recent
أخبار ساخنة

رواية نور وسط الظلام الفصل التاسع عشر 19 بقلم هنا سلامة

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية نور وسط الظلام الفصل التاسع عشر 19 بقلم هنا سلامة

رواية نور وسط الظلام الفصل التاسع عشر 19 بقلم هنا سلامة

رواية نور وسط الظلام الفصل التاسع عشر 19 بقلم هنا سلامة


ادم يصحى على صوت نور : مالك يا نور يا حبيبتي في ايه؟! 
نور : مش عارفه يا أدم..
جريت نور على التواليت و بدأت ترجع و راح آدم و مسك رأسها و قالها : انت تقلتي في الأكل؟!
نور : معرفش... بس بطني بتوجعني و قرفانه
آدم : طيب يا حبيبتي انا هجيبلك حبايه اهيه خديها مع شويه مايه عشان تهدى و تسكنك لحد ما نروح للدكتور بكره
نور : يا حبيبي لزمته ايه الدكتور! 
آدم : مش قادره تنزلي؟! ممكن نجيبه هنا عادي
نور : لا انا قصدي أن ممكن وجع عادي يعني.. ممكن برد في بطني
آدم : طيب اتغطي يا حبيبتي كويس بس المهم و ادفي
نور : ماشي حاضر
الصبح
عم محمد : صباح الخير يا نور يا بنتي
نور : صباح النور يا عم محمد.. هو آدم فين؟!
عم محمد : راح يا بنتي الشغل لأنه قال انك كنت تعبانه امبارح فحب انك ترتاحي
نور : كويس اووي.. الحق اروح للدكتور عمال ما ييجي عشان لو طلع عندي حاجه مش كويسه ممكن يكتئب
عم محمد : طيب يا بنتي..
نور راحت للدكتورة العياده و عملت تحاليل و اشاعه
بعدها بساعه
الممرضة : الدكتوره عاوزاكي
نور : تمام
الدكتوره : طلع فعلا يا نور
نور بخضه: بجد يا دكتورة؟! 
الدكتوره : أحمدي ربنا يا نور
نور بعياط : الحمد لله يا دكتور... شكرا اووي ليكي
في الشركه
منى : صباح الخير يا فندم
آدم : صباح الخير يا منى
منى : في حاجه بتدور عليها يا فندم؟!
آدم بعصبيه : اه.. في مفتاح من مفاتيحي كان هنا و مش موجود.. حد دخل المكتب غيري انا و نور
منى : لا و الله يا فندم
آدم : يا نهار اسود.. لحسن يكون مع نور
في القصر
نور : عم محمد.. عم محمد.. شكله في مشوار..
نور : انا عاوزه اوضه بقى في القصر حلوه كده..
شنطة نور وقعت نزلت نور تلم حاجتها إلى وقعت و حطتهم في الشنطه بس لقيت مفتاح غريب نور افتكرت أن و هي بتلم ورق امبارح من المكتب اخدته و ان آدم كان مخبيه وصت الورق عرفت ان المفتاح بتاع القوضه المقفول
نور لنفسها : الاوضه دي ممتازه.. بس.. بس آدم منبه عليا مفتحهاش.. نور انا هفتحها بقى و أمري لله هيحصل ايه يعني دي هتبقى اوضه تحفه لما تتفرش لأنها بتطل على الجنينه
آدم في العربيه : بسرعه يا عم محمد و النبي.. المفتاح لو ضاع أو طلع مع نور هتبقى مشكله
عم محمد : عارف يا ابني
في القصر
نور ايدها بترتعش و هي بتفتح و خايفه و متحمسه عشان تعرف السر.. فتحت نور بجراءه و اتفاجأت..!
يتبع.....
لقراءة الفصل العشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايتي في الثانوي للكاتبة إسراء ابراهيم
google-playkhamsatmostaqltradent