recent
أخبار ساخنة

رواية تاج الفهد الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم مريم مصطفى الجلاب

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية تاج الفهد الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم مريم مصطفى الجلاب

رواية تاج الفهد الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم مريم مصطفى الجلاب

رواية تاج الفهد الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم مريم مصطفى الجلاب

الدكتور: متقلقيش يا هانم هي جالها صدمه عصبيه مع الوقت هترجع زي الاول وكمان الطفلين اللي ف بطنها بصحه جيده
سماح: طفلين؟ 
تاج بتوتر: ط... طب شكرا يادكتور اتفضل انت 
سماح: ردي عليا انتي اتجوزتي امته ياسيا 
تاج: ارجوكي ياهانم اسمعيني بس وفهمك كل حاجه 
سماح بعصبيه: اوعي ايدك هتلاقي انتي اللي خليتها تعمل كده
تاج:حضرتك انا مشجعتش سيا ع حاجه.. والظروف اللي احنا فيها دلوقتي هي مش هتقدر انها ترد عليكي بسبب حالتها 
سماح بجمود: مين عارف بالموضوع ده غيرك 
تاج: فهد وحسام عارفين وفهد رفض انها تنزلوا 
سماح: الله ده كل عارف وانا اللي معرفش حاجه عن بنتي بقاا وكمان فهد رفض انها تجهضه ازاااااي 
تاج: لا والله احنا كنا خايفين عليكي من الخبر 
سماح: مين ابو الطفلين دول 
سماح وهي بتسمك طرف السرير بخوف وبتتمني ان تاج تقول ان ابوهم يبقا سليم ومش حد تاني... 
تاج:ابوهم يبقا سليم نصار
سماح وهي بتنهد باارتياح:ربنا يرحمه..وانتي حسابك معايا بعدين لاني هطلعك من القصر م هطولي ف كتير 
ورد:ع فكره هي مغلطتش دي اتجوزت ابن سيتك علشان تحل مشكله ب....
تاج وهي بدوس ع ايد ورد علشان تسكت:بس يارود..انا تحت امرك.ياسماح هانم ف اللي تؤمري بي عن اذنك..
خدت تاج ورد من ايدها وطلعت بره 
ورد:مخلتنيش ليه ارد عليها واعرفها انك اتجوزتي ابنها وانتي مش بتحبي علشان خاطر بنتها.
تاج:علشان ده مش وقت كلام ياورد انا مقدرها شعورها دلوقتي...وبعدين مين قالك اني مش بحب فهد..
ورد:يعني بتحبي 
تاج:اها بحب فهد وهفضل جمبه ومعا لااخر يوم ف حياتي 
فهد وهو واقف وراها بصوت تعبان:واي كمان ياتاج 
تاج وهي بتلف وراها بخجل:ان..انا..ك.كنت و
ورد:طب انا هروح اشوف حسام علشان بيخلص اجراءت الدفن فهد وهو بيبص لتاج وبياخدها ف اوضه جمب اوضه سيا وبيقفل الباب 
فهد:انا عارف ان مش وقته بس انا محتاج لاي كلمه تقويني من بعد موت سليم
قربت تاج منه ووقفت ع اطراف رجليها وحضنته: وانا جمبك يافهد بحبك وبحب قربك مني 
رفعها فهد لحضنه اكتر: انا تعبان ياتاج تعبان م عارف ازاي هقدر اكمل حياتي من غيره ازاي هروح ادفنه بايدي 
تاج: هتقدر يافهد كلنا هنموت وده نصيبه من الدنيا خلاص لازم ندعيله بالرحمه.. عارفه ان الفراق صعب بس ربنا هيصبرنا 
فهد بدموع: حته من قلبي راحت اوعي تسيبني ياتاج تعرفي انا ع طول بظهر اني قاسي ومبيفرقش معاايا غياب حد بس انا بخاف.. بخاف من الفراق اويي 
تاج وهي بتمسح دموعه:متخفش انا معاكي مش هسيبك..
فهد: انا هروح اشوف ماما واطمن ع سيا 
تاج: فهد انا عايزة اقولك ع حاجه 
فهد: ف اي ياتاج مالك 
تاج بتوتر: سماح هانم عرفت ان سيا حامل من سليم... 
فهد: كنت عارف ان ده هيحصل متخفيش مش هيحصل حاجه هي اها هتزعل شويه من سيا  بس لما تشيل ولاد سليم بين ايدها هتنسا كل حاجه 
سابها فهد وراح لاوضه سيا.. وتاج قعدت ع السرير بتدعي ربنا يعدي كل الوحش اللي ف حياتهم..
....
سماح:انت ازاي تخبي عني حاجه زي دي عارف ان اختك متجوزه وحامل ومتقوليش 
فهد وهو باصص ف الارض: ياامي والله انا... 
سماح: انت اي يافهد انت حسستني اني بعيده عن بنتي اني اهملت فيها
فهد وهو بياخده ف حضنه: علشان خاطري ياامي بلاش الكلام ده دلوقتي انا مش متحمل ولاسيا كمان قادره ولاهتعرف ترد عليكي 
سماح: حاضر يابني ربنا يصبرنا ويصبرها روح يا حبيبي انت خلص الاجراءت بتاعت سليم واانا هروح سيا ع القصر 
فهد بيبوس ايدها: ماشي ورعد واقف ع الباب بره وهيفضل معاكوا... 
طلع فهد من الاوضه بس ملقيش تاج
فهد: رعد تاج هانم فين
رعد: نزلت تحت يابشا تشوف حسام باشا وانسه ورد
فهد: تمام انت دلوقتي هتخليك مع سماح هانم واي حاجه هي عايزها تعلمها بدون مناقشه فاهم
رعد: فاهم يابشا 
نزل فهد لحسام وتاج فالمح تاج من بعيد فارحله وهو باصص ف الموبيل ومش باصص ليها خالص
فهد: بقولك ياتاج سيا وماما هيروحوا النهارده ياريت تروحي انتي كمان تريحي شويه.. 
وسابها ومشي بدون مايسمع رد منها 
جميله: عبيط ده ولااي تاج مين؟ هي ناقصه هبل
مشيت وهي بتعدل طرحتها لحد ماوصلت لمكتب مصطفي الدالي..... 
جميله: مصطفي باشا جوا
السكرتيره: هو مشي النهارده بدري 
جميله: متعرفيش راح فين
السكرتيره: للاسف لا يافندم
سابتها جميله ومشيت من المستشفي ركبت عربيتها واتجهت لڤيله مصطفي الدالي.. 
..........
حسام: خلاص يافهد انا خلصت كل حاجه وانكل نصار لسه عند سليم رفض يطلع قاعد بيدعيله روح انت كمان بقا والصبح نيجي ناخده ونبقا نطلع ع المدافن 
فهد: لا انا هفضل مع سليم مش هسيبه لوحده تاني كفايه اللي عشوا 
حسام: كفايه عياط عليه ياصحبي هو عمره ماكان نكدي دديماا يحب الضحك 
فهد: غصب عني ياحسام هحاول 
حسام: ربنا يرحمه..طب اناهروح اوصل ورد علشان الوقت اتاخر وولدتها متقلقش عليها وهرجعلك تاني
فهد:ماشي ياحسام لو احتجت حاجه كلمني...
حسام وهو بيشاور لورد انها تيجي علشان يمشوا 
ورد:البقاءلله يافهد وياريت تبلغ تاج اني مشيت لاني مشوفتهاش من بدري..
فهد بأستغراب:ازاي انا لسه شايفها هنا دلوقتي وكنت بتكلم معها كمان
حسام:لا يافهد هي فعلا مكنتش هنا هي مع سيا فوق 
فهد:ممكن اكون اتلغبطت بس شويه او مش مركز محصلش حاجه اتفضل انت ياحسام وانا هروح لاانكل نصار 
حسام خد ورد ومشيوا وفهد راح لنصار...
.....
ف ڤيلا مصطفي الدالي كانوا قاعدين ع السفره بيتعشوا هو وقدريه وزين ف هدوء
جميله: اي يا بابا مش تسأل ع بنتك بدل ماانت قاعد بتتعشا وناسيني بقالك تلات سنين كده
رفع مصطفي عينه بصدمه وهو بيحاول يركز ف صوتها 
مصطفي: جميله 
جميله: كويس انك فاكر ان عندك بنت اسمها جميله 
مصطفي وهو بيقرب منها: يابنتي انا... 
قدريه وهي بتقف ورا مصطفي : ونسأل عليكي ليه مش انتي اللي مشيتي بمزاجك 
جميله بصوت عالي: انتي عارفه كويس اوي اني ممشيتش بمزجي انا مشيت لما انتي طفشتيني باساليبك معايا... وبصت لمصطفي وكملت: وانت اييي هتفضل ساكتلها وهي بتهني انا وامي لحد امته رد عليييا ده انا بنتك الكبيره  واللي مرميه فوق دي بقالها 16سنه بتكون مراتك الاوله اللي تعبت معاك رمتها بكل سهوله ورمتني معاهااا
مصطفي واقف بيدمع مش عارف يتكلم وياخد بنته ف حضنه بسبب جبروت قدريه ليه وانها تقدر تدمره لو قرب من عيلته الاوله تاني.. 
قدريه بجبروت: بقولك اي يابت انتي اتكلمي بادب وانتي واقفه هنا بدل مااربيكي طالما امك مربتكش
جميله: احترمي نفسك انتي الاول 
قدريه رفعت ايدها علشان تضربها بس فجأة لقيت زين ماسك ايدها. 
قدريه: انت بتمسك ايدي يازييين دي بتهين امك
زين: دي اختي ياماما وانتي اللي ابتديتي معاها وانا مش هسمح لااي حد بعد كده انه يجي ع جميله حتي لو كنتي انتي قدريه:انت بتقف قدامي علشانها 
زين:واقف قدام الدنيا كلها لو حد فكر بس يقرب من اختي 
قرب زين من جميله وخدها ف حضنه وهي بتعيط وطلع بيها لاوضتها...
مصطفي:كل حاجه عملتيها فينا ربنا هيقلبها عليكي دلوقتي

قدريه بغل:ده بعينك يمصطفي ابني مش هيخرج عن طوعي كتير وهتشوف.. 
وسابته وطلعت اوضتها وهي بتولع ومصطفي فضل واقف مكانه حاسس بعجز انه مش قادر يعمل حاجه ولحد امته هفضل ساكت كده مش كفايه اللي راح مني.. 
زين: هتفضلي تعيطي كتير وتنوحي طول اليل كده
جميله: وانت مشوفتش امك بتعاملني ازاي 
زين: امك؟ ف واحده عايشه بقالها كذا سنه برا تقول امك انتي بيئة يابت
جميله بإبتسامة: هو ده الي فارق معاك خلاص ياعم سبنلك الكلام الهاي
زين وهو بينام ع السرير من الضحك:كفايه كلامك ده هموت مش قادر م الضحك 
جميله بتمسك المخده وبتضربه ع وشه: انا كلامي بيضحك ياهمجي 
زين: اااااه خلاص ياشق بقا ايدك مرزبه يابت ليه كده 
جميله بتجري ورا وزين واقف ع السرير مخبي وشه ف المخده: انا اختك الكبيره تقولي يابت ومرزبه كمان والله عال 
زين: مكنوش اربع سنين بس فرق بيني ياسي عبدو هيهيهيهيهي 
جميله: يخربيتك اي شغل الراقصين ده 
زين: والله يااختشي مااعرف اهو ع الاقل الراقصين ع قلبهم فلوس قد كده والله مشروع حلو 
جميله بتضحك بصوت عالي
زين وهو بيطبل ع السرير: ايوااا بقا ياجوجو ياحلوووو
عدا مصطفي من قدام الاوضه وشافهم وهما بينهم الحب ده ابتسم وقال ف نفسه: كنت بتمني انها تكون معاكوا 
***********
عشق قاعده ف صاله القصر وحاطه رجلها الاتنين ع التربيزه اللي قدامها ومرجعه راسها لو وهي مغمضه عيونها 
عشق: خيييييريه
خيريه: خير يااانسه عشق 
عشق وهي بتفتح عينه: اي انسه ديي اسمي عشق هانم مفهوم
خيريه بضيق: تحت امرك ياعشق هانم
عشق: رحي يلا هاتيلي عصير فرواله فريش 
خيريه: حاضر ياعشق هانم.. 
عشق وهي بتقف وبتبص للقصر: كلها وقت بس وهيبقا كل ده بتاعي اناا عشق هانم.. وبتضحك بصوتها كله ف المكان
دخلت سماح من باب القصر وهي مسندها سيا فابصتلها عشق وراحت علشان تسندها معاها
سماح: اوعي ايدك عن بنتي ملكيش دعوه بيها خالص
بصتلها عشق بنظره حقد وهي بتكور ايدها وبتحاول تسيطر ع اعصابها.. 
عشق: انا كنت بحاول اساعدها بس
سماح: مش عايزه منك مساعدها... خيريه ياخيريه 
جت خيريه من جوا بسرعه: حمد لله ع سلامتك ياهانم مالها سيا هانم دي كامت زي الورده المفتحه
سماح: تعالي بس طلعيها معايا الاول 
راحت خيريه ساعدتها وطلعت معاها لاوضه سيا.. 
عشق بدوس ع اسنانها: حسابك تقل معايا اوي ياسماح. 
*******بقلم#مريم مصطفي الجلاب
وصل فهد عند المشرحه بس وهو ماشي ف الممر شاف تاج مقعده نصار وعماله تواسي وتحيله علشان ياكل فابتسم نص ابتسامه ورحلهم
تاج: ياعمو علشان خاطري كل حاجه بسيطه
نصار: مليش نفس يابنتي مبقاش ليا نفس خلاص ياريت اموت بدل مانا بقيت لوحدي
فهد: ومين قالك انك لوحدك انا طول عمري ابنك وانت اللي مربيني ومهما حصل انت ابويا 
نصار بعياط: العشره هانت علينا يابني ودي غلطتي اانا الكبير اللي ضيعت كل حاجه وبعدتكوا عن بعض
فهد: متلومش نفسك ياعمي كلنا غلطنا ف حق بعض والنتيجه اي ضاع مننا شخص وبنندم كلنا دلوقتي.. 
تاج بتمسح دموعها: خلاص بقا يافهد كفايه كلام خلي ياكل الاول ده مكلش حاجه من الصبح 
نصار: سبوني ع راحتي انا مش عايز اكل  
فهد: تاج مراتي لما بتزن ع حاجه لازم تحصل فانت هتاكل برضو
سابه ومشي علشان يدخل لسليم بس نادت عليه تاج
تاج: فهد استنا انت رايح فين
 فهد:داخل اشوف سليم 
تاج:كفايه يافهد كده هتتعب اكتر 
فهد:عايز اشبع منه عايز اكون مع لحد مانايمه ف نومته الاخيره 
تاج: حبيبي ده نصيبه وكلنا هنموت 
فهد: تاج هو انا ينفع اعمل حاجه دلوقتي 
تاج: حاجه اي 
قرب فهد عليها وخدها ف حضنه هو خلاص بقا مقتنع ان حضنها مصدر القوه ليه.. فضل حضنها لمد خمس دقايق بدون كلام لحد مابعدها عن حضنه وهو بيمسح دموعه 
فهد: بقيت بستقوي بحضنك بحس بي ف الامن وانا خايف بياخدني لعالم تاني 
تاج: حضني مفتوحلك ف اي ياوقت يافهد 
بصلها بنظره حب وسابها ودخل لسليم وهي رجعت لنصار تاني.. 
فهد:اجهز يابطل علشان هنمشي بكرا متخفش هجيلك كل يوم بس انت متبقاش واطي وتنسا تسلميلي ع ابويا 
سليم:تصدق انك انت اللي واطي حتي وانا ميت بتشتمني طب اروح منك فين 
فهد بفزع وهو بيدور حواليا:هو فين انت فين سليم انا سمعت صوتك بس ازاي انا متاكد اني سمعتك بس ازاي وانت قدامي 
طلع فهد يجري وهو عرقان ومفزوع وعمال بيرتعش 
فهد: ت..ت..تااج
تاج:مالك يافهد فيك اي بترتعش ليه كده
فهد:س.سمعته وهو بيكلمني رد عليا والله رد عليا 
تاج وهي بتاخده ف حضنه: بس يافهد اهدا هو بس روحه حوالينا ف المكان  وسامعنا وحاسس بينا انت بس تخيلت انه رد عليك 
فهد:لا نا متاكد اني سمعت صوته 
تاج:ينفع تهدا علشان انكل نصار ميسمعش حاجه من دي ويتعب
فهد:انا خلاص هديت هو فعلا ممكن اكون بس تخيلت علي العموم انا هجيب كرسي وهناع الباب هنا 
تاج: وانا هروح اقعد مع انكل نصار لانه رفض يروح 
********
نام الكل وحسام رجع المستشفي بعد موصل ورد ونام جمب فهد...
لتشرق شمسنا بيوم جديد ع ابطالنا وهي مليه بالحزن والالم.. 
جت سماح ع المستشفي وهي معاها سيا اللي رفضت انها تقع ف القصر وجت ورد هي ولدتها.. وبداو يجهزوا سليم ويحطوا ف التابوت وطلعوا بي ف عياط وصراخ سماح وسيا الي مش حاسه بحاجه ولا بتعيط حتي ونصار بيعيط ويدعيله  وفهد وحسام شايلنه لحد ماركبه العربيه واتحركوا ع المدافن 
وصلوا وهما شايلين جثه سليم ونزلوا قبره هو وحسام 
فهد بدموع: هنتقابل تاني ف الاخره متخفش... سلام ياصحبي
طلع فهد وخد العزاء وعرض ع نصار انه يجي يقعد معاهم بس رفض واصر انه هيقعد ف البيت جمب ذكريات سليم.. فامر فهد الحراس انهم يوصلوا نصار ويفضلوا ف خدمته.. 
مصطفي: البقاء لله يافهد باشا 
فهد: ونعمه بالله شكرا يادكتور مصطفي تعبناك معانا 
مصطفي هو بيبص لتاج: لا تعب اي بس احنا اهل 
تاج: ازيك يادكتور 
مصطفي: الحمدلله يابنتي.. جميله بنتي رجعت وان شاءالله نتقابل ف ظروف احسن من كده واعرفكوا ع بعض   
تاج: ان شاءالله 
فهد لاحظ الكلام بينهم وان مصطفي بيبص ع تاج استاذن منه وخدها وركبوا العربيه ومشيوا
تاج كانت هتكلم مع فهد وتسالوا ليه مخلهاش تكمل كلام مع مصطفي بس سكتت لانها عارفه انه مش كويس حاليا 
*******
روحوا القصر وكل واحد دخل اوضته علشان يرتحوا 
سيا قاعده ع سريرها بتتفرج ع صورهم هي وسليم لحد مانامت ف حضنهم.. 
سليم: سياا اصحي يا حبيبتي.......
يتبع.....
لقراءة الفصل الثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عريس من ديزني للكاتبة ندى حمدي
google-playkhamsatmostaqltradent