recent
أخبار ساخنة

اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الأول 1 بقلم رقية البناني

الصفحة الرئيسية

 اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الأول 1 بقلم رقية البناني

اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الأول 1 بقلم رقية البناني

اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الأول 1 بقلم رقية البناني


رقيه : ازاي يعني يابابا حضرتك عايز تجوزني...انا لسه في تانيه ثانوي
الاب (احمد) : عادي يعني اللي ادك بيتجوزو وبيخلفو
رقيه بدموع : بس انا عايزه اكمل تعليمي...ونبي يابابا سيبني اكمل تعليمي
زوجه الاب (سهير) : البت ملهاش تعليم...وبعدين اللي مش عاجبك دا معاه قصور وفلوس تغرقك وتغرقنا كلنا...دا هينغنغك
رقيه ببكاء : انا مش عايزه اتجوز...جوزيه لبنتك ما هي أكبر مني بخمس سنين
سهير بحقد : امو طلبتك انتي
رقيه : يابابا ونبي متوافقش
سهير بخبث : مالك يابت مش على بعضك..لتشهق...اوعي يكون حد ضحك عليك او عمل...
لتقاطعه رقيه بصراخ
رقيه بصراخ : انتي اي اللي بتقوليه دا ياوليه يامجنونه انتي..انتي عملني زي بنتك اللي مدورها مع كل الشباب
ليصفعها والدها
احمد بغضب : انتي ازاي تكلمي امك كدا...اعتزري
رقيه بدموع : بس..
احمد بغضب اكبر : اعتزري بقول
رقيه بضعف : انا اسف
احمد : علشان قله أدبك دي هجوزهولك وبكرا الناس جايه...علي الاقل تتربى هناك
وتركها والدها وزوجه والدها تبكي بمفردها
اه نسيت اعرفكم بنفسي
( انا رقيه احمد عندي 16سنه في تانيه ثانوي شعري طويل لونه اسود يصل لحد ركبتي وعيوني لونها خضراء وبشرتي بيضه وجسد متناسق...ماما ماتت وسابتني لبابا وبابا اتجوز واحده تانيه غير ماما واللي هي جايبالي العريس علشان اختها بتشتغل هناك ومعاها بنت اكبر مني وهما الاتنين بيغيرو مني علشان انا احلى منهم وبنت مرات بابا دا مشاء الله ماشيه مع كل الشباب واي مصيبه تحصل مرات بابا تلبسها فيه...)
كلمت البيست بتاعتي
رويدا : مسا مسا على الناس الكويسة
رقيه بدموع : رويدا الحقيني
رويدا بفزع : في اي يارورو
قصت رقيه كل شيء لرويدا
رويدا بغضب : والله اجيلك وامسك الحربايه من شعرها...طيب هتعملي اي
رقيه : معرفش
رويدا : طيب بصي انتي قابلي العريس وصلي صلاه استخاره...انشاء الله ربنا يقدم اللي فيه الخير
رقيه : طيب لو معجبنيش
رويدا بمرح : ياستي ابعتهولي انا عايزه اتجوز...ودوني على بيت حبيبي نعيش مع بعض سوا
رقيه بضحك : ابو شكلك يا شيخه...اقفلي يارويدا اقفلي يابابا 
نامت رقيه بعد تفكير كتير 
في اليوم التالي 
سهير بابتسامه مزيفه : قومي ياعروسه قومي ياحبيبتي 
رقيه بسخريه : اي الحنيه دي...اوعي تقولي هتموتي 
سهير بخبث : هسيبك تتكلمي براحتك علشان انهارده هتمشي مع عريسك 
رقيه باستغراب : دي قرايه فاتحه يعني لسه مشوفتهوش ولا وافقت عليه 
سهير بحقد : ليه هو انتي متعرفيش ان اهل العريس اتفقو مع ابوكي ان انهارده هيكتبو الكتاب وقرايبنا جاين هنا يباركو وتغوري على بيت جوزك 
رقيه بسخريه : ياااه هو انا كنت حمل عليكم كدا...لدرجادي وصلت بيكم الدناء...بعتوني بسرعه...وياتري قبضتو كام من العريس 
سهير : الفستان عندك اهو العريس جابهولك....وصاحبتك بره لسه جايه 
دخلت رويدا 
رويدا بحقد : عارفه لو مخرجتيش من الاوضه دلوقتي لهوريكي الويل وانا مجنونه واقدر انزل لمستواكي الزباله...اطلعييي
خرجت سهير من الغرفه تاركه رقيه وسط دموعها 
احتضنت رويدا رقيه 
رويدا : بابكي اتصل بيا وقالي ان النهارده فرحك علشان كدا انا جيت 
رقيه ببكاء : انا مش قادره أصدق من يوم وليله هبقي متجوزه...لا وباعوني بسهوله دا انا حتى مشوفتش العريس 
رويدا : اهدي ياحبيبتي ربنا مبيردش لحد الشر... وأكملت بمرح...بس زوقه حلو ابن اللذينا 
رقيه بضحك وقد تناست كل شيء : تصدقي انا لحد دلوقتي مشوفتش الفستان...ياااه فاكره السنه اللي فاتت لما قعدت اقولك عايزه اتجوز عايزه اتجوز اديني هتجوز 
رويدا بمرح : وانا عايزه اتجوز بردو...ماتشوفيلي اخوه ولا صاحبو اي حاجه من ريحتو 
رقيه بقرف : اطلعي بره أبت انا مش ناقصه عايزه انزفت البس 
رويدا بضحك : طيب اهو متزقيش....بس والله الفستان قمر 
رقيه : هتلاقيه اتقطع من عينك 
رويدا : لا دا من عين سهير وبنتها 
خرجت رويدا وأخذت رقيه الفستان 
وهو عباره عن ضيق من الخصر وواسع من الأسفل وبه فصوص الماظ 
ارتدت رقيه الفستان وكانت كالملاك ووضعت لمسات من الميكب الخفيف وارتدت حجابها وارتدت حذاء بكعب فظهرت طويله ولكنها قصيره 
دخلت رويدا 
رويدا بانبهار : دا انا هبخرك علشان عين سهير و مياده 
رقيه : انا خايفه 
رويدا : متخافيش انشاء الله خير 
دخلت مياده وكانت ترتدي فستان احمر وحجاب ابيض وكانت تتضع ميكب كثير على وجهها 
مياده بغيره : أخيراً هنرتاح 
رويدا : بت عدي يومك علشان مبوظش شكلك اللي شبه البغبغان دا 
لتضحك رقيه على صديقتها 
دخل احمد 
احمد بجفاء : يلا علشان عيله العريس وصلت 
رقيه بدموع : انا بكرهك يابابا...طول عمرك بتعاملني كأني عبدا عندك...طول عمرك جاي عليا...بتعامل مياده احسن مني مع ان انا بنتك 
احمد بجفاء عكس مابداخله : طيب يلا ياختي علشان العريس وصل 
ضحكت رقيه بسخريه : عايز تمشيني بسرعه...عندك حق انا كنت حمل عليك 
سهير بطيبه مزيفه : بسم الله ماشاء الله عليكي يابنتي 
رقيه بكره : انا مش بنت حد وكفايه اووي لحد كدا 
احمد : يلا نخرج نستقبل الناس 
وخرجو وجاء اهل العريس 
واستقبلوهم 
احمد بفرحه : منورين والله ياجماعه 
حسن (والد العريس) : البيت منور بصحابه ياأحمد 
سهير : اهلا بيكي ياست هانم 
رحمه بتكبر : اهلا بيكي ياسهير 
حسن : اومال فين العروسه 
احمد : مياده جيبي اختك رقيه 
لاتأتي مياده ومعها رقيه 
رحمه بحنيه : بسم الله ماشاء الله تبارك الله...قمر يابنتي 
اكتفت رقيه بابتسامه 
حسن : طيب نسيب الاولاد مع بعض 
احمد : اه طبعاً طبعا اتفضلو 
كانت رقيه تنظر ل ارض 
العريس : مش حابه تتعرفي عليا 
لتنظر له رقيه بصدمه 
رقيه : هو هو ح..حضرتك لابس نظاره ليه 
العريس بحزن : علشان انا كفيف 
رقيه في نفسها : ياحزن الحزن جوزوني كفيف...احيه ياجدعان..هو اه وسيم حبه لا حبتين لا اربعه الصراحه...هو مز بس برضو...منك لله يارويدا قعدتي تقولي نفسي اعيش جو الروايات اهي انا هعيشها 
ليقاطع تفكيرها العريس 
العريس : انا عارف انك مش عاوزه تتجوزيني...ولو عايزه ترفضي براحتك انتي من حقك تتجوزي واحد قمر زيك 
لتنظر رقيه لنفسها 
رقيه في نفسها : دا شيفني ولا اي 
العريس : انا متخيلك مش شايفك 
رقيه : ياماما انت بتقرا الأفكار 
ليضحك العريس على خوفها
رقيه في نفسها : يانوحي يانوحي قمر يخربيت امك ياخي تبآ لجمالك 
العريس : نتكلم جد بقى...موافقه ولا لا 
رقيه بتنهده : موافقه...
العريس : تمام..اعرفك بنفسي.. انا ادم المنياوي عندي 28 سنه ومدير شركات المنياوي انا كفيف...اهلي هما اللي كانو عايزني اتجوز علشان هما مش مستحملني علشان انا أعمى فقالو يجوزوني وتعيسه الحظ هي اللي تستحملني 
رقيه بضحك : اولا شكرأ على تعيسه وشكلها بدايه مبشره...انا رقيه الأسيوطي عندي 16سنه في تانيه ثانوي ماما ماتت لما كان عندي 14سنه وبابا اتجوز الحربايه سهير وكانت معاها بنتها العقربه مياده وطبعا عايشه زي سندريلا بس مش بسعاده باهانه منهم حسبي الله...واهو بابا جوزني علشان مش مستحملني نقطه مشتركه 
ادم : انتي صغيره اووي عليا...انا كنت فاكرك عندك 22سنه 
رقيه بحزن : اهو الحظ بقى 
ليخرج الجميع إليهم 
حسن : ها موافقين 
ادم : بابا دي لسه صغ.. 
رقيه : موافقين ياانكل 
حسن : على بركه الله...وبعدين انا بابا مش انكل 
اكتفت رقيه بابتسامه 
وبعد وقت 
المأذون : بارك لكم وبارك عليكم وجمع بينكم في خير 
ابتدت الزغريط 
في الاوضه 
رويدا : العريس أعمى ازاي توافقي عليه 
رقيه : مش بايدو يارويدا وبعدين دا نصيبي 
رويدا : بس انتي حلوه واي حد يتمناكي 
رقيه : اللي حصل حصل 
لتدخل عليها سهير 
سهير بحقد : يلا ياعروسه على بيت جوزك اقصد قصر جوزك 
حملت رقيه شنطت هدومها وخرجت وجدتهم منتظرينها 
ونزلت معهم 
في العربيه 
كانت رقيه تجلس بجانب ادم في الخلف وامامها شنطتها الجر والتي كانت مسنده راسها عليها 
واحست بيد تمسكها من خصرها وتسحبها في حضنه 
رقيه بخوف : انت بتعمل اي
ادم : اهدي متخافيش...وبعدين انا جوزك يعني المفروض تنامي في حضني مش على شنطتك 
رقيه : انت بتشوف صح 
ليضحك ادم عليه 
رقيه : متضحكش قول الحقيقه انا بقيت زي مراتك يعني 
همس ادم في اذنها : انتي حرم ادم المنياوي 
كانت ضربات قلب رقيه تزيد بسرعه وكأنه يريد الخروج من صدرها 
رقيه بخوف بسبب قربه : طيب ابعد شويه 
اقترب ادم منها وقبلها في وجنتيها 
وابتعد واخذها في حضنه 
ادم : ارتاحي 
وبعدها امر السواق بأن يذهب إلى بيته 
في عربيه حسن 
رحمه : البنت طيبه وصغيره اووي يا حسن 
حسن : الصغيره بكرا تكبر وبعدين ماشوفتش مرات ابوها بتعاملها ازاي 
رحمه : ربنا يخدها سهير دي 
حسن : هو ادم رايح ليه من طريق شقتو 
رحمه : يمكن هيسكن في شقتو...روح وراه طيب 
وذهب حسن خلف ابنه 
بعد وقت 
وصلت عربيه ادم أمام مبناه كبير وواسع 
نزلت رقيه ونزل السواق وفتح لادم ونزل ادم 
نزل حسن ورحمه من عربيتهم 
حسن : ادم هو انت مش رايح على القصر 
ادم : انا هسكن في شقتي مع مراتي...حابب اكون اسرتي لوحدي 
رحمه : بس 
ادم : مبسش ياماما ارجوكم سيبوني على راحتي 
حسن : ماشي ياحبيبي...خلي بالك من مراتك 
احتضنت رحمه رقيه 
وهمست في اذنها 
رحمه : خلي بالك من ابني يابنتي حطيه في عنيكي...انا عارفه انك لسه صغيره بس معلش دا نصيبك 
رقيه : متقلقيش ياطنط ادم في عنيا 
رحمه : اي طنط دي انا ماما يابنت 
رقيه بضحك : حاضر يماما 
حسن : يلا عايزين حاجه 
ادم : لا شكرآ 
وذهب حسن ورحمه بسياراتهم 
ادم : بت ياللي معايا انتي فين 
رقيه : اي بت دي...اسمي رقيه على فكره 
ادم : رقيه خودي المفتاح وتعالي نطلع 
رقيه : طيب الشقه رقم كام 
ادم : انا عارف يلا 
رقيه بشك : انت بتجي الشقه كتيرا 
ادم : اه 
رقيه في نفسها : يبقى بيخوني اكيد بيخوني...والله لاقفشك ياادم ياابن ماما رحمه 
ادم : يلااا
رقيه : يلا يلا اهو
وطلعو وركب بالاسانسير
رقيه بخوف : اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
ادم بضحك : مالك خايفه ليه
رقيه : مفيش...انا بخاف من الاسانسير 
ادم بضحك : تعالي في حضن اخوك يافواز
رقيه : انت بتهزر
احتضنها ادم ورفعها ولفت يديها على عنقه واغمضت عينها
ووقف المصعد وانفتح بابا المصعد
ادم بضحك : انا عارف حضني حنين
ابتعدت رقيه عنه
رقيه بخجل : اسفه
ليسحبها الي حضنه مره اخري
ادم : في واحده بتعتذر من جوزها ياهبله
ضربته رقيه في صدره : متقولش هبله
ادم بضحك : طيب يلا ياختي...وذهب أمام الشقه...افتحي
رقيه باستغراب : انت عرفت ازاي ان دي الشقه
ادم : علشان متعود اجيلها
فتحت رقيه الباب ودخلت الشقه
وكان عباره عن منزل به اربع غرف وصاله ومطبخ وحمام وكانت المنزل رائع جدا
رقيه بانبهار : وااو بجد الشقه حلو...مين اختار الأثاث
ادم : انا..ولو عايزه تغيريه براحتك
رقيه : لا طبعا..زوقك تحفه يابني والله شابوه
ادم : ابنك..اخفي من وشي دلوقتي
رقيه : حاضر هخفي بس فين اوضتي
ادم بضحك : اوضتنا قصدك
رقيه : ادم..اوضتي يابابا
ادم : في وشك هتلاقيها
رقيه : وانت هتنام فين
ادم بسخريه : في الحمام...اكيد هنام جمبك يعني
رقيه بارتباك : لالالا انت بتقول اي انا لسه صغيره وعيب انام جمبك
ادم : متخافيش وبعدين انا أعمى يعني مش هقدر اعملك حاجه
رقيه بخوف : ا..انت متأكد
ادم : ادخلي غيري وبعدين اطلعي وقوليلي علشان اغير
وذهبت رقيه وارتدت ملابس بيتيه مريحه بكم وهي عباره عن بجامه سودا وبها دب باندا ابيض في منتصف التيشيرت وفردت شعرها الطويل ووضعت برفانها وخرجت
رقيه : ادم..انا خلصت
ادم في نفسه : اهده كدا دي لسه طفله...يخربيت ادم انا هغير اسمي علشان ماعملهاش حاجه وتخاف مني
رقيه : ادم..ادم
ادم : لو عايزنا نبقى اخوات كدا حلوين متقوليش ادم
رقيه : اقول اي يعني ياادم
ادم : يابنت الناس انا خايف عليكي...بصي قولي اي حاجه
رقيه بضحك : اقول يادومي
ادم بضحك : بينا دومي بين بعض
رقيه : اتفقنا..وانا هتقولي اي
ادم : ريري
رقيه بفرحه : حلو ريري
ليذهب ادم ويسند على الحائط وذهب الي غرفته وابدل ملابسه وهي عباره عن بنطلون اسود بيتي وقميص ابيض يظهر عضلاته ( ادم المنياوي 28سنه عنيه زرقاء وبشرته قمحويه وانف حاد وشفاه غليظه وشعر بني كثيف طويل لديه عضلات)
وخرج ادم
ادم : ريري...انتي موتى ولا اي
رقيه بضحك : عايز تموتني ياخي دا لسه مدخلتش دنيا
ادم بضحك : تعالي انا ادخلهالك
رقيه بارتباك : احم ولااا اتلم
ادم : ايه ايه سمعيني تاني قولتي اي
رقيه : على ولااا ولا ايه
ادم : بنت انا اكبر منك يجي ب11سنه
رقيه : بس انت جوزي يعني عادي اقولك اللي انا عايزاه
ادم : لو خايفه على نفسك امشي دلوقتي...والله هعمل حاجه تخوفك
رقيه باستغراب : اي هي
وفجاءه...........................
يتبع.....
لقراءة الجزء الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي أجزاء الاسكريبت : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent