recent
أخبار ساخنة

اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الثاني 2 بقلم رقية البناني

الصفحة الرئيسية

 اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الثاني 2 بقلم رقية البناني

اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الثاني 2 بقلم رقية البناني

اسكريبت عشقت صغيرة الجزء الثاني 2 بقلم رقية البناني


فجأه
الباب اتفتح
ودخل منه شخص كان يحمل شنطه
رقيه بخوف : دا حرامي صح
الشخص : دومي حبيبي انت فين
رقيه : احيه بالكركاديه...بتخوني يادومي...بتخوني ياادم صح قول جاوب يلا
ادم : هششش اخونك ازاي يامجنونه...دا أدهم اخويا....معلش ادخلي جوه
رقيه : وانا ايش ضمني انو اخوك مش واحده 
ادم : روحي البسي إسدال وتعالي
ذهبت رقيه.....ارتدت إسدال اسود وبه نقوش ذهبي.. وخرجت
رقيه :يلا
ادم بضحك : يلا وتعالي سنديني
وخرجو
أدهم بدهشه : انت بتخوني ياادم
رقيه بصدمه : يارب اللي في دماغي يطلع غلط
أدهم : يعني علشان بعدت عنك اسبوع تخوني وتجيب واحده
رقيه بعين مفتوحه من الصدمه : لالالالا يخونك ازاي...ادم اوعا تقولي أن انتو ش...
ادم بصراخ : بسسسس اي في اي...انت ياادهم ياحيوان خليتها تشك فيا وبعدين اللي يسمعك يقول انك مراتي...وانتي ياهبله حالا طلعتي عليا شاذ
رقيه : ما هو اللي يسمعو يقول كدا اكيد وانا لسه معرفكش
ادهم : انت ياعم الحلو مييين دي
وضعت رقيه يديها على خصرها
رقيه بغرور مصطنع : مراتو
ادم : اهدي على نفسك يابنت الناس انتي لسه صغيره 
رقيه بغضب : انا مش صغيره على فكره انا عندي 16سنه
أدهم بدهشه : احيييه...اتجوزت قاصر ياادم....وبعدين انا اخر من يعلم بجوازك
رقيه : وانا والله انهارده لسه عارفه ان انا هتجوز اخوك
ادم : ينفع تهده علشان افهمك..
رقيه : طيب عنئذنكم ياجماعه انا داخله انام
ضحك أدهم
أدهم : دي صغيره ملقتش غيرها
ادم بحزن : مين هيرضا بيا...وبعدين هي رضيت علشان لسه صغيره وتقريبا مرات ابوها بتعاملها وحش
أدهم : طيب قولي في اي
ادم : بص ياسيدي عارف حسنيه اللي بتشتغل عندنا
أدهم : اه مالها
ادم : تبقى اخت مرات ابوها...ماما كانت بتحكي مع بابا وتقولوا عايزين يجوزوني وهي سمعتهم وقالتهم ان في مياده
أدهم : مين مياده
ادم : بنت مرات ابو رقيه... وهما شافوها بس مرضيوش بيها علشان بنت مايعه كدا ومش هتستحملني...بس شافو رقيه واعجبو بيها وماما طلبتها
أدهم : وانا اخر من يعلم صح
ادم : الموضوع كلو حصل بسرعه
أدهم المنياوي : 26سنه دكتور عنيه خضراء أنف حاد بشرته بيضاء طويل ولديه عضلات
أدهم : طيب اطير انا
ادم :على فين خليك قاعده
أدهم : لا ياعم انا هروح اشوف امك كانت بترن كتير
وذهب أدهم من المنزل
دخل ادم لغرفته
وتحسس المكان حتى يصل إلى السرير وجلس وتمدد علي السرير ووضع يديه على السرير ليجد اين هي فتاته
شعرت رقيه بيد على خصرها وكان ادم يقربها اليه حتى التصق ظهرها بصدره العريض
رقيه بخجل : ا..ادم
دفن ادم وجهه في عنقها
شهقت رقيه
وامسكت في بيجامتها بقوه
ادم : متخافيش ياريري...نامي وارتاحي
اؤمت له رقيه
ونامت هي ونام هو أيضآ
في اليوم التالي
استيقظت رقيه وذهبت وادت فرضها...وارتدت بجامه فيروزي اللون وحضرت الفطار وذهبت تصحى ادم
رقيه : ادم..ادم..اددددم 
ادم : امممم نعم 
رقيه : قوم يلا 
ادم : شايفه باب الاوضه 
رقيه : ايوه مالو 
ادم : اطلعي وخودي وراكي 
رقيه : يلاااا أنجز قوم...وبعدين عايزه أسألك سؤال 
ادم : استغفر الله العظيم...نعم 
رقيه بخجل : ف..في هدوم مش محترمه في الحمام بتاعت مين 
ادم بارتباك : معرفش 
رقيه برفعه حاجب : اومال مين اللي يعرف...البواب مثلا 
ادم بتغير الموضوع : عملتي اي انهارده 
رقيه بنصف عين : صحيت اخدت دش وبعدها غيرت وحضرت الفطار...وانا عارفه انك بتغير الموضوع هنعدي تمام 
ادم : طيب معلش وصليني الحمام 
أمسكت رقيه بيديه وذهبت الي الحمام 
دخل ادم الحمام 
وانتظرته حتى يخرج 
بعد وقت خرج ادم وعلى خصره منشفه وعلي عنقه منشفه صغيره 
صرخت رقيه 
رقيه : ااانت مش لابس ليييه 
ادم بضحك : تعالي اسنديني...وبعدين مخدش لبسي 
واغمضت رقيه عيناها واقتربت منه وكانت هتقع بس ادم مسكها بسرعه 
وكانت في حضنه 
ادم بضحك : لا كدا انتي بتتحرشي بيا اكمني أعمى يعني 
ابتعدت رقيه باحراج : لبسك اهو.....واعطتهو له 
ادم بخبث : مين هيلبسهوني 
رقيه : نعععم 
ادم بضحك : بهزر بهزر يلا اطلعي علشان البس 
رقيه : ايو كدا اتعدل 
ادم : بت عيب احترميني 
رقيه بدلع : دومي حبيبي انا طالعه بره وهستناك 
ادم : ياارب الصبررر
بعد وقت 
خرج ادم بعد ما ارتدي ملابسه البيتيه 
ذهبت اليه رقيه وامسكت بيديه 
ادم بحزن : انا عارف المكان 
رقيه بمرح : انا بحب امسك ايدك 
ابتسم ادم وذهبو الي السفره 
رقيه باحراج : احم ادم.. 
ادم بابتسامه : انا عارف هاكل ازاي...اديني المعلقه 
اعتطته رقيه المعلقه وقربت له الطبق واكل بمفرده 
بعد وقت 
كانت رقيه في غرفته تتحدث مع صديقتها 
رويدا : هو اللي لقى احبابه نسى أصحابه ولا اي 
رقيه بضحك : منستش حد 
رويدا : بقولك 
رقيه : ايوه قولي 
رويدا : عامله اي يعني عايشه مع جوزك ازاي 
رقيه : عادي هو طيب خالص وقمور اووي وساعات بحسو بيشوف 
رويدا : هو الصراحه قمر 
رقيه : بت انتي بتعاكسي جوزي ولا اي 
رويدا : وه انتي حبتيه صح
رقيه : طب س..سلام 
واغلقت رقيه في وجهها 
وضحكت رويدا على تصرفات صديقتها 
في الخارج 
كان ادم يطرق على باب الغرفه 
ادم : رقيه..ريري 
فتحت رقيه الباب 
رقيه : ايوا 
ادم : تعالي علشان عايز اتكلم معاكي 
رقيه : طيب 
وامسكت بيديه 
ادم بضحك : والله انا عارف المكان 
رقيه : وانا قولتلك بحب امسك يدك 
ادم : انا والله خايف عليكي...مش قادر امسك نفسي ف خليكي عاقله كدا ويلا نروح البلكونه 
وذهبو 
جلسو على طاوله بيها كرسين 
رقيه : ايوا ياعم ادم...عايز تتكلم في في 
ادم : بصي ياريري انتي هتكملي تعليمك 
رقيه بفرحه : وحيات امك ياادم 
ضحك ادم 
ادم : وحياه امي يارقيه...وكمان كتبك بعت علشان اجيبهملك...هتروحي المدرسه من الأسبوع اللي جاي 
رقيه بسعاده : يارب اعمل اي من الفرحه...هطير والله 
ادم : هاتي بوسه طيب 
رقيه وقد اختفت ابتسامتها : ااا..عييب 
ادم بضحك : والله العيب انك تبقى زي اختي 
رقيه بتغير الموضوع : احكيلي عنك بدال مااحنا فاضين كدا 
ادم : بنغير الموضوع احنا صح....مااشي...قوليلي عايزه تعرفي اي عني 
رقيه بارتباك : تعرف بنات غيري 
ادم بضحك : كتييير 
رقيه : هالله هالله ياعبدالله...لا مش مكسوف 
ادم : يابنتي الشقه دي تشهد عليا 
رقيه : هرميك من فوق وهطلع من السجن علشان انا لسه صغيره..لسه متمتش ال18 
ادم : ماهو من نق الناس اتعميت 
رقيه بفضول : ايواااا ازاي بقى 
ادم بحزن : من سنتين 
فلاش باك 
كان ادم بيسوق عربيته 
وكان بيكلم حبيبته 
ادم : وحشتيني 
ريم : لو كنت وحشتك كنت جيت انهارده 
ادم : معلش ياحبيبتي كنت في مأمورية وخلصت 
ريم : يعني خلصتها 
ادم : اه ياروحي بكره ابقى اشوفك....سلام بقى علشان اللواء سيف بيتصل بيا 
ريم : طيب سلام ياحبيبي 
أغلق ادم مع حبيبته ورد علي اللواء 
ادم : يامراحب لسه شايفك من يومين لحقت اوحشك 
سيف بخوف : ادم انت فين 
ادم باستغراب : مروح على البيت 
سيف : ابوالعلا مهران بعت حد علشان يقتلك 
ادم : متقلقش انشاء الله خير
سيف : ادم احنا جالنا اخبار من الخدامه اللي هناك...
ادم : انا هروح دلوقتي على البيت 
سيف : طيب خلي بالك من نفسك 
وأغلق مع بعضهم
وبعدها ظهرت أمامه عربيه كبيره بها زجاج 
وخبطت به 
في اليوم التالي 
استيقظ ادم وكان كل شيء اسود 
ادم : ااه ماما 
الام ببكاء : ي حبيبي يابني 
ادم : انتو طافين الانوار ليه 
الام وقد ذاد بكاءها 
دخل الدكتور 
ادم بصراخ : حد يرد عليااااا انا مش شايف ليه 
الدكتور : سياده الرائد حضرتك أصيبت في عينك ودا أثر على شبكات العين ودا سبب ب العمى لحضرتك....حمدلله على سلامتك 
ادم : انت كداب صح....اطلعع بررررره 
دخلت ريم 
ريم ببكاء : ادم حبيبي الف سلامه عليك 
لم يرد ادم عليها 
وعدت شهور 
وظل ادم منعزل بمفرده 
وفي يوم 
وصلت رساله لادم من حبيبته ريم 
الرساله*( انا اسفه ياادم بس انا مش هقدر اكمل معاك...انا هسافر بره مصر...اتمنالك التوفيق) 
كان أدهم يقرأ لاخيه الرساله 
ادم بهدؤ : عندها حق...اطلع ي أدهم 
أدهم : بس... 
ادم : متخافش عليا اطلع يلا 
وبعد ماخرج أدهم 
كسر ادم كل شيء ب غرفه 
ادم بصراخ : لييييييه ليييه بيحصلي كدا...خسرت شغلي وخسرت حبيبتي وخسرت كل حاجه لييه...ياااارب 
وبعدها تعود ادم على وضعه وتقبله وظل يذهب إلى شقته 
انتهاء الفلاش باك
رقيه بدهشه : يعني انت ظابط وكنت بتحب واحده تانيه وكنت بتجيب بنات هنا في الشقه.... طيب ليه قولتلي انك بتشتغل في شركه
ادم : علشان انا بشتغل في الشركه ومديرها بس أدهم وعلى صاحبي هما بيدي وها مكاني
رقيه بغيره : كنت بتحبها
ادم : مين
رقيه : ريم
ادم : ريم كانت صفحه قديمه واتقفلت
رقيه : تمام
🌸وظل الصمت سيد المكان🌸
ادم : دورك يلا اتكلمي عن نفسك 
رقيه بتنهده : بص ياسيدي انا من لما اتولدت وانا حياتي زي الزفت بسبب بابا لانو كان عايز ولد مش بنت بس دي اراده ربنا نعمل اي يعني المهم كان علطول يزعق في ماما ويضربها علشان مجبتش الولد لما كان عندي 11 سنه ماما جالها كانسر في المخ طبعا بابا مهتمش  كنت ديمآ اشوف ماما وهي بتتعذب بسبب المرض دا وبعدها ب3سنين ماتت بابا مستناش حتى تتم الشهر واتجوز سهير وكانت معاها بنت اكبر مني كانت ومن هنا بدأت الاهانه والظلم كانت مياده تتغير مني على طول وكانت تكلم ولاد وتلبسها فيا وتعمل المشاكل وتتهمني انا طبعا بابا كان مبيصدق يتلاقى غلطه عليا وطبعا سهير كانت بتعاملني بحنيه قدام بابا وهكذا مياده بس اول لما يمشي يروح على شركته كانو بيظهرو على حقيقتهم....بعدين بابا قالي ان في عريس متقدملك وهما موافقين انا مكنتش موافقه علشان كنت عايزه اكمل تعليمي بس الطمع بقى سهير كانت عماله تقنع بابا ان يجوزني علشان اعيش انا في رفاهيه بس انا مكنتش عايزه كدا وبعدها تاني يوم اتفاجات داخله عليه وبتقولي عروسه وبعدين فهمت اني هتجوزك بسس
كانت رقيه تبكي وهي تتحدث 
ادم : متخافيش هجبلك حقك منهم
رقيه : انا مش عايزه اشغل بالي فيهم وانت كمان هكذا
ادم بمرح : اي الحزن دا اروح ارمي نفسي يعني اي الكائبه دي
رقيه بضحك : ارمي نفسك وانا وراك
ادم : قوليلي عايزه تتدخلي كليه اي
رقيه : نفسي ادخل كليه طب علشان اطلع دكتوره واعالج الناس اللي زي ماما ربنا يرحمها
ادم بابتسامه : انشاء الله تتدخلي اللي انتي عايزاه
رقيه : سؤال واحد بس
ادم : اتفضلي
رقيه  : مجربتش تعمل عمليه يعني...علشان عينك مثلا مشاء الله زي ماهي لونها زرقه وقمر اووي يعني مدلش على انك كفيف 
ادم بابتسامه : انا رضيت بالواقع ومش عايز اغيره
رقيه بدلع ومرح : مش عايز تشوفني يابيبي
ادم بضحك : ما انا لو شوفتك مش هسيبك في حالك ف خليني كدا احسلك
رقيه بعدم فهم : يعني اي مش هتسيبني
ادم بخبث : تعالي اقولك
رقيه : تقولي اي
ادم : قربي كدا
اقتربت منه رقيه
امسكها ادم من خصرها وقربها اليه
كانت أنفاسه تختلط بانفسها
رقيه بهيام : ا..ادم اا..انت بتعمل اي
ادم وقد اقترب ودق ناقوس الخطر.                                                                           قبلها في وجنتيها ودفن وجهه في عنقها 
وظلو على هذا الوضع لعده دقائق 
ادم : يلا نام علشان الوقت تأخر 
أمسكت رقيه بيديه وذهبت الي غرفتهم 
ونام ادم وكانت هي في نائمه في حضنه 
في اليوم التالي 
استيقظ ادم ورقيه على صوت طرق وجرس باب المنزل 
رقيه : دا مين المزعج دا 
ادم : اكيد اخويا...
ذهب ادم بعد ما أسند يديه على الحائط 
ارتدت رقيه إسدال وخرجت معه 
فتحت رقيه بابا المنزل ووجدت صديقتها وادهم 
ادم : مين 
رقيه : اخوك وصحبتي....اتفضلو 
دخل أدهم وعلى ملامح الغضب وهكذا رويدا 
رقيه باستغراب : مالكم في اي 
أدهم ورويدا : مفيش 
ادم : يبقى في...رقيه ادخلي بصحبتك للاوضه وانا هقعد مع أدهم 
دخلت رقيه مع رويدا 
ادم : تعال سندني 
ذهب أدهم اليه وجلسو 
ادم : هاا احكي في اي 
أدهم : البنت الغبيه دي خبطت فيا على السلم لسه هعتذر لقيتها فتحت فيا 
وبعدها طلعت وانا طلعت فجاءه اتلاقها عماله تقولي انت طالع ورايا وتقولي يامتحرش و... 
قاطعته رويدا 
رويدا : وانا ايش عرفني ياغبي انك اخو جوز صحبتي 
أدهم : شايفين لسانها الطويل..
ادم : خلاص ياجماعه حصل خير 
أدهم : ابو شكلك 
رويدا : ابو شكلك 
رقيه : خلاااص ياجماعه اهدو 
ادم بضحك : والله أطفال...ريري حبيبتي حضري فطار علشان ناكل كلنا مع بعض 
رقيه : حاضر 
ذهبت رقيه ومعها رويدا 
ادهم : بت غلسه 
ادم : حصل خير 
وبعد أن حضرت رقيه الفطار 
وجلس الجميع على السفره 
كان أدهم ينظر ل رويدا بضيق 
ادم بهمس لرقيه : اي الوضع 
رقيه : تقريباً هيولعو في بعض 
ادم : صلو على النبي ياجماعه 
الجميع : عليه افضل الصلاة والسلام 
وبعد م اكلو جلسو في الصالون 
وكانت رقيه تعمل فشار ومعها رويدا 
رويدا : هاا عايشه كويس 
رقيه بضحك : ايوه ياماما 
رويدا : مرتاحه 
رقيه : الحمد لله...وبعدين انتي محسساني انك امي ليه 
رويدا : الاه مش نطمن 
رقيه : طيب خودي طبق الفشار دا واطلعي وانا وراكي 
رويدا : لا مستنياكي 
رقيه : طيب يلا يااختي اهو خلصت 
وخرجو البنات 
جلست رقيه بجانب ادم والجانب الاخر رويدا 
واكلو فشار 
رقيه : ادم انت مش بتاكل ليه 
ادم : مبحبهوش 
وبعد يوم طويل 
ذهب أدهم الي منزله 
وأمر ادم بسواق يصل رويدا الي منزلها 
يتبع.....
لقراءة الجزء الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي أجزاء الاسكريبت : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent