recent
أخبار ساخنة

رواية رهف 2 الفصل الحادي عشر 11 بقلم الكاتبة ندى رأفت

الصفحة الرئيسية

 رواية رهف 2 الفصل الحادي عشر 11 بقلم الكاتبة ندى رأفت

رواية رهف 2 الفصل الحادي عشر 11 بقلم الكاتبة ندى رأفت

رواية رهف 2 الفصل الحادي عشر 11 بقلم الكاتبة ندى رأفت


دخل والد انجي الأوضه لقى والده ياسين قاعده مستنيه ..
والد انجي بصدمه : إنتي بتعملي إيه هنا ..
والده ياسين انصدمت ...
وبعدها علطول راح دخل الضابط ومعاه ياسين وقال : هو دا الي عمل في ابن حضرتك كدا ...
بص والد انجي بصدمه وقال : ياسين ..راح قال الضابط : انا بقولك هاتلي الي عمل في أبني كدا ..مش تجيب..قطع ياسين كلامه وقال : هو مش قالك هو دا الي عمل في ابنك كدا مش مصدقه ليه ..ايوه انا الي عملت في ابنك كدا ومش ندمان على فكره ..
والد انجي بصدمه : ...ليه ..لا اكيد بتهزر ..
ياسين : لا بتكلم بجد يا عمو.. ولو رجع بيا الزمن تاني كنت عملت اكتر من كدا ..علشان هو يستاهل ..
والد انجي مسك ياسين من قميصه وقال : ليه عملت فيه كدا دا أبن عمك ..دا انتوا قرايب ..
ياسين بحزن  : أهي الكلمه الاخيره دي يا عمي هو محترمهاش ..ولا قدرها ...إن هو يروح يقابل مراتي من ورايا وكمان ..وكمان ...
والد انجي بعصببه : وكمان وايه اتكلم ..
والده ياسين استغلت الفرصه وقالت : وكمان حامل منه ...
والد انجي بصدمه راح ساب قميص ياسين وقال  : حامل...إيه الكلام الي انتي بتقوليه دا ..أبني ميعملش حاجه زي كدا ..أبني متربي احسن تربيه ..
والده ياسين : كلنا مصدقناش الموضوع في الاول ..بس كل الادله بتثبت كدا ..
والد انجي : ادله إيه ..
والده ياسين : انا عملت تحاليل لابني ياسين وطلع مينفعش يخلف ..ورهف حامل ..تقدر تقولي دا حصل إزاي ..
والد انجي : وايه علاقه أبني بالموضوع ..يمكن يكون حد تاني ..
راح قفل ياسين على إيده بعصبيه ..
والده ياسين : لا ..هو يوسف لأن راجي مشي ورا رهف لقاها بتقابل يوسف في شقه ..راح صورهم وجه وراني الصور ..لو مش مصدق هوريك الصور على موبيل راجي لما نرجع ..
والد انجي من كتر الصدمه اختل توازنه وكان هيقع راحت مسكته والده ياسين وقعدته وقالت : إهدى ..بس 
والد انجي : بقا أبني انا يعمل حاجه زي كدا ...انا مش مصدق نفسي ..يوسف ..
ياسين : شوفت بقا أنه يستاهل القتل ..
راح بص والد انجي لياسين بكسره ..وقام ..
والده ياسين : رايح فين ..
والد انجي : سبيني في حالي ..راح خرج برا الأوضه وقفل الباب ...
والده ياسين راحت  لياسين  وقالت بعصبيه  : انت طول عمرك هتفضل متهور كدا ..ازاي تعمل كدا في ابن عمك ..
ياسين : مبقاش في بيني وبينه قرابه خلاص  ..
والده ياسين : كله بسبب رهف عرفت تضحك عليكم انتوا الاثنين .. علشان تعرف أن كلامي صح لما كنت بحذرك منها ..
ياسين بص الناحيه التانيه بعصبيه ..
والده ياسين : ادعي أن يوسف متكنش حالته خطيره .. و يعدي منها إن شاء الله علشان تعرف تخرج من هنا ..
ياسين : انا مش عايز أخرج ..
لطشت والده ياسين ياسين بلقلم وقالت : اسكت مش عايزه منك ولا كلمه ...إنت فاهم ...
الكاتبه : Miyano Shiho (ندى رأفت ) 
في المستشفي عند يوسف ...
أمه قاعده تعيط ..
انجي : خلاص يا ماما هيطلع بالسلامه صدقيني ..
والده انجي : انا بس نفسي اعرف مين الي عمل فيه كدا وانا اكلوه بسناني ..انا هوديه حبل المشنئه بإيدي ..
انجي اتوترت وقعدت على الكرسي جنب مامتها ..
فجأه راح خرج يوسف على سرير عجل وحواليه الممرضين ..
والده انجي : يوسف ..يوسف يا حبيبي رد على ماما أرجوك ...ودخلوا يوسف في اوضه جنب انجي ومامتها ..
خرج الدكتور ...
والده انجي : إبني عامل إيه  يا دكتور .. 
الدكتور : متقلقيش إحنا خرجنا الرصاصه ومكنتش في مكان خطير ..وهو هيفوق بعد شويه ...
والده انجي : الحمد لله ..
انجي : مش قولتلك هيطلع يا ماما بطلي عياط بقا .. 
وبعد فتره ...
في مصر ..
في المستشفى ..
فتحت رهف عينيها ..وكانت بتحاول تقوم ولكن مكنتش عارفه ..وحست بوجع جامد في بطنها ..
رهف : أاااه ..
والدكتوره : متقوميش ..
رهف : دكتوره ..أبني في إيه أبني حصله ..حاجه ..
الدكتوره : كان هيحصله بس اطمني هو دلوقتي ..كويس ...مينفعش كانوا بدوكي حقنه مهدئ أو اي مسكن  علشان دا في خطر على الجنين اثناء فتره الحمل ..
رهف : طب ايه الالم االي حاسه بيه دا .. 
والدكتوره : عادي ..بعد شويه هيروح الالم ..المهم لازم ترتاحي ..وتتغذي كويس ..  
رهف بخنقه : ماشي يا دكتوره ..
الدكتوره : طب انا هسيبك ..والبقاء لله في والدتك ..  ....
رهف ابتدى ينزل من عينيها الدموع وتعيط علشان مامتها وقالت : ونعمه بالله ..
الدكتوره : انا مقدره مشاعرك بس الضيقه مش حلوه علشانك ..ولا علشان الجنين ..
رهف مسحت دموعها وقالت : ما..شي ..يا ..دكتور...هحاول ..ابطل عياط ..
الدكتوره : دا لمصلحتك ...سلام ....
رهف خدت نفس وقالت  :.... سلام ...
في اسكندريه في المستشفى فاق يوسف بعد فتره ..راح  ..لقى أمه دخلتله هي  وانجي ..
أمه : ها يا حبيبي عامل إيه دلوقتي ..
يوسف : الحمد ....لله...يا ....ماما ...بخير ..
انجي : قلقتنا عليك ..يا يوسف ..
راح بص يوسف لانجي بصه ..غريبه ..
فجأه راح دخل والد انجي عند يوسف الاوضه ..
والده انجي : مين الي عمل في أبني كدا اتكلم ...
والد انجي : لو سمحتوا أخرجوا برا عايز اتكلم مع يوسف ..
والده انجي : في إيه ..
والد انجي : هفهمك لما اطلع ..
خرجوا من الأوضه ..
قعد والد انجي جنب يوسف ..
يوسف : انا معملتش حاجه من الي قالها ياسين يا بابا  ...
والد انجي : اعمل حسابك إنك هتتجوز البنت رهف دي ....بعد ما تخرج من المستشفى ..
يوسف : يا بابا ..
والد انجي : كلامي هيتنفذ إنت فاهم .....
يتبع.....
لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent