recent
أخبار ساخنة

رواية عشق التملك الفصل السابع عشر 17 بقلم شروق مصطفي

 رواية عشق التملك الفصل السابع عشر 17 بقلم شروق مصطفي
رواية عشق التملك الفصل السابع عشر 17 بقلم شروق مصطفي

رواية عشق التملك الفصل السابع عشر 17 بقلم شروق مصطفي

وصلنا المره الي فاتت لما كريم دخل وقال لي يارا انو موافق بس يا تري موافق علي اي 
كريم بهدوء عكس العاصفه الي جواه .........انا موافق 
يارا بتردد .....موافق علي اي 
كريم بهدوء ......موافق انك تعيشي بعيد عني بس مش معنا كدا اني هسيبك 
يارا بعدم فهم يعني اي انا مش فاهمه ازاي هتسبني ومش هتسبني 
كريم تحرك من مكانه وجلس علي الاريكه ...........يعني انا هجبلك فيلا قريبه من فيلتي جت يارا تقطعه بصله بصه لو كانت النظرات بتحرق كانت يارا اتحرقت مكانها وكمل كلامه وهتعيشي فيها وهتروحي الشركه كمان معايا وهتروحي جمعتك 
يارا بخوف نسبي ولكن تماسكت وقالت بقوه .........بس انا مش عايزه ابقا قريبه منك 
اد اي الكلمه دي كسرت كريم مكنش مستني منها كدا ابدا بقا الستات الي بتركع تحت رجله وهو مش مشغول بيهم تيجي حتت عيله عندها  19سنه تاثر فيه كدا وكمان مش عايزاه قريب منها وفجاه اتكلم وخرج من حاله الصمت الي كان فيها
كريم بهدوء .....لا ي يارا هو دا الي عندي عجبك عجبك مش عجبك هتفضلي هنا غصب عنك وسابها ومشي ا(طبعا الناس الي هتسال هي ليه عايزه تبعد عنه لان يارا عارفه ان كريم بيحبها بس مش متاكدا فا هي عايزه تبعد عنه علشان ميتعلقش بيها اكتر من كدا )بس يا تري هتبعد عنه ام للقدر راي اخر 🙄
عند احمد ونها 
وصلنا المره الي فاتت ان احمد قال لي نها ان المازون علي وصول وانها تجهز نفسها 
احمد كان عمال يتصل بمراد بس هو تليفونه مقفول (شكلكم نسيتو ان احمد ومراد اصحاب صح 😂😂)
وهو كان بيرن عليه علشان يشهد علي كتب الكتاب ولما مردش كلم كام واحد كدا يجوي يشهدو نسبهم بقا شويه لتجهواتهم 
علي الناحيه التانيه عند مراد ورنا
وصلنا المره الي فاتت ان مراد جاب دكتوره وقالتلو ان هي هتفوق بكرا الصبح ونام جامبها 😱
رنا بتملم علي الفراش ولكن يوجد جسم ضخم وصلب عليها جايه تشوف مين لقته مراد عماله تسحب نفسها من حضنه مش عارفه مع الجروح الي في جسمها كانت بتوجعها جامد فبدات تعيط ومراد صحي علي صوت عياطها اتخض وقلق عليها 
مراد بقلق ......مالك ي رنا فيكي اي ي حبيبتي 
رنا بدموع .....جسمي كله بيوحعني 
مراد قلقه زاد  .....ط ....طب استني اطلب الدكتوره وجاي يقوم علشان يتصل بالدكتوره مسكت ايدو وعنيها كلها دموع وقالتله .........متسبنيش لوحدي ارجوك وفضلت تعيط مراد صعبت عليه راح عليها وحضانها جامد وهي استسلمت لحضنه وكانت حاسه بامان رهيب وهو كمان مبقلش عنها في حاجه لحد ما صوت انفاسها اختفي وجاي يشفها لقاها اغمي عليها قلق اووووووي عليها وبعد كدا .......
نرجع لي احمد ونها 
احمد خلص الترتيبات والمازون علي وصول وطلع علشان يقول لي نها تجهز نفسها وبيفتح الاوضه لقي 😱😱😱..........
يتبع...
لقراءة الفصل الثامن عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي الفصول : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية بريئة حطمت غروره للكاتبة ميرا أبو الخير
google-playkhamsatmostaqltradent