recent
أخبار ساخنة

رواية كل ما تبقى لي الفصل الثاني 2 بقلم منة رضا

 رواية كل ما تبقى لي الفصل الثاني 2 بقلم منة رضا
رواية كل ما تبقى لي الفصل الثاني 2 بقلم منة رضا

رواية كل ما تبقى لي الفصل الثاني 2 بقلم منة رضا

أمجد : أظن انت ملكش دعوه و انا عارف انا بعمل أي..
راحوا يركبوا المرجيحه و في وقت اللعب سمعوا صريخ 
نور : هو في أي و اي الصوت ده 
أمجد : مش عارف تعالي نشوف ..
كينان : سجده متعرفيش نور و أمجد فين ..
سجده : راحوا ناحيه الصوت الي جاي من هناك ده ..
كينان : طب تعالي نشوف في أي ..
سجده : يلا ..
أمجد : بيكلم حد من الي واقفين * متعرفش في أي *
الراجل : اللعبه دي مينفعش يركبها غير الي فوق سن ال 18 لكن الاستاذه دي عشان متزعلش ابنها خلته يركب اللعبه و دلوقتي اللعبه مش راضيه تشتغل و الواد متعلق فوق و مش عارفين ننزلوا و هو شغال يصوت عشان المكان عالي ...
أمجد : حاسب كده طيب و كان داخل هناك ..
نور : أبيه أنت هتعمل أي و رايح هناك لي ..
أمجد : هحاول أنزل الولد ...
نور : بس المكان عالي اوي و انا خايفه عليك لتقع ..
أمجد : متقلقيش و خليكي هنا متتحركيش في حته و سجده جايه أهي خليكي معاها ..
نور : حاضر خلي بالك من نفسك..
أمجد : ماشي ..
سجده : نور هو أبيه رايح فين و انتي بتعيطي لي ..
نور : أبيه طالع يساعد الواد الي فوق ده ..
كينان : أي ده هو كمان قلب سوبر مان ..
نور : لفت ليه كينان و الله العظيم كلمه تاني هنسي انك ابن عمي ..
كينان : انا قولت أي دلوقتي و بعدين هو اي الي مطلعه فوق كده ما يستني حد من الصيانه هو يصلح اللعبه و لا هو بيعمل كده عشان يبان بطل قدامك ..
نور : قربت من كينان و ضربته بالقلم و قالت ده عشان أتكلمت علي أبيه و يلا أمشي من هنا ..
كينان : أنتي قد القلم ده يا نور ماشي و سابها و مشي ..
سجده : نور أي الي حصل ده أنتي ازاي تضربيه..
نور : بقولك أي يا سجده انا فيا الي مكفيني ياريت تسكتي أنتي كمان ..
و سابتها و راحت تقف عند المكان الي أمجد طلعه 
أمجد : كان وصل للمكان الي الولد في و حاول يمسكه لكن كان في قطعه حديد حاده طالعه من مكان في اللعبه عورته في ضهره بس مش غويط اوي لكن كان هو كان حاسس بوجع ...
نور : أبيه أنت اتعورت سجده تعالي شوفي أبيه أتعور و فضلت تعيط هي و سجده ..
شويه و أمجد كان نزل و حاول يهدي نور و سجده و يقولهم أن الجرح مش غويط خالص ..
نور : أحنا لازم نروح للدكتور و هو يشوفها يلا ..
أمجد : ممكن تهدوا انا كويس و بعدين كينان فين و مش واقف معاكم لي ...
سجده : أتكلمت أصل هو كان بيتكلم عليك بطريقه معجبتش نور راحت هي ضربته بالقلم علي وشه ..
أمجد : ممكن أفهم لي تعملي كده مينفعش تضربيه بالقلم يا نور ده راجل و مينفعش ست تمد إيدها عليه ..
نور : أتكلمت بغضب و صوت عالي أبيه انا مش غلطانه و هو الي بدأ يلقح بالكلام ...
أمجد : صوتك ميعلاش عليا و يلا عشان نروح أنا غلطان أني خرجتكم يلا و كان بيزعق ...
نور : سابتهم و جريت ناحيه العربيه و كانت بتعيط ...
سجده : علي فكره يا أبيه أنت كمان زعلتها اوي ..
أمجد : مش عايز أتكلم في الموضوع ده يلا ..
سجده : حاضر و مشت لحد العربيه ..
أمجد : راح عشان يركب هو كمان و يروحوا لقي نور قاعده في الكرسي الي ورا و بتعيط ..
ممكن أفهم بتعيطي لي دلوقتي ..
نور : مين قالك أني بعيط و بصت ناحيه الشباك ..
أمجد : طب مش هتقعدي في مكانك قدام ..
نور : لا انا عايزه اقعد هنا و يلا عشان عايزه انام ..
أمجد : اركبي يا سجده قدام انتي و يلا عشان نور عايزه تنام ..
سجده : ركبت و هي بتبص لنور لان هي عارفه أن نور مبتحبش حد يقعد مكانه لكنها لقتها مش مهتمه اصلا فعرفت أن هي زعلانه اوي ..
أمجد : يلا يا سجده بتعملي اي ده كله ..
سجده : أبيه هو انا ممكن اركب مع نور ورا ..
أمجد : كان عايز يستفز نور لا تعالي هنا جمبي و بعدين متركبيش ورا تاني ..
سجده : ركبت و كانت خايفه علي نور لان هي بتتعب لما بتزعل ..
*عند كينان *
كان كينان وصل البيت و كان متعصب جدا و حالف انوا هيندم نور علي الي عملته ...
الجد : امال ولاد عمك فين يا كينان ..
كينان : ابتسم أبتسامه سخيفه و قال جاين مع ابيه أمجد ..
الجد : علي فكره تصرفاتك الفتره دي مش عجباني فيك اي .
كينان : لا مفيش حاجه انا بس هقعد هنا لو معندكش مانع عايز ابقي جمبك هنا انت و ولاد عمي ..
الجد : مانع اي يا بني ده كمان بيتك زي ولاد عمك تقدر تقعد لحد ما تحب ...
كينان : تسلم يا جدو و باس أيدو و كان في علي وشه ابتسامه خبيثه ..
بعد ما عزيز دخل المكتب بتاعه كينان طلع علي فوق و كان بيخطط ازاي هيخلي نور تحبه هو و تكره أمجد..
*عند أمجد و البنات *
أمجد : كان كل شويه يبص علي نور من المرايه و لاحظ دموعها الي نازله علي خدها و هي نايمه ..
بعد شويه وصلوا .
سجده : انا هصحي نور عشان تطلع تنام فوق ..
أمجد : لا خليها انا هشيلها عشان لو صحيت دلوقتي مش هتعرف تنام ..
سجده : تمام و انا طالعه معاكم يلا ..
طلع أمجد علي السلم و هو شايل نور و كان في عيون كتير حوليهم مليانه حقد و حسد ...
سجده : دخلت الاوضه و عدلت المخده بعدين أمجد حط نور علي السرير و كان لسه هيمشي نور مسكت أيدو و قالت 
بابا متسبنيش أنا تعبانه اوي من بعدك و كلهم بيزعقوا فيا انت فين انت و ماما انا عايزه اكون معاكم ..
سجده : فضلت تعيط بعد ما سمعت كلام نور .
أمجد : كان بيلوم نفسه علي تصرفه معاها و قام بسرعه و مشي و قال لسجده تفضل معاها ..
سجده : حاضر و فضلت قاعده جمبها و دموعها نازله علي خدودها ..
*عند أمجد*
كان أمجد بيلعب ملاكمه في الاوضه بتاعته و بيفتكر كلام نور و اد هي تعبانه بسبب موت أهلها و الي كان السبب في ده هو أبوه ...
و هنعرف السبب بعدين 
*في أوضه كينان *
كان قاعد بيكلم مع ديما بنت عمه في التليفون
ديما : يعني انت متأكد أن هما مش بيحبوا بعض ..
كينان : ايوه هما وافقوا عشان جدك انتي لازم تيجي هنا ..
ديما : بس أنت يعني عارف أن جدك مبيحبش طريقه لبسي و كده فممكن يعترض اني افضل عندكم 
كينان : مهو فعلا عندُ حق ده أنتي بتبيني اكتر ما بتستري من جسمك ..
ديما : نفسي افهم هو انا الي لابسه و لا انتوا المهم هدخل البيت ازاي و هنقنع جدك ازاي أن يخليني عندكم ..
كينان : سبيها عليا انا دي و يلا جهزي نفسك عشان تيجي من بكره و ابقي عرفي عمي انك هتفضلي هنا عشان ميقلقش عليكي يلا سلام ...
قفل كينان مع ديما و بداء يفكر ازاي هيقنع جدو أن يخليه يرضي يخلي ديما تفضل معاهم في القصر ..
الكل كان نايم و القصر هادي ماعدا أوضه أمجد الي كان قاعد لسه بيلعب ملاكمه و خلاص النهار علي طلوع ..
عدي 2 ساعتين و لسه برضوا أمجد بيلعب بيعاقب نفسه علي الكلام الي قالوا لنور ...
النهار طلع و كل الي في البيت صحي و الخدمات كانوا بيجروا من هنا لهنا عشان يجهزوا الفطار قبل ما عزيز بيه هو و أمجد بيه يصحوا لأن الكل بيخافوا منه رغم ده الي أن نور و سجده هما الاتنين الي مينفعش حد يزعلهم خالص ...
نور : صحيت لقت سجده نايمه جمبها أبتسمت و بصتلها بحب و بدأت تصحي فيها .
سجده اصحي يلا يلا يا ماما فوقي ..
سجده : 5 دقائق بس يا نور و الله و هقوم ..
نور : تدخل اخد شاور و لو طلعت و ملقتيش صاحيه و الله هتزعلي مني يلا ..
دخلت نور الحمام و سجده قامت لان هي عارفه نور هتعمل أي لو ملقتهاش صاحيه ...
*عند كينان *
صحي كينان و قام أخد شاور و لبس هدومه و قرر يروح يشوف نور عشان يبدأ ينفذ خطته ...
نور كانت خلصت و طلعت بروب الحمام لان هي عارفه أن مفيش حد غير سجده في الاوضه لكن اتصدمت لما لقت كينان ..
كينان : كان واقف بيبص علي نور بنظرات مش كويسه و بعدين قال أنا اول مره اعرف انك حلوه كده 
فجاءه حد لفه ليه و ضربوا بالقلم و زعق أنت قليل الادب و مفيش ليك قعاد تاني في القصر
يتبع......
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي الفصول : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent