recent
أخبار ساخنة

رواية أنت مرادي الفصل الأول 1 بقلم علا عبدالعظيم

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أنت مرادي الفصل الأول 1 بقلم علا عبدالعظيم

رواية أنت مرادي الفصل الأول 1 بقلم علا عبدالعظيم

رواية أنت مرادي الفصل الأول 1 بقلم علا عبدالعظيم

صحيت الصبح على صوت دوشه
اي يا ماما الدوشه دي
ماما : عمك إبراهيم صاحب ابوكي جاي هو ومراته وعياله النهارده  وكمان...
ملك : وكمان اي يا ماما
عبير (الام) :عمك إبراهيم طلبك لمراد ابنه وابوكي وافق
ملك : اييييي انتي بتقولي اي ازاي يوافق من غير م يأخد رائي
عبير : يا بنتي اهدي بس دا عريس محترم وكويس وشغله يعيشك ملكه
ملك : يعيشني ملكه ليه ما انا كمان هشتغل بعد الجامعه
عبير بتردد : اا أصل يا حبيبتي انتي مش هتحتاجي الجامعه في حاجه وكمان ابوكي شايف كدا
ملك :قصدك اي يا ماما ، يعني مش هروح الجامعه تاني
عبير : اتصرفي مع ابوكي بقا المهم دلوقتي تقومي تجهزي
وذهبت عبير وأغلقت الباب خلفها
( ملك فتاه جميله في سنه تانيه كليه التجارة عندها 20 سنه  ، بشرتها بيضه وعيونها عسلي فاتح ولديها غمزات و شعرها المموج يشبه موج البحر .. وحيده والديها ابوها اسمه محمود عنده 57 سنه وامها 48 سنه)
ظلت ملك تبكي لفتره ثم ذهبت إلي الحمام و استحمت ولبست فستان باللون الازرق وحجاب باللون الابيض و حذاء ابيض وكانت جميله للغايه .
الباب بيخبط افتحي يا ملك
‏ ملك : حاضر حاضر
‏فتحت ملك واتصدمت
‏كان مراد
‏(مراد 27 سنه من عيلة غنيه جدا عندهم شركات كتير وبيسافر كتير بحكم شغله وان عندهم شركات خارج مصر
‏مراد قمحاوي البشره جسمه رياضي و عيونه زرقه وشعره اسود وناعم..عنده اخت واحده اصغر من ملك بسنه لكنها في كليه العلوم اسمها روز وأبوه ابراهيم وأمه ولاء )
‏فضلت ملك سرحانه
‏ابراهيم : ازيك يا ملك هتفضلي موقفانا هنا كتير
‏فاقت ملك واحمر وجهها من الاحراج : اسفه يا عمو اتفضل
‏ابتسم مراد ع كسوفها ودخل ورا أبوه وسلمت ولاء على ملك
‏بعد انتهاء السلامات
‏ابراهيم : انتي عارفه يا ملك احنا هنا ليه صح ؟
‏هزت ملك رأسها بمعنى نعم
‏ابراهيم : طيب اي رأيكو بعد شهر تكون ملك خلصت امتحاناتها نعمل خطو...
‏قاطعه مراد : نعمل الفرح بعد شهر
‏اتصدم الجميع
‏محمود : انا موافق ، نفسي اطمن على بنتي الوحيده
‏مراد يبقا نقرأ الفاتحه دلوقتي بدأ الجميع ف القراءة لكن ملك فاقت من الصدمه وقالت انا مش موافقه وجريت على اوضتها
‏يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent