recent
أخبار ساخنة

رواية أحببت منحرف الفصل الثامن عشر 18 بقلم رشا محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببت منحرف الفصل الثامن عشر 18 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف الفصل الثامن عشر 18 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف الفصل الثامن عشر 18 بقلم رشا محمد

كيف أحببتك بكل هذه السرعة وسكنتي قلبي ... 
وأصبح قلبي علي متمردًا ... 
ف الروح أصبحت عاصيتًا علي جسدي... 
تأبي أن تترك أغصان روحك ...
تطوف حولك كي تحميك ...
وتعلن عن أنك أصبحت ملكتي 👑
💞⚘💞⚘💞⚘💞⚘💞⚘💞⚘💞⚘
مراد : اقعدي يا حنين واحكيلي ايه اللي حصل شكلك
نيلتي الدنيا خاااالص 
حنين : أنا لا نيلت الدنيا ولا جيت جنبها هيا متنيلة 
لوحدها
مراد : قولي بسرعة ايه اللي حصل عشان أعرف أصلح
اللي أنت هببتيه ونظر ل أرجلها الحافية وضحك وقال :
وعشان تلحقي تلبسي الشوز بتاعك بدل م أنت علي رأي
الزميل كاظم الساهر حافية القدمين وضحك ضحكة 
رجولية عالية 
حنين قامت وقفت وبالسبابة قالت بصوت عالي : أنا 
مسمحلكش تضحك عليا أنت فاهم 
مراد كان لسه هيعض صابعها هيا شدته وقال : أحبك 
وأنت متعصب ياخطر أنت وغمز بعينه 
حنين : وبعدين معاك بقي هو أنت متعرفش تتكلم جد 
ابدا
مراد لف وقعد ع الكرسي اللي قدمها وشد الكرسي اللي 
هيا قاعده عليه وقربها منه وقال : أنا كنت جد وجد جدا 
كمان بس قبل م أشوفك من بعد م شوفتك وأنت قلبتي
موازيني 
حنين : ابعد كدا ايه قلة الأدب دي وبعدين ايه قبل م 
تشوفني وبعد م شوفتني دي دا أنت مشوفتنيش غير 
النهاردا بس لحق كل دا يحصل بطل اسطوانات وابعد 
عني
مراد قرب الكرسي ليه أكتر وبقي قريب جدا ل حنين لا
يفصل بينهم غير بعض السنتيمترات وقال بهمس: أيوه 
كل دا حصل النهارده وحصل أكتر من كدا كمان لدرجة
ان لما بشوفك مش بقدر اسيطر علي نفسي ومن ساعة
م دوقت شفايفك وهيا بقت ادماني ونظر لشفايفها 
وتاه وقال : لسه طعمهم علي شفايفي ولما بقرب منك 
بدوب من ريحتك اللي بتتملكني وببقي مش قادر أبعد 
عنك وعايز أفضل ف حضنك لآخر عمري 
حنين سمعت كلام مراد تاهت ف دنيا تانية وغمضت 
عيونها وسرحت ف كلامه الذي هز كيانها واخترق قلبها
مراد شافها مغمضه وتايهه لم يقدر أن يتحكم ف نفسه 
والتهم شفتيها كالجائع وظل يأكل كرز شفتيها حتي 
أحس بحاجتها للهواء فترك شفتيها واسند رأسه علي 
رأسها يتنفس رائحتها وكاد أن يبتعد حتي رأي شفتيها
المتورمتين من قبلته وشكلها المغري بالنسبة له ف 
اقترب مرة أخري وقبلها بحنان ورومانسية عاشق ولهان 
حتي سمع صوت دق علي باب المكتب ف أسند حنين
علي المكتب وارجع الكرسي مكانه وقال : اتفضل 
دخلت ريهام المكتب وقالت : آدم باشا متعصب جدا 
يا فندم وطالب حضرتك 
مراد : تمام يا ريهام اتفضلي أنت دلوقت 
ريهام : هيا حنين مالها يافندم تعبانة ؟ لو محتاجة 
مساعدة أنا ممكن أساعدها !!
مراد : لا يا ريهام دي بس تعبانة من المشكلة اللي حصلت 
وكانت بتعيط ومفهمتش منها حاجة ثم سألها : هو ايه
اللي حصل يا ريهام
ريهام روت لمراد ما حدث من سوء تفاهم بين حنين 
وآدم 
مراد : تمام يا ريهام كدا أنا فهمت اتفضلي أنت وأنا هروح
لآدم باشا حالا 
ريهام : طيب أساعد حنين الأول أشوفها محتاجة ايه 
وبعدين امشي 
مراد : لا اتفضلي أنت لأن لسه هتكلم معاها ف حاجة 
مهمه
ريهام : تمام يافندم عن أذن حضرتك 
مراد : اتفضلي 
ريهام خرجت وقفلت الباب وراها 
مراد قرب من حنين يفوقها 
مراد : حنين فوقي 
حنين ف دنيا تانية لم ترد عليه 
مراد : هو أنا كل م أجي جنبك يغمي عليكي ؟ هو أنا 
رشيت عليكي بنج ؟ فوقي يا حنين 
حنين بردو لم ترد عليه 
مراد لنفسه : لاااا كدا الموضوع هياخد وقت ومش بعيد
آدم يجي يموتنا لو اتأخرت عليه أكتر من كدا خليكي هنا
لحد م أرجع ابقي أفوقك براحتي وابتسم وتذوق شفتيه
بلسانه وقال أطعم من الكرز يا بنت الايه يخرب بيت 
طعامة أمك 
وسابها وخرج راح لآدم ♡♤♡♤♡♤♡♤
مراد خبط علي باب مكتب آدم ثم فتح باب المكتب 
ودخل
آدم أول م شافة قام وقف وقال بعصبيه وصوت عالي :
أنت ايه اللي عملته دا يا زفت 
مراد : عملت ايه يا سيدي 
آدم : وكمان عامل فيها مش فاهم !!
مراد : اهدي بس كدا وأقعد تفهمني 
آدم : أنا لا ههدي ولا زفت .... دي شكل سكرتيرة تنفع 
تكون السكرتيرة الخاصة لآدم الدمنهوري ؟
مراد : بصراحة يا آدم دي قربتي وظروفها صعبة 
ومحتاجة الشغل جدا ولما طلبت سكرتيرة كلمتها تيجي
تشتغل وهيا ذكية وهتفهم بسرعة ومش هتغلبك 
آدم : ومن امتي واحنا بنشغل ب الوسايط هنا ولما هيا 
قريبتك شغلها أي حاجة مش تنتقم مني بيها وبعدين
مين دي اللي ذكية دي بنت هبلة دي مش عايزاني ادخل
مكتبي واتكلمت معايا بقلة زوق أومال هتتعامل مع 
العملاء ازاي !!
مراد : طيب أنا عندي اقتراح 
آدم : قول يا زفت 
مراد : ايه رأيك تخلي ريهام السكرتيرة بتاعتك وتخلي
حنين تبقي السكرتيرة بتاعتي وأنا هعلمها الشغل واحدة
واحدة !!
آدم قرب من مراد وقال : أنت ايه حكايتك بالظبط مع 
البنت دي 
مراد ب ارتباك : لا حكاية ولا حاجة كل الموضوع ان 
عايز أساعدها عشان ظروفها ولو مشيت هقول ايه 
لقرايبي !! الموضوع هيكون حساس 
آدم : برغم ان حاسس ان في حاجة غلط ف الموضوع 
بس مفيش قدامي حل تاني حاليا 
مراد بفرحة : يعني وافقت ان حنين تبقي السكرتيرة 
بتاعتي وريهام تكون السكرتيرة بتاعتك ؟
آدم : مفيش قدامي حل تاني للأسف 
مراد : طيب هروح أنا بقي أطمن قرايبي انها قبلت ف 
الشغل عايز مني حاجة تانية 
آدم : آه اعمل حسابك ان الفترة الجاية هتكون أنت 
المسؤل عن كل حاجة 
مراد : ليه !! وأنت هتكون فين ؟
آدم : هاخد أجازة من الشغل يا سيدي حقي ولا مش من 
حقي !!
مراد : غريبة أنت عمرك م عملتها !!
آدم : وعايزك تحجزلي علي أول طيارة المالديف 
مراد : أيوه بقي ياعم قول كدا وغمز بعينه وضحك 
وقال الله يسهله 
آدم : والله يابني أنا مش هيجيبني الأرض غير عنيك دي
واعمل حسابك لو رنيت عليا أو شوفت رقمك ع الفون 
هبعتلك قناص يجيب أجلك أنت فاهم 
مراد : يا بختك يا سيدي وعقبالي 
آدم : امشي من قدامي حالا بدل م اتهور عليك 
مراد : ماشي يا سيدي ومن غير تهور 
آدم : متنساش اللي قولتلك عليه قدامك ساعتين وتكون 
التذكرتين علي مكتبي والحجز منتهي فاهم !!
مراد : تمام يا باشا من عنيا 
وخرج مراد من مكتب آدم واغلق الباب وراءه 
آدم خلص شغله بسرعة وأخد التذاكر وراح الفيلا عشان 
يفرح غرام ب المفاجأة 
في الفيلا ♡♤♡♤♡♤♡♤♡♤♡♤
لم أعد أطيق البعد عنك ولو ثواني فلقد احتلت روحك
جسدي وكل كياني 
💞⚘💞⚘💞⚘💞⚘💞⚘💞⚘
دخل آدم الفيلا يدور علي غرام 
آدم : يا غرامي أنت فين ؟
فجأة شم ريحة أكل عمره م شم أجمل منها قبل كدا
دخل المطبخ يشوف ايه اللي بيحصل جوا ومين اللي
بيطبخ وطابخين ايه لقي غرام عطياه ظهرها وهيا اللي
بتطبخ والداده واقفة جنبها وشافت آدم لسه هتتكلم
آدم شاورلها تسكت وتطلع برا وفعلا الداده سابت 
المطبخ وخرجت انسحب آدم وجه من ورا غرام 
وحضنها وقال غرامي بتعمل ايه هنا ؟
غرام اتخضت وقالت : اخص عليك يا دومي كدا 
تخضني !!!
آدم : سلامتك م الخضة ياقلب دومي 
غرام : طيب يالا اطلع غير وانزل عشان عملالك أكل 
يستاهل بوئك 
آدم : الريحة تجنن يا غرامي لازم يطلع يجنن زيك كدا
عشان من ايديكي ياقلبي 
غرام : طيب يالا اطلع غير بقي بسرعة 
آدم : طيب عايز تصبيره عشان بجد جعان موت ومش 
قادر
غرام : حاضر يا حبيبي ثانية واحدة 
آدم : أنت هتعملي ايه أنا مش عايز من الحلة أنا عايز 
من هنا وشاور علي شفايفها 
غرام : عيب يا آدم بلاش قلة أدب حد يشوفنا 
آدم لف غرام ليه وشالها قعدها ع الترابيزة وباسها بوسة
طويييييييلة وقال : يااااااااه كنت هموت م الجوع يا 
غرامي ..............
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عشق الطفولة للكاتبة هنا
google-playkhamsatmostaqltradent