recent
أخبار ساخنة

رواية عشقتها بجنون الفصل السابع والعشرون 27 بقلم بسملة بدوي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية عشقتها بجنون الفصل السابع والعشرون 27 بقلم بسملة بدوي

رواية عشقتها بجنون الفصل السابع والعشرون 27 بقلم بسملة بدوي

رواية عشقتها بجنون الفصل السابع والعشرون 27 بقلم بسملة بدوي


قاطعهم وهما بياكلوا صوت 3اولاد وبنت وقال بصوت غاضب ........ مامي .
حور اتخضت جامد وراحوا عندها وحضنوها .
اسد بغضب....... انتي لي مش بتردي على فونك لي ها وأما رديتي قفلتي بسرعه ونرن عليكي مش بتدري لي خضتينا .
حور بخوف شديد...... انا اسفه اكيد مش كان قصدي مش ارد ولا اخوفكم عليا بس الفون وقع مني واتكسر.
بلاك بحب اخوي وراح لها وحضنها وقال ......مالك يروحي بس اهدي خلاص احنا مش قصدنا حاجه احنا كنا خايفين عليكي اوي.
قاطعهم صوت نيروز وهي بتقول  بصدمه........مين ده  وبتشاور  على غيث .
غيث بثقه ........ انا غيث بلاك ودول اخواتي ادم وعمر وآسيا وده بابا ودي ماما .
اوس هيموت من الغيره حتي عروق أيده بارزه جامد من كتر الضغط عليها وبيضغط جامد على سنانه وبيبص لبلاك بشر . 
حور بهدوء........ خلاص يحبايبي سوري مش تزعلوابليز.
غيث وادم وآسيا وعمر بصوت واحد ....عمرنا منزعل منك ابدا وحضنوها .
العيله بتبص عليهم بحب وإيران بتبص على اوس وعلى حركاته وفهمت أنه بيغير على حور وقالت اللعب ابتدأ وربنا لهوريكي ي حور 
وراحوا كلهم اتعرفوا على بعض وأولاد اوس عرفوا أن اوس ابوهم ومش طيقينوا بذات غيث وقاعدين جت الخدامه ومعاه عصاير ومشروبات وحور بتشرب العصير عمر كان بيلعب بالكوره ووقع العصير عليها .
بلاك بغضب ....... عمر ارمي الكوره ده مش وقت لعب ،وفجاه حور قعدت تصوت جامد وتقول بطني .
اوس اتخض جامد وراه لها وشالها وراح المستشفي .
ووصلوا وقال بسرعه دكتووووووور ه.
جه الدكتور ،اوس بغضب جحيمي.....دكتوره خلصوا .
الدكتوره جت وكشفت عليها .
تسريع الاحداث.
الدكتوره خرجت وقالت حاله تسمم .
كله اتصدم .
غيث بغضب شديد مش لايق عليك سنه.......انتوا السبب امي لو حصل لها حاجه هقتلكوا كلكوا ،
ووجهه كلامه لاوس ......وقال انت السبب انا بكرهك ،مش كفايا الي عملته فيها زمان ،انت اب انت انت مستحيل تكون ابونا احنا بنكرهك وربنا لو امي حصلها حاجه هقتلكم قاطعه صوت أوس وهو ماسك رأسه جامد واغمي عليه .
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن والعشرون والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية صغيرتي أنا للكاتبة سهيلة السيد
google-playkhamsatmostaqltradent