recent
أخبار ساخنة

رواية أحببته صدفة الفصل الثاني 2 بقلم جودي عمر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية أحببته صدفة الفصل الثاني 2 بقلم جودي عمر

رواية أحببته صدفة الفصل الثاني 2 بقلم جودي عمر

رواية أحببته صدفة الفصل الثاني 2 بقلم جودي عمر


ببص لقيته ولد قموور طويل كده وعنده عضلات 
الولد :انت ازاي تمد ايدك علي بنت انت اتجننت 
_وانت مالك انا أمد ايدي براحتي هي تقربلك 
الولد :ايوه تقربلي وابعد عنها بدل ما اقتعلك ايدك 
_خلاص انا ماشي انا اسف 
كنت بصاله وانا فرحانه اووي 
الولد :خلاص دلوقتي تقدري تمشي 
نور :بجد مش عارفه اشكرك ازاي 
الولد:لا عادي اتفضلي 
كملت الطريق لحد ما وصلت الجامعه 
نور :هاي ياسمين 
ياسمين :اهلا ايه التأخير دا كله دا المحاضره خلصت 
نور :يووووووة… طيب ايه الحل في المحاضره اللي ضاعت دي ياسمين :اهي ولا تزعلي نفسك 
نور : هو انا قلتلك قبل كده انك اختي ولالا 
ياسمين : لا بصراحه 
نور : طب وحياه ربنا انت اكتر من اختي 
ياسمين : طيب احكيلي يا ستي ايه اللي خلاكي تتأخري؟؟ 
نور :طب تعالي نروح الكافيه وهحكيلك 
روحنا كافيه وابتديت احكي 
نور :بصي يا ستي بابا جيه يقولي انه هيجوزني وانا رفضت بس قالي هتتجوزي غصب عنك وبعدين لبست ونزلت و  انا مشياه كان في واحد  بيدايقتي وكان عايز يمد ايده عليا بس جيه ولد قمر كده راح بهدله وفضل يضرب فيه وانا كنت فرحانه اوووي 
ياسمين :اممم وانت من امتي بتعحبي بحد يا ست هانم 
نور : مش عارفه حبيته اوي 
ياسمين : طيب ازاي حبيتيه وابوكي  هيجوزك بالعافيه 
نور : مش عارفه 
وفجأه عيني بصت بعيد لقيت نفس الولد اللي دافع عني 
نور : بت بت الحقي 
ياسمين :مالك يا مجنونه في ايه 
نور :الولد اللي بقولك عليه اهو 
ياسمين :بجد هو دا… دا اصلا معانا هنا في الجامعه 
نور : بجد طيب وانت عرفتي ازاي 
ياسمين :دا كل البنات بتموت فيه بس هو تقيل شويه 
نور : اااه 
ياسمين :اصلا ازاي وقف كده واتكلم معاكي دا اي بنت هنا بتكلمه بيسبها ويمشي 
نور : أحلفي 
ياسمين :اه والله 
نور: يبقي اوعجب بيااااا 
ياسمين :يا بت بس صوتك عالي اوي 
نور:طيب هو اسمه ايه 
ياسمين :اسمه يوسف 
نور : طيب يلا بينا ندخل المحاضره يلا 
ياسمين :ماشي 
دخلنا وكنا داخلين متأخر وكمان كان داخل معانا يوسف راح الدكتور فضل يسألنا 
الدكتور : كنتوا فين ان شاء الله 
يوسف :معلش يا دكتور كنت تعبان شويه 
الدكتور طيب اتفضل ادخل… طيب وانتوا 
انا وياسمين :اسفين يا دكتور اخر مره 
الدكتور :اتفضلوا 
انا ومركزه مع يوسف فجأه الكتاب بتاعي وقع لسه هجيبه لقيت حد بيدهوني ويقولي اتفضلي يا قمر.. 
يتبع….
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية حكايتي في الثانوي للكاتبة إسراء ابراهيم
google-playkhamsatmostaqltradent