recent
أخبار ساخنة

رواية لا تخبريهم (بنت بنوت 2) الفصل الرابع عشر 14 بقلم محمد عصام

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية لا تخبريهم (بنت بنوت 2) الفصل الرابع عشر 14 بقلم محمد عصام

رواية لا تخبريهم (بنت بنوت 2) الفصل الرابع عشر 14 بقلم محمد عصام

رواية لا تخبريهم (بنت بنوت 2) الفصل الرابع عشر 14 بقلم محمد عصام


يوم ١-١-٢٠٢١ يوم النطق بالحكم
بسمله كانت في حجرتها في الڤيلا  ، كانت واقفه بتستند علي الحائط وخايفه 
-يارب أنت عالم بيا انا خايفه جدا 
باب الحجره فتح ودخل مهدي وكان بيبتسم وقرب منها
-أنا داخل مخصوص والابتسامه عليا علشان متزعليش وأدخل ألاقيكي بتبكي 
-أنت عارف ان النهارده عيد ميلادي ال ١٩ النهارده ؟
-عارف يا بسمله وإن شاء الله هنحتفل بيه بعد النطق بالحكم 
-خايفه يا مهدي ، معقوله بعد العمر ده كله وهقف قدام أخويا ؟
-ماله أخوكي 
اتحرك مهدي وجلس علي السرير وهو ماسك أيدها بعد ما هي اتحركت وجلست بجانبه 
-أنتي متخيله أن ده الوقت اللي هتقدري تجيبي فيه حقك ، انتي متخيله أن ده الوقت الي هتقفي قدام أخوكي وجه لوجه وهتصرخي وتقولي ده عمل فيكي اي ، يا بسمله لازم حقك يرجع 
-هاهاهاها 
ضحكت ضحكة استهزاء وقالت 
-أنا هقف قدام هادي ؟
-وماله هادي هو بعبع 
-مش متخيله ، هيبقي انا لواحدي ضد هادي 
-مين قالك أن انتي لواحدك أنا  و نص مصر معاكي 
-نص مصر ؟
اخرج مهدي  التليفون وفتحه بسرعه  بدأ يقرأ 
-بعد حلقة عمرو أديب  انتي نص مصر كلها معاكي 
بدأ يقرأ ردود الناس علي القضيه 
-أنتي طلعتي تريند علي التويتر يا بسمله 
#أنقذوا_أطفالكم_من_الأغتصاب
#بسمله_حماد_بطاطا 
#أعدام_هادي 
لميس الحديدي خرجت في برنامجها 
-من شهرين ظهرت طفله في برنامج الاستاذ عمرو أديب وقالت أن هي اتعرضت لحالة اغتصاب من الأخ وذكرت أسمه هادي حماد بطاطا و قالت أن هي بعدها اتعرضت لحالة اغتصاب من ثلاث شباب ، الشاب الأول توفي بسبب هجوم عليه بعض الذئاب وهو في رحلة سفاري والثاني والشرطه بتطارده تم اشتعال السياره به لتثبت التهمه علي الشباب هطلع فاصل ونرجع لحضراتكم وننقل بث مباشر للقضيه من المحكمه
**
بسمله كانت في السياره أنصدمت من وجود بعض الناس بيهتفوا 
-مش هنسكت مش هنراضي بنطالب  بأعدام صافي و هادي
بسمله  ضحكت وهي بتنظر إليهم  ونظرت لحكمت هانم وهي بتضحك
-دول معايا 
حكمت كانت متعصبه ولم تجيبها  ، مهدي كان بيقود السياره رد 
-ايوه معاكي ، المحامي أكد مليون في المئه انك هتكسبي القضيه ، الطبيب اللي كشف عليكي وعرف انك حامل جاي يشهد ، والدكتور اللي كان هيعملك عملية الختان جاي يشهد هو كمان طلع عايش ، وناس كتيره جايه تشهد معاكي 
-هما عرفوا منين 
-من التليفزيون يا بسمله متقلقيش كله جاي معاكي  
نزلت حكمت من السياره وخلفها بسمله ، رجال الأمن حضروا بسرعه مهدي نزل هو كمان كان موجود كثير زي حقوق الطفل 
وقفت رئيسة وفد حقوق الطفل وبدأت تخطب في الواقفين 
-أحنا هنا بنطالب بأقصي عقوبه علي هادي حماد بطاطا ، وبناشد أي أم أو أي أخ أو أب ، بناشد كل فرد في الدوله ، بناتكم أمانه في ايديكم ، لازم كل أم تخلي بالها من بنتها ، إحنا هنا بنطالب بحق بسمله حماد بطاطا الطفله مش الشابه اللي واقفه دي 
أتحدثت رئيسه اتحاد منظمة المراءه تساوي المجتمع 
-بناشد أي بنت أنها تحمي نفسها من أي شئ ، ابوكي وأمك مش أعداء ليكي بالعكس لو حصل حاجه وحكيتي ليهم هيساعدوكي ، كلنا هنا بناشد بحق بسمله حماد بطاطا وتنفيذ حكم الأعداد علي اللي عملوا معاها كده 
دخلت بسمله المحكمه وهي سعيد جدا ، مهدي قرب منها وهمس ليها 
-كل سنه وأنتي طيبه يا بسمله 
ابتسمت بزياده ونظرت إليه ومسكت أيده 
حكمت كانت متعصبه من اللي حصل همست لمهدي 
-لو ٱخر واحده في الكون مش هخليك تتجوزها برضو 
مهدي أنصدم وهمس هو كمان في أذن أمه 
-ومين قالك أني هتجوزها بالعكس هو في أب بيتجوز بنته ! انا بسمله أتبنتها خلاص ، يعني بقت محرمه عليا🙃
بسمله كانت بتنظر علي عدد المحامين اللي حضروا معاها وأنصدمت لما دخل صافي بالكلبش  وكان بينظر إليها وهو عاوز يقتلها ولفظ بتعصب 
-أنتي وهو هتموتوا الليله 
كان بيصرخ بقوه وبيتذكر مدحت أخوه 
بسمله كانت بتنظر ل مهدي وخايفه جدا وخافت أكتر لما شاهدت هادي داخل هو كمان ، اتحركت في صدمه ، بدأت ترتعد ، كانت بتنظر إليه وهي مصدومه ، بدأت  تتذكر كل حاجه حصلت ، دموعها زادت ، اتحركت خلف مهدي بسرعه وهي بتقول
-هو ده اللي دمرني 
هادي نظر إليها ونظر إلي مهدي وكان بيلفظ في غلظه 
-أنا هادي يا بسمله أنا أخوكي 
، أنا اللي قتلت أمك بأيدي وأنتي خسرتي اللعبه 
بسمله كانت بتبكي واتذكرت كلامه ""  لو ماما عرفت ياللي بيحصل ، انا هقتلهالك يا بسمله هقتلهالك. ""
انهارت في البكاء ، مهدي حاول يهديها بس فشل 
القاضي دخل والمستشارين وكان مهدي جالس بجانب بسمله هو وحكمت وصافي وهادي داخل القفص ، قنوات التليفاز كانت بث مباشر 
الحاجب : بسمله حماد علي بطاطا
اتحركت بسمله في خوف ولفظت في خوف 
-أنا بسمله 
القاضي : مش غريبه اللي حصل لك ده يا بنتي 
-أنا برضو يا سيادة القاضي سألت نفسي السؤال ده ، اللي هو الزاي أخ يعمل في أخته كده ، بس الرد كان واحد ، مش معقول يحصل كده ، بالنسبه القضيه التانيه أنا مش عارفه ولا فاكره حصل فيا ده الزاي أنا صحيت ف المستشفي لقيتني كنت هفقد الرحم وأن اتعرضت لأغتصاب جماعي ......
بسمله بدأت تحكي كل حاجه حصلت لها طوال مسيرة القصه ، هادي كان بيسمع الكلام وبيضحك زي المجنون
الحاجب : هانم متولي محفوظ 
انصدمت بسمله لما سمعت الأسم ونظرت لمهدي وقالت ببكاه 
-دي مرات الدجال اللي لقاني في الترب 
دخلت هانم وكانت بترتدي الاسود وبتبكي وبتنظر لبسمله 
-أقسم بالله العظيم هقول الحق ، من ٤ سنين لقيت جوزي داخل عليا ب بنت كانت لسه عمرها ١٥ سنه ، مكنتش عارفه جايبها منين ، وعرفنا أن أخوها اللي حطها في المقبره ، احنا ظلمناها ، وربنا أنتقم مننا ، جوزي وعيالي الصغيرين ماتوا واحد ورا التاني قدام عيني ، اول ما شوفت التليفزيون قولت لازم احضر ، جوزي كان دجال بيعمل أسحار ، وكان عاوز يستخدمها في شغلانته بس هي هربت 
محامي صافي كدب هانم ونفي هذا وقال يمكن تكون متأجره علي فعل ذلك 
الدكتوريين أعترفوا أن فعلا بسمله اتعرضت لأغتصاب وهي طفله وشهدوا معاها 
صافي جه دوره واتحدث وهو متعصب جدا 
-أنا معملتش حاجه ، انا كنت في بيتنا انا لواحدي ، اخويا هو اللي عمل كده هو ومهاب و مهدي 
أنصدم مهدي لما سمع اسمه ، بسمله نظرت لمهدي في صدمه 
-مهاب عرض عليا الفكره بس انا رفضت وقولتله لا حرام ومروحتش ،مهاب ومهدي ومدحت هما اللي عملوا كده ،
مدحت قبل ما يموت حكالي قالي، أن مهاب بعد ما اغتصبوها مهدي خاف علي سمعتهم اصلهم كانوا شاربين 
حكمت انصدمت من كلام صافي وظلت تنظر لمهدي ومهدي في حالة من الصدمه 
-مهدي ومهاب واخويا مدحت بيشربوا مخدرات ، مهدي أتفق مع مهاب أن هو يسحبها للمزرعه ، وبعد كده اغتصبوها هما الثلاثه ومهدي علشان خاف من المجتمع للبت تفضحهم طلب من مهاب يعمل عمليه للبنت و مهاب عمل العمليه وفشل ، ممكن تشوف المستشفي هتلاقي مهدي اللي دخل بيها ، اخويا ومهدي ومهاب هما اللي أغتصبوها مش أنا 
هادي كان بيضحك بقوه وصافي كان منفعل بس رد القاضي كان في وقته 
-بس تقرير الطبيب الشرعي بيقول أن هما أثبتوا أن السائل المنوي بتاعك كان موجود 
أنصدم صافي ، مهدي ضحك في سعاده وحكمت اخذت نفسها ، صافي معرفشي يرد ، المحامي بتاعه نظر لوالد صافي وقال
-اسف مفيش حاجه هقدر أعملها
حكمت  صعدت وقالت الشهاده لديها مع بسمله ضد مهاب وصافي ومدحت وهادي  ، هادي كان بيضحك بشده 
القاضي دخل حجرة الاستشاريه وخرج 
الحاجب : محكمه
القاضي : بعد إجماع الشهود والأدله فقد حكمت المحكمه بحضور الشهود والأدله الكافيه 
أولا 
بأعدام المجني صافي بديع محمد أبو حليمه وذالك في يوم ٥-٦-٢٠٢١ الموافق يوم  السبت 
أنصدم صافي وقعد علي الأرض داخل قفص الأتهام
بسمله كانت هترقص من السعاده لما سمعت الحكم و مهدي مسك ايد حكمت وقبلها 
-ثانيا إحالة أوراق القضيه لمفتي الجمهوريه للنطق في الحكم في المجني هادي حماد علي بطاطا وإحالته في ذالك الفتره الي مستشفي الأمراض العقليه قبل تنفيذ الحكم 
بسمله نظرت إلي مهدي 
-مش فاهمه 
-هيحولوه الي المستشفي الأمراض العقليه علي ما المفتي ينطق بالعقوبة اللي هي أعدام 
-عادي هيتعدم صح 
كانت بتقولها بسعاده ، زوجة هادي كانت وضعه اطفالها أمامها وبتنظر إليه وبتبكي 
اليوم التالي 
في شريط الأخبار : هروب هادي حماد علي بطاطا شقيق بسمله صاحبة قضية الأغتصاب من مستشفي الأمراض العقليه 
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس عشر والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent