recent
أخبار ساخنة

رواية لا تخبريهم (بنت بنوت 2) الفصل الثاني 2 بقلم محمد عصام

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية لا تخبريهم (بنت بنوت 2) الفصل الثاني 2 بقلم محمد عصام

رواية لا تخبريهم (بنت بنوت 2) الفصل الثاني 2 بقلم محمد عصام

رواية لا تخبريهم (بنت بنوت 2) الفصل الثاني 2 بقلم محمد عصام


بسمله  كانت بتتفقد الشارع ، وهي مرعوبه ، كانت بتبكي جامد  و خايفه ، كانت بتفتكر كل شئ أخوها كان بيعمله معاها  ، كانت ماسكه شعر العروسه نوسه وبتحضنه وبتقول بداخلها
- مش عارفه اعمل اي يا نوسه ، انا خايفه قوي ، ماما عرفت بس متعرفشي أن هادي اللي بيعمل كده ، انا خايفه وانا قاعده في الطريق ده لواحدي
قامت وقفت واتحركت وكانت خايفه ليكون في حد ماشي وراها بس ،حاولت تتمالك أعصابها وحاولت تجري تاني ، بس لسوء حظها بدأ في دم ينزل علي رجليها ، بدأت تصرخ وقعدت علي الأرض وهي بتصرخ والدم بدأ ينزل 
في سياره شيك جدا جالس شاب عمره ٢٥ سنه  بيسمع موسيقي ويردد الاغاني  بيتفاجئ بوجود بسمله ملقاه علي الأرض
- أي دي جينيه ، oh  عفريته دي ولا أي
نزل من العربيه وانصدم لما شاف بنوته عمرها بس 15 سنه والدم محاط بيها 
-أنتي ، قومي قاعده في نص الطريق  ليه
كانت بسمله بتنظر  ليه وهي خايفه ، كانت بتبكي وبتتوجع ، حاولت تتكلم بس للأسف مش قادره تتكلم غير بتقول
-اهه ، ال هه اها 
صرخات كانت بتخرج مع كل كلمه كانت بتقولها  بس الشاب أتعجب وقال
-أي ده هو انتي خرساء  
"Lord, what are these misfortunes left?"
ترجمه
"ياربي هو انا ناقص مصايب "
اتحرك وذهب ناحيتها وهو بيقول 
-طب أنتي كويسه
ولأول مره بتنطق بسمله وبتقول بصوت كله بكاه ووجع
-ألحقني .
قالت الجمله دي وهي بتتوجع جامد ومن شدة الوجع اغشي عليها وفقدت الوعي ، الشاب خاف 
-دي ماتت 
حاول يضع أيده عند رقبتها بس أكتشف مفيش نبض
-دي ماتت 
حط أيده عند رقبتها بس أكتشف مفيش نبض
-اي الليله السوده دي يا مُهاب هو انا ناقص مصايب ياربي
اخد مُهاب عربيته وساب بسمله علي الأرض وكان بيتمتم بخوف
-اكيد ماتت ، لازم أمشي ناو
حاول يرجع تاني بس كمل ورفض الرجوع 
بسمله كانت علي الأرض بدأت تتحرك وهي بتصرخ من شدة وجع بطنها ، كانت بتتألم ومفيش حد في الطريق، الدم بدأ ينزل جامد لدرجة أن هي اغشي عليها تاني من شدة الألم 
***فلاش باك ****
والد بسمله كان بيشاهد التلفاز وبيبتسم بس أنصدم من تصرفات زوجته 
-في اي
-البنت بنتك حاسه في حاجه غريبه  كده وبعدين احنا عاوزين نختنها البت تمت ال ١٠ سنين
-البت لسه صغيره ، ختان اي اللي عاوزه تعمليه للبت 
كانت بسمله بتلعب بعروستها وكانت بتسمع كلامهم وهي في حجرتها وبتقول
- عاوز ااقول لهم يا نوسه ، بصي انا هقول لبابا وهو هيعرف وهيخلي هادي ميعملشي معايا كده 
بس  قطع كلامها مع العروسه صوت أمها وهي بتقول لأبوها 
-البت لازم نختنها وبعدين الدكتور مش هياخد فلوس كتير 
- فلوس اي اللي بتقولي عليها ، ختان مش هختنها البت لسه صغيره 
- لو مأخدتش البت تختنها ،هاخدها أنا ، انت سامع
بسمله مش فاهمه اللي بيقولوه وخرجت من الحجره بتاعتها علي استعداد تقول لوالدها علي اللي هادي بيعمله بس انصدمت لما لقت هادي راجع من الدرس 
****عوده  *****
الشمس كانت حاميه جدا ولما بسمله فتحت عينيها ، انصدمت لما شافت ناس كتير متجمعين حوليها ، وقفت وحاولت تقف بس هي مش قادره ، انصدمت لما شافت الإسعاف وتم نقلها  بالفعل للمستشفي وكانت خايفه جدا ، للأسف لأن هي مبتتكلمشي 
وانصدمت لما دخلت لها الممرضه 
- اسمك اي يا شاطره علشان نكلم اهلك
الجمله دي وقعت علي بسمله زي الرعد لتكمل الممرضه حديثها
- انتي فقدتي الجنين بتاعك ولازم حد من أهلك يحضر يستلمك 
حاولت تقف بس مش قادره وانصدمت لما شافت أمها داخله حجرة المستشفي وبتقول
- لقيتها يا هادي اخد تعالا
بسمله خافت وكانت ماسكه الممرضه بخوف وبتبكي  ، هادي أخوها عمل نفسه راجل ودخل بسرعه ، وبدأ يضرب فيها جامد
- هقتلك ، مين اللي عمل معاكي كده
كانت عاوزه تصرخ وتقول انت اللي عملت كده بس  مش عارفه تتكلم غير أن هي بدأت تصرخ جامد وبدأت تكسر في كل شئ حوليها  والممرضه بتقول
- هطلب لكم الأمن  اي قلة الادب دي
هادي خاف لما شاف بسمله بتعمل كده وانصدم وخاف أكتر لما بسمله خنقت فيه جامد وكانت الام بتبعدها 
اليوم انتهي أن بسمله أخدوها علي البيت ، أمها كانت بتعاملها اسوء معامله ، كانوا حابسين بسمله في حجره لواحدها  ، كانت بتبكي وهي ماسكه شعر العروسه اللي مش بيفارق أيدها كانت كل يوم بتصرخ وبتخبط جامد كانت عاوزه تقول لأمها أن أخوها السبب ، بس الام كانت مبتسمعشي البنت نهائي 
الحال استمر ٣ اشهر الام اتهمت أخوها أن هو اللي عمل كده وقدمت فيه بلاغ ،وهادي كان خايف لبسمله تتكلم  ، بسمله كانت بتحاول توصل لأمها أن هادي السبب بس مش عارفه تعمل أي ، بس اخيرآ الحل بدأ يظهر ، بسمله بدأت تكتب   رساله لأمها بتقول
- " هادي يا أمي هو اللي عمل فيا كده ، أنتي مش بتسمعيني ليه ،أخويا اللي بيعمل كده  ، من ٧ سنين وهو بيعمل فيا كده وهو السبب في موت بابا ، و العروسه نوسه. "
قفلت الورقه وأخرجت الورقه من تحت الباب وهي بتبكي 
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent