recent
أخبار ساخنة

رواية العزف بشغف على الأوتار الفصل الأول 1 بقلم رقية محمد

الصفحة الرئيسية

 رواية العزف بشغف على الأوتار الفصل الأول 1 بقلم رقية محمد

رواية العزف بشغف على الأوتار الفصل الأول 1 بقلم رقية محمد

رواية العزف بشغف على الأوتار الفصل الأول 1 بقلم رقية محمد


- يا بابا أنا مش عايزه اتجوزه ده متجوز وكمان أكبر مني ب١٥ سنة 
= أنا مش باخد رأيك... تلمي هدومك علشان كلنا نزلين الصعيد بكرة ... فاهمة 
- فاهمة 
خرج خالد وترك شغف التي بدأت في البكاء بحسرة  
شغف في نفسها : ليه يا ربي ... انا خايفة اوي يارب اقف جنبي. 
في اليوم التالي كانت شغف تعد حقائبها حتي دلفت ياسمين ابنة عمها الغرفة 
- خلصت يا شغف 
= ايوة 
ياسمين بمكر - انتي صعبانة عليا اوي 
شغف  بعدم فهم - ليه يعني 
ياسمين بخبث - اصل يعني اللي هتجوزيه متجوز اتنين 
شغف ببكاء - طب وهو هيتجوزني ليه 
ياسمين- اصل مراته مبتخلفش 
شغف بحزن - وانا بقي الأرنبة اللي هتخلف ليه 
= اهدي كده يا شغف 
شغف  بكره - أنا مستحيل اخليه يلمسني 
= دول صعايدة 
- يعني ايه 
=يعني ممكن ياخد حقه غصب عنك 
دخلت شغف في نوبة بكاء حتي دلفت سامية والدة ياسمين تخبرها أن والدها بانتظارها 
- يلا يا .... ايه ده بتعيط ليه 
-* انتي عارفة يا ماما علشان هتتجوز 
- ايه الدلع الماسخ ده .... هو في واحدة تطول تتجوز وتر  القاسم حفيد  كبير الصعايدة 
= أنا... أنا.... انا 
- انتي لسه هترغي يلا ابوكي مستنيكي بره 
خرجت شغف مع سامية وياسمين و استقلت السيارة نحو الصعيد .
             _________ في صعيد مصر __________       
في احدي قري الصعيد كان العمل قائم علي قدم وساق فاليوم حفل زفاف ابن كبير عائلات الصعيد أنه وتر القاسم وحش المعمار..... في قصر عائلة القاسم كان الخدم يعملون بجد ويشرف علي العمل الحاج عتمان القاسم 
- أنت يا ولد 
= ايه يا يا ابا الحاج 
- جهزت كل حاجة 
= كل حاجة تمام والوكل كمان جاهز مفيش غير ساعت البيه 
= ملكش دعوة انت خليك في التجهيزات 
قاطعه الغفير يخبره بحضور العروس وأهلها  فذهب مسرعا  نحو بوابة القصر  لإستقبالهم 
- أهلا وسهلا البلد كلتها نورت يا ولدي 
خالد : ده نورك يا عمي 
- امال فين ست البنات 
خالد : تعالي يا شغف 
- ازيك يا بنيتي
قبلت كفه وجبينه = أنا كويسه يا جدو 
- وه طلع منك زي السكر تعال تعال يا حبيبتي بت يا شادية 
شادية : أيوة يا  جدي 
عتمان : دخلي مرات الغالي اوضتها علشان ترتاح وتجهز لليلة 
شادية: حاضر يا جدي  ... تعالي 
اصطحبت شادية شغف  للدور العلوي وهي تتحدث 
- تعرفي ليلتلك هتبقي احسن ليلة عرس في الصعيد كلياته 
= اشمعنا 
- اشمعنا كيف .... انتي هتبقي مرت وتر  القاسم مش اي حد 
= بس انا معرفوش 
- بكره تتعرفي عليه   ... بس عارفة باين عليكي طيبة مش زي البومة التانية 
= تقصدي مين 
- مراته 
= قصدك انهي واحدة 
- هي واحدة ... التانية الله يرحمها.... اوضتك اهي خشي ارتاحي دلوجيت  وبعدين نجهزوكي للعرس 
= تمام ... شكرا يا شادية 
دلفت شغف الغرفة لتجدها كبيرة وبها حمام خاص وغرفة ملابس وتصميمها رائع  ..... جلست علي الفراش تفكر في حديث ياسمين وهي خائفة حتي غلبها النوم .
بالغرفة المجاورة كان يستمع لها بكل برود 
- يعني ايه يا وتر
= قولت صوتك ميعلاش يا داليا  
اقتربت منه بدلال وحاوطت عنقه بكلتا يديها تحاول اقناعه فهي تعلم أنه يحبها وتحاول هي استغلال هذا 
- يا حبيبي أنا بغير عليك ... انت عارف أنا بحبك قد ايه 
وتر وهو يحاول مقاومة اغرائها = وأنا مقدرش أكسر كلام جدي 
وضعت يدها في اسفل رأسه تتلاعب بخصلات  شعره 
- طب متبتش عندها الليلة 
اللعنة على  جسده الذي يعشق اقترابها... دق الباب فهم بفتحه فوجد أنها شادية 
- خير يا  شادية
= جدي بدو ياك 
- طيب 
وهبط برفقة شادية فوجد أن المأذون بانتظارهم لعقد القرآن ونهض خالد ومعه اثنين من الشهود لجعل شغف توقع علي الأوراق .
خالد: وقعي علي الأوراق دي 
شغف  : بس أنا ....
خالد : بقولك وقعي. 
وقعت شغف وهي تبكي قهرا وتتمني لو كانت والدتها معها ترتمي في أحضانها ..
في الليل صدعت الأغاني في أرجاء القرية والفرحة  تعم المكان أما شغف فكانت تجلس وسط السيدات وهي شاردة تفكر بحياتها القادمة  .
دلفت غرفتها وجلست علي الفراش كل هذا ما وهي كل ما تشعر به هو الضياع وفجأة دلف عليها الغرفة وعندما رفعت وجهها وجدت شخص يبدو علي ملامحه البرود
- مغيرتيش ليه 
 شغف وهي تحاول استجماع شجاعتها = أنا مش  هغير
- كويس علشان منضيعش وقت 
قام بخلع جاكيت بدلته والقي به أرضا وهي تنظر له بخوف  ... وبدأ بفك أزراز  قميصه 
شغف ببكاء - انت هتعمل ايه
قام برمي بقميصه ودفعها على الفراش و....
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية نبض السيف للكاتبة سارة محمد
google-playkhamsatmostaqltradent