recent
أخبار ساخنة

رواية تاج الفهد الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم مريم مصطفى الجلاب

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية تاج الفهد الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم مريم مصطفى الجلاب

رواية تاج الفهد الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم مريم مصطفى الجلاب

رواية تاج الفهد الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم مريم مصطفى الجلاب


فهد وهو بيسأل الويتر: فهد حيدر فين 
الويتر: ع البار هناك يابشا 
بصله فهد بشر: رعد
رعد: اومر يافهد باشا
فهد: هاتوا من غير شوشره 
اتحرك رعد اتجاه فارس وفهد طلع بره ركب عربيته.... 
رعد:تعاله معايا من غير صوت بدل مااكسرلك الكباريه واكسرك وتخسر الاتنين
فارس ساب ازازة البيره: وانت مين بقا اانا معرفش جتت بالطول والعرض ده كله
رعد: هتعرف بس مش هنا قدامي بهدوء
فارس بصوت عالي:ولااااا خلي بالك من الكباريه لحد مااروح مشوار صغير مع الجته دي 
مشي فارس قدام رعد لحد  ماطلعوا من المكان ورجاله فهد نزلوا من العربيه شلوا بسرعه ودخلوا العربيه.. 
اتحرك رعد وخبط ع ازازه شباك عربيه فهد... 
رعد: جبنا يابشا
فهد ببرود: كويس اركب واطلع بينا ع مخزن القصر 
*******#مريم مصطفي الجلاب#
سيا قاعده ف اوضتها ع السرير وبتاكل موز وحواليها قشر موز كتيير.. 
سيا بستمتاع: ممممممم اي الموز ده طعمه مختلف..
دخل سليم من البلكونه وفضل مبرقلها بصدمه: سياااا
سيا بشهقه: فزعتني مش تعمل اي صوت قبل ماتدخل 
سليم: هو اي اللي انتي عامله ده واي كميه الموز دي 
سيا بتاخد حته من الموزه وتبصله: انت بتعد عليا!
سليم وهو بيقربلها:لا ياروحي بالهنا والشفا بس انا مستغرب انتي عمرك ماكلتي بالطريقه دي 
سيا:ولادك مخليني باكل ليل ونهار بياكلوا كتير اويي
سليم بضحك: ولادي اي بقا قولي قرودي هتجبلنا قرود يابت
سيا: قرود؟ طيب ياسليم لما يتولده مش هخليك تشوفهم علشان هما قرود امشي بقا 
سليم: هي دي هرمونات حمل صح
سيا: تقريبا كده
سليم: طب اوعي بقا يانكدو انتي علشان ارمي القشر ده وانام ف حضنك شويه علشان عندي شغل 
سيا: مش قادره اقوم انا عجبني المنظر كده ريحه الموز بتجنيني 
سليم: والله ماحد هيجنيني غيرك 
سيا بحب:بس بحبك يروحي
سليم: انا اتثبت ع فكره.. وهنام كده انا اقتنعت خلاص مالوا قشر الموز يعني ينام ف حضننا عادي
سيا: سليييم اتعلم الادب شويه كده عيب
سليم: نعم يعنيا عيب اي! هو انا شاقطك انتي مراتي لو مش واخدها بالك 
سيا بخجل: انا هنضف السرير الاول 
سليم بيمسك ايده: انا عايزو كده سيبي.. تعالي انتي بس جمبي
سيا: ياسليم... 
سليم: ششش بطلي رغي ونامي خليني اعرف انام شويه 
سيا وهي حاضنه سليم: هو مشوار اي اللي انت هتروحه؟ 
سليم: سيا قولتلك متساليش وف الوقت المناسب هحكيلك
سيا: انت مش واثق فيا ليه
سليم بصدمه: م واثق فيكي! انتي بتقولي اي؟ انتي اكتر حد ف الدنيا اسلمه روحي وانا مطمن 
سيا: لما هو كده مش عايز تحكيلي اي اللي بيحصل معاك ليه 
سليم: علشان ياسيا انا عارفك كويس واي حد سهل يوقعك بالكلام وانا مش عايز حد بس يشم خبر حتي اني عايش 
سيا:بس... 
سليم: سيا خلاص اانا عايز انام.. كفايه بطنك الي بقت شبه الكوره دي 
سيا ابتسمت ابتسامه بسيطه وسكتت... 
سليم بنوم: قولي عايزة تقولي ايي عماله تفكري ف اي
سيا وهي بتقعد وسندت ضهرها ع السرير: هو انا تخنت ياسليم وبطني شكلها بقا كوره فعلا
بصلها سليم وقام قعد جمبها:تخنتي لا وحتي لو كده ده طبيعي من الحمل انتي حامل ف اتنين.. اما بالنسبه لبطنك*حط ايده ع بطنها وبصلها بحب*انا عايزها تكبر ياستي انا مبسوط وانا شايف ولادي بيكبروا ف بطنك انا شايفك حلوه ع طول.. 
قربت سيا منه وحضنته: بحبك ياسليم... 
************
تاج واقفه ف اوضتها ماسكه الموبيل وكل شويه ترن ع رقم جميله وتقفل بسرعه لحد ماقررت انها تكلمها.. 
تاج: الو 
جميله: تاج مش كده 
تاج:عرفتي ازاي 
جميله: تقدري تقولي حسيت نفس صوتي 
تاج بتوتر: ط. طب.. 
جميله بإبتسامة: قولي ياتاج من غير توتر اتكلمي 
تاج: انا مش عارفه انا كلمتك ليه مش لقيها حتي كلام 
جميله: هساعدك انا ف الكلام
تاج: ماشي 
جميله: انتي رنيتي عليا علشان انتي حاسه اني اختك ف شعور جواكي بيقول كده صح؟ 
تاج: صح انا حاسه اني عايزه اقعد معاكي اكتر عايزه اعرف عن حياتك عايزه اشوف ام.....قصدي ولدتك 
جميله:مكملتيهاش ليه كملي ياتاج انتي عايزه تشوفي امنا
تاج: مقدرش اقول انها امنا وانا لسه متاكدتش 
جميله: بس احساسك بيقول انك اختي وهي امك 
تاج: مش عايزة امشي ورا مجرد احساس مش عايزه اتعلق بحاجه ع الفاضي *اهااا*
جميله:* اهااا*
تاج بصدمه: هو اي اللي حصل؟! 
جميله: مش عارفه حسيت بوجع ف رجلي دلوقتي رغم اني قعده متحركتش... وانتي؟ 
تاج: انا كنت بقوم من ع الكرسي ورجلي اتخبطت ف التربيزه علشان كده اتوجعت 
جميله: ولسه مش مصدقه اننا اخوات فعلا
تاج بعدم فهم: مش فاهمه وضحي
جميله بتوضيح:انتي اتخبطتي ف رجلك وانا حسيت بيكي علشان كده اتوجعت... ع فكره حسيت بكده كتير بس مكنتش بلاقي تفسير لكده كنت بحس بااي وجع ف جسمي وانا حتي مبعملش مجهوده.. بس دلوقتي فهمت 
تاج بدات تفتكر انها فعلا حست بنفس الاحساس ده كتير وبدات عيونها دمع.. 
تاج: بس لا برضو هتأكد الاول انا مش عايزه اوهم نفسي 
جميله:وانا مش هضغط عليكي بس ياريت متكدبيش احساسك.... تصبحي ع خير... 
قفلت جميله وسابت تاج ف دوامات افكارها وهي عامله دمع مش فاهمه حاجه وخايفه لكل ده يطلع اوهام... 
************
وصل فهد القصر ونزل من عربيته وورا رعد واتنين ماسكين فارس لحد مادخلوا المخزن وربطوا... 
وقف فهد قدامه حاطط ايده ف جيبه:ازيك يافارس 
فارس بخوف: اي يابيه انا عملت اي لكل ده 
فهد: هتعرف انت عملت اي بس مش دلوقتي ف حساب قديم الاول والرجاله هتصفي معاك وهرجعلك شويه كده علشان نصفي الجديد 
مشي فهد وهو ماشي عطا اشارة بيده لرجالته ف هجمه ع فارس بالضرب.... 
....... 
دخل فهد القصر وسال خيريه ع سماح.... 
فهد: يعني اي لسه مجتش الساعه 12
خيريه: طب كلمها ع التلفون يابني 
فعلا رن عليها عده مرات لحد ماردت.. 
سماح: اي يافهد ف اي 
فهد بعصبيه: انتي فين ياامي قلقتيني عليكي 
سماح: متقلقش انا خلصت الميتنج وحابه اقعد شويه وكمان معايا حراسه لو احتجتك اكيد هكلمك 
فهد بهدوء:: تمام خلي بالك من نفسك 
خيريه: ها يابني بخير 
فهد بتنهيد: اها الحمدلله... هي تاج وسيا فين
خيريه: تاج هانم من لما انت خرجت وهي ف اوضتها.. وسيا هانم خدت الموز اللي كان ف القصر كله وطلعت ع اوضتها 
ضحك فهد بقوه ع تصرفات سيا: بالهنا والشفا 
خيريه بإبتسامة: اطلع انت يابني ارتاحلك شويه 
طلع فهد وفتح باب اوضته شاف تاج حطه وشها ف السرير وبتعيط.. جري عليها بسرعه وخدها ف حضنه 
فهد: مالك ياتاجي بتعيطي ليه حد زعلك
تاج وهي بترشف من العياط: خايفه يا فهد خايفه.. 
فهد: خايفه من اي طول مانا معاكي متخفيش 
تاج: خايفه ميطلعوش اهلي انا عمله زي الغريق اللي بيتعلق بقشيا.. طول عمري نفسي اعرف انا اهل مين ونفسي اعرف ليه رموني ولو زي مابيقول ان قدريه هي اللي رمتني ليه اشمعنا انا ليه مرمتنيش انا وجميله مع بعض 
فهد: اهدي ياتاج كل الاسئله دي هنعرفها دلوقتي وهتفهمي كل حاجه 
تاج وهي بتمسح دموعها: ازاي؟ 
فهد: فارس حيدر ف المخزن تحت
تاج وهي بتبعد عن فهد وبتقف: ايي الراجل ده هنا لايافهد ارجوك متخلنيش اشوفه علشان خاطري يافهد
فهد: تاج قولتلك متخفيش انا معاكي محدش يقدر يدوسلك ع طرف... 
تاج قربت منه ومسكت ايده: مش هتسبني يافهد 
فهد وهو بيمسك ايدها التانيه: اسيبك هسيب روحي انتي تاجي.. انتي* تاج الفهد *
مقدرش ابعد عنك انت ف ضهرك وسند ليكي مهما حصل. 
بصتله تاج بحب وهو خدها ونزلوا المخزن... 
********** *مريم مصطفي الجلاب*
سليم وهو بيخبط ع وشه بالقلم: احييه الساعه 12
سيا بدلع: اهدا يا حبيبي 
سليم وهو بيدوس ع شفيفه: اهو دلعك وحلوتك دي اللي جبتنا ورا 
سيا وهي واقفه جمبه وحاطه ايدها ع بطنها: خلاص مش هدلعك تاني 
سليم بيلبس الكوتشي: هنشوف الموضوع ده بعدين.. انما دلوقتي حسام هيعلقني 
موبيل سيا رن وكان حسام.. 
سيا بضحك: الحق ده حسام
سليم: احيييه 
سيا بضحك اكتر وهي بترد: الو ياحسام
حسام: ايوا قاعدين تتضحكوا طبعا والبغل ورا شغل 
سيا وهي بتدي الفون لسليم: مش قادره من الضحك خد كلمه انت
سليم: اهدا ياحسام خمس دقايق وهتلاقيني ف ديلك
حسام:خمس دقايق لو ملتقش هفجر دماغك بالسلاح الي معايا 
قفل حسام ف وش الخك وسليم عمال ياكل ف نفسه وبيستحلف لحسام انه هيربي بس مش دلوقتي.. 
سيا وهي بتاكل موز ببرود: هتنزل من الباب ولا الشباك 
سليم بغيظ:من الشباك سلام... 
نزل سليم وسيا واقفه بتبص عليه.. 
سليم: بحبك ياسيا
********
سماح: اهلا يامصطفي باشا مواعيدك متاخره ليه كده
مصطفي بتوتر: ياريت ندخل ف الموضوع ع طول
سماح: من 20سنه كده اتفق معاك السيوفي جوزي ونصار صاحبه ع صفقه ولما جوزي عرف ان شركتوا بتاجر ف السلاح نبه نصار منكوا بس هو رفض وقال انه هيخلص صفقه الادويه ويبعد.ف الوقت ده السيوفي رفض حتي التعامل ده وصفوا الشركاء بينهم ونصار كمل معاكوا لحد ماحس بالخطر معاكوا فاقرر يتراجع عن كل ده بس انتو هدتوا باابنه ومراته فاكمل السيوفي كان مراقبه خوفنا عليه حتي بعد الي حصل بينهم خد مراته وخبها ف مكان بعيد عن عيون نصار نفسه لحد مايخلص منكوا بس للاسف لما راح يجبها علشان يطمن نصار عليها لقيها مقتوله بس مش جوزي اللي قتله انت اللي قتلتها... 
مصطفي بصدمه: ياسماح هانم... 
سماح بعصبيه: اي كنت فاكر اني م هفتكرك مثلا لما اشوفك بس سكت علشان بنتك تاج اللي هي مرات ابني ملهاش ذنب هي كمان مسلمتش من شرك ورمتها انت شيطان؟ 
حسام وسليم كانوا قاعدين بيرقبوا مصطفي من قبل مايروح لسماح واتفاجوا انه رايح يقابلها...*سمع سليم كلامهم وفقد اعصابه تماما زق الكرسي اللي كان قاعد عليه وبصوت عالي.. 
سليم وهو ماسك مصطفي من بدلته: انت اللي قتلت امي وفرقتني عن صحاب عمري انت السبب ف كل ده 
سماح بصدمه: سلييييم 
*************
فهد واقف ف المخزن حوالين رجلته وتاج واقفه ماسك ايده وبتبص ع فارس اللي وشه بينزف من كل مكان 
فارس وهو شبه فاقد الوعي: ارحمني يا بيه انا عملتلك ايي 
فهد: كده صفيني الحساب القديم ده يروح امك حق كل وجع وذل عيشت تاج هانم مراتي في
فارس بص لتاج برجاء: حقك عليا بس خلي يسبني ع قد ماذليتك بس قعدتك ف بيتي وحميتك من كلاب السكك 
فهد بسخريه: حميتها علشان كده خطفتها م بيت اهلها زمان
فارس بصدمه وارتباك : خ.. خطفتها هخطفها ليه انا لقتها مرميه قدام جامع
فهد وهو بيعض ع شفيفه: اممم رعد شوف شغلك
رعد: اومرك يابشا 
فارس بصراخ: لاااااا خلاص هتكلم هقول كل حاجه 
فهد: هااا 
فارس بتوتر: ابوها بيكون مصطفي الدالي انا كنت شغال عنده سواق للمدام بتاعته التانيه وف يوم قبلتني وادتني مبلغ كبير اويي علشان افتح بي الكباريه بتاع مقابل اني اخطفهم
فلاش بااااك
فارس: خير ياقدريه هانم 
قدريه: سمعت ان انت نفسك تفتح كباريه وتشتغل لوحدك 
فارس: حصل ياهانم بس هنعمل اي ظروفي ع قدي
قدريه بخبث: طب واللي يديك تمن الكباريه كله 
فارس بسعادة: ده يبقا اتفتحتلي طاقه القدر
قدريه: تؤتؤ بس كل ده بمقابل اكيد
فارس: اومري ياست الناس هعمل اي  حاجه لو هقتل مراتي حتي المهم الفلوس 
قدريه:تخطف ولاد جوزي البنتين التوأم مقابل 2مليون 
فارس:اي اخطفهم؟؟
قدريه:وتقتلهم كمان مش عايزه امحيهم من الوجود 
فارس:بس ليه ياهانم 
قدريه بعصبيه:انت هتناقشني؟ لو مش هتقدر تعمل كده  براحتك بس وقتها هقتلك لانك عرفت سري 
فارس: لا انا موافق بس فلوسي الاول 
قدريه: مليون دلوقتي ومليون بعد ماتنفذ 
فارس: حلو... هنفذ النهارده بليل 
جه اليل والكل نام قدرت اني ادخل الڤيلا بسهوله لان عارف المداخل كويس ودخلت ع اوضه الاطفال كان وقتها نايمين شلت واحده وجيت اشيل التانيه صحيت وفضلت تصرخ لانها كانت ذكيه وفهمت اني حرامي خدت اللي فضلت نايمه  وطلعت  اجري لحد مالڤيلا كلها صحيت وساعتها كنت انا نفدت بجلدي... 
باااااك...... *مريم مصطفي الجلاب*
تاج ماسكه ايد فهد وبدمع من كلام فارس. 
فهد وهو بيجز ع اسنانه:ومقتلتهاش ليه؟ 
فارس: خدت مليون بس من قدريه ورفضت تديني المبلغ التاني علشان مخطفتش الاتنين قولت لنفسي اخلي مراتي تربيها وهي بتحب العيال ومنها لما تكبر اشغلها ف الكباريه وتعوضني عن المليون دي وقولت لقدريه اني قتلتها 
ضربه فهد بالبوكس ف وشه وامر رعد انه ميدخلهوش بق مياه  وخد تاج ودخلوا القصر 
فهد: شش مش عايز اشوف دموعك اهدي 
اترمت تاج ف حضنه: انا اتظلمت اويي يافهد 
فهد: ونا هعوضك حتي لو عرفتي اهلك مين انا هعوضك عن كل حاجه وعن اي تعب شوفتي 
شلها فهد علشان يطلع اوضتهم بس وقفه صوت هو عارفه كويس نبضات قلبه بدات تعلي ولف رقبته ببطئ لحد ماشافه قدامه.. 
فهد: سليم......
يتبع.....
لقراءة الفصل الثالث والثلاثون والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
نرشح لك أيضاً رواية عريس من ديزني للكاتبة ندى حمدي
google-playkhamsatmostaqltradent