recent
أخبار ساخنة

رواية شمس الزين الفصل الثامن عشر 18 بقلم حنين علي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية شمس الزين الفصل الثامن عشر 18 بقلم حنين علي

 رواية شمس الزين الفصل الثامن عشر 18 بقلم حنين علي

رواية شمس الزين الفصل الثامن عشر 18 بقلم حنين علي


زين: مريمم !!!!!!
مريم كانت عامله كاتينج ف ايديها م عند العروق  "محاوله انتح*ار" ومغمي عليها وبتنزف دم كتير 
زين: قرب منها وكان نبضها ضعيف 
شمس صحيت ع صوت زين وهو بينادى ع مريم 
شمس: اى اللى حصل !
واول م شافت ايد مريم عيطت 
زين شال مريم 
زين: افتحي الباب بسرعه بسرعه
شمس: حاااضر 
زين نزل بمريم وشمس شدت الطرحه ونزلت وراه 
زين بعصبيه: مفيش تاكسيي وجرى عشان يجيب العربية بتاعته 
زين: اقعدى ورا وخديها ع رجلك واضغي ع جرحها جامد عشان يوقف النزيف لحد م نوصل
شمس: حاضر 
ركبوا العربية وراحوا لاقرب مستشفى 
زين نزل واخد مريم من ع رجل شمس 
زين: دكتوور عايز دكتور بسرعة 
الدكتور: ترولى بسرعة ودخلوها اوضه العمليات نبضها ضعيف وبيقف 
الممرضات اخدوا  مريم م على ايد زين وحطوها ع الترولى ودخلوها اوضه العمليات والدكتور دخل 
قعدت حوالى ساعة ف اوضه العمليات والممرضين طلعوا يجروا 
زين: فى ايه اى اللى بيحصل 
الممرضه: بنفقد المريضه محتاجين دم 
زين: خدى دم منى 
الممرضه: محتاجين نعرف فصيله دمك مطابقه ليها ولا لا 
زين: فصيلتها دمها ايه ؟
الممرضه: O موجب 
شمس: دى فصيله دمي خدى منى انا 
الممرضه سحبت دم م شمس ودخلوا بيه لمريم 
بعد حوالى ساعة كمان ف اوضه العمليات الدكتور خرج 
زين: شمس الدكتور خرج طمنى يدكتور عامله ايه دلوقتي 
الدكتور: الحمدلله قدرنا ننقذ المدام لأنها خسرت دم كتير اوى لحد م جت وكويس ان حد فيكوا كان نفس الفصيله بس دى محاوله أنتحار ولازم تتعرض ع دكتور نفسي
زين: تمام اقدر اشوفها امتى
الدكتور: لما تتنقل لغرفه عاديه 
زين: تمام 
شمس: قعدت ع جمب وفضلت تعيط وافتكرت اللى حصل بينها وبين مريم وحست انها السبب 
زين: اى اللى حصل لمريم وازاى عملت كده 
شمس عيطت كتير اوى واغمي عليها 
زين: يدكتووور 
الدكتور: دخلوها ع السرير اللى ف الاوضه بسرعة 
الدكتور دخل وكشف ع شمس وعلقلها محلول وخرج 
الدكتور: انا علقتلها محلول عشان صغطها وطي م التوتر والدم اللى فقدته 
زين: تمام ودخل قعد جمبها وفضل ماسك ايديها لحد م نام 
وبعد فتره دخلوا مريم اوضه عاديه نفس الاوضه اللى فيها شمس 
زين صحي: هي عامله ايه دلوقتي 
الممرضه: كويسه قدامها شويه وتفوق الف سلامه ليها 
زين: الله يسلمك 
زين راح قعد جمب مريم وشمس كانت صحيت وقعدت تعيط 
زين: شمس 
شمس: زين طلقني 
زين: اهدى ي حبيبتي انت تعبانه دلوقتي 
شمس بعياط زياده: بقولك طلقني ي زين
زين: اهدى بس عشان انت تعبانه وهعملك كل اللى انت عايزاه واخدها ف حضنوا لحد ما هديت ونامت تانى 
زين خرج برا الاوضه وهو بيفكر ومش عارف اى اللى حصل وايه اللى وصل مريم تعمل كده وشمس وهي بتقوله طلقني 
الممرضه: لو سمحت ي أستاذ الدكتور مستني حضرتك ف المكتب 
زين: تمام 
زين راح لمكتب الدكتور وخبط 
دق دق دق 
الدكتور: ادخل اتفضل ي دكتور زين 
زين: خير ي دكتور 
الدكتور: انا كلمت دكتور زميل ليا عشان يشوف انسه مريم وايه اللى وصلها لكده ويطمنها عليا 
زين: تمام ي دكتور متشكر جدا وخرج
الدكتور: العفو 
زين طلع م مكتب الدكتور وراح اشترى عصاير واكل لشمس ومريم وراحلهم 
زين دخل الاوضه 
زين: شمس !!!
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية ملكة الزين للكاتبة نانسي محمد
google-playkhamsatmostaqltradent