recent
أخبار ساخنة

رواية محبوبتي الصغيرة الفصل الثلاثون 30 بقلم رحاب ماهر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية محبوبتي الصغيرة الفصل الثلاثون 30 بقلم رحاب ماهر

رواية محبوبتي الصغيرة الفصل الثاثون 30 بقلم رحاب ماهر

رواية محبوبتي الصغيرة الفصل الثلاثون 30 بقلم رحاب ماهر


بعد مرور عدة شهور، إقتربت إمتحانات مسك ولكن حدث تغيير مُفاجأ خلال هذه الأشهر القليلة. 
فوالد أحمد ومسك طلق إمرأته لانها دائما ما تفعل المشاكل مع أولاده، الذين رجعوا لحضنه بعد سنوات طوال وسنوات تحمل كُل العناء 
بلال: إقترب أكثر من مسك، وكان دائما يذاكر لها ويُساعدها علىٰ تحقيق حلمها 
أحمد: أقترب أيضًا من شهد 
وشهد حاليًا حامل في الشهر التاني 
وكامل والد بلال كان دائمًا يذورهم وأصبح صديق والد أحمد المُقرب. 
وعاشوا تلك الشهور التي مضت في جو أُسري يغمره الحب 
ــــــــــــــــــ.. 
دخل بلال علىٰ مسك ومعه فنجان من القهوة ويقبل رأسها: حببتي أنا عايزك تهدي خالص علشان خاطري، التوتر هينسكِ كل اللِ عملتيه والتعب دَ كله، فألتزمي الهدوء وإنتِ بتذاكري وزودي سعات دراستك عشان كُلها كام أسبوع وتمتحني 
_قبضت يده وبخوف طفولي: أنا مش خايفة، أنا مرعوبة 
=ابتسم لها وحضن وجهها بين كفييه: حبيبااي مش بيخاف، إنتِ قدها مش عايز أشوف في عينك الخوف أبدا عشان ببساطة إنتِ هتحققي 
_بترجي: يارب يارب يبلال مش مصدقة إن أنا ممكن محققش وأخذلك 
=تؤتؤ، أنا واثق فيكِ، كملي دراسة وأنا شوية وراجعلك واشربي القهوة عشان تركزي 
_رايح فين؟ 
=هروح المستشفى عشان كلموني وعايزني دلوقتي، ولما أرجع هختبرك في اللي ذكرتيه، يلا في رعاية الله 
_بحب'وحفظه 
إستدارت مسك للمكتب مرة أخرىٰ لتُكمل دراستها، وتبذل أقصىٰ جهد كي لا تخذل بلال لانه حقًا تعب معها كثيرًا 
وصل بلال المستشفى وجد حالة طواريء 
ارتدي بلال البالطو والكمامة وقال: حضروا العمليات بسرعة 
_حاضر يدكتور 
.. 
دخل بلال ومعه المريض الذي كان بين الحياة والموت 
وبعد مرور ثلاث ساعات داخل غرفة العمليات خرج بلال وهو عرقان بسبب مجهوده الذي بذله كي ينقذ المريض 
فتاة تجري عليه: إبراهيم عامل إي يدكتور طمني عليه 
_إهدي يمدام، جوزك بقىٰ كويس الحمد لله عدىٰ مرحلة الخطر، وهو دلوقتي في العناية 
=جلست وهي تبكي بشده 
وجاءت ممرضة: اتفضلي حضرتك عشان تدفعي المصاريف
_نظرت لها: بس انا مش معايا فلوس، ممكن أكلم حد يسلفني 
=تمام، بس الدفع يكون النهارده 
_حاضر هتصرف 
ودقت علىٰ أحدهم.. 
_آلو، أيوه يَ بسمة محتاجه منك فلوس وقريب هدهملك 
=.... 
_آلو.. آلو 
غلقت هاتفها وبكت 
فجاء إليها بلال الذي كان يُتابع حديثها وقال: الفلوس إتدفعت خلاص
_نظرت له بفرحة: مين اللي دفعها 
=مش مهم مين، دلوقتي جوزك هيتعالج مجاني عن إذنك وتركها وذهب إلىٰ الممرضة 
مش عايزك تطلبي منها فلوس، وإي حاجة أنا اللي هتكفل بيها مفهوم 
_اللي تشوفه يدكتور 
=أنا مضطر أمشي دلوقتي، لو حصل اي حاجة كلميني 
_حاضر. 
غادر بلال واستقل بسيارته حتىٰ وصل إلي المنزل في الليل، ودخل غرفة مسك بهدوء وجدها ما زالت تذاكر فقال بفخر بصغيرته: حببتي إنتِ لسه بتذاكري 
_إنتَ إتأخرت لي، انا قلقت عليك ورنيت ولقيت تلفونك مقغول، كنت هنزل وأشوفك 
=هههه عيل صغير أنا 
_لا بس بخاف عليك من أقل حاجة ومش متخيلة إنك ممكن تبعد عني 
=بلاش تجيبي سيرة البُعد في كلامنا، عشان دَ مش هيحصل، وها ذاكرتي 
_أومااال، دَ أنا شطورة خالص 
=مسكها من خدها وقال: وإنتِ هتقوليلي، يلا هاتي كتاب الامتحانات وتعالي 
_لا كفاية أنا زهقت من كتر الامتحانات اللي بتديهالي دِ 
=بحدة: يلا يمسك 
_تضرب برجليها الأرض كالطفلة وبتأفف: يوووووووه بقىٰ 
=هههههه طفلة والله، أنا متجوزطفلة
أحضرت الكتاب 
اتفضل 
_ناس متجيش الا بالعين الزرقة 
=نظرت بعيونه وسرحت وقالت: ٠بس عينك أجمل وسندت بيديها علىٰ دقنها 
_ضربها بالكتاب علىٰ رأسها قائلا:فوقي يخربيتك هتسقطي 
=فاقت من شرودها وظلت تضحك وهو يضحك ولاكن كان يضحك علىٰ ضحكها 
_خودي ي أشطر كتكوت،حلي الامتحان دَ،ولو غلطي إنتِ عارفة العقاب 
=بغيظ:وأنت هتقولي 
_هههههه لا حبيت أفكرك بس 
وبس حوالي نصف ساعة أو يزيد.
_مسك:اتفضل أدي الإمتحان حليته 
=رجعتي؟
_هزت رأسها بمعنىٰ نعم.
=متأكدة 
_خلاص يبلال بقىٰ إمسك انا عايزه أنام 
=مسكها من يديها وأجسلها أمامه قائلا:مفيش نوم إلا ما أصححكلك الإمتحان 
_هووووف أمري لله 
.
مسك بلال ودن مسك:عندك غلطة لي 
_آآاااه ودني يبلال
=شششش،أنا عايز أعرف دلوقتي غلطي لي،معنىٰ كده إنك مأثرة في مذاكرتك 
_والله أبدا ما كله علىٰ يدك 
=يبقىٰ بتذكري من غير تركيز 
_طب مينفعش نتفاهم باللسان مش لازم تدخل بالايدين 
=تركها وقال:لسه ليكي عقاب 
_٠أعاااااااا 
=مسمعش صوتك،وبكره هتجري في الجنينة لمدة نص ساعة من غير راحة 
_اتسعت عينها بذهول وفمها 
=قومي نامي يلا 
_سأخبر الله بكل شيء 
في صباح الساعة السابعة 
استيقظت شهد وهبطت للأسفل ووجدت مسك مردتيه ملابس الرياضه وتفطر 
_اي يمسك لابسه كده لي علي الصبح 
=اسكوتي يشهد، بلال اللي يتشك في صابع رجله الصغير اداني امبارح امتحان وغلط غلطة واحد يسكت، لا، يقوم يعاقبني ان اجري نص ساعة بدون راحة، اشوف فيك يوم يبلال ي ابن ام بلال ي قرة عيني ي ظالم ي يلي هتروح النار تونس الشيطان ثم قالت: مالك متنحة كده لي 
فوجدت من يمسكها من قفاها: بقىٰ أنا ظالم 
_ها، ها، مين قال كده بس دَ أنت العدل كله 
=مالك قلبتي قطة كده لي 
فعدلت ملابسها بثقه وقالت: وبخربش اللي يحاول يقربلي 
فرفع حاجبيه واقترب منها وقال بتعجب: والله! 
_إي إي وتلتف حولها فوجدت الفاكهه وعليها سكين فأخذته وقربته من بلال: خطوة كمان هضرب في المليان 
=أخذ منها السكينه ومازال يقترب منها وهي تبتعد: حسبي لتعوري نفسك. وضحك بسخرية 
فوقعت مسك علي الأريكة فحاصرها بلال بيديه الأثنين وقال بهمس وهو مقترب من وجهها :افطري كويس عشان متتعبيش من الجري ثم عدل نفسه ووضع يديه في جيبه بغرور وقال وهو مستدار لها:مستنيكي في الجنينة عشان ننفذ العقاب 
_قامت مسك وهي متغاظه منه وتخبط برجلها علي الارض:ااااه ماشي ي بلال ان ما وريتك مين مسك ما أبقاش انا،انتي عماله تضحكي علي اي 
=والله بلال ده نكته 
_نظرت لها بعصبية وجلست لتكمل الفطار 
.
بلال من الخارج..مســــــــــــــــك 
قامت مهروله والطعام في فمها.جاية 
ظلت تضحك شهد عليهم ووجدت أحمد:صباح الخير 
_صباح النور ومازالت تضحك 
=طب ضحكيني معاكي 
_تعالا نقف في البلكونه وانت هتعرف 
فصعد معها ونظروا من البللكونه فوجدوا مسك تجري وبلال ينظر في ساعته 
_أحمد:هو في إي 
=ههههههه أصل مسك إمبارح غلطت في سؤال فبلال بيعاقبها  
_ههههههه مجانين والله،انا نازل افطر،جهزيلي هدومي عشان متأخرش علىٰ الشغل.
=عنيا 
_تسلملي عيونك يقلبي 
.
وهبط أحمد مرة أخرىٰ إلىٰ الأسفل فوجد والده يفطر فقبل يده وقال: صباح الخير ي حاج 
_صباح النور يحبيبي، امال بلال ومسك فين 
=هههههههه، بيعاقبها 
_هو مين 
=ها لا متشغلش بالك يلا نفطر عشان متأخرش علىٰ الشغل 
_ربنا معاك يحبيبي 
=يارب ي حاج 
وبعد أن انتهىٰ أحمد
صعد وارتدي ملابسه وغادر وأثناء خروجه كاد يخبط في مسك 
مسك بترجي وقبضت في ذراعه :أحمد عشان خاطري قوله كفايه،انا خلاص مش قادره،هموت 
_بلال ومازال ينظر للساعة:بدل ما كان فاضل ربع ساعة بقىٰ تلت ساعة 
=لااااااااا،دا ميرضيش ربنا ثم نامت علىٰ الأرض وقالت أنا خلاص مش قادرة،الجدع يقومني 
_أحضر بلال كوب ماء بارد وسكبه عليها:اعاااااااااااااااا 
ضحك عليها بلال وأحمد 
أحمد:عشان تبقي تذاكري بضمير،يلا سلام عليكم أنا رايح المستشفى بما أن الدكتور جوزك معتمد عليا،محسسنني ان انا الدكتور
_بلال:طير إنت 
=دي لغة دكاترة بذمتك،أموت وأعرف مين الحمار اللي عينك دكتور 
_إمشي ياض بدل ما اكب عليك الميه دي 
=لا وعلى اي انت عايز شهد تعلقني ههههه انا ماشي بكرامتي
نظر بلال لمسك وأتكأ علىٰ ركبتيه وابتسم:خلاص عفوت عنك المرادي 
_روح يشيخ إلهي أشوفك متعلق زي خروف العيد 
=نعم!
_بدعيلك يحبيبي،اه والله،ربنا يجعل دعائي من نصيبك 
=طب قومي يختي ذكري عشان هاجي اديكي امتحان،بس المرادي العقاب مختلف لو غلطتي 
_منك لله يبلال ي ام بلال،كشفت راسي ودعيت عليك بالإنجليزي والعربي والفرنساوي والآلماني والفرعوني وجميع اللغات 
=بقو امتحانين 
_انت بتصدق ولا اي يحبيبي،ده انا هبلة والله متخدش علىٰ كلامي 
=كلمة ذياده وهقلك تلاته 
قامت مسك وقالت:خلاااااص،انا داخلة أذاكر،يارب عدي السنة دِ علىٰ خير بدل ما ارتكب جناية
_مســــــــــــــك 
=وقفت مكانها وببرود:نعم 
_بحبك
=نينيينينيننيينيني وهرولت للداخل قبل أن يلحقها بلال.
يتبع.....
لقراءة الفصل الحادي والثلاثون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية أحببت طفلتي للكاتبة مروة جلال
google-playkhamsatmostaqltradent