recent
أخبار ساخنة

رواية صعيدي خطف قلبي الفصل العشرون 20 بقلم حنين محمد

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية صعيدي خطف قلبي الفصل العشرون 20 بقلم حنين محمد

رواية صعيدي خطف قلبي الفصل العشرون 20 بقلم حنين محمد

رواية صعيدي خطف قلبي الفصل العشرون 20 بقلم حنين محمد


ميرا لمت الاطباق ولبست البيجامة ووقفت في البلكونة 
فجأة موبايلها رن..... 
ميرا : ألو..... 
=ألو يا ميرا.... عاملة إيه ؟!!
ميرا:الحمد لله تمام حضرتك عامل إيه ؟!
=الحمد لله بقولك لازم تنزلي إسكندرية يوم واحد بس.... 
ميرا : ليه بس يا مستر احمد ؟؟
=في خبر مهم جدا عايزك انتي بالذات اللي تغطيه معلش مش هينفع حد غيرك ده حاجة مهمة جدا وانتي اكتر واحدة بثق فيها..... 
ميرا : بس مش هينفع دلوقتي ارجع اسكندرية..... 
=معلش يا ميرا عارف اني هقطع اجازتك بس ده هو اقل من يوم شغل كمان وانتي هتخلصيه في وقت قليل جدا...... 
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون) 
ميرا : خلاص هاجي اسكندرية بكرة مش هغيب..... 
=تمام يا ميرا تسلميلي.... وسلميلي على والدك..... 
ميرا : حاضر ماشي.... وتحت امر حضرتك بكرة هبقي في اسكندرية..... 
لقت صوت من البلكونة اللي جنبها بلكونة مهران :
نازلة إسكندرية ليه يا ميرا؟!!!
ميرا : عا خضتني يا كابتن..... بصراحة اه نازلة إسكندرية.... مستر احمد صاحب الشغل قال ان في حدث مهم ومفيش غيري. اللي هيغطي الحدث ده.... 
هنزل بسرعة بس وهرجع بسرعة..... 
مهران : ايه الرذالة دي ما في اكيد صحفيين كتير..... 
ميرا بغرور مصطنع : معلش بقي اصلي بلي فخر انا اشطر صحفية.... 
مهران : يالهوي على التواضع .....طب هتنزلي لوحدك هاجي معاكي لو حابة..... 
ميرا : لا لا مش محتاجة هو حدث هغطيه مشة هغيب.......
مهران : لا مينفعش هاجي معاكي ونيجوا مع بعض.... 
ميرا : لا علشان خاطري علشان متعبكش....
مهران : تتعبيني ايه بس تعبك راحة..... 
ميرا : معلش وحياتي.... 
مهران: ما اقدرش بعد الكلمه دي خلاص بس ممكن رقمك وهفضل اكلمك علشان متمليش وكده.....
ميرا : اكيد اتفضل******* 
مهران : تمام خلي بالك من نفسك هتمشي بكره الصبح 
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون) 
ميرا : ايوه بس الاول هروح اشوف بابا يا رب مايكونش نام علشان اقوله.......
مهران : ان شاء الله يكون لسه صاحي يلا روحي.....
ميرا : يلا تصبح على خير.....
مهران : وانتي من اهله.....
مهران دخل بس حاسس قلبي مقبوض مش عارف ليه؟!
 بعدين فكر شويه ونام ....
وميرا راحت لوالدها حسام لقيته صاحي دخلت كلمته:
بس يا بنتي اخاف عليك تسافري لوحدك خدي معاكي حد.......
ميرا : يا بابي والله ما تخاف انت مش واثق في بنتك ولا ايه انا اساسا بالسواقة بتاعتي اشترك في سباق عربيات اساسا......
حسام : ما انا عارف انتي  هتقولي لي طب خلي بالك من نفسك يا روحي......
ميرا : ماشي يا بابي ده هو نص يوم شغل بالكثير وراجعه.......
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون) 
المهم جاء الصباح ☀️☀️
ميرا جهزت علشان تمشي والكل ودعها وبعدين مهران خرج معها لحد العربيه
مهران : يعني هيكون فيها حاجه لو جئت معاكي مش مستريح...😞
ميرا : ما تخافش انا كويسه والله وبعرف اسوق كويس كمان ومش هغيب يعني هوصل على ممكن اقول  على حسب الطريق قبل بالليل اكيد هخلص الشغل واريح في بيتنا شوية 
 وهركب على الفجر واجي ......
مهران : طب هسيبك لوحدك بس ممكن معلش علشان خاطري ومن غير مناقشات خذي معاكي السواق ده علشان متتعبيش معلش علشاني....💜
ميرا : ما اقدرش اتكلم خلاص ماشي يا ميمي......
مهران : ميمي ؟!!
ميرا : اه ده دلعك حبيته اخف من مهران بكثير...😹
مهران : لا ده اسم مايع......
ميرا : لا هناديلك بيه ....يا ميمي 😹
مهران بعصبية : ميرا اركبي يلا اركبي توصلي بالسلامه يا عيون مهران.....
ميرا بخجل : احم.... الله يسلمك.... سلام
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون) 
مهران : سلام.....
ميرا ركبت و اخذت السواق زي ما مهران قال ومشيت
حسام : بخاف اخليها تسافر لوحدها بخاف عليها اوي... 
مهران : ماتخافش يا عمي عاد .........
انا بعت معاها سواق غصبا عنيها....... 
حسام : بجد يا ابني يا زين ما عملت يا مهران.....
مهران : اهم شئ سلامتها يا عمي...... 
حسام بص في عين مهران ولاحظ القلق والخوف عليها في عيونه.......
----------------------------------------
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون) 
بعد مرور بعض الوقت ... 
على الجانب الاخر......
ميرا في طريق السفر كل شوية مهران او حسام يرنوا عليها 
مهران: ها بقيتي فين دلوقتي؟!!!
ميرا : خلاص اهو قربت اوصل اسكندريه مهران انت تعبان معايا اوي طول النهار عمال بترن عليا.....
مهران : لو مش هتعب معاكي هتعب مع مين يا عيوني....💜
ميرا في نفسها :
يا عم بطل كلامك بقى حرام عليك خلاص قلبي حبك ❤❤ هيعمل ايه اكثر من هو يحبك.......
وبعدين ردت : احم احم... يعني.... 
مهران بضحك : كان نفسي ابقى معاكي  دلوقتي علشان اشوف خجلك وتوترك......
ميرا : احم... لا هتوتر من ايه... عموما ميرسي يا حبيبي تسلملي ده من ذوقك..... 
مهران : انتي قولتي ايه دلوقتي؟!!
ميرا : ده من ذوقك!!!!
مهران : لا لا اللي قبلها؟
ميرا : تسلملي!!!!!
مهران : ايوة بقي اللي قبل تسلملي.... 
ميرا : ميرسي!!!!
مهران : لا بقى اللي بين ميرسى وتسلملي....
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون) 
ميرا بابتسامة: مش فاهمه يا مهران بقى انا اساسا تعبانه من السفر ومش مركزه......
مهران: ماشي ماشي اعملي نفسك مش مركزه دلوقتي بس هخليكي بطريقتي لما ترجعي تفتكري الكلمه....
ميرا : ماشي سلام.... 
مهران : سلام......... 
ميرا قفلت  معاه و الابتسامه على وشها بسبب حبيبها وجنونه 😹😹
على الجانب الاخر .....
مهران : لا مش قادر.....
 انا لازم اقو لها خلاص بقى
 واللي يحصل يحصل
 اول ما تيجي هنا اشوف طريقه بقى واعترف لها 
ياااااا...
 قد ايه انا مستني اليوم ده❤❤
ميرا بابتسامة : قد ايه يا مهران متشوقه اليوم اللي اقول لك فيه بحبك ....
بحبك يا عيون ميرا وروحها وقلبها....❤❤
وبعدين نامت شويه وصحيت على صوت السواق...
السواق : ست ميرا وصلنا......
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون) 
ميرا قالت له انه يروح على مكان الحدث
 لانها عارفاه ومعها ادواتها
 خلصت شغل و كل حاجه 
ورجعت بيتها و قعدت...... 
ميرا : يااااااا...... بيتنا وحشني اوي اوي 💜💜
دخلت اخذت  شاور وقعدت خلصت بقيت الشغل 
وبعتته  كله المستر احمد........
جايه تنام شويه لقيت موبايلها بيرن:
الو يا بابي
حسام : ايه يا روحي عامله ايه؟!!!
ميرا : والله كويسه الحمد لله انت ومهران  كل ساعة  ترنوا عليا..... 
حسام : نطمن عليك يا روحي.......
ميرا : والله كويسه ما تخافش يا بابي انا هريح ساعتين كده واطلع من هنا على الفجر كده......
حسام : ماشي يا حبيبه قلبي تصبحي على خير.....
ميرا: وحضرتك من اهله يا بابي ❤❤
مهران : ها يا عمي قالتلك ايه؟!!
حسام : اهدي يا ابني.... قالت ان هي هتطلع بكرة علي الفجر كدة...... 
وبعدين سابه ومشي....... 
وطبعا حسام ملاحظ تصرفات مهران..... 
للكاتبة حنين عبدالرحيم (حنون) 
ميرا نامت وصحيت بعد ساعتين بالظبط قامت وصلت وطبعا السواق مستنيها في العربية تحت..... 
ولسه نازلة لقت حد بيخبط على الباب..... 
ميرا : ده اكيد السواق  .....وميرا راحت فتحت الباب 
لقت.......
يتبع.....
لقراءة الفصل الحادي والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية روز الأحمد للكاتبة مريم
google-playkhamsatmostaqltradent