recent
أخبار ساخنة

رواية عشقتك حتي ضحيت بنفسي الفصل الأول 1 بقلم القارئة الصغيرة

 رواية عشقتك حتي ضحيت بنفسي الفصل الأول 1 بقلم القارئة الصغيرة

رواية عشقتك حتي ضحيت بنفسي الفصل الأول 1 بقلم القارئة الصغيرة

رواية عشقتك حتي ضحيت بنفسي الفصل الأول 1 بقلم القارئة الصغيرة

مرييييممممم!!!‍!!!!
صحيت مفزوعة : اي يللي تنشكي تك داء السل حد يصحي حد كدا
منار : منتي اللي مبتصحيش غير كدا 
مريم : طب عايزة اي بقي
منار : هعوز منك اي ماما قالتلي اصحيكي عشان الجامعه يلا أنجزي أحنا حضرنا الفطار ومستنيينك
مريم : طيب خلاص قايمه اهو اسبقيني
منار : لا رجلي ع كتفك 
قومت وانا مش طايقه نفسي وبنفخ
ستووب اي يعسل مش عايز تعرف الشخصيات ولا اي ( انا مريم عندي 20 سنه سنه تانيه كلية علوم منار دي تبقي أختي الصغيره واخرة صبري عندها 17 سنه ولسا ف تانيه ثانوي وعايشين مع أمي والباقي هتعرفوا مع الاحداث )
قومت خدت شاور ولبست دريس بينك رقيق وعليه ورود بيضه وكوتشي ابيض وحجاب أبيضوشنطه بيضه وخرجت ل ماما 
ماما : م لسا بدري ي هانم انتي وهيا
مريم بضحك : معلش ي ماما علي م لبست 
ألام : لا يحببتي حقك تتاخري زي القمري روحي
مريم ميلت عليها وباستها : انتي احلي ي ماما يلا انا هنزل انا 
الام : مش هتفطري يحببتي
مريم : لا هفطر مع صحابي بقي ي ماما سلااام
الام : ربنا يهديكي يبنتي ويوقفلك ولاد الحلال ي رب
منار : ومفيش دعوة ل منور بقي ولا اي ي حاجه
الام بهزار: قومي يبت بدل م اقلعك الشبشب
منار : ههههههه خلاص ي حاجه نازلة اهو هههه
الام : ربنا يهديكوا
(طبعا م الاحداث خدنا بالنا ان ابو مريم ومنار متوفي )
مريم عند صحابها ف الجامعه : ازيكوا ي بنات
نور وألاء : كويسين تعالي وحشتينا 
( نور وألاءصحاب مريم من زمان وكلهم شله ف بعض ولسا بقيت الشله مكونة من جاسر واحمد وسليم وشادي وميار كلهم شله ف بعض الشباب عندهم واحد وعشرين سنه فاشله بقي وسقطوا سنه )
بقيت الشله جم وكانوا جاسر واحمد وسليم وشادي 
شادي : هاللوووووووااا
البنات بضحك علي جنونه: تعالي ابو الهبل كله 
سليم : يبني أعقل بقي 
شادي طلعله لسانه 
أحمد كان سرحان ف نور لانه بيحبها وبيحب ملامحها وهي كمان بس كانت مكسوفة من نظراته
 جاسر لما لاحظ حال أحمد قال : احمممم احمد تعالي معايا نجيب حاجه نشربها 
فاق أحمد من شروده ونور اتحرجت
احمد : اااا اه يلا ي جاسر وراحوا سوا
اما بقيت الشله قعدوا يهزروا ويضحكوا جه صوت من بعيد يقول هااي ي سليم 
( ودي بقي ميار ع راسها ريشه ومبتحبش مريم لانها عارفه ان سليم معجب بيها وهي بتحب سليم )
ميار : هاااي ي سليم 
سليم ببرود : ازيك ي ميار 
ميار حمدلله ي روحي وانت
مريم ولا ف دماغها لان سليم مجرد صديق بالنسبه لها
سليم بغيظ من ميار وتصرفاتها : انا هسبقكوا ع المحاضرة 
ميار : خدني معاك ي سيمو 
سليم بضيق : لا م انا هروح الحمام الاول 
ميار : اوك تمم خلي بالك من نفسك
عند جاسر وأحمد
جاسر : اي يبني مش كدا امسكوا نفسكوا شوية شكلكوا كان يضحك 
أحمد : اعمل اي بس بموت فيها ي جاسر بحبها اووي 
جاسر : اي يعم كل دا دا أنت محدش سمه عليك لما وقعت بقي ههههههه
أحمد : هيييحح
جاسر : طب يلا ي روميو أتاخرنا عليهم
احمد : يلا
احمد وجاسر راحوا 
وفاجأه جاسر بان عليه غضب وغيرة وعروقه بدأ يغلي فيها الدم 
لما شاف........
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent