recent
أخبار ساخنة

رواية لمضة الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم نورهان سليمان

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية لمضة الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم نورهان سليمان

رواية لمضة الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم نورهان سليمان

رواية لمضة الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم نورهان سليمان


جاسر _أنا عاوز أكتب كتابي علي ملك 
عصام _بس يابني 
جاسر _بابا أنا الفتره اللي فاتت كان كل همي شهد والحمد لله بقت كويسه أنا بحب ملك يابابا ومش هستحمل أكتر من كده 
عصام _اللي ربنا رايده هيحصل نشوف الموضوع ده بليل فالبيت...........
فرح حكت لريناد كل حاجه من أول ما مازن خبط شهد لحد دلوقتي
ريناد_يااه ده فيلم ده 
فرح_ههههه اه بس الصراحه حبيت شهد أوي حستها شبهي كده 
وهنا صوت مسدج جت لفرح 
فرح بفرح_دي شهد هتخرج النهارده وعاوزني أروحلها تيجي معايا 
ريناد بإرتباك_ هه لا يسطا أنا جيت من المطار عليكي علطول هروح البيت أشوف وأرتاح شويه ونبقي نتقابل بعدين 
فرح_أوك....ريناد
ريناد_نعم
فرح _إنتي ناويه تسافري تاني؟
ريناد بصت ليها _لا ناويه أستقر هنا ويومين وأهلي هيجوا بابا بيخلص أوراق شغله وهينزلوا 
فرح بسعاده_بجد؟
ريناد_أها 
فرح_بس إنتي أحلويتي أوي بسم الله ما شاء الله 
ريناد _هههه إنتي بتعاكسيني عيني عينك كده 
فرح _أمااال ههههه
ريناد _يلا سلام 
فرح _سلاموز يا جشطه هههههه
بعد ما ريناد مشيت فرح طلعت من أوضتها وراحت لشهد وهي ماشيه خبطه فحيطه...... 
فرح ماشيه وفرحانه وواحد بيتكلم فالفون بعصبيه 
_يا ماما  أرحميني مش قولتي مش هتفتحي موضوع النيله الجواز  ده تاني و وهنا خبط فحاجه 
فرح _أعاااااااا ووقعت علي الأرض وحاجه وقعت منها فرح قامت بغضب 
فرح _مش تفتح يا كابتن 
................ 
فرح _أنت ياعمي يسطا  
يسطا؟! 
فرح_يعني سبت كل حاجه ولفت إنتباهك كلمه يسطا 
_إسمي أدم.....
فرح _أنا مالي إسمك أدم ولا إسماعيل إنت هتناسبني وبعدين أبقي فتح وأنت ماشي 
أدم كان سرحان فيها عيونها جميله أوي 
فرح_يا......
أدم بعد ما فاق _أنا أسف 
فرح_أه أنا السبب و....... ها انت مش هتتخانق معايا ولا هتقول إني أنا السبب زي ما بيحصل فروايات
أدم ضحك_ههههه لا 
فرح سرحت فيه جامد هو في حد بيضحك كده يا خواتي والله قمر 
أدم _وعيونك قمر برضو 
فرح أخدت بالها إنها بتفكر بصوت عالي فا إنكسفت وجريت من قدامه بسرعه 
أدم _مجنونه ههههه ولاحظ إن فيه دفتر واقع علي الأرض  
فتح أول صفحه وكان مكتوب عليها ~مذاكرات فرح 
دور عليها مش لقاها أخد الدفتر ومشي........................
فرح موقفتش غير قدام أوضه شهد قلبها كان بيدق جامد وقفت تاخد نفسها وهديت وفتحت الباب 
فرح بضحكه _صباح المشمش علي أحلي شهد
شهد_صباح منعنع عليك يا قمر تعالي 
فرح قعدت جنبها _هتخرج يا جميل
شهد_أه بكفايه أوي كده هههه 
فرح فتحت شنطتها وطلعت علبه صغيره 
فرح_إتفضلي يا قمر هديه خروجك 
شهد_والله إنتي وأخوكي ذوق كل أما تشوفوني تجيبولي هديه كتير كده عليا
فرح_بس أبه وأفتحيها 
شهد_حاضر
فتحتها وكانت سلسله رقيقه جدا علي شكل قلب وجوه ورده جميله جدا
شهد_الله خرافه أوي
فرح بسعاده_الحمد لله إنها عجبتك بصي بقا مش معني إنك خرجتي مش هنشوف بعض تاني لا هنطلك كل شويه وإنتي كمان مفهوم 
شهد_هههه إن شاء الله يا قمري
حضنوا بعض وشهد عيطت جامد هي بتحب فرح أوي وعارفه إنها تعبانه وكانت دايما بتدعيلها 
فرح عيطت هي كمان وبعد شويه بعدوا عن بعض 
فرح_تصدقي إنك كئيبه يابت عيطي وخلتيني أعيط كمان 
شهد_ههههه معلش يسطا 
فرح_يلا سلاموز 
شهد_سلام يا قلبي
فرح خرجت وشهد كانت زعلانه عشان مازن مجاش بس بعدت الأفكار عن دماغها بكفايه اللي حصلها لحد دلوقتي من الحب كفايه وجع قلب!!!!!
أما فرح فبمجرد ما خرجت بعتت مسدج لمازن.......
أدم كان بيكلم جاسر فالمستشفي وهو خارج خبط ففرح لما ملقهاش راح علي المكتب و حط الدفتر علي المكتب 
وفضل يشتغل لحد وقت متأخر وبعد ما خلص 
أدم بص للدفتر فضوله بيقوله يفتحه 
عقله _ميخصناش ملكش دعوه
أدم _هبص بصه صغيره يمكن أعرف مكانها وأرجعهولها 
ومسك الدفتر بإبتسامة و.........
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني والثلاثون : اضغط هنا
لقراءة جميع فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية بريئة حطمت غروره للكاتبة ميرا أبو الخير
google-playkhamsatmostaqltradent