recent
أخبار ساخنة

رواية محبوبتي الصغيرة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم رحاب ماهر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية محبوبتي الصغيرة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم رحاب ماهر

رواية محبوبتي الصغيرة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم رحاب ماهر

رواية محبوبتي الصغيرة الفصل السادس والعشرون 26 بقلم رحاب ماهر


_إنت مين إنت وازاي تدخل كده، انت مجنون 
=انت اللي مين وازاي واقف مع خطيبتي ولوحدكم 
_احمد بصدمة: خطيبتك!! 
دخلت مسك وبلال ووالد ووالدة شهد عليهم.. 
_احمد: انطقي يشهد مين ده 
=تقول ببكاء: ده ابن عمي 
_وخطيبك يروح امك 
=مسكه احمد من قميصه وبعده عنها بقوه: انت اتهبلت يلا، ثم وجهه كلامه لشهد: ده يبقي خطيبك 
_هو اللي عايز يتجوزني غصب عني وانا وبابا مش موافقين
=شهد انتي بتحبيني 
_مسك: وده وقته ي احمد 
=شاور لها ان تصمت ثم قال: شهد بتحبيني ولا وافقتي عليا علشان يبعد عنك 
_لا والله انا بحبك 
=تمم كده احنا كتب كتابنا يوم الخميس الجاي ثم وضع يده في جيبه ونظر لابن عمها: وطبعا حضرتك لازم تنورنا، وابقي حاول تقربلها يبقي بتلعب في عداد عمرك. 
_بلال: خلاص ي احمد سيبه 
=بعد ان تركه احمد، قام ووجه كلامه لعمه: بقي كده يعمي بتلوي دراعي، بس علي مين الظاهر انك متعرفش ابن اخوك ممكن يعمل اي، والجوازه دي مش هتم 
_لكمه احمد في وجهه: هتم يا روح امك غصب عنك، وانا عايزك تجيب اخرك معايا، وبعد كده تكلم عمي بإحترام
نظر لشهد وكأنه يتوعد لها ثم غادر 
جلست شهد وتبكي بشده، وحاولت مسك تهدأها: خلاص بقي يشهد، هو كلب ولا يسوى، واحمد مستحيل يخليه يقربلك يحببتي ثم حضنتها. 
_احمد ينظر عليها وقلب يتمزق ثم قال: آسف يعمي حددت المعاد ومأخدش رأيكم بس.. قاطعه وقال: متتأسف يحبيبي احنا اللي آسفين ليكم، ثم قال بإنكسار: ولو عملت كده عشانه ممكن تلغي الجوازه
_احمد: انت بتقول اي يعمي، انا بحب شهد، وهحطها في عنيا، ومتقلقش عليها، ولو في حاجه نقصاها انا ومسك هننزل من بكرة نجيبهلها. 
-والدة شهد: شكرا يحبيبي، احنا جايبين كل حاجه ليها 
=تمام، حيث كده مسك هتنزل بكره معاها ويشوفوا الفستان 
_بلال: وانا هروح معاهم 
=نظر له احمد: هو انت عيل صغير هتروح معاهم هههه
_بلال بحدة: خلاص مسك مش راحة في حتة، ابقي روح انت يخفيف. 
ضحك الجميع عليهم..
ـــــــــــــــــــــــــــ... 
مسك: طب مش يلا بقي 
_احمد: ما لسه بدري 
=يبني قوم بكرة تزهق منها 
رد بلال: لي وانا كنت زهقت منك 
ابتسمت مسك بكثوف 
_احمد: احم اتلموا احنا مش في البيت الناس بتبصلكو 
=بلال: طب يلا يعم روميو 
احمد وقف مع شهد قبل ان يغادر وهي ناظرة للارض.. 
_احمد: احم ثم اخذ نفس، شهد ممكن رقمك 
=نظرت له: لي ان شاء الله 
_اي يشهد منتي كنتي كيوت من شويه قلبتي علي عبده موته كده لي هههههه
=خجلت من تصرفها ثم نظرت مرة اخري للارض
_فابتسم عليها: عايز رقمك عشان انتي خلاص هتبقي مراتي كلها تلت ايام وعشان اطمن عليكي 
=متخفش انا كويسه ولما ابقي مراتك هبقي اديك الرقم 
_نعم يختي 
=تفرك بيديها: هو ده آخر كلام، وتركته ودخلت غرفتها. 
_خرج احمد وجد بلال يضحك : بتضحك ع اي 
=علي شكلك وهي بتقلك لي ان شاء الله هههههههه
_انت كنت واقف. 
=وسمعت كل حاجه ههههههه 
_ضربه في كتفه: طب وسع كده خليني اعدي 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ... 
وصلو الي المنزل ومسك طلعت غرفتها.. 
وبلال جلس ع الكرسي 
_احمد:مالك يعم 
=انت عاجبك اللي اختك بتعمله ده 
_الصراحه انت تستاهل ههههههه
=بحدة:ااااحمد
_اي يعم خلاص بهزر معاك،طب اي رأيك اساعدك 
=ازاي؟
_«........»فهمت كده.
=نهض بلال وحضنه:حبيبي ي ابو حميد انا هطلعها 
_ههههه افتكر الجمايل بس عايز منك مقابل 
=بخبث:اه قول كده بقي ها عايز اي 
_مسك احمد شعره:لو تعرف يعني تجبلي رقم شهد من تلفون مسك 
=هههههههه،وانت عايز رقمها في اي مهي صدتك مرة
_يعم انت مالك،هاتلي وحيات مسك رقمها 
=حاضر دا انت شكلك واقع ومحدش سمىٰ عليك 
ــــــــــــــــــــــــــــــ..
صعد بلال لغرفة مسك وطرق الباب..
_مسك تنظر له وع الملابس التي يحملها في يده:خير 
=بعدها بلال ودخل الغرفة ونام علي السرير 
_مسك:حيلك حيلك،قوم نام في اوضتك 
=وانا وانتي واحد يعني اوضتي هي اوضتك 
_اااااه قولتلي،لا يحنين قوم فز روح اوضتك 
=حنين وفز في جملة واحدة،مش بقلك دبش 
_سيبنالك الرومانسيه 
=قام بلال وقرب منها ومسك تبتعد للخلف:انت هتعمل،خليك واقف بدل مندهلك احمد،والله هصوت ثم مال عليها بلال ومد يده وأخذ مفاتيحه وقال:اي باخد المفاتيح مالك مش علي بعضك كده لي
_عدلت مسك شعرها وقالت بتوتر:لا ابدا ممكن بقي تروح اوضتك 
=احتتضنها من عند خصرها:طب هو حرام انام هنا 
_اه،لا،مش عارفه وابعد بقي
=ههههه،يبقي هنام هنا،وبعدين اخوكي نايم في اوضتي 
_بإستغراب:ومش نايم في اوضته ليه 
=منتي عارفه اخوكي معفن ومش منضف اوضته فجهه ينام عندي 
_خلاص روح نام معاه.
=بقي يرضكي انام معاه،وانا مراتي حببتي معايا.
_طب اوعي بقي كده ع ما ادخل الحمام
=ابتسم لها بخبث:مستنيكي 
_توترت مسك ودخلت مسرعه وغلقت الباب وتتنفس بصعوبه 
احمد دخل ع بلال وضربه ع كتفه من الخلف 
_يخربتك انت اي اللي جابك هنا 
=اي يعم عايز رقم خطيبتي 
_خطيبتك هههه ماشي يخويا استني ما اشوف فين تلفون مسك 
=يمسهل 
_خلاص اخرس بدل ما تسمعك،خد الرقم اهو ومشفش وشك.
=منت فعلا مش هتشوفه،عشان رايح اكلمها
_هههههه واقع واقع يعني.
=اسماللله 
_خرجه بلال وغلق الباب:طب اتفضل بقي من غير مطرود 
ــــــــــــــــــــــــــــــــ..
خرجت مسك وشعرهاا مبلل،اقترب منها بلال:انت بتحلوي كل يوم ولا اي
=انا عايزه اذاكر يعني هتقعد هنا تقعد ساكت 
_بس بشرط 
=نعم انت كمان هتشرط عليا وفي اوضتي.
_تؤتؤ،اوضتنا يقلبي 
=يارب صبرني،ده يوم اي ده يربي بس 
_خلاص يبقي مش هسيبك تذاكري 
=عايز اي 
_بوسه 
=انت قليل الادب 
_منا عارف،ومش هسيبك النهارده،واخوكي في عالم تاني اصلا بيكلم جوليت خطيبته ههههههه، فهتجيبي ولا اخدها انا 
=مسك بكثوف وقبلته من خده
_انتي بتبوسي ابن اختك 
=والله اذا كان عاجبك 
_عجبني يقلبي 
=وجع في قلبك يشيخ 
_سمعتك ع فكره بس الله يسامحك 
=هوووووف اوعي اما اروح اذاكر، عشان عايزه انام 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ.. 
عند احمد يرن ع شهد 
_السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
=..... 
_آلو 
=..... 
غلقت شهد الهاتف.. 
ثم رن عليها مرة اخري 
_شهد بنفاذ صبر: ميييين 
=احمد بصوت يغمره الحب: قرة عينك المستقبلي 
_توترت شهد ولم ترد عليه 
=بتبقي حلوه اوي وانتي مكثوفه ههههه 
_ها وانت عرفت منين ان انا مكثوفه 
=ملكيش دعوه هههه
_طب جبت رقمي منين 
=يهمك 
_مش رقمي 
=حاضر يستي من تلفون مسك 
_امممم طيب 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ.. 
مر ثلاث أيام واليوم، يوم العقد 
بلال ومسك واحمد في منزل شهد ومعهم المأذون وبعض  المعازيم 
_بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير 
بعد ان انتهي المأذون، بدأت تعلو صوت الزغاريط، والجميع يبارك لشهد وأحمد.. 
اقترب بلال من مسك وكان يظهر عليها الحزن فعرف انها تذكرت يوم كتب كتابهم فحاول أن يخفف عنها ومسك يديها وقبلها وقال: ع فكره انتي واحدة النهارده 
ابتسمت بإنكسار: بجد 
_طالعة شبه الاميرات 
=نظرت بعيونه: وانت الامير 
حضنها بيده وقبل جبينها وقال: اسف يمسك انا عارف انتي مديقه لي، بس والله كان غصب عني 
قاطعته مسك: ع فكرة انا مش زعلانه انا اسعد انسانه النهارده عشان انت معايا
_ارتسمت الضحكه ع وجهه بلال: وانا اسعد انسان عشان انتي مراتي وحببتي وكل ماليا 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ.. 
غادر بلال ومسك وأحمد وشهد الي المنزل.. 
بلال ومسك يجلسون ف الامام، وأحمد وشهد في الخلف 
حتي وصلوا الي المنزل.. 
دخلوا وكانت مسك مزينه البيت لاستقبال شهد 
دخلا كل من شهد وأحمد وتفاجئوا بالمنظر 
احمد: واو مين اللي عمل ده كله 
=وقف بلال بجانب مسك ووضع يده ع كتفها وضمها اليه وقال: انا ومسك اللي عملنا كل ده 
_ابتسمت شهد وقالت:بجد شكرا يمسك زوقك جميل اوي 
=اقتربت منها ووضع يديها حول وجها وقالت وعنيها بتلمع من الفرحه: دا انا اللي لازم اشكرك انكم وافقتوا تقعدوا معانا، عشان لسه مشبعتش من أحمد انتي عارفه حصل معانا اي
_ابتسمت لها: وانا ازاي ارفض اقعد مع اختي، وكمان نونس بعض 
_احمد: اسف ع مقاطعة المقطع المؤثر الذي ابكي الملايين ده بس ممكن اخد مراتي بقي وانتي اتفضليي مع جوزك 
=ضربته مسك في صدره: دا انت عيل غلث 
_ههههه طلعلك يقلبي 
نظرت له شهد بغيره ولاحظها الجميع.. 
_احمد: ههههه مليش غير قلب واحد وهي انتي يقلبي وضم شهد اليه.. 
=بلال: طب عن اذنكم بقي هاخد مراتي وانت خد مراتك واتكل ع الله. 
يتبع.....
لقراءة الفصل السابع والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحببت طفلتي للكاتبة مروة جلال
google-playkhamsatmostaqltradent