحضنت سيف...اوعي تقتله أنا ماليش غيره هو كل حياتي ابوس ايدك يا باشا ...سيف قلبه رق وصعبت عليه واخدها في حضنه وكان نفسه يقولها أنا بمثل عليكي بس قال أنا بعمل كل دا عشان احميها 
حازم ....أنا مش هقدر اضرب واحدة ست عشان كده انتي مرفودة يا ملك 
ملك....موافقة أني اترفد 
حازم ...عندي ليكي عرض بما انك وطنية وحابة تخدمي البلد ايه رأيك تشتغلي ممرضة في المستشفي الخاصة بينا
سيف...ما بلاش يا فندم 
حازم ...ما تقلقش يا سيف مافيش خطر عليها 
ملك....موافقة أنا اعمل اي حاجة عشان مصر 
سيف...حضنها وهمس ...ماكنتش فاكر انك وطنية اوي كده 
ملك همست...انت فيه حاجات كتير لسة ماتعرفاش عني 
حازم...احم ...أجلوا الرومانسيات دي ف بيتكم وخليكوا معايا
سيف بعد عن ملك...معاك يافندم 
حازم...سيف روح انتي علي شغلك وانتي يا ملك تعالي نخلص اجراءت نقلك من هنا ع المستشفي
ملك....تمام يا فندم 
سيف خرج وراح للشاب صادق اللي هو متفق معاه يمثل دور متهم شكره واداله فلوس والشاب مشي وسيف كمل شغله عادي وهو كل ما يفتكر اللي عمله مع ملك يضحك تلقائي
خلص اليوم وراوحوا بيتهم وتاني يوم كلن الجمعة عدنان كلم نور وقالها أنه عازمها علي خروجة بس سيف قلق عشان عدنان لسة ردود أفعاله مش طبيعية وبينسي فجأة ويفتكر فجأة..فقرر أنه هو كمان ياخد ملك ويخرجوا من نور وعدنان 
&&&&&&&&
في النادي الرياضي 
قاعدين كلهم يضحكوا ويهزروا وياكلوا وعدنان كان حالته شبه مستقرة وفيه حد بيراقبهم من بعيد ومركز مع ملك 
ملك...همست لسيف ...أنا هاروح التواليت 
سيف...اوك يا حبيبتي 
ملك راحت وحاسة أنه في حد ماشي وراها لفت وبصتله واتفاجئت ..
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent