recent
أخبار ساخنة

رواية لم أنوي الوقوع في حبك الفصل الأول 1 بقلم منة حنفي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية لم أنوي الوقوع في حبك الفصل الأول 1 بقلم منة حنفي

رواية لم أنوي الوقوع في حبك الفصل الأول 1 بقلم منة حنفي

رواية لم أنوي الوقوع في حبك الفصل الأول 1 بقلم منة حنفي


ابطال قصتنا 
ادهم :ضابط مخابرات وسيم جدآ شغله رقم 1ف حياته 
رهف :بنت جميله وبسيطه  بتدرس كليه هندسه وبتشتغل ف كافيه 
حسن : ضابط وصديق ادهم
مريم : صديقه رهف ف الشغل 
في شقه ف منطقه شعبيه رهف كانت بتذاكر عشان امتحاناتها قربت فجاءه سمعت صوت مرات ابوها وهي بتزعق ومره واحده راحت جيبها من شعرها 
مرات ابوها :هو انتي لازم تضربي كل يوم عشان تقومي تشوفي الشقه والأكل انا قرفت منك 
رهف بعياط :انا كنت هخلص مذاكره وأقوم والله كلها كام يوم واخلص امتحانات وهعمل كل اليه عايزاه اول ما اصحي من النوم ع طول  بس ارجوكي انا تعبت من كتر ما بتضربيني 
مرات ابوها :وهو محوق يعني .. نص  ساعه  والقي الشقه والأكل معمولين  فاهمه؟
رهف بنكسار :فاهمه 
رهف روقت الشقه وعملت الاكل  ولبست ونزلت الشغل
مريم :الجميل زعلان ليه 
رهف :مفيش حاجه عادي ما انا كويسه اهو
مريم رفعت وشها بايدها :ضربتك تاني صح
رهف عملت نفسها بتجيب حاجه عشان تداري الدمعه ايه نزلت غصب عنها : لا انا متوتره بس عشان امتحاناتي قربت 
مريم تقبلت تغيرها وحست انها مش عايزه تتكلم دلوقتي ع الاقل 
مريم : ربنا معاكي ي روحي هانت كلها  شهر وتبقي باش مهندسه قد الدنيا محدش يقدر يكلمك اوعي تتكبري عليا ي بت اقتلك ضحكو الاتنين 
رهف: مقدرش 
___________
ادهم وحسن وصلو الكافيه وبعد ودقايق وادهم بدأ يبان عليه الغضب
ادهم:هو الجهاز مش بيطلع صوت ليه 
حسن فضل ساكت وحط رأسه حوالين أيده لان دا معناه أن حط الجهاز بايظ  هو حطه  من غير ما يتأكد 
ادهم: اكبر غلطه ف حياتي عملتها أن اعتمادت عليك
حسن : وبعدين هنعمل اي دلوقتي 
ادهم بغضب : اسكت خالص انت دلوقتي بدل ما اضربك رصاصه ف دماغك تجيب اجلك 
__________
مريم : نزلي اتنين قهوه ع التربيزه اليه هناك دي بسرعه 
رهف : حاضر 
وصلت قدام ترييزه اليه قاعد عليها ادهم وحسن  وحطت القهوه 
رهف : تؤمرني بحاجه تانيه ي فندم
ادهم بيتكلم بسرعه : اسمعي اليه هقولك عليه من غير ما تعملي رد فعل انا المقدم ادهم ف اتنين اجانب وواحد مصري ع التربيزه اليه ورا
رهف لسا هتبص مسك ايدها وحط فيها حاجه 
ادهم: بطلي غباء متبصيش دلوقتي .. دول اكبر عصابه مافيا ف البلد واليه بيحصل دلوقتي اتفاقيه هتخدي الجهاز دا وهتعملي انك بتنزلي مشروبات او اي حاجه المهم انك تحطي الجهاز من غير ما حد يشوف عشان نقدر نسمع هما بيقولو اي  
رهف لسا هتعترض
ادهم بغضب : لو متحركتيش حالا وعاملتي اليه قولتلك عليه اقل حاجه هعملها معاكي أن هعيشك طول عمرك ف السجن واخليكي تتحسري ع عمرك اليه راح بدا يفحص جسمها بعنيه وكمل كلامه ..دا غير طبعا أن هعمل حاجات تانيه بس مش حابب اقولها ومش عايز اسبق الاحداث  .. انجزي يالا
رهف بخوف :ح ا ضر
بعد دقائق رهف وصلت عند التربيزه وعملت نفسها بتحط المشروبات وكان باين ع وشها التوتر ومرعوبه ودماغها بتفكر ف الف حاجه وتجيب وتودي وبتتخيل العصابه اليه لو شفوها اكيد هيقتلوها و ادهم اليه لو محطتش الجهاز هيلبسلها اي قضيه بسهوله وعيشها طول عمرها ف السجن للحظه حست ان الموت اهون بكتير من أنها تعيش ف السجن مزلوله أو تحت رحمه البني آدم دا  حطت الجهاز وحاولت متخليش حد يشوفها ومشت ومن بعيد ادهم ابتسم لكن ابتسامته اختفت لما شاف كمال المنشاوي (رائيس العصابه ) قام هو والاجانب اليه معاه بعد دقائق من غير ما يكملو كلمهم ووقف عند ادهم 
كمال الدسوقي : عجبتني حركتك بس اليه انا هعمله مش هيعجبك .. سلام  
سابه ومشي وادهم هيموت من الغيظ 
"فلاش باك"
البودي جارد وطي عليه وهمس ف ودنه 
ع فكره ي باشا البت وهي بتحط المشروبات حطت جهاز صغير كدا تحت التربيزه كمال طبطب ع كتفه واستاذن من الناس اليه كانو معاه  وهما فهمو أنهم ف خطر ومترقبين ف قامو بسرعه من غير كلام 
______________ 
ادهم قام مره واحده والغضب باين عليه 
حسن:رايح فين 
ادهم:روح انت دلوقتي عشان انا مش مسئول عن اليه هعمله فيك لو اتكلمت كلمه زياده 
حسن مشي لانه عارف ان ادهم لما بيتعصب مبيشوفش قدامه 
ادهم وقف قدام رهف وعينه كلها شر 
رهف :خير ي سياده المقدم 
ادهم:انتي هتخلصي شغل امتي 
رهف : أعتقد أن ميخصكش ومش معني أن سكتلك من شويه أن هسكت دلوقتي
ادهم مسك أيدها بعنف : هتخلصي امتي
رهف وعنيها متجمعه فيها الدموع : الناس حولينا سيب ايدي 
ادهم بغضب: تمام مستنيكي برا  
ادهم سبها ومشي ورهف راحت تكمل شغل وهي بتعيط وبتبص لاديها اليه ازرقت من مكان أيده  
مريم :مالك بتعيطي ليه كدا ؟!
رهف حكتلها كل اليه حصل واليه عمله ادهم معاها 
مريم : أما حيوان بشكل بس الصراحه قمر اوي 
رهف :هو دا وقته انا مش عارفه هو متعصب عليا ليه بدل ما يشكرني بني ادم متخلف 
رهف خلصت شغل و اول ما طلعت لقت ادهم واقف مستنيها 
لكن حصل اليه ادهم متوقعهوش ابدا وخلاه وقف مصدوم مش قادر يتحرك 
يتبع .....
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايتي في الثانوي للكاتبة إسراء ابراهيم
google-playkhamsatmostaqltradent