recent
أخبار ساخنة

رواية في ظلمة بيجاد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم كنزي حمزة

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية في ظلمة بيجاد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم كنزي حمزة

رواية في ظلمة بيجاد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم كنزي حمزة

رواية في ظلمة بيجاد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم كنزي حمزة


تنفيذاً لأوامره دلف إليهم في الصباح مصتحباً زوجته معه حتى يبدؤا في العمل

ادخلي يا سعديه وهمي شوية عشان تخلصي بسرعه

يوه حاضر يا حماد مانا جايه اهو خد انت عني الحاجات دي

هاتي يلا اني هركب السرير وانتي روحي هاتي باقي الحاجه يلا قبل ماتصحي

بس انا صحيت اهو يا عم حماد صباح الخير

اعتدلت في جلستها حتى ترى مايحملوه في ايديهم

ايه اللي شايلينو معاكم ده

اجابها بكلمات ساخره ليثبت لها أن سيده يمن عليها بعطفه

ده سرير بيجاد بيه امر اني اركبه ليكي اهنه عشان تنامي عليه بدل نومتك على الأرض في التلج اكده

لأ والله طب يا سيدي كتر خيرك انت وبيجاد بيه بتاعك بس يا ترى بقى جبت العلاج بتاع عمي مهران

ايوه جبته وجيبت له هدوم نضيفه كمان اطلعي اقعدي قصاد الباب مع سعديه مرتي على بال ماخلص واحممه واغير ليه هدومه

لمعت عيناها بخبث ووقفت سريعاً بفرحه وجرت نحو الباب

ماشي كلامك تعالي يا ست سعديه نخرج بره

تقدمت معها زوجته المتزمرة جداَ من حديث زوجها

جلست أمام المخزن وهي تتأفف بحديث مبهم

كل شويه روحي يا سعديه هاتي يا سعديه لما هاتجيب اجل سعديه عن قريب

ضمت حاجبيها لها غير متفهمه عليها

مالك بس يا ست سعديه

مافيش يا بتي حاجه أصله مش بيبطل كل شويه طلبات من شويه كان بيقولي روحي هاتي باقي الحاجات ودلوقتي بيقولي اقعد معاكي بره وكمان حبه ينادم عليا فين الحاجه يا سعديه انتي يا وليه روحتي فين

هههههههه الله يحظك والله يا خاله ضحكتيني برغم اللي انا فيه

أكده بتضحكي طبعا ليكي حق ماهو انتي السبب في اللي انا فيه ده

صمتت ثانية بتفكير ثم قالت

طب ما تقومي تعملي شغلك وانا قاعده هنا يعني هاروح فين

بجد طب بصي انا هاروح اجيبلك باقي الفرش اوعاكي تتحركي من اهنه احسن تضريني يابتي

لاء ماتخفيش مش هاتحرك من هنا يلا
انتي بسرعه بقى عشان تخلصي شغلك بدري

سريعاً ما همت واقفه وجرت نحو الفيلا

تريثت رويداً الي ان اختفت من أمام اعينها

لتقف متلفته حولها ثم جرت الي الخارج باتجاه البوابه

الي ان وصلت عندها لتجدها موصوده جيداً

خاب أملها وهي تحاول فتحها ولكنها وقفت مصدومه و هي تستمع الي اكتر صوت كرهته في حياتها

على فين العزم انشاء الله

............
ماتحوليش البوابه مقفوله بالمفتاح والمفتاح في أيدي اهو

استدارت نحوه تهز رأسها يمين ويسار وعينها تزرف الدمع بشده

لأ لأ لأ حرام عليك بقى

انت عايز مني ايه سيبني في حالي بقى يااخي

كده بسهوله اسيبك قبل ما اخد حقي منك

انت لسه ليك حق ما أخدته وقتلت ابويا ابوس ايدك سيبني اخرج من هنا وانا والله لا هاروح للبوليس ولا هبلغ عنك

هههههههه تبلغي عني؟؟ يا ماما انتي لو رجلك خطت بره الفيلا دي

بعد لحظه واحده البوليس هيقبض عليكي انتي وبدل ما هتبقى محبوسه في سجني انا هتتحبسي عند الحكومه بتهمه تجارة المخدرات

اه اصلهم لما وصلوا لفيلا ابوكي ولقوا جثته متفحمه
لقوا المخدرات المتخزنه فيها بردو

وعرفو ان كان ليه بنت

بس مالقوش جثتها مع باقي الأموات فابيدورو عليها

عشان تشيل قضيه ممكن تاخد فيها إعدام بقليلو اوي يبقى مؤبد

صرخه قويه خرجت من جوفها وهي تحاول الفرار منه تبحث عن أي ثغره تحاول أن تخرج منها

لاء كدب انت كداب خرجوني من هنا انا عايزه اخرج حرام عليكم

أخيراً ما امسكها بين يديه بعد أن جري خلفها وبقيت عينه مثل جمرتان ملتهبتان ترمقها بشده تجبر عيناها
ان تنجذب اليه ولا تقوى على الافلات

هاتهربي مني تروحي فين خلاص انتي مبقاش ليكي مكان يأويكي غير بيتي هاتعيشي طول عمرك هنا خدامه فيه لحد ما اقرر انهي حياتك بأيدي

بابي

مفاجئه غير متوقعه خروج صغيره الان سوف يعركل خطته لن يتخلص من كم الاسئله التي سيبدئها ولن يتركه دون اجابه مقنعه

تركها من يديه ونظر اليه وهتف

يامن انت صحيت يا حبيبي خرجت في البرد ليه ادخل جوه وانا هاجي ليك حالاً

مين دي يا بابي هي بتصرخ وتعيط ليه

دي دي تبقي يا حبيبي الشغاله الجديده جبتها عشان
تساعد داده سعديه في شغل البيت

بس هي غبيه شويه كسرت حاجات كانت شايلها وانا كنت بزعقلها عشان كده بتعيط

بس دي حلوه اوي خليها مس تعيط يا بابي وتجبلي اكل انا جعان

حاضر يا يامن انا هاخلي داده سعديه تيجي تفطرك بس اطلع انت اوضتك دلوقتي

لاء خليها هي تيجي معايا يا بابي

بنبره قويه يعلمها طفله جيداً ويهابها اجابه

لاء

اسمع الكلام وادخل جوه

لم ينتظر الصغير لحظه أخرى واختفي عن عينه

لتسخر هي

ده يامن ابنك؟ زياد الله يرحمه كلمني عنه كتير طفل جميل خساره انه يكون ليه اب زيك

بحركه سريعه مد يده الي عنقها المغطي جيداً بحجابها وضغط عليه

الخساره الوحيده ان زياد عرف واحده زيك وفي الاخر تخونه وتغدر بيه وتكون السبب في قتله لاء وجايه دلوقتي تترحم عليه

وبنفضه قويه ترك عنقها لترتد للخلف وهي تسعل بشده وتحاول ان تسيطر على تنفسها

وانا هنتظر ايه من واحد جاحد وقتال قتله زيك دا حتى عمك الوحيد وجد ابنك سايبه بحالته دي ومافكرتش تعالجه لاء وراميه في المكان القذر
ده

واذا بها تجري نحو سجنها برغبتها والذي أصبح الان مئواها الأمن الوحيد بعد أن ثبتت في عقلها تلك الكذبه التي ابتلاها بها منذ قليل

دلفت الي الداخل سريعاً بعين جامدة وعبرات ثابته مثل لاءلأ الماس

لم تلتفت لذلك الذي اصتدم بها وكاد ان يسقط زوجته المترجله من خلفه

ليستجمع نفسه سريعا وينظر الي سيده الثابت في مكانه واضع يديه في جيب بنطاله ينظر إلى طيفها بسخرية تامه

خلاص يابيجاد بيه عملنا كل اللي امرتنا بيه

سي بيجاد يا بني انت ساَمعني

هاه اه طيب يا حماد خد المفتاح واقفل الباب عليهم تاني ودي آخر مره البت دي تخرج الجنينه

الله مش انت يا بني قولتلنا نسيبها وانك عايز تشوفها هاتصرف ازاي

وشوفت ووصلت للي كنت عايز اوصله خلاص الباب ده مش هيتفتح بعد كده غير لما تدخلو ليهم الاكل او لو عايزه حاجه تيجي تقولي الأول وبعدها لو انا وفقت تبقى تفتح ليها

بقلمي /مياده مأمون/////////////////////////////////////////

جلست بجانب ذلك الكهل تبكي في صمت بعقل مشتت

هل ستتهم بالفعل بتلك التهم التي ألقاها عليها وهي لم تفعل شئ

نعم والدها كان بالفعل تاجر للمخدرات وهذا ماكان الجميع يعرفونه بل وكان حبيبها يوضحه لها

وهي تكذبه وتقف ضده بشراسه الي ان اتضح كل شئ أمام اعينها

والدها هو سبب شقائها في حياته وبعد موته عليها الآن إن ترضى بقضاء ربها وتستسلم لقدرها

وترضخ أيضاً لسجانها وعدوها الوحيد

بيجاااااد
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايتي في الثانوي للكاتبة إسراء ابراهيم
google-playkhamsatmostaqltradent