recent
أخبار ساخنة

رواية طفلة أرهقت رجولتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ملك أيمن

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية طفلة أرهقت رجولتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ملك أيمن

رواية طفلة أرهقت رجولتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ملك أيمن

رواية طفلة أرهقت رجولتي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ملك أيمن


عملولو صدمات كهربا ولكن القلب لم يستجيب الخوف اتملك من الكل وتمارا انهارت من البكاء ومنتظره خبر قفلو ستاير الازاز وبعد خمس دقايق خرج الدكتور والكل اجتمع حواليه الا تمارا الي كانت قاعده ع الارض وجسمها كلو بيترعش من الخوف 
صلاح: هااا يابني قولي انو عايش مش كده ابني عايش 
الدكتور: للاسف القلب كان في ضغط ولجأ للغيبوبه
تمارا: بس بيتنفس يعني لسه عايش مش كده قولي ان قلبو لسه شغال 
الدكتور: هو عايش لكن دخل عيبوبه للاسف
جمال: طب وهيفوق امته
اكتور: الله اعلم ممكن يوم اتنين اسابيع شهور وممكن سنين كمان
صلاح: شكرا يابني ربنا يلطف بينا
تمارا: ممكن ادخلو لو سمحت
الدكتور: اتفضلي لكن ارجوكي متطوليش عشان صحتو
تمارا؛ حاضر عقمو تمارا لانها داخله غرفه مركزه ودخلت لمصطفي ومقدرتش تتحكم في دموعها اول ماشفتو قربت من السرير وقعده جنبو ومسكت ايديه باستها وراسو وقالت بضغف
تمارا: مش انت قلت انك مش هتسيبني هه لي بتعمل عكس كلامك دلوقتي انا السبب انت خرجت زعلان مني انا عارفه انا السبب في الي انت فيه دلوقتي صح بس انت زعلتني زعلت طفلتك انا انا لما تقوم هضربك واشد شعرك عشان سايبني بتكلم ومش بترود عليا عارف انا بحبك اد اي اد الدنيا ومافيها انت لو روحت انا هاجي معاك مش هسيبك مش هقدر اعيش من غيرك ونبي قوم عشان خاطر طفلتك مش انت كنت بتقولي ياطفله يلا قوم عشاني وبصوت ضعيف ينفع كده انا بكلمك وانت مش بترود هه جسمك بيوجعك مش كده قوم قولي اي الي بيوجعك يلا وصوت شبه الصريخ قووووم يامصطفي قولي اي الي بيوجعك قوم عشاني الممرضات دخلو طلعوها من الغرفه وادولها مهدء ودخلوهت غرفه ترتاح فيها الكل حزين ع الي حصل ورن تلفون مرام وكان المتصل سليم وكانت الساعه الثامنه ونصف صباحا
سليم: جهزي نفسك انا جاي
مرام بعياط: احنا في المستشفى ياسليم كلنا
سليم بخوف: تمارا حصلها حاجه اتكلمي في اي 
مرام قلبها وجعها عشان بيسال ع تمارا وقالت بوجع... مصطفى عمل حادثه وتمارا منهاره هنا
سليم: قولي اسم المستشفى بسرعه
مرام: مستشفي ****
سليم: انا جاي فورا وانتي اهدي 
بعد فتره وصل سليم وطبعا غير مرغوب فيه ولكن مرام اول ماشفتو جريت حضنتو وهو بادلها ولكن فلتت منو كلمه
سليم: فين اوضه تمارا
بعدت مرام من حضنو وقالت بوجع ع الي قلبها حبو
مرام: اخر الممر ارجوك متضايقهاش هي تعبانه  سليم نظر لها مطولا وقال بسخريه
سليم: تمارا بنتي مش مستني حد يوصيني عليها انا اكتر حد اخاف عليها هنا وسابها ومشي اتجه نحو غرفه تمارا ولكن جمال ومحمد وقفو قصادو منعينو من الدخول فهي زوجه اخيهم اتنهد سليم بضيق
سليم: وسعو خلوني ادخل
محمد: تدخل بصفتك مين بقا حتي ولو جوز مرام ملكش حق تدخل ابدا فاهم
جمال: اي مسمعتش وخد مراتك ويلا من هنا بقا
سليم بعصبيه: افهم منك ليه انا قبل مااكون خطيب تمارا انا اقرب صديق ليها مش هتتكلم غير مايا تمارا بتنهار وسعو كده
جمال ومحمد بصولو بعدم ثقه
سليم: اوووف طيب ادخلو معايا بس دخلوني ليها يلااااا
محمد وجمال وسعولو يدخل ودخلو معاها ولكن الصدمه كانت ان اول ما تمارا شافته جريت حضنته وعيطه بشده وقالت بصوت متقطع.... لي سابني انا بحبو ياسليم مقدرش اعيش من غيرو ابدا.... وو... 
سليم: كملي ياتمارا طلعي كل الي فيكي يلا زي زمان طلعي الي جواكي بصوت عالي وزعقي يلا ياروحي يلا
تمارا: ااااااااه ياااارب  مش قادره يارب نجيه يارب متحرمنيش منو يارب اااااااااه وانهارت من البكاء وفقدت الوعي بعدها الكل دخل الغرفه ع صوتها وسليم شالها نيمها ع السرير برفق جظا والتفت للجميع وقال لهم
سليم: تمارا بنتي والي حصل ده مش اول مره كل مابتزعل بيجيلي انا وتعمل كده وفي الاخر يغم عليها عي كده هديت شويه انا مستني بره لحد ماتفوق وخرج وهو حزين وخرجت وراه مرام وقالت بغصبيه.... طبعا انت فرحان بالي حصل ده مش كده 
سليم: انتي بتقولي اي قصدك اي
مرام: قصدي انك فرحان وانت حضنها كده بتشتغل الموقف مش كده رود عليا سليم اتعصب جدت خدها ودخل غرفه الكشف كانت فاضيه وقال بغضب
سليم: انتي هابله يابت اي الي بتقوليه ده هاااا رودي
مرام: بقول انك مبسوطه وهي في حضنك بتلمسها طب خليك راجل ومتلمسش واحده متجوزه
الم نزل ع وشها يسكتها عن تلك الاتهمات الباطله الموجه اليه من حبيبته نعم حبيبته فهو وقع في غرامها ولكن هي تهد حبو ليها
سليم: انتي عارفه تمارا دي تكون اي بنسبالي هه واحنا صغيرين كانو مسمينها قره عين سليم الانصاري مش تيجي انتي دلوقتي تتهميني بكده انا مقدرش ادنسها ازاي واانا بخاف عليها من الهوا الطاير هه ازاي ادنسها بنظراتي ولا بلمساتي هه
مرام: لما انت بتحبها كده خنتها لي ههه لي اتكلم ساكت لي
سليم: انتي متعرفيش حاجه يبقا اسكتي خالص
مرام: لا مش هسكت فهمني عرفني في لي
جني: افهمك انا يابنتي 
سليم: ماما لا ارجوكي
مرام باستغراب:ماما مين وتفهميني اي  حد منكم يتكلم 
جني:سليم مخنش تمارا 
مرام:ازاي ولي انا مش فهمه
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
عند تمارا فاقت وملقتش حد غير مريم معاها في الغرفيه اتفزعت فجأءه وقالت بخوف....
تمارا: مصطفى عامل اي هه حصلو حاجه متخبيش عليا.....
مريم: اهدي بس يتحبيبتي مصطفى  كويس بس مافقشي
تمارا: انا عايزه اشوفو وديني ليه
مريم: بس انتي تعبانه ارتاحي الاول وبعد كده اوديكي يلا
تمارا: لا انا كويسه هروح دلوقتي ونبي مش هقدر اقعدو وديني
مريم: طيب قومي سندت مريم تمارا واتجهو نحو غرفه مصطفى  والكل ما ان رايو تمارا جريو عليها ولكن تمارا عينيها وقعت ع وجود اميره بلكرسي المتحرك لم تسمع لاحد وحريت ع اميره قعده قدمها ونامت ع رجليها وقالت بصوت ضعيف جدا.........
تمارا: قوليلي انو عيكون كويس انا بثق في كلامك ونبي ياماما 
اميره: اهدي واستغفري ربك كده
تمارا: يارب ونبي يارب رجعهولي
اميره: قومي اتوضي وصلي يلا
الكل اتوضي وصلو ودعو لمصطفي بلشفاء وقعدو قدام الغرفه بياس ولكن صلاح لاخظ غياب جني ومرام وسليم وسال 
صلاح: امال فين مرام وحوزها والحجه
جمال: انا مشفتهمش من بعد ماسليم خرج من عند تمارا
تمارا: سليم كان بيعمل اي هنا..؟ 
محمد: سليم هو الي هداكي و..... قاطع كلامو دخلو الدكتور غرفه مصطفى  بسرعه الكل اتفزع وتمارا خافت جدا وبعد ربع ساعه خرج الدكتور وع وجه معالم الصدمه اتجهت تمارا نحوه
تمارا: في اي مصطفى كويس هه
الدكتور: مصطفى بيه فاق ودي معجزه غريب جدا  الكل فرح وتمارا دخلت لمصطفي 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
جني: لان سليم اخو تمارا
مرام: ناااااااعم 
يتبع....
لقراءة الفصل العشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent