recent
أخبار ساخنة

رواية أنتِ لي وحدي الفصل الأول 1 بقلم إسراء أشرف

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أنتِ لي وحدي الفصل الأول 1 بقلم إسراء أشرف

رواية أنتِ لي وحدي الفصل الأول 1 بقلم إسراء أشرف

رواية أنتِ لي وحدي الفصل الأول 1 بقلم إسراء أشرف

...-كانت الساعة الثانية منتصف الليل دخل أحمد غرفة حور 
-أحمد:أقترب من حور وحاول أن يوقظها بت ياحور
-حور:ظلت تتقلب دون أن تصدر أي صوت
-أحمد:أنتِ يا بت قومي بقا
-حور:عاوز أي يا واد أنت الوقت متأخر وعايزة أنام 
-أحمد:أهون عليكي عايز أتكلم معاكي شويه
حور:أمشي من هنا يا مجنون كلام أي في الوقت دا وكمان في صلاة فجر وجامعة الصبح غور بقا بدل ما أصحيلك بابا 
-أحمد:ماشي ياحور بس خليكي فكرة إني خرجت من عندك مكسور الخاطر 
-حور:لا دا أنت شكلك فايق ورايق ورفعت الغطاء وأدي قعدة 
-أحمد:أقترب منها حبيبة قلبي أنا قولت برضو مش ههون عليكي يا أحلي حور 
-حور:واضح أن في مصلحة عشان مقدماتك دي 
-أحمد:دماغ شغالة مش بتنام 
-حور:ههههههه😂😂
-أحمد:ندخل في الجد بصي بقا وبدون لف ودوران أنا بحب ومحدش غيرك هيساعدني 
-حور:أخيرا وقعت ومين بقا اللي خليتك تدخل في وقت متأخر ومش قادر تستنا 
-أحمد:سالي يا حور 
-حور:سالي 
-احمد:اه بحبها من ساعة ما شوفتها وأنا بدعي ربنا في كل سجدة يجمعني بيها وخلاص آخر سنه طب أخطبها سنه وأول ما اتخرج إن شاءالله نتجوز 
-حور:أنا معاك أن سالي محترمة ومتدينة وجميلة بس من ساعة الثانوية معرفش عنها حاجة وقطعت كل علاقتها بيا مش عارفة ليه رغم أنها صديقة طفولتي 
-أحمد:قوي علاقتك بيها تاني يا حور عشان خاطري
-حور:هي دخلت كلية طب أسنان ومش بشوفها كتير مجرد صدفة عشان الجامعات مشتركة لكن كل كلية مستقلة عن التانية 
-أحمد:يعني أي 
-حور:يعني سيبها عليا وإن شاء الله خير 
-أحمد:ربنا ما يحرمني منك يأحلي حور في الدنيا كلها 
-حور:ولا منك يا قلب أختك بس مش عاوزة زن سيبني أخد وقتي ويوم ما نرجع زي الأول أنا وهي وأعرف سبب بعدها عني هقولها وربنا يقدم الخير 
-أحمد:تمام بس مش تقعدي سنه 
-حور:الله عليك وأنت واقع كدا 😂😂
-أحمد:أتلمي يابت أنا غلطان أني بعبرلك عن مشاعري 😔
-حور:بره يا أحمد عاوزه أنام 
-أحمد:قبل رأس أخته قائلاً تصبحي علي الجنه يأحلي حور 
-حور:وأنت من أهلها يا مصلحنجي 
-أحمد:أنا برضو ماشي بس الشكولا اللي ساحت دي كانت لحبيبة قلبي حور بس اللي قدامي دلوقتي أم لسان طويل 
-حور:أعتدلت في جلستها لا طبعا أنا حور حبيبتك اللي هتساعدك ولا أي 😉
-أحمد:مين بتاع المصلحة دلوقتي 🤔
-حور:أنا هات بقا وبالفعل جذبت من يدة الشيكولاته يلا بقا تصبح علي خير خد الباب في إيدك وأطفي النور ________________
-جاسر:الهانم راجعه منين إن شاءالله في وقت زي دا 
-نرمين:أنت مالك أنا واخده الأذن من بابا 
-جاسر:نرمين أتعدلي الساعة واحده الصبح عارفة يعني أي بنت في سنك ترجع في الوقت دا 
-نرمين:جاسر مش نقصاك عاوزة أنام نبقي نكمل المرشح بكرا ثم أتجهت نحو السلم 
-جاسر:جذبها من يدها ورفع يده لتنزل كالصاعقة علي وجهها 
-نرمين:نزلت دموعها ثم صعدت إلى غرفتها 
______________
_في تمام الساعة السادسة صباحا دق منبه حور فقامت علي صوته أغلقته ثم قامت توضأت وصلت الضحي وغيرت ملابسها كي تذهب إلى الجامعة 
-حور:صباح الورد والياسمين علي عيون أحلي بابا وماما في الدنيا 
-عبد الحميد:صباح الجمال علي أحلي حور
-فاطمة:صباح الخير علي الغلبوية اللي هتموتني قريب 
-حور:بعد الشر عليكي يا ماما 
-عبد الحميد:ليه تعبة ماما معاكي يا حور 
-حور:أبداً والله يا بابا كل دا عشان مش عايزة أوافق علي واحد من الدسته اللي متقدمين 
-فاطمة:ليه يا حور كلهم وحشين يعني 
-عبد الحميد:حاول يغير الكلام لأنه يعلم أن هذا الحوار سيؤدي إلى بكاء حور وهو لا يحب رؤيه دموعها محاضراتك أمتي يا حبيبة بابا 
-حور:نازلة دلوقتي يا بابا يلا سلام ثم قبلت أبيها وأمها وأتجهت نحو الجامعة 
___________________
_أستيقظ جاسر من نومة أخذ شاور وصلي الضحي وظل يدعو الله أن يحفظ أخته وأن تعود كما كانت في الماضي طفلتة المدلله ثم استغفر الله ومسح الدمعة التي سقطت من عينه ثم نزل إلى الأسفل 
-جاسر:صباح الخير يا بابا 
-مصطفى:أهلاً بالبشمهندس اللي فاكر نفسة بقا راجل البيت وبيرفع أيده علي أخته 
-جاسر:بابا نرمين غلطانه وميصحش ترجع بالليل كدا 
-نيرة:بقولك أي يا جاسر ملكش دعوة ببنتي أنا مصدقت خرجت من الحالة اللي كانت فيها 
-جاسر:يا ماما مينفعش عشان خايفين عليها نرميها في التهلكة ونقول أحسن من حالة الإكتئاب 
-مصطفى:أبعد عنها يا جاسر وبلاش كلامك المتخلف دا ولا عشان ربيت دقنك وبقيت ملتزم هتعملي فيها شيخ 
-جاسر:دقني دي أسمها لحيه يابابا وسنه عن الرسول (صلى الله عليه وسلم) ومش كل ملتزم شيخ بعد أذنكم
...

...
-حسام:أي الباشا سرحان في أي 
-جاسر:حبيبي أخبارك 
-حسام:أنا الحمد لله مالك شكل مشاكل البيت برضو 
-جاسر:تعبت ياحسام مش قادر أوصل لوالدي ووالدتي أن أنا صح وبتمنى ليهم الخير ونفسي أرجع أختي زي ما كانت 
-حسام:روق كدا وكل مشكلة ليها حل إن شاء الله 
-جاسر:إن شاء الله أنا هروح الجامعة لنرمين أصالحها وأحاول أكسبها عشان مصلحتها 
-حسام:تمام ربنا يحفظكوا لبعض
-جاسر:تسلم يا حس وبالفعل خرج متجها نحو الجامعة ليصالح أخته
___________________
_كانت تجلس حور مع صديقاتها في الجامعة بعدما أنهت المحاضرات حتي يأتي أحمد ليذهبا سويا إلى العمل بما أن الطريق واحد 
-مها:بس قوليلي يا حور ليه كل صحاب الثانوي بعدوا عنك 
-مني:صحيح ليه ياحور رغم أن اللي يعرفك مستحيل يبعد عنك إلا لو كان عبيط 
-حور:والله يا بنات هتجنن بس عندي يقين انهم هيرجعوا بس كل واحده هترجع بمصيبة وبتمنى وقتها ربنا يقدرني علي مساعدتهم لإني بجد بتمنالهم الخير عشان هما ميستهلوش غير كل خير ثم رن هاتفها طيب هقوم أنا يابنات عشان أحمد شكله جه 
-مها:تمام يا قلبي ربنا معاكي
-مني:سلام يا حبيبتي
-حور:سلام ثم ألقت عليهم قبلات في الهواء وذهبت وعندما كانت حور تنظر في الهاتف أصطدمت بجاسر وسقط الهاتف
-جاسر:أنا أسف جداً يأنسه 
-حور:ولا يهمك أنا اللي مختش باللي 
-جاسر:أخذ الهاتف من علي الأرض وأعطاه لحور أتفضلي 
-حور: شكرا بعد أذنك 
-جاسر:طيب لو سمحتي ممكن سؤال؟!

_ياتري أي سؤال جاسر لحور؟! 🤔 دا اللي هنعرفة الفصل الجاي إن شاء الله.
...
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent